الربيع العربي خريف وخراب على الأمة تعالوا لقراءة التاريخ


الربيع العربي خريف وخراب على الأمة تعالوا لقراءة التاريخ
إنه قراءة وتدوين لتاريخ العرب بين عامي 2011-2013الربيع العربي خريف وخراب على الأمة تعالوا لقراءة التاريخ
كتب د.صالح السعدون

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
منذ ايام حكم عابد الشيطان بوش الإرعن جورج دبليو بوش لأمريكا , وقد بدأ محادثات مع ايران رغم أنه جعلها كذبا جزء من محور الشر , وفي الوقت الذي تعامل مع كوريا الشمالية بالمحادثات والتصعيد والتهديد والحصار والتجويع , فإنه تعامل مع العراق بالقتل والتدمير واستعمال القنبلة النيوترونية التي تهلك الحرث والنسل الإنسان والحيوان والنبات وتبيقي المنشآت من الحديد والحجر وحتى اللباس .كما تعامل مع العراقيين باليورانيوم المنضب , والإحتلال والاستعمار , ولكنه تعامل مع ايران بالمحادثات المتعلقة بالتحالف والتنسيق لاحتلال أفغانستان والعراق وسوريا فيما بعد. وما إن هزم جون ماكين أمام أوباما , حتى عينت هيلاري كلينتون اليهودي الصهيوني دينيس روس مسئولا عن التخطيط في ملف الخليج حيث اقتربت إيران وأمريكا أكثر من اي وقت مضى كدولتين متحالفتين ضد العرب السنة والخليج العربي , في غفلة من دول الخليج , ودشن الصهيوني دينيس روس وهو الأكثر حقدا على العرب بين اليهود خط زيارات متبادلة بين طهران وواشنطن وبدأ يرتب ملف الخليج وفق مصالح إسرائيل وأمريكا وايران.
كانت القاعدة هي الرابط الحقيقي بين ايران وأمريكا , فاسامه بن لادن من أمة شيعية علوية , وزوجته ابنة خاله العلوي , وقد سكن طهران مع قيادات القاعدة عشر السنوات الأخيرة من وجوده بالشرق الأوسط قبل استقالته من رئاسة تنظيم القاعدة وهجرته النهائية لأمريكا كمواطن أمريكي خدم المصالح العليا الأمريكية كأفضل مهاجر أمريكي.حيث ألحق بالطبقة الأرستقراطية الأمريكية واسلوب معيشتها.
فقد كانت عمليات القاعدة تدعي أنها تحارب دول الخليج عموما والسعودية خصوصا كون أن تلك الدول عميلة لأمريكا , ولقد عجز العقل العربي استيعاب أن القاعدة تقول ذلك خدمة للأجندة الأمريكية الإيرانية ومن ورائهما أجندة إسرائيل .
من هناك التقت مصالح اسرائيل وأمريكا وإيران والقاعدة وحزب الله وفيلق بدر وسواهم كدول تريد أن تكون بين دولة كبرى ودول إقليمية كبرى تتحكم بمقدرات الشرق العربي السني ودول الخليج , لقد كان السحر السياسي جديدا بكل المقاييس عجز العقل العربي عن استيعابه حتى يومنا هذا إلا من أعطاه الله عقلا راجحا .
وفي الوقت الذي اتجهت أمريكا أوباما من خلال محادثات (5+1مع إيران) المزعوم أنها من أجل المفاعلات الإيرانية النووية , بينما هي تعتبر سايكس بيكو 2 , لتقسيم الدول العربية كمناطق نفوذ بين هلال إخواني يبدأ من استانبول وينتهي بطنجة مرورا بدمشق وعمان والقاهرة , ويتبع هذا الهلال الإخواني الغرب تماما كدولة بيزنطية وقد أعيد التاريخ لنقطة صفر هي سنة 620م , فقد اتفق في سايكس بيكو 2 على هلال إيراني شيعي يبدأ من طهران وينتهي بصنعاء مرورا بالعراق والكويت والأحساء والبحرين وقطر والإمارات ماعدا عمان والمغرب فإن المؤامرة قد غطت جميع الدول العربية السنية بمافيها سوريا لأن سوريا هي المنطقة الوحيدة التي يجب على ايران أن تتنازل عنها لصالح الهلال الإخواني كي يكتمل الهلال بين استانبول وطنجة وبما فيها إنشاء دولة حمساوية إخوانية بين سيناء وغزة ليصبح الهلال مكتملا تماما .
ولقد اقترح أن تؤمن السعودية اكتمال العلال الإخواني من خلال نفق من تحت خليج العقبة يصل بين أراض سعودية ستضم لدولة إخوانية أردنية بعد إسقاط المملكة العربية السعودية كما يزعمون , إنهم يريدوننا أن نكمل لهم مخططهم بايدينا وبأموالنا.
ولقد ساهم الفارسي الأكثر حقدا وهو لاريجاني رئيس البرلمان الإيراني الذي كان مسئولا عن محادثات 5+1مع ايران , في رسم خطة أم القرى وهي إعادة مجد الدولة الفارسية الإمبراطورية من خلال تحالف فارسي يهودي أمريكي غربي يستهدف أهل السنة فتم القضاء على أفغانستان طالبان , وعلى صدام حسين كما تم القضاء على الشعب السني العراقي في جنوب وجنوب وسط العراق وصولا لمدينة الثورة التي تم تغيير اسمها لاسم بائس هو اسم الصدر.
ساهم لاريجاني في التخطيط لامبراطورية فارسية كبرى تشمل العراق وجزيرة العرب والخليج , عدا عُمان التي أوهمتها ايران أنها خارجية إباظية عليها أن تبعد نفسها عن السنة والجماعة فتسلم , وقد نسيت عُمان وسلاطينها أن ايران لن تنسى أن عبدالرحمن بن ملجم الخارجي والمقدس عند عمان الخارجية هو قاتل علي بن ابي طالب , وأن التاريخ سيعيد نفسه وأن ايران ستفرض عليها الاستعمار بعد أن تكون وحيدة وفي وقت يكون السلطان قابوس غير موجود على راس هرم السلطنة العُمانية.
وخطة لاريجاني هي خطة أم القرى التي يزعم لاريجاني أنه سيتم من خلالها القضاء على السعودية واحتلال مكة المكرمة وهدم الكعبة وسرقة الحجر الأسود ونقل الحجر السود إلى قم حيث يتم نقل الحج إلى قم المجوسية بدلا من مكة المكرمة.
***
ويجب أن نعلم أن كثيرا من تفاصيل سايكس بيكو الثانية غير معروف ابدا , كاقتسام البترول الخليجي العراقي والسعودي والكويتي والإماراتي والقطري بين ايران واسرائيل , ولعل صدام حسين قد فقد عرشه لوطنيته وعروبته الشديدة , فحين جاء اليه حسني مبارك عام 1989 م بزيارة لبغداد تفاجأ صدام حسين أن حسني مبارك مكلفا من قبل أمريكا ريغان وبوش الأب واسرائيل أن على العراق الآن أن يمد أنبوب نفط من نفط العراق إلى حيفا الصهيونية ليباع النفط العراقي من خلال إسرائيل وباسعار ممتازة مقابل أن يكون جزء من ريع بترول العراق للميزانية الصهيونية , فرفض صدام حسين بشمم وأنفة , رفضا قطعيا , فبدأت أمريكا التخطيط للقضاء عليه واحتلال العراق وسرقة نفطه.
***
باتفاقية سايكس بيكو 2 ضمن الغرب تدمير الإسلام الحقيقي الذي أنزل على محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم ونصر الغرب الاسلام الشيعي الذي غيره ابن سبأ اليهودي كما غير شاؤول اليهودي(من اسمى نفسه القديس بولس) المسيحية خطوة بخطوة , وبهذا يضمن الغرب الصهيوني سيادة الاسلام اليهودي المنشأ والأصل الضال من الشيعة والإخوان الماسون على أرض الإسلام تماما كما سادت المسيحية الوثنية الثالوث على أرض المسيحية , وكما أضل القديس بولس أو شاؤول نبي الديانة المسيحية الضالة (ولا الضالين) التي نقولها في كل صلاة شعوب المسيحية الثالثوية الديانة , فإن عبدالله بن سبأ اليهودي اليمني قد اضل الشيعة بدينه الجديد الذي ناقض به دين الاسلام حين آمن بالرجعة لمحمد صلى الله عليه وسلم , ثم جعل الرجعة لعلي بن ابي طالب رض الله عنه , ثم قام خلفاؤه من الشيعة الإثني عشرية بجعل الرجعة التي هي لعيسى لمهدي منتظر هو بالأصل لم يولد ولم يرزق الله الإمام الحادي عشر عبدالله العسكري ولدا كما لم يثبت بالتاريخ. وبهذا يريد كل من إيران المجوسية بقيادة خامنئي ولاريجاني والغرب المسيحي الصهيوني ؛ انقراض دين الله الاسلامي الصافي تماماً من الأرض وذلك من خلال وسائل متعددة:

1- الثورات العربية باعتبارها ثورات للحرية بينما هي ثورات للظلام.

2- الهلال الشيعي الذي يقوم بتأييد الإخوان الماسون وثوراتهم المشئومة , وتهجير أهل السنة والجماعة واستئصال عرقيتهم العربية خاصة بحيث لايعبد الله في الأرض .

3- سلب العرب الذين هم أصل الإسلام ومادته التي يعتمد عليها في نشره في اصقاع الأرض مجدهم وعزهم لصالح المجوس وسلب اسباب تقدمهم واسباب قدرتهم على نشر الدين الصحيح من خلال احتلال منابع النفط واقتسامه بين اسرائيل وإيران بعد أن أخذت أمريكا حصتها من العراق.

4- هدم الكعبة كخطة مشتركة بين أمريكا وايران فأمريكا صرح احد مهووسي المسيحية الصهيونية أن على أمريكا ضرب هذه المكعبة السوداء بقنبلة نووية . بينما وضع لاريجاني واخيه خطة أم القرى لتدمير السعودية وهدم الكعبة وسرقة الحجر الأسود وتحويل الحج إلى قم المجوسية.

5- تحويل مصر العربية إلى دولة فاطمية , وهذا د.عبدالله النفيسي في اليوتيوب يتحدث عن أن صالحي وزير خارجية إيران قد عرض على مصر تقديم 30 مليار دولار –هي من بترول العراق – وتأمين 5ملايين سائح إلى مصر سنويا مقابل :أ)تسليم مصر لإيران جميع المساجد الفاطمية .ب)تسليم مصر عشرين ألف شاب مصري للدراسة سنويا في قم المجوسية. وبهذا يتشكل لديهم دولة بويهية في ايران وفاطمية في مصر وقرمطية في الأحساء ومن هنا يعيدوا عصر القرن الرابع الهجري البائس الذي يعتبر اشد عصور العالم ظلاما وصل به الانحطاط الاجتماعي والديني أن سمح بالزنا علنا , وسمح بزواج الأخت القرمطية من أخيها , وابطل الحج والصلاة والزكاة وزنى الجيران , وهدمت الكعبة وسرق الحجر الأسود إلى هجر عاصمة القرامطة المجوس الشيوعيين حيث لم ير العرب عصرا مدمرا لقيمهم مثل هذا العصر. فكاد أن ينتهي الإسلام لولا أن قيض الله السلاجقة للعباسيين لإعادة مجد الاسلام من جديد.
***

انتبهت الحكومات الخليجية لخطة دينيس روس –لاريجاني , لاحتلال الخليج وإزالة أنظمته الملكية الوراثية وتكوين دويلات شيعية جديدة تابعة لإيران كما تم إيجاد دويلات إخوانية جديدة تابعة للغرب بقيادة أردوغان تركيا.

لقد مزجوا بين تاريخين اساسيين انتهكت فيه السيادة العربية بحيث أصبح العرب تابعين لإيران وتركيا , في عهد اسماعيل الصفوي وسليم الأول بحدود 1514-1523م ؛ وبين نقطة صفر للتاريخ أعد العرب لعهدي الدولة البيزنطية والدويلة الفارسية الحقيرة ايام الأكاسرة في حدود عام 620م .

في ظل هذه الظروف من التخطيط الدؤوب من قبل ايران-أمريكا –اسرائيل , كان النظام العربي القديم يعيش أزمة وعي عروبي حقيقي , وقد كان المرحوم معمر القذافي يصنع أزمة الوعي العربي من خلال تصريحات لم يكن هناك داع لها , كتعييره لابن الإيرانية حمد بن خليفة آل ثاني بالسمنة المفرطة مما جعل الحقد القطري الإيراني يصب جام غضبته على ليبيا , وكحديثه الذي قاطعه الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله إبان مؤتمر القاهرة , وما تلاه مما قيل عن تمويله لمحاولة قتل خادم الحرمين الشريفين في وقت كان الملك عبدالله قد بذل جهودا لفك الحصار عن ليبيا قبل سنوات.وكان الأولى الابتعاد عن تلك المسرحيات الخلافية لمزيد من التلاحم في وجه الأعداء .

لقد أوقفت اجتماعات إعلان دمشق وتعطلت القمة العربية لسنوات , واصبح النظام العربي القديم مشلولا لعقدين من الزمن بسبب أزمة احتلال الكويت 1991م, فقررت اسرائيل وأمريكا وايران استغلال نقمة الشباب الجهلة بتاريخهم إلا بتاريخ كؤوس أوروبا للأندية الرياضية , جهلة بتاريخ أمتهم وزعمائهم وأحوال العرب إلا بتاريخ كل لاعب كرة قدم , ثم يأتوننا من خلال هذا الجهل يريدون صنع تاريخا من الهلاك لأمتهم بهذا الجهل من خلال خطط العدو بالفوضى الخلاقة , واستثمار البطالة والفقر والفساد المالي لإعادة استعمار العالم العربي وتقسيمه من واقع مخططات سايكس بيكو 2 .

***

عرفت قيادة المملكة العربية السعودية تحديدا , وتحديدا الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله وأسد السنة الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله ماهية المخطط وأن كل مايجري إنما يستهدف البترول العربي واقتصادهم , المملكة العربية السعودية ووحدتها ودورها , مكة المكرمة والمدينة المنورة والدين السلفي السعودي الوسطي. ولذا وضعت بتؤدة وهدوء مخططاتها لمواجهة الهجمة الشرسة , فرفضت الإعتراف بالبهلول الليبي مصطفى عبدالجليل وثورته الماسونية ذات البصمات الصهيوني , حيث شارك برنارد ليفي بإقناع القيادة الفرنسي وأتباع الصهيونية بقطرائيل بضرورة التدخل الأطلسي والعربي (القطري والإماراتي والأردني وحزب الله ) لصالح الثورة , كما شارك الطيارون الاسرائيليون بتدمير ليبيا بطائرات الأطلسي . رفض العاهل السعودي بحكمته وحنكته المعهودة بعنف وإصرار عظيمين مما فت أكباد الخونة كسلمان العودة والعريفي والقرني وهم يؤيدون الدماء والأشلاء وتاييد النصارى وحلف الأطلسي لاحتلال دولة عربية .

كما قام أسد السنة النائب الثاني الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله , بإدخال جيش درع الجزيرة وإجهاض الثورة الإيرانية المجوسية بالبحرين , فاحتارت أمريكا , لأن إعلان العداء للسعودية في هذا الوقت أمر غير محمود العواقب , وخطير للغاية لذا ضغطت على ايران لتغيير خطط سايكس بيكو 2 وتمردت ايران وأعادت الدعم المعنوي والإعلامي لسوريا نكاية بالغرب حتى 24 مايو 2012 حين اتفق الطرفان بمؤتمر بغداد على سياسة خطوة خطوة , فأيدت ايران اسقاط الأسد من جديد ودعمت المعارضة وقامت بمذبحة الحولة ونسبتها للنظام السوري.

كما قرر خادم الحرمين الشريفين تعزيز ما تبقى من النظام العربي القديم بأن طرح مبادرة ضم الملكيات لدول الخليج العربي غير أن سلطنة عُمان وقطر المتآمرتان على العمل الجماعي العربي رفضتا الخطة , والأدهى أن الملك المغربي أيضا اتفق سلميا مع الغرب على تسليم المغرب لبن كيران الماسوني الإخواني فخرج من النظام العربي القديم نحو الهلال الإخواني .

واصل خادم الحرمين الشريفين حفظه الله هجومه للدفاع عن سيادة المملكة العربية السعودية , ومنح سوريا قرضين كبيرين الأول بقيمة 350مليون دولار , والثاني بقيمة 500مليون دولار , مع بداية الأزمة السورية استعدادا لدعم كبير للنظام السوري القديم في مواجهة الثورة السنية حيث أنه كان واضحا أنه كما نقلت سفن الأطلسي 600 عنصر من قوات القاعدة الليبية مع عبدالحكيم بلحاج نحو تركيا أنطاكية و2000عنصر من الإخوان الليبيون إلى طرابلس لبنان , ومن ثم توالى حتى بلغ عدد الليبيون ما يزيد عن عشرة ألاف والتوانسة مايزيد عن إثني عشر ألفا مقاتل مجرم يدعون أنهم مجاهدون ضد الشعب السوري , كان واضحا للملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله أن هؤلاء سينقلون للاراضي السعودية بعد قضائهم على الحكومة السورية الشرعية , لذا فقد دعم السوريون دعما قويا في بداية الثورة .

***

غير أن تخريب السعودية وهي دولة صغيرة للربيع الصهيوني جعلها العدو الأول لإسرائيل وأمريكاوالغرب, فبعد نجاح الثورة التونسية والمصرية في وسط ذهول القيادة السعودية وانتقال الثورات وفق تخطيط دقيق من دولة إلى دولة , فقد وقفت السعودية على كل المحاور للثورات الثلاث الجديدة آنذاك في سوريا وفي اليمن وفي البحرين , أما سوريا فقد كانت بحاجة إلى المال فقط وطلبت وأعطيت , [ وفي رأيي الشخصي ولا تزال القيادة السعودية تمنح السوريين منحا مالية لاحدود لها بسرية تامة وهي سبب صمود سوريا ], لأن سوريا لديها جيش مدرب قوي قوامه مع الاحتياط يفوق مليون رجل منهم 600ألف مقاتل على السلاح. بينما تم دعم علي عبدالله صالح في مواجهة الثورة ذات الرموز الإيرانية وخاصة الإيرانية توكل كرمان. أما البحرين فقد دعمتهم دعما عسكريا جعلت أرانب الثورة تختبئ في جحورها .

انكشف الدور السعودي بسوريا حين تم تفجير خلية الأزمة بمجلس الأمن القومي حيث كان ضمن الاجتماع رئيس استخبارات تركيا السابق ورئيس استخبارات المصرية السابق عمر سليمان وقيل أن رئيس الاستخبارات السعودية السابق الأمير مقرن كان قريبا بسيارته من الاجتماع يهم بالدخول ساعة الانفجار وأنه نقل للمشفى بدمشق لجروح أصابيته وهو يهم بالنزول من سيارته . وعليه جاء رئيس الاستخبارات الأمريكية بأوامر من أوباما ضاغطا على السعودية بعزله كون التصرف السعودي يعتبر عدائيا لأمريكا الصديقة للسعودية كما يزعم أوباما , حيث أمام الضغوط الأمريكية والغربية عموما أعفي الأمير مقرن من رئاسة الاستخبارات بيد أنه كوفئ بتعيينه نائبا ثانيا لرئيس الوزراء السعودي . ونجحت الخطط السعودية في حصار الربيع الصهيوني , مما جعل سلمان العودة يئن انين المجرمين , بأنه سئم من النظام ويريد الفوضى , وأنه سئم رائحة البخور ويريد رائحة المشاوي ربما كما فهمه البعض شوي لحم البشر بالتفجيرات , لأنه ربط هذا بثورة الصبيان الجهلة ومظاهراتهم وصراخهم بثورات الفوضى الخلاقة كما نصت تغريدته برمزية منتنة برائحة الدماء والأشلاء .
***

الجزء الثاني في سوريا جاءت الضغوط على السعودية بشكل غير مسبوق , ولا يمكن التخمين عما هية تلك الضغوط ونوعيتها غير أنه بالتأكيد رغم انقطاع العلاقات السعودية السورية علنا بعد خطاب الملك الشهير غير أن الدعم السعودي ظل مستمرا للحكومة السورية وقد جعلت الحكومة السعودية نصب أعينها أن سقوط الحكومة السورية يعني بداية المشاكل لدول الخليج حسب مخطط دينيس روس-لاريجاني .حتى جاء انفجار خلية الأزمة بدمشق عشية زلزال دمشق في تلك الأيام العصيبة انكشف جزء من الدعم الاستخباراتي السعودي لسوريا وأطاح برئيس الاستخبارات الأمير مقرن بن عبدالعزيز . والأغرب في قضية العلاقات السعودية –السورية أن الحكومتين تعمدتا أن تعلنا حربا إعلامية كبرى بين وسائلهما الإعلامية , حتى اصبح التشنج بين الشعبين خطيرا إلى حد بعيد , فبدأت سوريا تخفف من ذكر السعودية مع قطر وحرص المسئولين السوريين أن يفردا اسم قطر وحده بالتآمر على سوريا دون السعودية ومنذ ستة أشهر تقريباً . أما القضية الثانية فهي تصريحات الأمير سعود الفيصل النارية , الموالية للإخوان المسلمين والثورة السورية حتى أن أحد المعلقين قال إن من يسمع تصريحات الأمير الفيصل سيظن لأول وهلة أنه أمام جيفارا , لا أمام وزير خارجية نظام ملكي .مما جعل التفسيرات كثيرة حيال هذا الأمر خاصة أن المراقبين وقفوا أمام حقيقتين أنه لم يوجد أي تصريح للمعارضة السورية يعترف أن السعودية دعمتهم ماليا أو عسكريا بافضافة إلى أن السعودية منعت التبرعات المالية إلا رسميا ووجهتها للمخيمات السورية بلبنان وتركيا والأردن. أما الأمر الثاني فإن السعودية التزمت الصمت ولم تعترف مرة واحدة أنها حولت تصريحات الأمير الفيصل إلى فعل وأنها زودت المعارضة السورية برصاصة أو بندقية أو صاروخ. نظرت السعودية كما ذكرنا للثورة السورية باعتبارها إخوانية وأن الإخوان حلفاء ايران وأن جنود القتل الإجرامي أعلنوا مواقفهم بأنهم لن يمنعهم من المجيء للسعودية لتدميرها كما فعلوا بسوريا إلا انتظار انتصارهم بسوريا . كما أن علاقات الرئيس المصري مرسي العياط وومحمد بديع بخامنئي ونجاد وايران لم تعد خافية , ولذا فقد رفضت السعودية أن تعطي مرسي أي دعم مالي حيث طلب أربعة مليارات دولار لأنه لن يذهب للشعب المصري وإنما لتدعيم آلة حكم الدولة الفاطمية بحيث تصبح السعودية بين كفي الرحى . ومن يتغنى بأن السعودية تنتظر من الإخوان الماسون أن يقيموا دولة سنية , نقول لهم قد تخدعون البسطاء والجهلة , أما قيادة السعودية فتعلم يقينا أن الإخوان ووفق فتاوى علمائها هم فرقة ضالة من الفرق التي سماها رسول الله في النار وكما قال ابن باز من الفرق الـ72 الضالة وفق الحديث .
الجزء الثالث :
*** هناك من يزعم أن انتصار الثورة السورية سياتي للعالم بقوة سورية سنية تنظم للسعودية فتهدد المخططات الإيرانية الأمريكية , لايمكن أن يقال لكاتب هذه الأفكار إلا ثكلتك أمك , أأنت غبي أم أنك تدعي وتزعم أن سيد القوم المتغابي ..!! فقد ضغط العالم على السعودية بتحريض من قطر كي تدعم الثورة السورية بمليارات الدولارات وسواء كان وسيلة للسعودية للتهرب أم أنها جادة وهي تعلم أن ايران وأمريكا غير جادتين في الموافقة على طلبها فقد طلبت أن تتحول الثورة القاعدية العسكر الإخوانية القيادة إلى قيادات سنية سلفية وسطية , حينئذ ستدعمها , فرفض الغرب وإسرائيل وإيران إلا القيادة الإخوانية , لذا أعلنت السعودية اعتذارها عن تقديم أي دعم , هناك من يؤكد أن القضية بالنسبة للسعودية كان طلبا تعجيزيا هي لاتريد دعم أعدائها فتتحجج باسباب مستحيلة. ومن المؤكد أن انتصار الثورة السورية سيعني قرب نهاية الإسلام السني في الكرة الأرضية , إلا أن يحفظه الله , لأن سوريا وأهل الشام هم أهل الجهاد والرباط على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم إلى يوم الدين , والإخوان الماسون ليسوا من هذه الأمة وإن خرجوا من أصلاب أهل السنة والجماعة, فهم أعداء الله ورسوله صلة الله عليه وسلم وأعداء الدين في الأرض . ومن المعروف أن بشار الأسد استقبل ما يزيد عن مليوني عراقي سني هجرهم الشيعة وايران من العراق فمنح بشار الأسد حسب بعض الأخبار مليون عراقي سني الجنسية السورية فضلا عن أن بشار الأسد وصل به الأمر أن يقاتل ايران بالعراق لأنه مؤمن بعروبة العراق لافارسيته. من هنا يتضح للمراقب أن ايران معادية لسياسات بشار وتتقاطع معه بعنف بالعراق وعليه فإنها لن تتفق معه ولن تدعمه بل ستعمل على إسقاطه. ومن المعروف أن بشار الأسد في دولة علمانية , والسعودية دولة سلفية وسطية كما أعلنها ولي العهد السابق الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله , وعليه فسوريا والأردن العلمانيتين والسعودية الدولة السنية السلفية في خضم محيط شيعي إخواني يبدأ من إيران الشيعية وينتهي بتركيا ومصر وليبيا وتونس والمغرب الإخوانية المنهج , في ظل صهيونية قطر وأنانية عُمان , وتردد الكويت. هنا نكتشف أن الإخوان السوريين والجيش الحر هم المصابين بالدوار أن يظنوا أنهم بخزعبلاتهم يمكن أن يخدعوا أسرة ملكية منحها الله الملك لامحافل الماسونية ولها عمق سياسي تاريخي ينمتد ل300سنة . بالنسبة للأردن فصحيح أن المخابرات الأردنية مركبة وكأن مصالح إسرائيل أهم من مصالح الملكية الأردنية ,فإن صرح الملك بالتصريح الذي يتهم الإستخبارات الأردنية بأنها سبب المشاكل فإنهم قد وضعوا الأصبع على الداء وعليهم البحث عن الدواء , ولكن تصريحات الملك عبدالله الثاني الأخيرة كانت واضحة بلا غموض ابداً بحيث أنه جعل الهم الأول له كملك القضاء على وصول الإخوان الماسون للسلطة كما قام بزيارة لروسيا ونال دعمها , إضافة إلى رفض زيارة حمد بن جاسم للأردن , كما أن التصريح الأخير بكواليس مؤتمر الدوحة حيث قال مسئول أردني : الأردن يقاوم بشدة ضغوطا عربية على الأردن لإرسال الآلاف من جنوده الى داخل الحدود السورية، ومحاولة فرض منطقة عازلة على الأراضي السورية، إذ لفت المستوى الدبلوماسي الأردني أن هذا غير ممكن في الأجندة الأردنية، وأن الأردن لن يغامر بإرسال جندي أردني واحد الى المحرقة السورية، وأن الأردن مستعد للإنخراط في أن يبادر العرب الى تصميم تسوية سياسية للأزمة السورية التي يرى الأردن أن حلا واحدا ممكنا لها وهو المدخل السياسي، وأن أوهام الحسم العسكري غير ممكن لأي من طرف النزاع. وقد كذب من قال أن القيادة الأردنية الآن تدور في فلك الاستخبارات الأمريكية , لأن زيارة الملك عبدالله الثاني لموسكو تعتبر تحديا خطيرا للسياسة الأمريكية وتمرداً عليها , كما أن تصريحه الخطير بأن مهمته الأولى كملك للأردن سيكون منع الإسلاميين [ الإخوان الماسون] والذين اتهمهم بأنهم منظمة ماسونية منعهم من السيطرة على السلطة بالمنطقة مما يعني أنه سيكون هو وسوريا والسعودية صفا واحدا ضد المؤامرة الصهيبونية-الماسونية –المجوسية الإيرانية-الأمريكية الصليبية بالمنطقة.
د.صالح السعدون

.يتبع

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

7 تعليق على “الربيع العربي خريف وخراب على الأمة تعالوا لقراءة التاريخ”

  1. د.صالح السعدون

    الجزء الأخير
    في 24 مايو 2012 اتفقت ايران مع دول الغرب 5+1 في مؤتمر بغداد على سياسة "خطوة مقابل خطوة " بما يعني أنهخطوة تقدم من قبل ايران للغرب فيقدم الغرب خطوة أخرى لإيران , بمعنى أن على ايران المساهمة بإسقاط سوريا في يد الغرب واسرائيل فيقوم الغرب بالمساهمة بإسقاط الكويت بيد إيرانت فيعمل الغرب وإيران على اسقاد الأردن بيد الغرب لإستكمال الهلال الإخواني في المشرق , فيعمل الغرب على إسقاط البحرين بيد إيران , فيبقى على ايران العمل على إسقاط الجزائر في المغرب بيد الغرب , فيعمل الغرب ومن خلال حرب إقليمية كبرى بين السعودية وايران على تدمير السعودية وتقسيمها لاقدر الله. وحسب مخططاتهم , وبعد المؤتمر مباشرة ساهم حزب الله والإيرانيون الباسيج المتعاونين مع القاعدة والجيش الحر والغرب على مذبحة الحولة 26مايو 2012 م , ونسبوا الجريمة للنظام السوري والجيش العربي السوري , وخلال اقل من اسابيع صرح المتحمس الفارسي لاريجاني رئيس البرلمان الفارسي , بأنه " إن سقطت دمشق اليوم فتستسقط الكويت غداً " وحين سئل كيف ؟ قال افهموها كفيما شئتم.
    وقد تحدثت مواقع فارسية باللغة الفارسية وترجمت من بعض الأحوازيين , أن إيران قد أدخلت بقاعدة عراقية قريبة من البصرة نحو الكويت فرق من الحرس الثوري الإيراني (الفارسي ) مستعدة وفق الأوامر لدخول الكويت في أي لحظة تسقط دمشق بيد اسرائيل وفرنسا وتركيا . وقد أعد المخطط النظري للإحتلال بحيث بينت تلك المواقع سيناريو سيتم تطبيقه حينها , بأن العلويين آل البيت في خطر حقيقي بالكويت , وأنه في حالة وجود أي خطر فستقوم ايران بالدفاع عنهم واحتلال الكويت لحمايتهم , وبهذا على آل البيت الكرام أن يرحلوا مؤقتا لمكة المكرمة ولو على حساب الحكومة الكويتية لأن مخطط الاستخبارات الفارسية سيقوم على تفجير اجتماع ما لهم وقتل كثير منهم لاتخاذه سببا ومبررا لاحتلال الكويت , فهم من يقتلهم وهم من يمشون بجنائزهم كما فعلوا بالحسين بكربلاء. الحكومة الكويتية تستشعر الخطر , واعتقد ككاتب ومحلل صحفي أن الحكومة الكويتية حين خدعت القبائل من خلال البراك بعدم المشاركة بالانتخابات , أنها كانت تريد أن تحصل على أكثرية شيعية بالبرلمان , يؤيدون دخول الكويت تحت استعمار ايراني خفي أو معلن سلميا بالطريقة ذاتها التي دخل النظام الملكي المغربي تحت لواء الإخوان في منتصف الثورة بحيث شكلت انتخابات مزورة بالمغرب فاز بها تزويرا بانكيران واصبحت المغرب إخوانية . بيد أن الفرس الإيرانيون ليسوا كالغرب , إنهم يريدون استعمارا مباشرا وسيطرة على الميزانية الكويتية وتهجيرا وقتلا للسنة كما فعلوا بالعراق, فعلى الحكومة الكويتية الحذر لأن الدخول طوعا تحت الإستعمار الفارسي لن يكون تطبيقا لخطة الشيخ مبارك في الدخول تحت الحماية البريطانية عام 1899م. فالفرس إن قدموا للكويت فيسقومون بتطهير عرقي للعرب الذين يمثل أمير الكويت عرقيتهم أما وأبا بين عنزة وتميم , وهو مالا يرضي الأسرة الحاكمة بتاريخها العريق , أعتقد أن إعلان التجنيد الإجباري هو الحل لمواجهة الهطط الأمريكية الإيرانية , كما أن التردد الكويتي بالتعامل بقوة لمواجهة المخطط سيكون في قمة الخطورة على الكويت شعبا وحكومة وأسرة حاكمة , علما بأن الظروف السياسية والاجتماعية السائدة الآن تتشابه تماما مع الظروف التي كانت سائدة قبيل الغزو العراقي عام 1990 ومن اهمها تسريح الجنود الكويتيين من القبائل العربية من الجيش الكويتي , مما يعني أن الكويت تستعد لاستقبل الإيرانيون كما فعلت حين استقبلت مائة ألف جندي عراقي عام 1990 م.
    انتهى .
    د.صالح السعدون [/color]

  2. د.صالح السعدون

    «فايننشال تايمز»: قطر توقفت عن دعم مصر ماليا لأنها لم تجنِ الأرباح السياسية من المساعدات السابقة
    04/01/2013
    رجال أعمال: قطر ليست على استعداد لمنح مصر أي مساعدات مالية.. وتشعر بخيبة أمل لضعف أداء حكومة مرسي
    قالت صحيفة "فايننشال تايمز" أن أمير قطر حمد بن جاسم الثاني شعر بالأحباط أثناء سؤاله عن تدخل قطر في الشؤون المصرية خلال المؤتمر الختامي لقمة جامعة الدول العربية، واكتفى بالقول إن الدوحة لن تشتر قناة السويس أو ستؤجر الأهرامات.
    ورأت الصحيفة أن ركوب الموجة السياسية الإسلامية في المنطقة يجعل للبلد الصغيرة طموحات ضخمة وهي في حاجة ماسة لتأمين مستقبلها، ولكن استكشاف قطر لذاتها جعلها طرفا في الصراعات السياسية الداخلية وهو عمل محفوف بالمخاطر.
    وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن ما تعتبره قطر دعما للحكومات الوليدة بعد الثورة بالنسبة للعامة هو تدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.
    وأضافت الصحيفة أنه على الرغم من أن وصول قطر في معظم أنحاء سوريا إلا أن صوتها في القاهرة أعلى حيث أصبحت طرفا في معركة استقطاب روح الدولة المصرية.
    واعتبرت الصحيفة أن انهيار الدولة المصرية كان واردا بدون الدعم المالي القطري البالغ 2.5 مليون دولار، ولكن هذه المساعدة لم تعزز الاستقرار لمصر وكذلك لم توفر الأرباح السياسية لدولة قطر.
    وذكرت الصحيفة أن بعض رجال الأعمال يقولون أن الحكومة القطرية نفسها تشعر بخيبة أمل لضعف أداء حكومة مرسي،لا سيما على الصعيد الاقتصادي، وأن قطر ليست على استعداد لمنح مصر اي مساعدات مالية.
    ولفتت "فايننشال تايمز" إلى أن سياسة قطر مع مصر وضعتها على خلاف مع دول الخليج العربي خاصة المملكة العربية السعودية والأمارات العربية المتحدة.
    وألمحت الصحيفة إلى أنه بينما كانت تحتفل قطر بمكاسب الإسلاميين في دول الربيع العربي كانت الأمارات والسعودية تشعران بقلق خاصة تجاه جماعة الإخوان المسلمين.
    وأوضحت الصحيفة أن قطر اعتمدت سياسة الخيار المشترك بينما اتخذت الإمارات طريق القمع حيث لم تدعم حكومة مرسي ماليا، وأوقفت خطط الاستثمارات، وألقت القبض على عشرات المصريين بتهمة قلب نظام الحكم في الإمارات.[/color]

  3. د.صالح السعدون

    باترسون: سيعود اليهود الى مصر فى 2013 و سيتوسل الينا المصريون ان نستعبدهم

    فى حوار لها مع احد المواقع الاسرائيلية منذ ايام صرحت السفيرة الامريكية بالقاهرة ان باترسون ان عودة اليهود من الشتات ومن كافة بلدان العالم الى ارض الموعد من النيل الى الفرات صار وشيكا و انه سيتم خلال العام 2013 و اعلنت بفخر انها لعبت دورا محوريا و خطيرا حقق لشعب الله المختار النبؤات التى قيلت عنه بصورة تعتبر اعجازية كما اعلنت ان المصريين لن يمانعوا فى عودة اليهود بل سيتوسلون اليهم لكىيعودوا الى مصر و ينتشلونهم من الفقر و المجاعة بعد اعلان افلاس مصر الموشك و المتوقع خلال نفس العام

    و عند سؤالها عن الحرب العسكرية اكدت ان اسرائيل قد تحملت الكثير من الاستفزازت و الاعتداءات و التهديدات و ان الصبر لن يطول و ان عام 2013 هو العام الاربعين لذكرى نكسة اكتوبر 1973 و انه فى حال اضطرت اسرائيل الى المواجهة العسكرية فانها لن تتردد و انها ستكون الحرب الاخيرة هرماجدون التى ستشارك فيها الولايات المتحدة الامريكية و بريطانيا و الناتو و كافة الدول المحبة للسلام لاجل اعادة الحقوق الى اصحابها و ان اليهود لن يسمحوا بتكرار الهولوكوست ضدهم فى المنطقة بما ان العرب و المسلمين طبيعتهم عنيفة و يميلون الى الهمجية و الارهاب و يغارون من اليهود لانهم اكثر تحضرا و تقدما و ثراءا منهم و لهذا فان الصراع سيكون لاجل البقاء و سيكون البقاء للاقوى بالطبع

    و عن تجربتها فى مصر اكدت انها سعيدة انها جاءت الى مصر لتكمل ما بداته شقيقتها الكبرى السفيرة السابقة مارجريت سكوبى و ان الاسماء لا تعنى شيئا طالما ان الهدف واحد و الاخلاص موجود و كشفت انها قد اقسمت عند حائط المبكى ان ترد لليهود حقهم و تنتقم لهم على تشتيتهم فى دول العالم و ان الاهل و الاقارب سيعودون سويا الى مصر و الدول العربية لتكتمل العائلات و يلتقى الاقارب بعضهم البعض و يلتم الشمل بعد مئات السنوات من المعاناة و اعربت انها استطاعت بطرقها الخاصة ترويض الرئيس المصرى محمد مرسى و ان كل شىء فى قصر الاتحادية تحت السيطرة التامة و اكدت انها صارت تمتلك الوثائق التى تثبت ملكية اليهود للمشاريع المصرية التى اسسوها ثم طردهم عبد الناصر بكل وحشية من مصر و صادر املاكهم

    و ان الوثائق اثبتت ان ما يملكه اليهود فى مصر يجعلهم يعودون اسيادا و يثبت انهم الملاك الاصليين لمصر و ليس كما زور الفراعنة التاريخ حيث ان اليهود بالفعل هم بناة الاهرامات لكن المصريون و العرب اعتادوا السرقة مثلما سرقوا قناة السويس التى اممها عبد الناصر مثلما قامت ثورة يوليو 1952 خصيصا لتاميم و سرقة املاك اليهود و ان التعويضات التى سيدفعها المصريين ستجعلهم يفلسون و يعجزون عن دفع اقساط قروض البنك الدولى و ان البنك المركزى صار مفلسا و صار المصريون لا يملكون فعليا اى شىء فى مصر و سيكون عليهم اثبات العكس فاما القبول بالعبودية لاسيادهم اليهود شعب الله المختار او الخروج من مصر للبحث عن وطن بديل ربما فى الصحراء الغربية و ان مجلس الامن بالطبع سيدعم الحق و حق شعب الله المختار فى ارض الموعد من النيل الى الفرات و مقابل عودة اللاجئين الفلسطينيين الى غزة و سيناء و الضفة و الاردن و سيكون القرار اجباريا و فى حال رفض المصريين و العرب فسيتم اعلان الحرب العسكرية عليهم.[/color]

  4. د.صالح السعدون

    باترسون: سيعود اليهود الى مصر فى 2013 و سيتوسل الينا المصريون ان نستعبدهم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم
    هذه التصريحات تثبت كل ما قلته لكم
    من الحرب الإقليمية ضد سوريا
    ثم التوجه نحو الحرب العالمية الثالثة
    ومن أن الإخوان الماسون يتجهون بمصر نحو الكارثة
    وأنهم سيفلسون بمصر اقتصاديا وماليا
    وسيقسمون مصر إلى دويلات
    وسيعيدون اليهود اسيادا في مصر وسيعوضونهم بمليارات الدولارات الأمريكية بل لعل القروض التي يحملونها على مصر وميزانية مصر سيعيدون دفعها تعويضات لليهود وعلى الشعب المصري التسديد .
    اعتقد ان على المصريين ان يقتصوا فورا من عصام العريان العاري
    فهو عبد اليهود في مصر , واليهود قد اعدوه ليكون عبدهم الذليل منذ خمسة عشر عاما رغم أنه أهوج متخلف حقير نفس وحقير ثقافة لايعرف أن يقول جملة دون أن تشعر بلعثمته. وليس لديه ما يميزه إلا عبوديته لليهود .
    لقد صرح عصام العريان بكل ماقالته السفيرة الصهيونية لما يسمى أمريكا إنها إسرائيلية صهيونية اكثر منها أمريكية .
    لقد فضحت خارطة الطريق الأوبامية الأمريكية ..في مصر
    ماعيلكم إلا تسجيلها في نقاط ومتابعة الأحداث القادمة بمصر .
    لا تأخذكم الحماسة , فالمخططات الصهيونية مع محمد بديع البيطري (لعله بيطري الخنازير) الذي وصفه ثروت الخرباوي في كتابه سر المعبد خير الأوصاف جاهزة فقط للتنفيذ .
    نحن أمام سيطرة الماسونية المحكمة لاعلى مصر من الملعون الحقير مصطفى مشهور وسيد قطب ومحمود عزت إلى احفاد القردة محمد مرسي ومحمد بديع وخيرت الشاطر إنهم وجوه الماسونية والصهيونية في مصر وهم الآن يعدون العدة لمذبحة السلفيين بحيث يتم سيطرتهم على مصر .
    مصر في خطر والأمة العربية في خطر
    اللهم سلم
    اللهم قيض لهذه الأمة من ينتشلها من الحضيض فقد بغى الماسون والصهيونية واتباعهم وطغوا .
    د.صالح السعدون[/color]

  5. د.صالح السعدون

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم
    حين حدثت ضربة اسرائيل الإستعراضية لسفينة مرمرة
    نبح أردوغان متوعدا بالويل والثبور لإسرائيل , حتى يخيل للغبياء العرب من الإخوان الماسون أنهم سيبايعون أردوغان كسلطان اسمه عبدالحميد الثالث .
    صرخ وهو عابس متشنج وقال كلام كبير , معلنا نهاية عصر سيطرة اسرائيل على شرق البحر المتوسط . ضحك العارفين بالأمور , وقالوا إن أردوغان ليس أكثر من ظاهرة صوتية .
    فقوة إسرائيل العسكرية بحرية وجوية تعادل ثلاثة اضعاف قوة أردوغان المهترئة باسلحته العتيقة .
    ***
    كل الماكياج الصهيوني والأمريكي لن يحسن وجه أردوغان الذي كان وسيما فتحول إلى وجه بشع , حتى لكأني بالشاعر العربي وهو يتحسر على جمال المرأة حين يبدأ عصر الغروب يعني أردوغان حين يقول : أزور بابك لا صبا ولا كلفا بل للجمال الذي يذوي أُعزيه .
    لا أعني الوسامة الشكلية , فكل يعرف أن أردوغان به وسامة الزعماء وإن بدأت بالأفول لأن لاشيء يبقى على حاله ودوام الحال من المحال , ولكني أعني بالوسامة هنا وسامة الزعامة السياسية , فهتلر اقرب للقبح ولمنه في عيون الشعب الألماني أكثر الزعماء جابية عند الألمان , وبن جوريون بشع وليس ابشع منه إلا بيريز وبيغن وشارون وشامير ولكن الشعب الصهيوني ينتخبونهم المرة تلو المرة مفتونين بمفاتنهم السياسية .
    لا فأردوغان كزعيم سياسي لن يجدي كل الماكياج الأمريكي والصهيوني لتلميع بشاعة وقبح وجهه السياسي العفن .فإسرائيل لازالت تسيطر على شرق البحر المتوسط , بل واستأجرت ميناء بنيغازي بليبيا بعد سقوط القذافي , ومطار الجيل الأخضر بليبيا , وهكا اصبح أردوغان مسيلمة الكذاب , فلم تفقد إسرائيل شرق البحر المتوسط بل سيطرت بمساعدة أردوغان على غرب البحر المتوسط وسواحله الجنوبية . رحمك الله سلطان عبدالحميد الثاني , كنت أزور استانبول حين كانت أحد حملات حزب الفضيلة سلف حزب أردوغان الإخواني , وكانت الأغاني العثمانية تزمجر في التقسيم وسط استانبول , حتى لتشعر أن عبدالحميد الثاني قد بُعث من قبره .
    لكن الحقيقة البشعة أن أردوغان هو بالنسبة لعبدالحميد ليس إلا كخنزير يحاول أن يتشبه بجواد عربي اصيل .هل تتخيلون شكل الخنزير حين يحاول أن يكون جوادا أو غزالا ؟!
    ***
    نعم إن تركيا تريد أن تساهم في إضفاء السلام على الشعب الصهيوني بإسرائيل ..
    ولتذهب سوريا للمحرقة , وليقتل الشعب السوري على أيدي قردوغان وقروده الأتراك في حزب اللاعدالة واللاتنمية إلا على حساب الأمة العربية وبمساعدة إسرائيل والصهيونية على حساب الأمة العربية العدو رقم واحد للماسونية والصهيونية .هذه هي سبل السلام التي يسعى لها أردوغان وسينال مكافأة له أن يمنح استعمار سوريا إن سقط الرئيس بشار السد لاقدر الله.
    هنيئا للإخوانجية السلام بين إسرائيل وأردوغان.
    د.صالح السعدون[/color]

  6. د.صالح السعدون

    نائب اردوغان : تطبيع العلاقات مع اسرائيل سيساعد بالتوصل لسلام بالمنطقة

    اكد نائب رئيس الحكومة التركية بولنت أرينتش أنه “سيترأس وفد المباحثات التركي مع الوفد الاسرائيلي للمفاوضات التي ستبدأ في مطلع الاسبوع القادم لبحث التعويضات التي ستقدم الى تسعة شهداء اتراك سقطوا على متن سفينة مرمرة في ايار 2010″.
    واعرب أرينتش في حديث لصحيفة “معاريف” الاسرائيلية، عن “توقعاته بنجاح المباحثات”، معتبرا ان “تطبيع العلاقات التركية – الاسرائيلية سيحسن من احتمالات التوصل لسلام في المنطقة”.
    ولفت ارينتس الى ان “الاعتذار الاسرائيلي عن احداث مرمرة وقبول باقي الطلبات التركية وضع حدا للازمة في العلاقات بين الدولتين”، مشيرا الى ان “تصريحات الرئيس الاميركي باراك اوباما رئيس الحكومة الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بخصوص مسيرة السلام الاسرائيلية – الفلسطينية ايجابية ومشجعة”.
    واكد أرينتش “استمرار تركيا بدعم حقوق الشعب الفلسطيني، مثلما فعلت خلال تحركاتها من اجل قبول فلسطين دولة مراقبة في الامم المتحدة”، مشيرا الى ان “الازمة في العلاقات مع اسرائيل لم تؤثر على العلاقات التاريخية بين الشعب التركي والشعب اليهودي”.[/color]

التعليقات مغلقة