فشل الاتحاد الخليجي :


فشل الاتحاد الخليجي :
وأخيراً فشلت قمة الكويت فشلا معيباً لهذا الجيل وسيعايرون فيه من الأجيال القادمة .
نعم فشلت قمة الكويتفشل الاتحاد الخليجي :

كتب د.صالح السعدون
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
وأخيراً فشلت قمة الكويت فشلا معيباً لهذا الجيل وسيعايرون فيه من الأجيال القادمة .
نعم فشلت قمة الكويت .
علمت إيران أن القمة القادمة ستكون مصيرية , فاستخدمت كل ذكاء يهود أصفهان واستشارات الدجال في تكساس وفلوريدا.
ارسلت وزير خارجيتها الجديد للكويت .. قال كلاما هامساً لن نسمع تفاصيله إلا بعد حين .
ثم طلبت زيارة وزير خارجية الإمارات , وسافر إليها , فقدمت له عرضاً أنه إذا ما تم تأجيل قيام الاتحاد الخليجي فإن ايران ستكافئ الإمارات بمنحها الجزر الإماراتية بالخليج .
وبدون أدنى شك لو أن الإمارات أيدت قيام الاتحاد مع السعودية والبحرين لقام بدون الآخرين المترددين أصلا .
كما قام سلطان عُمان بوشاياته , وأرسل رسالة عاجلة لقيادة الكويت قبيل انعقاد المؤتمر .
حينها حذرتُ وقلتُ : النشاط الدبلوماسي الإيراني مخيف, عملي , تهديدي , يخلط بين التهديد والوعيد والترهيب للدول الصغيرة من جهة , وبين الترغيب , لأول مرة أرى إيران دولة كبرى أمامنا نحن الخليجيون , لقد استخدمت سياسة العصا والجزرة بنجاح منقطع النظير .
***
ألمحت البارحة أن الوضع مقلق إلى أقصى الدرجات , وأن القمة تميل متجهة للفشل كما لو أنك ترى سفينة عملاقة خليجية تجنح للغرق بيد أنها في وسط المحيط وهناك غواصة أمريكية وطراد إيراني عتيق ينتظران غرقها , موفرين على أنفسهم خسارة صاروخ سيجعلها تستقر في قاع المحيط.
***
هل نحن بمستوى أمريكا وإيران ؟!
هل استخباراتنا قوية بما يكفي ؟!
هل سياستنا الخارجية تعرف كيف تستخدم العصا والجزرة !؟
حاولت أن أتلمس مايقوله الكتاب , فوجدت وجلاً يعتصر كلمات الكاتب الكويتي الكبير مشعل النامي وهو يقول :

مشعل النامي ‏@Meshal_Alnami 23 س هل على دول الخليج أن تذوق من إيران ما ذاقته البحرين حتى تعرف قيمة السعودية ؟!

وقال بتغريدة أخرى ” لولا أن إيران تأثرت بقوة دول الخليج لما راحت تطلب ودها لتفرقها عن بعضها..ومن يثق بإيران فإنه يقترب من نهايته”وقال “
يجب أن تضحي دول الخليج بالمكاسب الآنية التي تعرضها إيران وتبقى بجانب السعودية..ويجب على السعودية أن تنسى الفارق في الحجم بينها وبين جاراتها”
وفي حساب آخر قال صاحبه :

ترجمات عبرية ‏@hebrew_t 4 س تقرير امني إسرائيلي: #إيران تعمل لعزل #السعودية عن الخليج عبر علاقاتها بـ #عمان واستعدادها لعقد اتفاق مع #الامارات حول تقاسم مستقبل الجزر

***
إيران وحسب مصادر إسرائيلية عملت على عزل السعودية وعراب المجوس هو السلطان كابوس .
الإمارات بالتأكيد تخلت عن دعمها للاتحاد مقابل المكاسب الآنية , وهي استعادة الجزر , وبما أن الاتحاد ألغي على الأقل لمدة بين عام وعشرة أعوام ثم إلى الأبد , فهذا يعني أن الجزر لن تعد إلى الإمارات بل ستذهب الإمارات والكويت والبحرين نحو إيران كما ذهبت قطر وعُمان كمستعمرات إيرانية , وهذا يعني حرب سعودية إيرانية على المدى القريب والبعيد.
لقد كان السلطان كابوس هو حصان طروادة الإيراني الذي استخدم سمومه لإفشال إمكانيات اتحاد الخليج والعمل الجماعي وسيخلده التاريخ كخائن للأمة .
***
من هنا فإن الخليج انتهى , وولى , ولا أمل باستعادته أبداً وسترون , وستجدون كل الدول الخمس مجرد مستعمرات إيرانية .
ستغضبون , تحملوني أيها الأحبة ..!!! أفتغضبون من قول الحقيقة المرة ..!
الخليج ليس لديه إرادة ..!
خاصة ولدينا حصان طروادة.
اليوم ستغضبون مني كثيرا ,
وستتهموني ربما باتهامات كثيرة , ولن تدركوا اليوم أن هذا من شدة حبي لكم ,
ومن حرقتي على بلاد أضعناها ولم نحافظ عليها كالرجال .
سيقول كثيرون أن القرار مخبأ , وأننا سنتفاجأ عما قريب بما يذهل العالم :
دعونا ننام إذاً على مخدة من ريش النعام , وحين يصحو حظنا التعس أيقظونا , وبشرونا .
***
لا أعتقد أن بلادي السعودية أفضل حالا من دويلات الخليج …
ولئن لي نصيحة كمؤرخ فأقول مايلي :
1-أرجو من قيادتنا زيادة عديد الجيش إلى نصف مليون قبل أن نبحث عن جندي زيادة ولن نجده .
2-إعلان حالة التطوع والتدريب على السلاح , فإيران تشحذ اربعة مليون جندي مجوسي حاقد .
3-إعلان الاتحاد الخليجي من البحرين والسعودية كخطوة أولى بحيث يتسنى اللحاق بهم من أي طرف متى رأوا الأسطول المغولي الإيراني يجتاح أراضيهم الطيبة .
4-إقالة السديس من هيئة رئاسة الحرمين والإتيان بشيوخ يدعون للأمة ولبلاد الحرمين كما كان السديس يدعو في عهد الملك فهد رحمه الله.
5-إقامة حالة القنوت بصلاتي الفجر والمغرب , فنحن كمن يجلس في قاع تحيط به الجبال وينظر إلى العاصفة ظانا أنها مجرد رذاذ من المطر ولم ينتبه لاحتمالية السيول الجارفة .
* بالنسبة لي ليس لي إلا أن أكثف الدعاء فلعل الله يتقبل دعاء عبده بإصلاح أحوال الأمة .
* ولقد اقتربت من قرار هممت به طويلا وترددت عن اتخاذه طويلا , وهو أن أهجر القلم والكتابة , فالكتابة في أمة ميتة نوع من ضياع الوقت والعمر .
افرحوا إن شئتم ,
اكذبوا إن شئتم ,
سطروا التغاريد والأناشيد تمجيدا بزعمائنا الحكماء ..
حيث سيسخر منا الأحفاد والبناء..
أما أنا فقد اقتربت من أن اعتزل لأتفرج فقط على غرق السفينة التي لم يسمعني أحد لننقذها ,
ولعل السجادة والسجود هي الأخير والأفضل .
***
لاتلوموني..
فإني أرى شجرا يمشي ..!!!!
لكن فيه رائحة المجوس .
أفتشمون روائحهم الكريهة ؟
لا أظن .
د.صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة