هل سقطت الكويت تحت الاستعمار الإيراني ؟!


هل سقطت الكويت تحت الاستعمار الإيراني ؟!هل سقطت الكويت تحت الاستعمار الإيراني ؟!

كتب د.صالح السعدون
فجائع الأمة العربية تتوالى , وليس من عين تبكي , ويبدو أنه كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “أما حمزة فلا بواكي له ” بالأمس ذهب سلطان عمان إلى غير رجعة ليقع بالحضن الفارسي وليوقع معاهدة دفاع مشترك تستهدف الإمارات والسعودية والبحرين بالدرجة الأولى , ثم لحقت به قطرائيل , وبالأمس لحقت بهما الكويت . وقالت وكالة مهر للانباء مايلي :
“من ناحيته قدم أمير الكويت تهانيه بمناسبة ذكرى ولادة الحسين ووصف قائد الثورة الإسلامية بأنه مرشد لجميع المنطقة ” نعم انه مرشد جديد للعراق والكويت وعُمان وقطرائيل , هنيئا للكويت مرجعها الجديد , هنيئا للكويت سقوطها كدويلة مستعمرة للفرس , تدفع لهم الجزية
والخمس ووفق نظر ايران -وهم صاغرون -, كان هناك متسع للمقاومة , والصمود ضد الفرس , واسمحوا لي من اليوم وصاعدا أن استخدم الفرس وفارس بدلا من ايران لأن ايران جاءت بعد أن أصيب ملك ايران بلوثة عقلية صدق في زيارته لهتلر أنه من الجنس الآري كألمانيا ,فألغى فارس وتسمى بإيران فإيران ستان الآن حولت أصدقاءنا لأعداء , وسترون بالقريب العاجل أن الجويشات الكويتية والقطرائيلية الصهيونية والعُمانية تقف جنبا إلى إلى جنب مع الجيش الأصفهاني اليهودي الإيرانستاني ضد اشقائه في البحرين والسعودية والامارات / ياخيبة الأمل , أصبح الأصفهاني اليهودي خامنئي ليس مرجعية للشيعة المتأثرين باليهودية الفارسية منهم فقط ؛ بل أصبح مرجعية لأمير الكويت وموزة وسلطان عمان . هنيئا لهم ولنستعد للحرب مع ايران وأتباعها الخليجيين فقد بدأوا بشحذ السلاح واعلان معاهدات الدفاع المشترك ضدنا بالسعودية والإمارات والبحرين .
قبل اشهر اتجه امير الكويت إلى بريطانيا وأمريكا , واستشار الدولتين الاستعماريتين حول المستقبل , ويبدو أن حليفتي ايرانستان قد ابلغتا امير الكويت بأن عليه التفاهم مع ايران , ومنذ أن عاد فقد بدأت الكويت وايران صياغة معاهدة سرية لاستعمار ايران للكويت على أن لايتم الاعلان عنها علنا الا بالوقت المناسب .نتذكر أنه حين ابلغت الكويت القيادة السعودية أن الكويت ستتجه لإيران , قامت السعودية بإرسال صقورها الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية والأمير محمد بن نايف وزير الداخلية ليجتمعا بالقيادة الإماراتية , ويعلنا عن اللجنة الاستراتيجية السعودية-الاماراتية المشتركة.
كان هذا الرد السريع والعاجل من البلدان الثلاثة على هرولة الكويت خلف عمان وقطر , نحو ايران لدفع الجزية والخمس .
لم تكتفي السعودية بذلك وإنما اجرت اتصالات عاجلة بروسيا للقاء كبير بين بوتين ووزير خارجيته مع الأمير سعود الفيصل , وسنرى ماسيتمخض عنه الاجتماع الكبير والهام بين الرجال الثلاثة , ليس اقل من تحالف كبير بين الدول الخليجية الثلاث وبين روسيا والصين أيها الأمير , الأمم تتداعى علينا كالأكلة على قصعتها , ونحن في خطر , آمل أن الأمير مقرن بتكليف من خادم الحرمين الشريفين قد قدم صياغة جديدة للعلاقات مع سوريا وروسيا , فاتجه الأمير سعود الفيصل ليضع السياسة في خطوطها الدقيقة مع روسيا على الواقع . لقد خذلنا أشقاءنا الخليجيين , ولم تجدي كل الكلمات في تصحيح المسار العاثر معهم مهما قال من قال إن الزيارة الكويتية جاءت نيابة عن الخليج أو أنها كانت بتكليف من السعودية , إنها زيارة الكارثة على الأمة ووالله
إن زيارة أمير الكويت لطهران لاتقل شؤماً عن زيارة السادات للقدس .
سيغضب اخوتنا بالكويت , سنقول لهم معكم حق , فنحن أحببناكم , وخضنا الدماء معكم , ودفعنا في سبيل تحرير بلادكم ترليون ريال سعودي , وكنا نأمل ألا يذهب مجهود الأخوة سدى .
سيغضبون وربما بعضهم سيشتمون , نقول لهم لاعتب عليكم وإن شتمتم , فنحن نخشى على ابناءكم مصير غرناطة وفلسطين . ولكن من دولة مجوسية يحكمها يهود اصفهان ومجوس فارس لاترحم العرب .
سنشهد في الفترة القادمة مايلي :
1-توجه القوانين الكويتية نحو تنسيق الأنظمة بما يفسح المجال للسياحة الفارسية والاقتصاد الفارسي
2-ستتجه الكويت نحو بناء الحسينيات والتطبيعي الشيعي ذو الصبغة المجوسية .
3-سيتم التضييق على الكويتيين البدو بحيث لن يجدوا أي مجال لهم إلا العودة للسعودية وعلينا بناء أحياء ببعض المدن نستقبلهم ونرعاهم ونحمي عقيدتهم وابناءهم .
4-سيتم توقيع معاهدة دفاع مشترك كويتية ايرانية موجهة لصدر السعودية , الدولة التي ناصرت الكويت في ازمتها .
أيها السعوديون لقد قدر الله لكم خيانة الأخ والصديق وليس والله لكم الا دعائكم وعقولكم واسلحتكم , فاستعدوا فقد تم حصاركم , استعدوا قبل فوات الأوان .
ومن ينصره الله فلا غالب له .
د.صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة