هل حققت سوريا النصر على الثورة الماسونية


هل حققت سوريا النصر على الثورة الماسونية
العالم يتغير ..
فكان أول التغيير في مصر العربية حيث رأى الجيش المصري أن سقوط سوريا يعني سقوطا لمصرهل حققت سوريا النصر على الثورة الماسونية

كتب د.صالح السعدون
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
سيغضب كل إخواني ماسوني مما سأقوله , وسيتجهون للاتهامات تحت وطأة الهزيمة النفسية والعسكرية والسياسية منذ أن وجهت السعودية ضربتها القاضية لهم في اجهاض الحلف الإخواني (بمصر) مع ايران , وايقاف بناء الحسينيات والتشيع بمصر , وجعل السعودية بين فكي كماشة مصر الإخوانية وإيران .
***
العالم يتغير ..
فكان أول التغيير في مصر العربية حيث رأى الجيش المصري أن سقوط سوريا يعني سقوطا لمصر , وقد جاء الرئيس المصري المؤقت قبيل حج عام 1434هـ بقليل ليبلغ القيادة السعودية بمضمون رسالة القيادة العسكرية المصرية كما راج آنذاك في تقارير صحفية .
ثم جاء التغيير في الإمارات حين حاولت قيادة الإمارات التوسط لدى القيادة السعودية من أجل تغيير سياسة الدول الخليجية والسعودية قائدة لها تجاه الأزمة السورية واعتبروا سقوط بشار الأسد خطاً أحمرا, وربما تأثرت علاقات السعودية بالإمارات لأيام معدودة بهذا الاختلاف في وجهات النظر .
بالأمس هرولت قطرائيل والقت بنفسها في احضان ايران طالبة العفو .
وتبعتها تركيا التي بدأت تغازل سوريا , وسيقوم اردوغان بزيارة لإيران طالباً الوساطة بين استانبول ودمشق.
***
اليوم الأردن تتجه طالبة من ايران الوساطة ..!!!
وستعيد علاقاتها بطهران ودمشق …!!
***
هل هذا يكفي ..!!!
أم أن أتباع الإخوان الذين يؤيدون ثورات الإخوان سواء شعروا أم لم يشعروا ,, سيصابون بصدمة ويتهمونني بأنني مؤيد لإيران ..!؟
ماذا نقول لمن يؤيدون الإرهاب القاعدي والإخواني والصليبي في سوريا اليوم وغداً سيؤيدونه في الكويت والبحرين لاقدر الله وبلاد أخرى ؟!
هل هذا يكفي ؟! هل مضمون مقالي مفهوماً ؟!
أرجو ذلك .
د.صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة