الموقف السياسي بالشرق الأوسط تحيلي سياسي .

الموقف السياسي بالشرق الأوسط تحيلي سياسي .
ولكن الأهم أن إسرائيل لا تلعب .. التحركات السورية الأخيرة التي قد تستهدف تركيا مع عضو بالحلف الأطلسي وإسرائيل قلب النظام الدولي الجديد وفلذة كبده هي التي جعلت إسرائيل تعلن قيام حكومة حرب بين نتنياهو وموفاز.
الموقف السياسي بالشرق الأوسط تحيلي سياسي .

كتب د.صالح السعدون

***
تشكيل مجلس الثورة القطري بقيادة عبدالعزيز آل ثاني , بشائر خير ..وعلى دول الخليج الكويت والسعودية والبحرين دعم الثورة القطرية ليتذوق ابن جاسم وموزو طعم الغدر والخيانة , والمؤامرات والفتنة .ثم لعلنا في هذه المرة نبني لهم في الحوطة خيمة كخيمة القذافي في سجن ليس مثل السجون ليعيش آل جبر وآل موزة في قبرهم الأخير قبل أن يروا وحشة القبور إن شاء الله فقد ملأوا الأمة العربية ضجيجا وعويلا وفتنة ودماء وأشلاء ليرضوا إيران وإسرائيل .. وليمارسوا سادية اكتسبوها وهم أطفال من شدة حنفهم وحقدهم على والد الأمير الحالي ..
فلنبارك الثوار القطريين ونوصيهم أن يكون أول ضحاياهم كل مذيعي قناة التجسس الإسرائيلية المسماة بالجزيرة ولعل الأسم الأفضل هو (قناة أبو حصيرة) وهو يهودي أظنه مصرياً .
إن قطر قد دعمت الربيع العربي بالمال والإعلام والدعم السياسي غير المتناهي والدعم العسكري العلني , حيث تبين الدعمين السياسي والعسكري بشكل مفضوح يذكرنا بالدور المخزي والمفضوح لنوري السعيد السياسي العراقي الخائن وعميل الغرب حينها حيث لم يطهر الشعب العراقي دنس ذلك النجس إلا حين مرر الدبابات العراقية على جسده النجس بخيانة الأمة.
ما فعله الحمدين وخاصة حمد بن جاسم مدعوماً من سجاح التميمية أقصد موزة المسند كان مشيناً بحق الشعب الليبي والسوري , ومن هنا يجب أن تكون الأنظمة العربية القديمة كسوريا والسعودية والإمارات سباقة من خلال أموال شخصية تحول لرجال إستخبارات لدعم المكجلس الثوري القطري الجديد ,إن التغيير سيبدأ من قطر لمواجهة المشروع الإسرائيلي الغربي التكي الإيراني المشترك.
***
بخصوص الأزمة السورية لاتزال قناتي الفتنة العبرية والجزيرة (أم حصيرة )
تستميتان في خدمة الأجندة الإسرائيلية ..والإيرانية ..
أعلم أن الكثيرين حتى السوريين يسخرون من فكرتي أن إيران تعمل لإسقاط بشار , أقول لهم ليتنا أحياء حين تنكشف الوثائق وسنرى كم إيران تعمل جاهدة لاستبدال سوريا بالبحرين ..
ولكن ما يجعلها تقدم رجلا وتؤخر أخرى في دعم أو العمل على إسقاط بشار هو أن الغرب لايزال غير واضحا تجاه قضية البحرين وتجاه حسم موضوع سوريا عسكرياً .
***
أعجبني خبر نتن ياهو وإيران ..
نحن هنا ننطلق من ثوابت أن هناك تحالفاً سرياً ايرانيا -اسرائيليا -أمريكيا
وأن كل هذه الجعجعة حول ضرب المفاعل النووي ومنذ عهد خاتمي الأول أي قبل عشرون سنة لم تطلق على إيران ولو طلقة واحدة.
لذا فكل ما يقال حول ضربة إسرائيلية أمريكية خدعة باهتة لم تعد تنطلي إلا على البسطاء .
أما قضية أنها سحبت الغطاء عن القضية الفلسطينية فهي بدون شك صحيحة .
ولكن الأهم أن إسرائيل لا تلعب .. التحركات السورية الأخيرة التي قد تستهدف تركيا مع عضو بالحلف الأطلسي وإسرائيل قلب النظام الدولي الجديد وفلذة كبده هي التي جعلت إسرائيل تعلن قيام حكومة حرب بين نتنياهو وموفاز.
لقد بينت الأقمار الصناعية في أمريكا أن هناك تحركات مريبة للجيش السوري باتجاهين الأول باتجاه الحدود التركية والثاني باتجاه الحدود الإسرائيلية .مما يعني أن الحكومة السورية قد حزمت أمرها بمساعدة روسية ألا تموت موت الذبيح كما فعل القذافي بليبيا حين قبض عليه الرعاع دون أن يقصف الجزر والقواعد العسكرية الأطلسية التي دمرت بلاده بصوارخ متوسطة المدى كان يمتلكها وقد غنمتها إيران بعد سقوط طرابلس الغرب.
إسرائيل ستقوم بحربها ؟
فهل هي بمستوى حرب مع سوريا فقط أم أنها الحرب التي تحدث عنها عالم باكستاني مسلم اسمه الداعية عمران حسين حيث تنبأ بهذا الخريف العربي منذ عام 2002م , تلك الحرب التي ستظهر إسرائيل كدولة كبرى .
لاتزال روسيا تسلح سوريا كي تقف في وجه المخطط الإسرائيلي الأمريكي .ولقد ثبت للغرب أن روسيا رغم زعمها أنها تسلح السوريين بأسلحة دفاعية , إلا أنه من المتفق عليه أنها اسلحة متقدمة وقد يديرها ضباطا روس هدفها مواجهة كل طائرة أو صاروخ يعبر المجال الجوي السوري . وهو ما أوقع الغرب في مأزق , ولذا فقد يحولون تلك الحرب إلى حرب إقليمية إسرائيلية سورية بحيث يبعدون عنها شبح الحرب العالمية في وقت قد دعم الغرب إسرائيل بترسانة أعظم من ترسانة الأطلسي ذاته فضلاً عن أن الطيارين الإسرائيليون قد تدربوا جيدا في الحرب الليبية بحيث كان نصيب الأسد في تدمير ليبيا وقتل 150000ليبي وجرح 750000 آخر للطيارين الإسرائيليين بحجة أنهم طيارو الحلف الأطلسي, بينما كانوا يقومون بإجراء تدريبات ومناورات بالذخيرة الحية على أجساد العرب والمال تدفعها موزة وصاحبها في الملجأ السعودي بالحوطة حمد بن جاسم قبل أن يستولوا على جثمان حمد بن خليفة الحي الميت.
لقد كان سقوط ليبيا بيد الحلف الأطلسي كان بفضل الحقد اليهودي ومعرفة طياري إسرائيل أنهم لن يطالهم أي مسئولية لذا فقد هدموا المدن الليبية فوق ساكنيها.
الحرب الإسرائيلية القادمة ستكون حرباً ساخنة مدمرة بين إسرائيل وسوريا .. وما اتحاد نتن ياهو -موفاز من أجل لعبة التنس الأرضي , ولكنها في الوقت ذاته حرباً باردة -ساخنة بين الغرب من جهة والصين وروسيا من جهة أخرى.لذا فالدعم الصيني الروسي لسوريا كان متوقعاً بل واجباً ..
لأنه في النهاية سيطال روسيا والصين إن لم تنجح سوريا في إيقاف إسرائيل وخططها .
هل نحن الآن نشهد الإرهاصات والمقدمات التي تسبق حرب إسرائيل الكبرى والحرب العالمية الثالثة.؟.
أم أن عقارب الزمن تغيرت بعد موقف الصين وروسيا مع دمشق ؟
سنرى في الأسابيع القادمة كيف تتطور الأحداث .
د.صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة