هيلاري كلينتون والعقوبة الإلهية


هيلاري كلينتون والعقوبة الإلهية
وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون تنقل إلى مستشفى في نيويورك
إثر إصابتها بجلطة دموية، وذلك بعد أسبوعين على اصابتها بارتجاج دماغي.
هيلاري كلينتون والعقوبة الإلهية

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
هيلاري كلينتون تسقط قبل خروجها من وزارة الخارجية الأمريكية.
إنه عقاب الله العاجل .

وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون تنقل إلى مستشفى في نيويورك
إثر إصابتها بجلطة دموية، وذلك بعد أسبوعين على اصابتها بارتجاج دماغي.
وكانت كلينتون( 65 عاما) قد أصيبت بوعكة نتيجة “فيروس معوي شديد” ثم أغمي عليها بعد أسبوع بسبب جفاف في المعدة أصابها بعد يومين بارتجاج دماغي.
كلينتون الأكثر نشاطا بين وزراء الخارجية الأمريكيين وخاصة النساء , كانت ذات ميول إسلامية حين كانت السيدة الأولى بالبيت الأبيض وتعاني من طعنة مونيكا الشابة اليهودية لكرامتها كامرأة , فقد أفنت وقتها في زيارات خاصة لمساجد استانبول والجامع الأزهر وسواها من المراكز الإسلامية.
أغلب الظن أنها ستعلن إسلامها ؛ كما فعلت ديانا سبنسر قبيل مقتلها على يد المخابرات البريطانية وكما أراد أن يفعل مايكل جاكسون قبل مقتله بيد طبيبه ,
ولأن بيل كلينتون قد خدم النظام الدولي الجديد حق الخدمة ,
فكان لابد من التعامل مع هيلاري معاملة خاصة فتم إغراءها ألا تطلب الطلاق من زوجها بسبب إهانة اليهودية مونيكا وأنهم سيؤمنون لها خروجا آمنا من حياة بيل ,
عن طريق انتخابها سيناتور عن ولاية نيويورك ثم مرشحة للرئاسة الأمريكية وأمام تلك الإغراءات التي قدمها لها أساطين النظام الدولي الجديد تناست رغبتها بالإقتراب أكثر لفهم الإسلام وعلمت أن ذلك يحرم وصولها لطموحاتها خسرت الرئاسة ووقفت السيدة آل كنيدي التي أراد أوباما تحميلها مسئولية رفضها كنائبة له , وقفت آل كيندي ضدها كي لا تكون نائبة للرئيس ,
وخيرتها بين وزارة الخارجية أو الخروج من الحلبة السياسية نهائيا فقبلت على مضض.
ولكنها أرادت أن تكون وزيرة خارجية استثنائية للولايات المتحدة وقد نجحت , ولكن نجاحها انحصر في انتقامها من الإسلام والعرب انتقاما غير مبرراً وعنيفا بكل المقاييس.
فاتجهت لتمزيق هذا العالم العربي , لدول ضعيفة متزعزعة حيث أدخلته نفق الثورات بدعمها وتخطيطها وممارساتها.
وخرجت من وزارتها قبل أن يخرج العالم العربي من نفق حفرته لهم بسياساتها.
***
ولقد غلبت على هيلاري كلينتون طابع البسمة وبهاء الطلعة رغم أنها عجوز .
وقد خلفت وراءها جمالا نادرا بين الأمريكيات حيث البشاعة بمقاييس عالية جدا بين النساء الأمريكيات بشكل عام , وحين أقارن بين جمالها بشبابها مقارنة بجمالها وهي في أواخر عهدها كوزيره أتذكر قول الشاعر: أجيء بابك لاصباً ولا كلفاً/ بل للجمال الذي يذوي أعزيه /كانت قبل 6 أشهر بأنها لن تعمل كوزيرة في الفترة الثانية لأوباما,لأنها لاتريد أن يصبح شعرها ابيضا كما حصل لشعر رئيسها أوباما , وأنها ستنتبه لنفسها ولكن الأقوال من السهل بيعها, بيد أن المبهورين بالضجيج الإعلامي ومن تعودوا عليه ستكون صدمتهم قوية حين يخفت ضوؤهم الذي يجتذب الفضائيات.
هذا ماحصل لهيلاري, فقد بدأ طرح الأسماء البديلة لها بوزارة الخارجية , فكانت المرشحة السوداء الحاقدة على العرب سوزان رايس حبيبة الإخوانجية وكان جون كيري الذي كان سيأتي رئيساً فيما لولم تزور الانتخابات في عهد بوش الأرعن,حينها سقطت هيلاري بارتجاج دماغي لأنها ستتجه لمزبلة التاريخ واستمرت التفاعلات وما إن عين جون كيري وزيرا للخارجية بدلا منها حتى سقطت بجلطة دموية ونقلت بسرعة للمستشفى .
***
هنا تعالي هيلاري لكشف حساب:
لقد اجتذبك الإسلام وبحثت عن كنهه وجماله ,
فأغراك الشيطان إبليس رئيس النظام الدولي الجديد فنكصت على عقبيك , واشتريت الدنيا بالآخرة , وأعطاك الأماني/سيناتور/مرشحة رئاسة /وزيرة خارجية / مال وبهرجة , إعلام وضوضاء /فضائيات ,واستقبالات ,وتصريحات/ تغيير رؤساء وأنظمة / قتل وتدمير .
في ليبيا جئت بنفسك حين علمت بأسر القذافي من قبل عملاء الماسونية الإخوان غير المسلمين, قرعتيه وحاكمتيه ثم أصدرت عليه حكم الإعدام دون محكمة في سوريا عقدت المؤتمرات والمؤامرات, جلبت بخيل الشيطان ورجله , جمعت شُذاذ الآفاق,قتلت الأطفال والنساء والشيوخ وأمرت برمي التهمة على بريء.
لم تعلمين وأنت منهمكة برضى الشيطان,أن الله يمهل ولكنه لايُهمل.
فقد أرادالله سبحانه ألا تخرجي من وزارتك إلا وقد جربت ولو يسيراً مما أذقتيه للعرب والمسلمين , وسقط الصنم ولم نعد نسمع قهقهاتك المجلجلة , تلك الضحكات التي نسمعها فوق جثث ضحايانا الأبرياء والمساكين الذين قتلوا على يد عملاء الصليب .
ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة فقد شمت صلى الله عليه وسلم بأبي جهل وهو في قليب بدر بعيد سويعات من هروب صديقه الشيطان ليلقي -الشيطان- بنفسه بالبحر الأحمر مع رؤيته لجيش الملائكة وهو ينساب من فوق جبال السروات نحو أرض المعركة , فألقى إبليس نفسه بالبحر الأحمر وهو يقول اللهم إنك قد نظرتني ليوم الدين.
ونسي ماكان يقوله لأبي جهل "أنا جار لكم من الناس " .
ونحن أمام هيلاري كلينتون نتذكر "حمالة الحطب", حيث كانت مهمتها تأجيج الحروب والثورات ضد العرب وتدميرهم وقتلهم .
أقول لهيلاري وأنا شامت جداً:
هيلاري كلينتون:
أجيء بابك لاصباً ولا كلفاً/بل للجمال الذي يذوي أعزيه.
هل تعلمين أي بيت شعر هذا ؟
إنه أقوى بيت شعر تكرهه النساء أخصك به وحدك.

د . صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

3 تعليق على “هيلاري كلينتون والعقوبة الإلهية”

  1. د.صالح السعدون

    لمخابرات الروسية: كلينتون أصيبت جراء سقوط طائرتها في الأحواز

    أماطت المخابرات العسكرية الروسية اللثام عن معلومات جرى تداولها داخل الكرملين تفيد بأن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون قد أصيبت وقتل قائد القوات البحرية الأمريكية في حادث تحطم طائرتهم "سي 12 هورون" لنقل الركاب والنقل العسكري منذ 3 أسابيع بمدينة الأحواز الإيرانية قرب الحدود العراقية.
    وأشار التقرير الروسي إلى أن وكالة الاستخبارات الإيرانية أقرت بأن الطائرة c-12 هورون ما زالت بحوزتها في الأحواز، ولكنها تحدثت عن أنها أجبرت على الهبوط بسبب عطل فني".
    وجاء في التقرير أن عضو القوات البحرية الأمريكية الذي قتل فى هذا الحادث أنه قائد من طراز رفيع ومؤهل على درجة عالية من التخصص لحماية كبار الدبلوماسيين أثناء السفر بالشرق الأوسط ومناطق القتال الآسيوية.
    وبحسب شبكة "نافذة مصر" بثت وسائل الإعلام الأمريكية أنباء عن أن تحقيقات تجري حول إمكانية أن يكون موت هذا المسئول العسكري نتيجة "انتحار"، وهو ما وصفته وزارة الدفاع الأمريكية بأنه (إصابة غير ذات صلة قتالية) علي غير الواقع والحقيقة
    إلى ذلك تحدثت وسائل الإعلام الأمريكية عن أن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ستعود للعمل الأسبوع المقبل بعد ما عانت مما وصفته بأنه نوبة من انفلونزا بالمعدة مع ارتجاج ، وهو التبرير الذي أعلن لتغطية غيابها عن الظهور فى الأسابيع الثلاثة الماضية.
    وتضمن تقرير الاستخبارات الروسية أن طلعات الطيران العسكري الأمريكي المسجلة عن طريق القوات الجوية والفضاء الروسية كشفت أن القائد بالبحرية الأمريكية ومعه 4 من أعضاء البحرية الأمريكية غادروا قاعدتهم في مقاطعة أور وزجان الأفغانية على متن رحلة جوية إلى القاعدة البحرية الأمريكية بالبحرين حيث التقوا الوزيرة كلينتون ثم انتقلوا جميعاً بالهورون c-12 التي بدأت مسار الرحلة إلى بغداد ، العراق.[/color]

  2. د.صالح السعدون

    المخابرات الروسية: كلينتون أصيبت جراء سقوط طائرتها في الأحواز

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم
    وتتوالى الأدلة ..والبراهين لأهل العقول والألباب
    لماذا ذهبت هيلاري كلينتون لإيران في زيارة سرية ؟.
    إنه التحالف ..الثلاثي الغادر ..
    لو كانت هيلاري كلينتون تريد أفغانستان لاتجهت من البحرين إلى باكستان أو بلوشستان على الأرجح أما الأحواز فيعني أن طريق الطائرة كان نحو طهران العاصمة الإيرانية لإجراء محادثات سرية واستكمال نقاشاتهم حيال سايكس بيكو2.
    وموضوع علاقة سقوط سوريا بسقوط الكويت , وربما دور ايران في التدخل الدولي بسوريا .
    سقوط الطائرة وإصابة هيلاري كلينتون بالارتجاج بالمخ لها علاقة بالغدر الأمريكي بالعرب والمسلمين ودورها شخصيا في المؤامرة.
    جميل أن نلتقط هذه الأخبار لأن فيها دليل قوي على العلاقات السرية والمحادثات السرية القائمة بين أمريكا وايران على حساب العرب.
    وعلى ماتريده أمريكا من ايران وطبيعة اللقاءات السرية كيف تصل كلينتون للمنامة وتتلقاها طائرة من القوات الأمريكية بافغانستان ومن ثم العودة لطهران .
    طبيعة مقتل قائد الطائرة كمنتحر أو فرضية الانتحار يثير شهيتي في الخيال
    لكني لن اسمح به للتمادي .. لماذا فضل أن ينتحر بصوت مجلجل .. ؟
    لماذا رغب في فضح المهمة القذرة لوزيرة الخارجية الأمريكية لدرجة قتل نفسه وتدمير الطائرة .؟
    هل الأمور تتعلق بقضية شخصية بحتة للقائد المنتحر؟
    أم تتعلق بقضايا السياسة العامة وعدم رضاه عليها؟
    ***
    كل هذا لا يهم
    الأهم هو أن هذا دليل مؤكد أن هناك اتصالات سرية ومحادثات سرية بين ايران وأمريكا تفضح اتفاقية سايكس بيكو2 التي نتحدث عنها .
    د.صالح السعدون[/color]

  3. د.صالح السعدون

    [color=000000] المخابرات الروسية: كلينتون أصيبت جراء سقوط طائرتها في الأحواز

    وتتوالى الأدلة ..والبراهين لأهل العقول والألباب
    لماذا ذهبت هيلاري كلينتون لإيران في زيارة سرية ؟.
    إنه التحالف ..الثلاثي الغادر
    هذه الادله يا دكتور لاهل العقول اما اهل الهوى فلازالوا يرددون
    اسطوانتهم المشروخه ويلوون عنق الحقائق لتناسب رغباتهم … [/color]

التعليقات مغلقة