داعش تنسف مسجد الفاروق عمر بن الخطاب بالعراق :

داعش تنسف مسجد الفاروق عمر بن الخطاب بالعراق :
أن داعش منظمة ايرانية مجوسية خاضعة لحكومة اصفهان اليهودية بطهران.
ويل للعرب من شر قد اقترب .لقد عاد المغول والتتار .داعش تنسف مسجد الفاروق عمر بن الخطاب بالأنبار بالعراق :

كتب د.صالح السعدون
في عهد الدولة الأموية أرسل والي العراق إعرابياً ليحكم منطقة شيعية بإيران , فجمع رجال القرية وأقسم إنهم إن لم يجدوا له في قريتهم رجلاً اسمه ابو بكر ورجلا اسمه عمر ليقتلنهم , فجاؤوا برجل اسمه ابو بكر وإذا هو اعرج , وجاؤوا بآخر اسمه عمر وإذا به أعور .
تبين هذه القصة التاريخية الحقد الأزلي على ابو بكر وعمر اللذين أسقطا امبراطورية الفرس الحقيرة ؛ مصاصة دماء الشعوب ؛ وأحقر من تسلط على بشر .
لقد أسس أحمدي نجاد اليهودي الأصفهاني الذي ادعى دخوله بالإسلام ليلة ثورة الخميني , لقد أسس مع الاستخبارات الإيرانية وبمعية المالكي داعش أو دولة الإسلام بالعراق والشام وهي دولة اسلام مجوسي شيعي خارجي , وزودوها بفرق من الحرس الثوري الإيراني كمتطوعين , وفرقاً أخرى من كتائب الصدر والدعوة وحزب اللات الوثني العراقي , ومن ثم جاء أصدقاءهم من العرب الخوارج وخاصة خوارج السعودية المنتسبين لسيء قطب كأسوأ من شرقت عليه شمس القرن العشرين الماضي كمجرم حرب عدو لله ولرسوله وللمؤمنين , حيث انتمى بين 6000-9000 رجل من سجن ابو غريب وبقية السجون الأمريكية –الإيرانية بالعراق للقعدة المجرمين و داعش . فتنامت دولة ايران المجوسية بالعراق تحت اسم داعش , ولأن أمريكا وبريطانيا واسرائيل ساهمت في تدريب والصرف على الدولة المجوسية الداعشية الجديدة اشتبه على العرب الذين يعيشون ضياعاً أزلياً أن داعش نبتة أمريكية فحسب , والأصح الذي يجب أن نؤمن به أنها نبتة ايرانية مجوسية اصفهانية شيعية خارجية تجمع خليطاً من أعدا اهأَ ورسوله ودين الله الذي أنزله الله عبر جبريل إلى محمد رسول الله , وهو ما يجب ألا ننسى نظرة ايران لجبريل والرسالة الإسلامية حيث برأي بعض مغفليهم أن جبريل كان يفترض به ان ينزل الرسالة على علي وأخطأ فأنزلها على محمد صلى الله عليه وسلم .
فقد أكدت مصادر أمنية عراقية السبت (21 فبراير 2015م)، أن تنظيم داعش نسف مسجدا تاريخيا للسنة في العراق شيد في زمن الخليفة عمر بن الحطاب رضي الله عنه غربي محافظة الأنبار، ففي هذا الحدث تحديداً نكشف هوية داعش الإيرانية الحقيقية , فإسرائيل عداءها مع الاسلام والعرب عموماً ولا ثأر بينها وبين عمر بن الخطاب , وأمريكا نجد أن مؤلفاً أمريكياً وضع محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم الشخصية العالمية الأولى بين مائة شخصية عالمية بما فيهم عيسى وجورج واشنطن , بينما احتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه رقم خمسين بين أفضل مائة شخصية عالمية . وحتى المؤسسة الرسمية الأمريكية لايوجد تاريخياً أي نص يعادي عمر الفاروق بذاته , وهكذا فلا يعادي عمر بن الخطاب رضي الله عنه الا المجوس المتسترين بالتشيع تحت قبة الإسلام , بينما هم تحت حكومة يهودية اصفهانية , وشيعة ظاهراً تبطن المجوسية وعبادة النار ديناً مؤكداً من قبل العديد من زعمائها , وهو ما أقرته خطة ” أم القرى ” التي كتبها علي لاريجاني وأخيه المشئومين كمجوسيين وقدماها للخميني وخامنئي حيث أن تفاصيلها اعلان الحرب على السعودية وهدم المسجد النبوي والمسجد الحرام وهدم الكعبة وسرقة الحجر الأسود أسوة بمافعله القرامطة , ونقله لقم ونقل الحج إلى تلك المدينة الملعونة .
وهو ما أعرب عنه الداعشي ابو تراب المقدسي علناً في تغريدة له بتويتر , وما أبا تراب المقدسي الا واحداً من ابناء حسن البنا او سيء قطب او الخميني وخامنئي , من هنا نكتشف حقيقة من هو الذي هدم مسجد عمر بن الخطاب الفاروق بالعراق بالأنبار , وهي خطة لتعويد المسلمين على هدم مساجد أهل السنة وصولا للكعبة , وهي الخطة التي أعلنها استاذسيس جد الخليفة المأمون ووالد مراجل الذي ثار على المهدي بن ابي جعفر المنصور ووضع أول اهدافه هدم الكعبة وقاد قوات تزيد عن 300 الف مقاتل حتى تمكن المهدي العباسي من قتله وأسر ابنته وتزويجها لهارون الرشيد حيث انجبت المأمون .
كما قد طبق الخطة ذاتها القرامطة المنتمين لحمدان القرمطي اللعين القادم من ايران حيث ابطل اركان الإسلام الخمسة وأحل الزواج بالأخت من أخيها , كما اجبر الجار ان يزني جبراً بجارته . وهدم خليفته الجنابي اللعين لعنه الله الكعبة وسرق الحجر الأسود سبعة عشر عاما حتى تمكن العباسيون من استعادته وبناء الكعبة من جديد حيث ابطل الحج 17 عاماً .
نحن الآن أمام داعش المجوسية , وأعلم أننا أمة لن تستيقظ للأسف ؛ فقد حل عليها غضب من الله وسلط عليها أعداءها إن لم نستيقظ ونترك تفاهات الغرب التي اشغلنا بها من قيادة المرأة للسيارة إلى غيرها من الأمور التي ستودي بنا للمهالك .
اذكر أحبتي السعوديين والخليجيين والعرب والمسلمين بثلاث حقائق : الأولى : أن الله حذرنا بآيتين هما سنتين إلهيتين , بقوله سبحانه : ” فاتقوا فتنة لاتصيبن الذين ظلموا منكم خاصة ” , وقوله سبحانه “وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا (16) فحري بنا أن نعود لله عودة حقيقية نتوب فيها إلى الله من كل مايغضبه كي لانقع في ظل هاتين السنتين الإلهيتين .
الحقيقة الثانية : أن الخوارج قوم مجرمين سواء كانوا شيعة تابعين لإيران تحديداً فكل من تبع ايران ومخططاتها على وجه الخصوص أعتقد أن على العلماء أن يتدارسوا فتوى امكانية قتله كتابع للمجوس خارج عن دين الله , وهو مالا يشمل الشيعي الذي لاعلاقة له بإيران فهو شيعي أراده الله أن يكون شيعياً , أم كانوا من الخوارج من داعش او الإخوان الماسون أم القطبيين والقاعديين والنصرة والجيش الحر وخوارج ليبيا وتونس والسعودية ومصر وسوريا ولو ادعوا أنهم علماء فقد كذبوا , فلا يمكن علاج وضعهم الا بالسيف والسيف وحدة , فرؤوسهم اينعت بالكفر أو الخروج عن دين الله الحق ؛ وتكفيرهم للمسلين واستساغتهم لهدم المساجد بغير الحق , ومع ذلك يؤيدون داعش المجوسية رغم هدمها للمساجد , ويدعون أنها دولة الإسلام , ولذا فلابد من فتوى بسجن وإعدام كل من أيد داعش بعد هدمها لمسجد الفاروق بالعراق , ونبشها لقبور الصحابة بسوريا , لأنه حقيقة لاعلاج لهم الا بالسيف كما فعل علي بن أبي طالب رضي الله عنه والحسن بن علي بن ابي طالب ومعاوية ويزيد بن معاوية والحسين بن علي وعبدالملك بن مروان وغيرهم من سلف الأمة .
الحقيقة الثالثة : أن داعش منظمة ايرانية مجوسية خاضعة لحكومة اصفهان اليهودية بطهران تخطيطاً ودعماً ورسماً لسياساتها العريضة والدقيقة وتوفيرا للمقاتلين الحاقدين على أهل السنة من شيعة وخوارج فلا عدو لهم الا أهل السنة ومنهج رسول الله محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم وسنة أبي بكر وعمر رضي الله عنهما , يساندها القطبيين والمشايخ السعوديين بحرارة , ومؤيدة من قبل إسرائيل وأمريكا وبريطانيا , وعلينا الحذر , ونكرر :
أن داعش منظمة ايرانية مجوسية خاضعة لحكومة اصفهان اليهودية بطهران.
أن داعش منظمة ايرانية مجوسية خاضعة لحكومة اصفهان اليهودية بطهران.
أن داعش منظمة ايرانية مجوسية خاضعة لحكومة اصفهان اليهودية بطهران.
ويل للعرب من شر قد اقترب .لقد عاد المغول والتتار .
http://arabic.rt.com/news/775095-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%AD%D8%B1%D8%A8-%D8%AA%D8%B4%D9%88%D9%8A%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A%D8%A9/
9%
والله من وراء القصد .
د.صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة