الربيع العربي ونتائجه , ليبيا كنموذج حي :


الربيع العربي ونتائجه , ليبيا كنموذج حي :

على السعوديين أن يتذكروا مزاعم اسرائيل أنها تطالب بذهب خيبر الذي صادره رسول الله صلى الله عليه وسلم من يهود خيبر حين تم فتحها , علينا أن نتذكر أنهم يريدون من شباب البطاقات أن يفجروا ثورة ربيعية عبرية بالسعوديةالربيع العربي ونتائجه , ليبيا كنموذج حي :

كتب د.صالح السعدون ..
من المتعارف عليه أن القذافي من أم يهودية , ومن الطبيعي أن الانسان لايختار أمه , إنما هذا واجب وضعه الله أمانة على عاتق ابوه , فحق الولد علي إبيه ” أن يختار له أمه , وأن يختار له أسمه , وأن يعلمه القرآن ” .
نشأ القذافي في مجتمع ليبي محافظ يكره اليهود , وخاصة بعد قيام دولة اسرائيل بفلسطين , هاجرت خالته اليهودية (وأمه وخالته يهوديتين هاجرتا لليبيا من الكاظمية بالعراق ) , هاجرت خالته إلى اسرائيل , قطع القذافي تحت كراهيته لليهود كل صلة بهم , وكأنه يلعن هذا الجنس الذي شكلت أمه كيهودية له عارا لايمحوه التاريخ , بر بوالدته , ولكنه بعد أن خدم لدى حاخام بكنيس يهودي وهو صبي عرف كيف يفكر اليهود , وكيف يتآمرون , ورغم مايقال عن أن السفارة البريطانية والأمريكية ساهمتا في ايصال القذافي للسلطة في طرابلس ومساعدته بالانقلاب على الملكية , إلا أن السفارتين اعتقدتا كون أنه من أم يهودية سيكون عميلا لهم , ولم ينتبها كونه حاقد على اليهود ويعتبر كون والدته يهودية قد أصابه بالعار أمام أقرانه , لذا فقد قرر بمجرد نجاح الإنقلاب 1-طرد كل اليهود الليبيين من ليبيا , 2-اغلاق الكنس والمعابد اليهودية وبناء ابوابها ببناء لايمكن لأحد دخولها وبشكل كامل , 3-التشدد في التعامل مع اسرائيل وقيادة الراديكالية العربية ضدها بعد وفاة عبدالناصر.
اسرائيل كانت ترى أنها قوة كبرى بالشرق الأوسط , وأن على العرب تعويضها عما فاتها في مئات السنين , وأن لها حق في البترول العربي وان على الدول العربية تخصيص جزء من ايراداتهم لشعب الله المختار ليس لاي سبب سوى قوة اسرائيل و ضعف العرب , لذا فحين خرج العراق منهكا من حربه مع الماسوني الخميني عام 1989م , أرسلت اسرائيل رسالة لصدام حسين نقلها حسني مبارك , مفادها أنه إذا أراد العراق السلام فعليه أن يبيع البترول العراقي من خلال خط أنابيب ينتهي بحيفا , وأن يدفع ضريبة لإسرائيل من البترول العراقي , وبالطبع رفض صدام حسين طلب اسحق شامير ومعروفة كيف أدخل العراق بنفق مظلم حين استدرجوا صدام حسين ليقع في فخ اليهود باحتلاله للكويت .
وكما تم استعمار العراق وتدميره , فقد جاء الربيع العبري لتدمير الأمة , استعان اليهود بالماسونية العربية التي تحمل مخالب وأسنان الذئاب ضد العرب والإسلام , لكنه يلبسون المشالح ويطيلون اللحى ويتحدثون وكأنهم محبين للدين , وهم القاعدة والإخوان الماسون , هاتين المنظمتين يقودهما رجال مؤمنين بالماسونية وبهدم المسجد الأقصى وإقامة الهيكل بدء من حسن البنا وسيء قطب وصولا لعاكف وبديع والشاطر وعصام العريان والبلتاجي البلطجي , لكنهم يقودون مجتمعات شباب متحمس مخدوع يظنون ببلاهة أنهم يريدون عز الإسلام والمسلمين , ورغم أنهم يرون أن التنظيم الماسوني يدمر بالإسلام إلا أنهم يتحركون بشكل آلي وكأنهم ريبوتات بلاستيكية تشبه البشر لاهم لهم إلا تدمير الإسلام وقتل أهله , وبينما أيديهم الآثمة تقتل وتدمر , غير أنهم لاتنفك ألسنتهم وأفواههم يرددون أنهم يريدون اعادة مجد الخلافة وعز الإسلام , وهنا تقدر عاليا قيمة الجهد الذي بذلته قيادة الماسونية الإخوانية في اختيارهم الدقيق لأبناء الإسلام البلهاء , وتدريبهم على تدمير الإسلام ذاتيا , بدعوى إعادة مجده وعزه.
جاء الربيع العربي ليتشارك رجال القاعدة ومليشيا الإخوان الماسون ومليشيات حماس وحزب الله وبلاك ووتر لتدمير الأمة العربية وتحقيق احلام اسرائيل .
ولنأخذ ليبيا كمثال : ففي وقت رفضت المملكة العربية السعودية أن تشارك بأي شكل من الأشكال في حرب ليبيا رغم مانعرفه من عداء سافر من قبل القذافي للسعودية ومحاولته الآثمة في اغتيال خادم الحرمين الشريفين , غير أن السعودية تعاملت مع الأزمة الليبية من منظور كان في قمة المثالية العربية-الإسلامية , فقد كانت قطر واسرائيل وفرنسا وبريطانيا وايران والأردن وحزب الله وبلاك ووتر والقاعدة ومليشيا الإخوان الماسون كلها شاركت بالحرب مع الأطلسي ضد ليبيا سواء بالطيران والصواريخ أو بالقوات الخاصة , وسقط القذافي ونظامه العربي القديم إلى غير رجعة , ومن خلال النتائج نستقرئ الأهداف , ومن خلال المستفيد نعرف المخطط الإسرائيلي الذي تم تنفيذه بأيدي ماسونية عربية تدعي الإسلام , وحلف صليبي يغزو قلب الأمة العربية في المغرب .
ومع سقوط العاصمة العربية الرابعة (القدس -بيروت-بغداد-طرابلس الغرب) قام برنارد ليفي بزيارة الساحة الخضراء بليبيا مسجلا استعراضا اسرائيليا واسعا وسط ترحيب القاعديون والإخوان الماسون به بزخات من رصاص الكلاشنكوف ترحيبا بالفاتح الإسرائيلي برنارد ليفي .
ومنذ مقتل القذافي نتجت النتائج التالية:
1-حل الجيش الليبي التي اطلقت عليه اسرائيل وأتباعها من الجزيرة والعبرية لقب (كتائب القذافي ) مثلما يقولون الآن بسوريا (شبيحة الأسد) للجيش العربي السوري.
2-السيطرة على البترول الليبي وتقسيمه بين القاعديون والإخوان الماسون , واليبراليون والحلف الأطلسي وإسرائيل .
3-تقسيم ليبيا إلى ثلاث دويلات لازالوا يقدمون خطوة ويؤخرون أخرى حولها ولكن الدول الموشكة على الاستقلال هي (دولة برقة) و(دولة طرابلس) و(دولة الجنوب الأمازيغي ) .
4-تدمير البنية التحتية التي بنيت في عهد القذافي خلال نصف قرن وتسوية ليبيا بالأرض , ثم بناءها بشركات فرنسية وبريطانية مقابل أن يكون 30% من بترول ليبيا لفرنسا , و15% منه لبريطانيا , و15% لإيطاليا , بينما يتكتمون حتى الآن كم حصة اسرائيل بالبترول الليبي .
5-تم تأجير مطار الجبل الأخضر كقاعدة اسرائيلية بليبيا ل30 سنة قادمة , كما تم تأجير ميناء بنغازي كميناء اسرائيلي تنطلق البحرية الإسرائيلية من خلاله للسيطرة على كامل جنوبي سواحل البحر المتوسط ول 30سنة قادمة.
6-تم إعادة بناء كافة الكنس والمعابد اليهودية بليبيا التي أغلقها القذافي منذ أربعين سنة وعلى حساب الميزانية الليبية .
7-تم إعادة اليهود الليبيين الإسرائيليين ومنحهم الجنسية المزدوجة , وتعويضهم بأسعار جنونية عن مايزعمون أنها ممتلكات لهم صادرها القذافي .
هذه هي صورة الربيع العبري القذر ,وهذه نتائجه الكارثية , وقد نتذكر كلام عصام العريان وهو يقول بأنه خطأ عبدالناصر , ولامه قائلا لا أدري لماذا أخطأ عبدالناصر وطرد اليهود وصادر ممتلكاتهم , وأردف أنه من حق اليهود الإسرائيليين من أصول مصرية أن يعودوا لوطنهم , وأن يطالبوا بتعويضات عنها .
على السعوديين أن يتذكروا مزاعم اسرائيل أنها تطالب بذهب خيبر الذي صادره رسول الله صلى الله عليه وسلم من يهود خيبر حين تم فتحها , علينا أن نتذكر أنهم يريدون من شباب البطاقات أن يفجروا ثورة ربيعية عبرية بالسعودية كي يتسنى لإسرائيل سرقة مليارات الدولارات تعويضا عن مايتصورونه من كنوز ذهب خيبر لاقدر الله.
فلنحذر لأن ليبيا وسوريا ليست وحدها الدولتين المستهدفتين , إنما كل الدول العربية وخاصة السعودية والإمارات والكويت.
د.صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة