تصريحات إيهود باراك بين سوريا وإيران


تصريحات إيهود باراك بين سوريا وإيران
كتب د,صالح السعدون
ثم أضاف بأن سقوط نظام بشار سيكون خيراً وبركة للشرق الأوسط , بما يعنيه بوضوح أنه خيراً وبركة على إسرائيل وتركيا وإيران . لكنه تمنى أن ينتقل الربيع العربي لإيران والنظام القمي ليس في العام القادم وإنما في عام 2026متصريحات إيهود باراك بين سوريا وإيران .كتب د.صالح السعدون

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
البارحة طالعنا إيهود باراك وعلى غير المتوقع ؛ حيث كانت التعليمات للمسئولين الإسرائيليين ألا يصرحوا أي تصريحات ضد نظام الحكم السوري أو ضد بشار الأسد , لكي لا يحسب لصالحه فيتحول مسار الأزمة , غير أن باراك مستعجلاً سقوط الحكومة السورية ونظام بشار الأسد قال : إن سقوط بشار الأسد سيكون في غضون أسابيع , ثم أضاف بأن سقوط نظام بشار سيكون خيراً وبركة للشرق الأوسط , بما يعنيه بوضوح أنه خيراً وبركة على إسرائيل وتركيا وإيران . لكنه تمنى أن ينتقل الربيع العربي لإيران والنظام القمي ليس في العام القادم وإنما في عام 2026م . أي بعد خمسة عشر عاماً مما يثبت العلاقة الحميمية بين إسرائيل والغرب والثورات العربية وإيران .
حمد بن جاسم بن جبر يلقى تصريحاته المخدرة على مسامع دول الخليج ليطمئنوا حتى يأخذهم على حين غرة هو وإسرائيل وأمريكا وإيران , فقال منذ أيام إن الثورات العربية انتهت ولم يتبق منها إلا ثورة سوريا واليمن ويدعو الله الذي نسأله أن يجعل وزر الثورات العربية ضمن سوء أعماله , يدعو بن جاسم الله أن تكلل الثورتين بالنجاح , وكأنه يريد أن يقول إن الدول الخليجية والجزائر اللاتي وافقن على مقاطعة سوريا سيكافئون بعدم وصول الثورات إليهم , وكأنه يتذاكى على غباء الغنوشي الذي أبرز الطور الأخير من المؤامرة حين قال(( إن العام المقبل سيكون عام انتهاء النُظُم الملكية العربية))وقال : (( الثورات تفرض على الملكيات العربية اتخاذ قرارات صعبة. فإما أن تعترف بأنوقت التغيير قد حان، أو أن الموجة لن تتوقّف عند حدودها لمجرّد أنها نُظم ملكية))مضيفا ان (( الجيل الشاب في بعض دول الخليج لا يعتقد أنه أقل جدارة بالتغيير من رفاقهفي تونس أو سورية )) وكأن الشباب الخليجي استشاروا هذا العجوز الخرف . وتفسير كلام راشد الغنوشي , أن على الملكيات في الخليج التنازل عن السلطات والحكم لصالح الشيعة عملاء إيران ولصالح الإخوان الماسونيين في البحرين والسعودية , وإلا ستحدث الثورة , من هنا نجد أن القرارات الصعبة التي يتحدث عنها إنما هي حل السلطة وتسليمها لسلطات جديدة على طريقة زين العابدين أو طريقة حسني أو طريقة الملك الحسن الثاني , وإلا فطريقة ليبيا وسوريا , حسب ظنه الخائب وما علم أن في جزيرة العرب رجال سيعلمون خونة تونس الكثير من الأخلاقيات الإسلامية إن شاء الله . في الحقيقة أن هذا الرجل يجب أن يحاسب على تصريحه هذا مهما طال الزمن ومهما غلا الثمن .
في سوريا يواجهون خيانة العرب وبالذات ما تقوم به قطر بجملة واحدة تتكرر في التلفزيون السوري (( نعدكم بأننا لن ننسى )) , ومن حق سوريا أن تكره الخيانة . وأن تعد قطر وغيرها بأنها لن تنسى موقفهم منها .. إنه حق مشروع . ولكن على سوريا أن تنتبه .. فباراك الذي يبشر بسقوط الحكومة السورية في غضون أسابيع .. يتمنى أن يتمكن الربيع العربي من الانتقال إلى إيران في غضون عشر سنوات إلى خمس عشرة سنة , ليس لأن إيران عصية على الثورة , فقد جربت إيران الثورة خلال الأشهر الماضية ولكن حين قدمت تنازلاتها بما فيها تنازلها عن سوريا كمنطقة نفوذ واستعمار تركي – فرنسي مشترك , أصبحت إيران عصية على ثورات الربيع ووئدت الثورة , ونسي الغرب عملاؤه الذين كبتوا في الإقامة الجبرية .
في خبر عاجل وصلني :
قالت مصادر أنّ الولايات المتحدة تخلت عن هدف إسقاط الرئيس بشار الأسد، موضحًا أنّ السفارة الأمريكية فى دمشق أبلغت الجهات المعنية بهذا الموقف ونقل عن مصادر لم يحدِّدها أن الأمريكيين يعملون على إعادة العلاقات مع الأسد، ولعلَّ هذا ما يفسِّر عودة السفير الأمريكي إلى دمشق الأسبوع الماضي
د.صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

4 تعليق على “تصريحات إيهود باراك بين سوريا وإيران”

  1. د.صالح السعدون

    باحث أمريكي: البرادعى وحمزة والمرزوقى صناعة أمريكية[/color]

    [color=000000]كتب المحلل السياسي "توني كارتالوتشي" تقريرا يؤكد فيه أن الربيع العربي وما شهده من ثورات أسقطت الأنظمة المستبدة في المنطقة العربية ولا يزال يواصل حتى الآن صيحاته التغييرية، كل هذا مجرد خدعة من الألف إلى الياء.

    وأكد "كارتالوتشي" الباحث في مؤسسة "جلوبال ريسيرش" أن الولايات المتحدة الأمريكية هي الراعي الأساسي لثورات الربيع العربي، حيث تمولها ماليا بشكل خفي، ولكن بدأت مؤخرا تتضح لمساتها الخبيثة، وفقا للتقرير.

    وأضاف الكاتب أن الرئيس التونسي منصف المرزوقي، والذي أتت به الثورة التونسية، أمضى عقدين من عمره في المنفى في فرنسا، وهو أيضا مؤسس ورئيس اللجنة العربية لحقوق الإنسان، وهو المؤسسة التي تتعاون مع منظمة ned الامريكية في مجال الديمقراطية والتي اهتمت بنشطاء حقوق الإنسان في المنفى، فضلا عن جهوده في جمعية "أسلحة الدمار الشامل" wmd برعاية ned و جمعية "سوروس"، المملوكة للملياردير الأمريكي ذو الأصول الصهيونية "جورج سوروس"، وهيئة المعونة الأمريكية.

    واتهم الكاتب المرزوقي بالتعاون مع الولايات المتحدة التي خططت وهندست الإنقلابات العربية على الحكام، جنبا إلى جنب مع نظيره الليبي عبد الرحيم الكيب، اللذين عملا رسميا في معهد البترول، برعاية شركة البترول البريطانية (bp)، وشركة شل وتوتال الفرنسية، وشركة نفط اليابان، وأبوظبي الوطنية للنفط، تلك التحالفات التي تعاونت لإسقاط الأنظمة العربية إما عسكريا أو بالفتنة الداخلية على يد عملاءها.

    وأكد الكاتب أن وكلاء التحالف الغربي المخطط ضد المنطقة في مصر هما محمد البرادعي وممدوح حمزة اللذين يتنافسان على السلطة ظاهريا، في الوقت الذي تتسلل فيه أصابع الناتو لدفع تركيا لضرب سوريا.

    وأضاف الكاتب في سياق تدليله على ان الربيع العربي "وهم" أن وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) تعمل في جميع أنحاء أوروبا الشرقية، وفي مختلف أنحاء آسيا، والآن في المنطقة العربية في إطار ما يسمى بـ "الربيع العربي".

    وأكد على أن حركة 6 ابريل تلقت دعمها من نفس الجهة الإستخباراتية، كما تلقت التدريبات إلى جوار مجموعات من لبنان واليمن وتونس وليبيا في صربيا على إذاعة الإضطرابات وتههيج الجموع، مؤكدا ان الربيع العربي ليس عفويا او صدفة تاريخية.

    وأضاف ان وكالة الأنباء الفرنسية رصدت ما انفقته الحكومة الامريكية على تطوير التقنيات الجديدة لمساعدة النشطاء وحماية أنفسهم من الاعتقال والملاحقة القضائية من جانب الحكومات الاستبدادية والمقدرة ماليا بـ 50 مليون دولار في العامين الماضيين فقط.

    واضاف التقرير أن النشطاء والبالغ عددهم 5 آلاف ناشط عربي تلقوا تدريباتهم في مناطق مختلفة بالعالم، كما عقدت لهم جلسة استمرت نحو ستة أسابيع ليجتمع النشطاء من تونس ومصر وسوريا ولبنان والذين عادوا إلى بلدانهم بعد ذلك بهدف تدريب زملائهم هناك.

    وأكد أن ما يحدث في روسيا مؤخرا هو استكمال للسيناريو الأمريكي الذي أردان أن يطيح بكل قوى وأنظمة الشرق بما فيها منافسها الشرقي القديم روسيا، ولعل الهدف القادم هو الصين، ذلك التنين الذي يرعب الغرب اكثر من روسيا، كل ذلك بهدف السيطرة على العالم، الذي بدأ مؤخرا في الإفلات من الخيوط الأمريكية، فرصدت شباكها للإيقاع به في فخ أكبر هو الربيع العربي المصطنع، وفقا للكاتب.[/color]

  2. د.صالح السعدون

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم
    جاءني من أحد الأصدقاء هذا الفيديو
    من يريد الحقيقة فليتابع .. هذا هو عالمنا .. التقي والعدو ضد أمة محمد
    ولقد أثبتت الأزمة الليبية والسورية كثيراُ من الحقائق لمن له عين ترى وعقل يعي ..

    http://www.youtube.com/watch_popup?feature=player_profilepage&v=U1cuqK6RuUA

  3. د.صالح السعدون

    [color=000000]افاد مصدر مطلع بالسفارة الامريكية في القاهرة ان ثمة ترتيبات يتم بحثها خلال زيارات متعاقبة يقوم بها مسئولون امريكيون للقاهرة منذ فترة من اجل الترتيب لزيارة يتوقع ان يقوم بها الرئيس الامريكي باراك اوباما لمصر والمنطقة ومن المقرر ان يلتقي خلالها برئيس حزب الحرية والعدالة الاخواني وقادة الاخوان المسلمين بمصر ، الي جانب لقاء اخر مع قادة بتحالف الكتلة سيحضره نجيب سويريس زعيم حزب المصريون الاحرار.

    وتجيء زيارة اوباما علي ضوء المتغيرات التي تشهدها مصر ،الملف للانتباه ان اوباما قرر زيارة المتحف المصري وميدان التحرير وشارع محمد محمود والجامعة الامريكية وهي الاماكن تالتي تحدثت عنها وسائل الاعلام العالمية في احداث الثولارة المصرية .

    وقال المصدر للشبكة ان اعلان قادة بحزب الحرية والعدالة التزامهم باحترام الاتفاقات التي اقبرمتها مصر يجيء في اطار تهيئة الاجوزاء لهذا اللقاء وادماج الاخوانة بمعادلة الحكم في المنطقة. [/color]

  4. د.صالح السعدون

    الاخوان او وقف التمويل : أنقرة تجمد حسابات “الجيش السوري الحر” المصرفية وتفرض شروطا على دعمه[/color]

    [color=000000]قالت مصادر في المعارضة السورية أن حكومة حزب “العدالة والتنمية” التركي برئاسة رجب طيب أردوغان فرضت شروطا على دعمها لـ”الجيش السوري الحر” الذي يضم عناصر منشقة عن الجيش السوري ومتطوعين عرب وأجانب. وأضافت المصادر إن الحكومة التركية جمدت الحسابات البنكية لـ”الجيش السوري الحر” الذي يقوده العقيد المنشق رياض الأسعد في خطوة لإرغامه على الانصياع إلى تعليمات “جماعة الإخوان المسلمين السورية” التي تهيمن على تركيبة المجلس الوطني السوري المعارض والمدعوم من تركيا.

    وأوضحت هذه المصادر أن شعبية قوات الأسعد داخل سوريا هي قضية حساسة بالنسبة لأردوغان وجماعة “الإخوان المسلمين”، إذ من وجهة النظر الاستراتيجية فإن سيطرة الإخوان المسلمين على الجيش السوري الحر يعتبر عنصرا أساسيا يجب أن لا تفشل.

    وأضافت هذه المصادر أن قرار السلطات التركية تجميد الحسابات البنكية يوم 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي جاء عقب رفض الأسعد تلقي تعليمات من المجلس الوطني السوري، علما بأن الأسعد وقواته تعتمد بشكل كامل في وجودها على أنقرة التي توفر لهم الملاذ الآمن، فضلا عن التدريب والتسهيلات اللوجستية. وتتلقى قوات الأسعد أيضا دعما من حلف الأطلسي، وخاصة بريطانيا وفرنسا ودول خليجية وخاصة قطر والسعودية التي تعتبر الممول الأساسي لحركة التمرد في سوريا.

    وذكرت تقارير أن تركيا استضافت في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أول اجتماع لقيادة الجيش السوري الحر والمجلس الوطني السوري الذي عقد أيضا جلسة في هاتاي التي تقع جنوب غرب تركيا، حيث قال المجلس أن قوات الأسعد وافقت على إنهاء عملياتها العسكرية داخل سوريا ما عدا ما يتعلق بعمليات الدفاع عن النفس.[/color]

التعليقات مغلقة