الحرب العسكرية ضد قطرائيل واحتلالها جزء من خطة الأمن الوطني


الحرب العسكرية ضد قطرائيل واحتلالها جزء من خطة الأمن الوطني
كتب د.صالح السعدون
يجب أن تكون الحرب سريعة وخاطفة بحيث بين عشية وضحاها بحيث تفاجئ العالم , ولعل موقفنا هو أن حمد بن جاسم سوغ الحرب على العراق وليبيا وسوريا ويهدد الجزائر ودول الخليج فما الذي يمنع من تحويل مجرى الحرب عليه وعلى قيادته الخائنة للأمة العربية ( للإسلام والعروبة ).الحرب العسكرية ضد قطرائيل واحتلالها جزء من خطة الأمن الوطني
كتب د.صالح السعدون

بسم الله الرحمن الرحيم

حين يصل الأمن الوطني أو القومي أو الديني للخطر في أي دولة في العالم , تلجأ الدول إلى مجموعة من الخيارات التي تحمي من خلالها أمنها الوطني والقومي والديني والسلم الاجتماعي , وتتحدد تلك الأولويات من خلال نوعية هذا الخطر أو ذاك , فأحياناً يكون الخطر على العراق من قبل فئة عراقية تابعة لعدوها إيران , فيقوم العراق ( 1980م) بإعلان الحرب على إيران من أجل القيام بالعديد من الإجراءات التي تحمي أمن العراق , فمن جانب أصبح إعلان الحرب مبرراً لطرد كافة العملاء من الطابور الخامس من الإيرانيين المتخلفين عما يسمى الحج لكربلاء والنجف , وإخراجهم خارج حدود التأثير بكل أشكاله هم والعملاء ذوي العلاقة والمستفيدين من وجودهم من داخل الشيعة العراقيين (بقية الطابور الخامس ) المؤمنين بتفوق العنصر الفارسي أو التابعين للإستراتيجية الإيرانية , ثم إن العراق يكون قادراً على إشغال الداعم الأساسي للخطر المحدق بأمنه عن عملية إمداد الطابور الخامس داخل العراق ؛ بل وكشف الطابور الخامس واتصالاته بالعدو بسهولة ويسر . إلى جانب أن إمكانية الانتصار على العدو يعني كبت العدو الداخلي التابع للعدو الخارجي بحيث لا يجد مناصراً له أبداً . وفي النهاية فإن الحرب العراقية الإيرانية بادرت في إشغال العدو في أرضه بدلاً من الانتظار حتى يصبح جاهزاً ومن ثم يقوم بغزو العراق , ولقد كانت خطة احتلال قد وضعت في عام 1979 مع ثورة الخميني في إيران لتكون تحت الاستعمار الإيراني , ولكن الحرب العراقية الإيرانية أخرت تحقيق هذه الخطة لمدة تزيد عن 32 سنة أي ثلث قرن . مما يعني أن خطة الحرب العراقية الإيرانية التي قام بها الشهيد صدام حسين كانت ضمن إطار الأمن الوطني العراقي بل وجزء لا يتجزأ من الدفاع عن البوابة الشرقية للوطن العربي من الأخطار الصفوية المغولية . مما يعني أنه جزء من الأمن القومي للوطن العربي .

وفي عهد إسماعيل الصفوي

أصبح هذا الرجل كالكلب المسعور . فقد قبض على علماء السنة الإيرانيون وأحرقهم أحياء وطبخ لحوم بعض مشايخهم أحياء ورماها للكلاب , وذرا بعض بقايا عظامهم بالريح , كما فعل مع رفات الشيخ الفارسي السني الجليل أبو حنيفة رضي الله عنه .وتجرأ أكثر ونشر المذهب الشيعي بشرق تركيا بسرعة لم يجد سليم الأول بداً من حرق المتشيعين رداً على ما يفعله هذا المهووس إسماعيل الصفوي , ثم جرد جيوشه وهزمه وأحرق عاصمته وأسر زوجاته بحيث هرب إسماعيل الصفوي كصعلوك تاركاً نسائه بدون حماية , ولقد اتخذ سليم الأول العثماني من الحرب وسيلة لإنهاء غرور وصلف دولة كانت تشكل خطراً على الأمن الوطني والقومي والديني للدولة العثمانية آنذاك .

أنا هنا لا أعني مطلقاً إيران بحديثي هذا ولا أدعو إلى أي حرب مع إيران من قبل السعودية , صحيح أن إيران بالنسبة لنا اليوم هي العدو رقم واحد مع إسرائيل وبدرجة خطورة إسرائيل لا فرق ولا تزيد ولا تنقص إلا بالحقد الفارسي الأسود الذي ينتهي الزمان ولن ينتهي ذلك الحقد المتأصل في نفوس الفرس أبداً . وفيما يتعلق بإيران يجب أن نبني قوتنا بانتظارها فهي لن يطول حقدها ولم تتأخر كثيراً ففي صدرها نار تتأجج منذ قرون يرى الإيرانيون أن قد آن أوان صب حقدهم علينا في جزيرة العرب , ولكن الله معنا إن شاء الله .يجب ألا نطلق على إيران الرصاصة الأولى بل نحصن مياهنا الإقليمية وسماؤنا وحدودنا بحيث نكون يقظين فنرد عدوانهم إن جاء , ولكن من المهم أن نعمل بمالنا ورجال استخباراتنا بكل قوة لتقسيم إيران إلى دويلات مهترئة فلا يكون بها أي خطر على العراق أو جزيرة العرب , وحيث أننا نمتلك المال فإننا قادرون على التأثير على العرقيات الإيرانية إن شاء الله .

ما أعنيه بالخطر الجديد على الأمن القومي الذي يجب أن نتصدى له هو الخطر القطري أو ( دويلة قطرائيل ) من آل ثاني , إنهم يمثلون الخطر الإيراني من جهة والإسرائيلي الغربي من جهة أخرى وعلينا أن نتنبه له .

إن حرب السعودية الأولى في القرن الحادي والعشرين للإنطلاق نحو دولة متوسطة من العالم الثاني إن شاء الله , هو تأديب دويلة قطرائيل ( الشقيقة الصغرى تلك التسمية التي تصيب حمد بن جاسم بذبحة صدرية ), فإنها أصبحت الخطر الأول على الأمن الوطني السعودي والقومي للوطن العربي , والدين الإسلامي وخاصة السني في جزيرة العرب . ولذا فمن الواجب أن نتخذ من التجارب العالمية في مواجهة الخطر على وطننا وأمتنا , بل ومن قدرة قطرائيل ذاتها في تدمير العالم العربي , ومن قدرة سوريا على الصمود في وجه الإعصار العالمي , هذه التجارب العالمية يجب أن نتخذ منها لبناء منهجنا في الأمن الوطني والقومي , ولعل التهديد الذي قاله دمية إسرائيل بقطرائيل حمد بن جاسم لدول الخليج بأن عليها أن تقف ضد سوريا وإلا فإنها في ستدفع الثمن , مما يعني أن قطر بدأت تعلن الحرب على الكويت والسعودية ويجب ألا ننسى أن عدوتها الأولى هي البحرين والدور القادم على الإمارات وعُمان , ولذا فخطة السلطان سليم الأول هي التي يجب أن تعتمد ضد قطرائيل حماية للأمن الوطني السعودي والإقليمي الخليجي والقومي العربي . ولعل منهجنا يجب أن يكون محكماً :

أولاً : جمع المعلومات من كل عملاء قطر داخل السعودية من الطابور الخامس .. واعتبار كل الشخصيات التي استقبلت قطريين أو زارت قطر عملاء حتى تثبت براءتهم , كما فعلت أمريكا مع اليابانيين بعد ضرب اليابان لميناء هاربر , لابد من استدعائهم باعتبارهم يتخابرون مع دولة عدوه , والتحقيق معهم ومطالبتهم بضرورة تقديم بيانات براءة عن كل شيء تم فيما سبق مع وعد بعدم المساءلة عما فات إن صدقوا بما هو آآآت , حتى لو كانت شخصيات يمكن للجمهور أن ينزههم فلا أحد منزه أبداً , فامتداح د.محسن العواجي لقطرائيل وقوله لها فتبارك الله أحسن الخالقين .. يثير الشبهة ويجب تقديم صك براءة , وقبول د.محمد الأحمري بمدير منتدى العلاقات العربية والدولية في قطر , بمثل هذه الظروف تثير الشبهة لدى المواطن والمثقف , فيجب علي تقديم استقالته والعودة وتقديم براءة من أي تواطؤ مع قطر ضد بلاده كإخواني له صلات واسعة بالإخوانجية عبر العالم العربي وقد رأينا صلاته الواسعة برموز تيار الإخوانجية بالعالم العربي ببرنامج الشريعة والحياة بالجزيرة الحقيرة ليلة أمس , وإلا اعتبر كل مواطن سعودي يرتبط بقطر بأي وسيلة هو في مستوى الخيانة للوطن سواء كان فقيراً أو وزيراً أو أميراً ,وبهذا نجفف منابع العدو ونمنع وجود الطابور الخامس لعدونا قطرائيل في داخل الوطن وكل م يمكنه تنفيذ مخططاتهم . نقول هذا من جراء تصريحات مسئولين سعوديين وكويتيين في غاية الأهمية يجب ألا تمر علينا مرور الكرام .

ثانيا : القيام بجهود ديبلوماسية عالية المستوى والجزرة باليد والمطالب باليد الأخرى وعلى رأس مطالبنا تغيير القيادة في قطر من آل ثاني إلى إعادة آل خليفة من البحرين وقد كانوا الحكام الأصليين لقطر قبل أكثر من مائتي عام , بحيث يعودون إلى حكم بلادهم الأصلية بينما تكون البحرين مجرد تابعة لحكم آل خليفة بقطر . ويجب أن توضع أسعار البترول في سلة المفاوضات بحيث أن مصالح الغرب يجب أن تضرب بقوة إن لم يوافقوا على مطالبنا , فإن قبلوا ضغوطنا يتم ضرب قطرائيل بسهولة ويسر وتبديل القيادة خلال ساعات مع ملاحظة أنه يجب ألا يكون هناك أي خطأ كخطأ الرئيس صدام بالكويت عام 1990م بحيث نعيد حمد بن جاسم إلى الحوطة لا ليسكن بيته القديم الذي كان لاجئاً فيه هو وموزة وآل مسند وآل جبر ؛ بل ليبنى لهم سجناً خاصاً في الحوطة يكون مؤهلا لاستقبال خائنا للأمة وعميلاً لإسرائيل مثله .

ثالثاً : يتم جمع البدون في الكويت والسعودية والإمارات وتشكيل جيشاً احتياطياً بحيث يتم مهاجمة قطر من البحر والبر والجو فيتم القضاء على قطرائيل مع حماية شعبها الكريم من أي أذى , وتغيير قيادته بحيث لا تقوم لآل ثاني أي قائمة في أي مكان بإذن الله .

رابعاً : يجب أن تكون الحرب سريعة وخاطفة تنتهي بين عشية وضحاها بحيث تفاجئ العالم بنهايتها قبل أن يعلموا ببدايتها , ولعل موقفنا هو أن حمد بن جاسم سوغ الحرب على العراق وليبيا وسوريا ويهدد الجزائر ودول الخليج فما الذي يمنع من تحويل مجرى الحرب عليه وعلى قيادته الخائنة للأمة العربية ( للإسلام والعروبة ) أحرام على بلابله الدوح حرام على الطير من كل جنس.

إن الحرب القادمة يجب أن تكون بمستوى الدور المناط بنا كأمة تريد الانطلاق نحو آفاق القرن الحادي والعشرين بحيث لا تعيقنا خزعبلات حمد بن جاسم ومخططاته الصهيو –قطرية , التي تمول الاتفاقيات الصهيو –إخوانجية لحكم العالم العربي وتمزيقه . إذا كنا نشهد ولادة عالم جديد يتشكل أمام أعيننا فنحن أمام خيارين , إما أن ننتظر لنكون مفعولاً به يفعل بنا عدونا الجاهل ما يشاء لقاء حقده الدفين , وإما أن نكون فاعلين مخططين منفذين نزرع في قلوب عدونا الرعب ونجعل الآخرين في هذا العالم القادم يحترمنا من موقع القوة , وإن كنا نخطط للحرب مع قطرائيل فيجب أن يعلن أننا دعاة سلام وإن امتشاقنا للحسام ضد قطر إنما هي حرب استباقية مشروعة , حيث أن أمريكا وإسرائيل استخدمت هذا الحق ضد العراق وضد الأمة العربية , لقد استخدمت ألمانيا بسمارك هذا الحق في الحرب الاستباقية ضد فرنسا فاحتلت باريس عام 1870م وأعلنت الوحدة الألمانية من قصر فرساي بباريس , كما قامت فرنسا باحتلال مصر عام 1800م كحرب ضد المصالح البريطانية كما زعم نابليون في حينها , ونحن لدينا الرجال والمال والقدرة على التخطيط والتنفيذ إن شاء الله .

د.صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

2 تعليق على “الحرب العسكرية ضد قطرائيل واحتلالها جزء من خطة الأمن الوطني”

  1. د.صالح السعدون

    راشد الغنوشي يحل ضيفا على "اللوبي الصهيوني" و "معهد سياسات الشرق الأدنى" في واشنطن ، و يقدم تطمينات لإسرائيل ووعدا بدعم "المجلس الوطني السوري"!؟[/color]

    [color=000000]المزراب-كشفت مصادر أكاديمية عربية وأميركية في واشنطن أن زعيم تنظيم الأخوان المسلمين ( "حركة النهضة") في تونس ،راشد الغنوشي، يحلّ ضيفا منذ أيام صحبه ابنه و"وليّ عهده" معاذ على "معهد سياسات الشرق الأدنى " في العاصمة الأميركية المعروف بأنه " المعقل الفكري" للمحافظين الأميركيين الجدد وغلاة المتعصّبين لإسرائيل والحركة الصهيونية في الولايات المتحدة. وقالت هذه المصادر إن الغنوشي، الذي كان ممنوعا طوال 20 عاما من دخول الولايات المتحدة على خلفية تصريحاته في العام 1991 دعما لصدام حسين وتهديداته باستهداف الولايات المتحدة، وصل إلى الولايات المتحدة بدعوة من مجموعة "الإيباك" (لجنة الشؤون العامة الأميركية ـ الإسرائيلية) و " معهد سياسات الشرق الأدنى" ومراكز أخرى شبه حكومية بهدف " تقديم منظورات
    سياسية مستقبلية للباحثين وصانعي القرار في العاصمة الأميركية عن دور الأخوان المسلمين في تونس وشمال أفريقيا والعالم العربي، وعلاقتهم بالولايات المتحدة في المستقبل و رؤيتهم للصراع العربي ـ الإسرائيلي". وكشف الباحث في معهد سياسات الشرق الأدنى،مارتن كريمر، لـ"الحقيقة" أن الغنوشي " تنصّل في جلسة خاصة من تصريحاته السابقة الداعمة لحماس وحكومتها في غزة،ومن موقفه الذي دعم فيه حكومة الطالبان الأفغانية في مواجهة الولايات المتحدة،ولكن بعد أن رفض تسجيل حديثه "! وقال كريمر: عندما سألناه عن ذلك، قال "إني لا أذكر تصريحات من هذا النوع"… وعندها عرضنا له تسجيلا مصوّرا ، فأسقط في يده وبدت عليه علامات الخجل والإرتباك

    على الصعيد نفسه كشفت مجلة " ويكي ستاندارد " التابعة للمحافظين الجدد في أمريكا أن الغنوشي، وخلال جلسة مع باحثي المعهد يوم الأربعاء الماضي أكد أن الدستور التونسي "لن يتضمن إشارات معادية لإسرائيل أو الصهيونية"، وأنه " لم يعد يتفق مع مقولة إيران وآية الله الخميني عن أن الولايات المتحدة هي الشيطان الأكبر" . وفي إشارة منه لإمكانية الاستعانة بقوى خارجية لإطاحة الحكومات المحلية، قال الغنوشي "إنه لا يزال يعتقد أن الأنظمة العربية لا يمكن تغييرها من الداخل"! وبحسب مارتن كريمر فإن الغنوشي وحركته أصبحا اليوم وبعد ثلاثة عقود من تبني الإسلام الجهادي المعادي للغرب جزءا لا يتجزّأ ممّا بات يسمى اليوم بـ"الإسلام التركي ـ الأطلسي". وكشف كريمر أن الغنوشي" وعد خلال جلسته الخاصة مع باحثي المعهد أنه وحركته سيسعيان إلى توحيد المعارضة السورية تحت راية المجلس الوطني السوري ، وسيقوم بدعوة رئيسه برهان غليون وأعضائه الإسلاميين لزيارة تونس قريبا من أجل هذا الهدف

    يشار إلى أن "حركة النهضة" حصدت بفضل المساعدات القطرية والأمريكية والإنجليزية السخيّة أكثر من 40 % في الانتخابات الأولى التي جرت بعد إطاحة نظام زين العابدين بن علي من خلال اتفاق سري بين قائد الجيش التونسي رشيد عمار و وكالة المخابرات المركزية الأميركية. وبحسب تقارير نشرت مؤخرا في عدد من الدول الغربية فإن الاتفاق أبرم خلال زيارة خاطفة قام بها عمّار إلى واشنطن قبل أيام من هرب بن علي وتضمنت تهريب هذا الأخير من خلال "عملية أمنية" شاركت فيها واشنطن والسعودية والجيش التونسي بهدف قطع الطريق على الثورة التونسية ومنعها من تحقيق تحوّل ديمقراطي حقيقي معاد للمصالح الغربية. وكان الغنوشي قد اعترف في تسجيل مرئي لم يبث بعد – واطلعت عليه "الحقيقة" في مكاتب قناة "الحوار" الإسلامية في لندن – أنه قابل أمير قطر خلال زيارة سرية إلى الدوحة الصيف الماضي، وأن الأمير القطري منحه خلال الزيارة مئة مليون دولار من أجل إنشاء البنية التحتية لحركة"النهضة" و ضمان اكتساح الانتخابات التونسية. وقد لاحظ التونسيون مؤخرا أن مبنى كبيرا وسط العاصمة التونسية " أصبح فجأة مقرا لقيادة الحركة التي اشترته بملايين الدولارات". وهو ما حصل أيضا في معظم المدن التونسية الأخرى! وكشف الغنوشي في الشريط نفسه أن المراقب العام الأسبق لجماعة الأخوان المسلمين السوريين و "خازن بيت مال" الجماعة،علي صدر الدين البيانوني، التقى أمير قطر للغاية نفسها، لكنه ـ أي الغنوشي ـ لا يعرف ما إذا كان البيانوني حصل على المبلغ نفسه أو أقل منه

    وكانت تقارير غربية كشفت خلال الأشهر الأخيرة عن حصول " صفقة تاريخية كبرى" بين الأخوان المسلمين العرب و واشنطن بوساطة من تركيا وقطر،تهدف إلى تمكينهم من الاستيلاء على السلطة في البلدان العربية. وقد أشارت هذه التقارير إلى أن تركيا رعت لقاءات على أراضيها بين العديد من قادة " الأخوان المسلمين" في مصر والأردن وسوريا من جهة، ومسؤولين في وكالة المخابرات المركزية الأميركية من جهة أخرى.[/color]

  2. د.صالح السعدون

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم
    إنه الجنون ..
    قطر تسير نحو جنون العظمة .. تريد روسيا الدولة العظمى تخضع ربما لسياسات قطرائيل في الثورة السورية .. قطرائيل تخدم إسرائيل وحمدارون يخدم مخططات شارون ..ومطلوب أن تخضع روسيا لقطر حتى في إعطائها حصة في المحيط المتجمد الشالي .. صحيح للجنون فنون . لا يعلمون أن طائرة ميج 35 يمكن أن تجعل قصر ابن جاسم قبراً له فيما لو جُن بوتين بالدرجة الكافية .
    نعم البعثات الدبلوماسية محمية بقوة النظام الدولي . ولكن الغرور والصلف يصل أحياناُ إلى حدود الجنون .. المتصرف بموضوع ضرب السفير الروسي هو تحديداً رئيس الوزراء القطري وهو في نفس الوقت رئيس الدبلوماسية ال…قطرية , مما يعني أنه أصبح لدينا قذافي جديد .. بكل سماته وصفاته وجنونه .. فمن أجل تأييد روسيا للقضية السورية وعدم منح الغاز بالمحيط المتجمد الشمالي لحكومة شركة قطر المحدودة ..تفعل قطر كل هذا الجنون .. الأهم عندي أن الصبي ميدفيديف قد انتهى دوره وجاء دور رجل المخابرات المحنك بوتين .. أعتقد أن المخابرات الروسية سترد الألم .. خاصة أن قطرائيل وصل بها الأمر حداً رفضت تقديم اعتذار عما حصل للسفير الروسي . لو كل دولة فعلت مثل ما تفعل الدبلوماسية القطرية والإيرانية لأصبحت الدنيا فوضى . إلى الخبر :[/color]

    رويترز- موسكو: أعلنت روسيا الاثنين أنها قررت خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع قطر، وسحب سفيرها من ه…ناك بعد تعرضه للضرب على أيدي مسؤولي الجمارك في مطار الدوحة الشهر الماضي؛ ما يعرض اتفاقاً كبيراً في قطاع الطاقة بين البلدين لصعوبات محتملة.
    وقال بيان لوزارة الخارجية الروسية إن وزير الخارجية سيرجي لافروف أبلغ رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني عبر الهاتف بأن موسكو "قررت خفض مستوى العلاقات مع قطر".
    وأضاف البيان "سيغادر السفير الروسي (فلاديمير تيتورينكو) قطر بعد انتهاء فترة علاجه في الأيام القادمة"، في إشارة إلى الرعاية الطبية التي يتلقاها في أعقاب الاعتداء عليه.
    ولم يتسنَّ الحصول على تعليق من وزارة الخارجية القطرية.
    وقالت وزارة الخارجية الروسية إن تيتورينكو تعرض للضرب في 29 نوفمبر عند مروره بالجمارك لدى عودته إلى قطر قادماً من رحلة إلى الأردن.
    وقال البيان إن الوزارة بعثت بشكوى إلى قطر في 30 نوفمبر، طالبت فيها بتقديم اعتذار، لكنها لم تتلق أي رد.
    وقالت قطر الشهر الماضي إنها تجري مفاوضات؛ للحصول على حصة في مشروع للغاز الطبيعي المسال بالقطب الشمالي، تطوره شركة نوفاتك، ثاني أكبر شركة روسية لإنتاج الغاز.
    ويهدف المشروع في شبه جزيرة يامال بشمال روسيا إلى تطوير حقل جنوب تامبي في منطقة القطب الشمالي.
    ومن المتوقع أن تنتج موارد حقل الغاز والمكثفات خمسة ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنوياً عندما يبدأ الإنتاج، ثم تصل إلى 15 مليون طن سنوياً في 2018[/color]

التعليقات مغلقة