الكتلة الشيعية ببرلمان الكويت يهددون الأمير بقطع كل معونة للأردن للبدء بخريف الأردن خدمة للهلال الإي


الكتلة الشيعية ببرلمان الكويت يهددون الأمير بقطع كل معونة للأردن للبدء بخريف الأردن خدمة للهلال الإيراني
تلقى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد رسالة مكتومة من كتلة شيعية في البرلمان تطلب منه فيها عدم تقديم أي دعم إقتصادي من أي نوع للإقتصاد الأردني، وعدم منحه أي هبات مالية، أو أن الكتلة الشيعية المؤلفة من 17 نائبا في البرلمان سوف يتحركون عبر البرلمانالكتلة الشيعية ببرلمان الكويت يهددون الأمير بقطع كل معونة للأردن للبدء بخريف الأردن خدمة للهلال الإيراني

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
تحدثنا عن سايكس بيكو 2 الموقعة في أواخر عام 2010 على الأرجح حيث
بدأ الغرب ينتظر حدثا تونسيا على اي مستوي وتم تفجير الوضع خاصة أن تنظيم الإخوان الماسون قد قرر منذ 60 سنة أن تقدح عود ثقاب التغيير من تونس تحديدا ولو سئلنا أفضل العبقريات عن أسباب اختيار تونس من قبل الماسون الإخوان فإننا سنعجز عن أن نجد الإجابة إلا عند الماسونية العظمى.
***
وقلنا للبسطاء الذين لا زالوا يتغنون على أن الهلال الشيعي لايزال يمتد بين ايران حتى لبنان عبر العراق وسوريا , أن اتفاقية سايكس بيكو2 غيرت هذا الوضع إذ ان الغرب أراد هلالا إخوانيا يمتد من استانبول حتى طنجة حول البحر المتوسط , فكان لابد أن تتنازل ايران عن سوريا وكأن سوريا مستعمرة ايرانية – لغباء الغرب الذين هم محتاجين لإرضاء ايران كون نصرهم هم واليهود مرتبط بإيران منذ قورش الفارسي -ولهذا وافق الغرب على أن يأخذ سوريا ليكتمل فيها الهلال الإخواني مقابل موافقته على تغيير الهلال الشيعي الإيراني ليكون من طهران لبغداد للكويت للأحساء السعودية للبحرين لقطر للإمارات وصولا لليمن.
***
الآن وضع الهلال الشيعي معلق بانتظار اكتمال سقوط سوريا والأردن
ولأن سوريا تنتظر التدخل الدولي فلابد من خلق الأزمات للأردن لكي يسهل سقوطه بعد سقوط سوريا ومن ثم تسقط الكويت التي أعتقد أن القيادة الكويتية قد اتفقت مع الغرب وايران على أن سقوط الكويت بيد ايران ربما يحتاج إلى مسرحية عسكرية تشبه من مسرحية احتلال العراق للكويت عام 1991 بيد أنه لن تحتاج القيادة السياسية الكويتية أن تهرب للسعودية ولا أن تعلن المقاومة , لأن الغرب لن يحشد 400ألف مقاتل أمريكي لاحتلال ايران , بل يجب أن تبقى القيادة الكويتية في ظل الاستعمار الإيراني قابلة لأية ترتيبات سياسية تمليها طهران عليها.
***
هنا بدأت الحكومة الكويتية بإبعاد الصوت القبلي والوطني , ومنح الشيعة اليد الطولى -رغم أنهم أقلية حقيرة تافهة- في إدارة البلاد .ومن هنا أيضا بدأ الشيعة الكويتيون يتحدثون باسم طهران , فطهران تريد سقوط سوريا وتريد سقوط الأردن كي تحتل الخليج بدء من الكويت.
***
لله أمة العرب كم هي أمة ذليلة.
بين الفرس والروم.
فحسبنا الله ونعم الوكيل.
د.صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

2 تعليق على “الكتلة الشيعية ببرلمان الكويت يهددون الأمير بقطع كل معونة للأردن للبدء بخريف الأردن خدمة للهلال الإي”

  1. د.صالح السعدون

    [color=000000]الاخواني معاذ الخطيب: لم يعد للكويت فاعلية واضحة ومصيرها أصبح مرتبطا بصراع إقليمي

    وصف رئيس الإئتلاف الوطني السوري أحمد معاذ الخطيب الوضع الذي تمر به الكويت بـ"المعقد والمحزن"، لافتا الى أننا "لم نعد نلعب دورا في المنطقة، ودخلنا في صراع إقليمي أكبر منا، يقوده الكبار في منطقتنا الإقليمية، وفي العالم، ونحن أصبحنا الحلقة الأضعف فيه"، مبينا أننا "سنكون ضمن صفقة، ليس لنا علاقة أو فائدة فيها".
    وأشار الخطيب، في محاضرة لطالبات جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا، الى أنه "لم يعد للكويت فاعلية واضحة، وأصبح مصيرها مرتبطا بصراع إقليمي، ومن السهل أن يتفق الكبار، وبإمكانهم أن يبيعونا، لأننا أصبحنا تابعين، وليس لنا دور مميز".
    وأضاف الخطيب:"رغم الوضع المعقد في الساحة السياسية الذي تعيشه الأمة، إلا أن هناك شيئا جميلا يبعث على الأمل، وهم الشباب الذين يمثلون الأغلبية، وبإمكانهم لعب دور مهم، على الأقل في تخفيف الخسارة"، مبينا أن "الخليط المتجانس في الكويت قد حماها وجعلها محبوبة للجميع، وأصبح هناك من يدافع عنها، إلا أن هذا التلاحم كله قد ذهب، وحل محله الصراع الطائفي والعنصري".[/color]

  2. د.صالح السعدون

    الاخواني معاذ الخطيب: لم يعد للكويت فاعلية واضحة ومصيرها أصبح مرتبطا بصراع إقليمي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم
    وأنا أقرأ لهذا المعتوه الخائن معاذ الخطيب تذكرت مدرسة المشاغبين
    حين تحدث سعيد صالح عن يونس شلبي وقال : "اصلوه ما يجمعش"
    فعلا معاذ الخطيب ما يجمعش ..
    ما فهمته أن الكويت محمية بنسيج اجتماعي مختلط من كل الطوائف [سوريا كانت كذلك قبل ثورة الخونة].
    مافهمته أنه رغم أن هذا النسيج الكويتي شيء جميل من وجهة نظر هذا السياسي المبتدئ الذي لم يكن أكثر من خطيب جمعة ..شيء جميل ثم ماذا ؟!
    يقول هذا المخضرم إنه مع وجود الشباب الذين تسيرهم الجزيرة وأتباع الاستعمار هو الأمل برأي ربيب الاستعمار ..ثم ماذا ورغم هذا التفاؤل بالشباب وبالنسيج الاجتماعي المتمزق والذي حماها في العقود الماضية , وجعلها محبوبة من الجميع ..! وأصبح هناك من يدافع عنها، ثم ماذا قال :إلا أن هذا التلاحم كله قد ذهب، وحل محله الصراع الطائفي والعنصري".ويعود يلمح لما يعرفه بقوله :لم يعد للكويت فاعلية واضحة، وأصبح مصيرها مرتبطا بصراع إقليمي، ومن السهل أن يتفق الكبار، وبإمكانهم أن يبيعونا، لأننا أصبحنا تابعين، وليس لنا دور مميز".
    وهل يوجد تابع ذليل أكثر من معاذ الخطيب ؟!
    يبدو أن المخطط الرهيب ضد الكويت قد اقترب
    وأن الصراع قد أوشك ..
    علينا الحذر فحين يصرخ العميل الدنئ الذليل ..
    فمعنى أن الضربة القادمة ستكون موجعة حتى للخونة فكيف بنا نحن الوطنيون ..؟
    فهو يقر بأن الخسارة فادحة ..
    وبعد أن باع شرفه وشرف أمته يوصي معاذذ الخطيب شباب الأمة بلعب دور ما مهما كان تافها لتقليل الخسارة ..! ولعله يعلم أن الشباب بقلة خبرته سيزيد الطين بله , وسيزيد الأمة خسارة على خساراتها ..
    ***
    الأهم أن هذا العميل الخائن قد أعلن تلميحا عن خطورة الأسابيع القادمة على مستقبل الأمة ..
    فعلى الأشقاء بالكويت التيقظ وإلا فقدر الله ماض لايرده إلا هو سبحانه
    د.صالح السعدون[/color]

التعليقات مغلقة