الأزمة السورية كيف بدأت ..وهل ستستمر ؟


الأزمة السورية كيف بدأت ..وهل ستستمر ؟
كتب د.صالح السعدون

وكانت المرحلة الأصعب التي واجهت النظام السوري هي المراحل الثلاث 1- مرحلة انتفاضة درعا . 2- مرحلة انتفاضة بانياس واللاذقية . ولكن أشدها على الإطلاق هي 3- مرحلة جسر الشغور ومعرة النعمان . وبالتأكيد أن مرحلة حماة المدينة السنية كان لها خطورتهاالأزمة السورية كيف بدأت ..وهل ستستمر ؟

كتب د.صالح السعدون

حين انتهت الانتفاضة التونسية .. كان العالم يموج في خضم صدمة لا نهاية لها , فقد ذهب وانتهى حكم الطغاة , وجاءت تباشير حكم جبري آخر , هو حكم حزب النهضة الإخواني التونسي كثالث حزب إخواني يحكم في العالم الإسلامي , بعد حزب الإخوان المسلمين بالسودان حزب الجبهة القومية الإسلامية وبتركيا حزب التنمية والعدالة , وإذا كان حكم زين العابدين قد حكم تونس بالحديد والنار ؛ فمن المؤكد أن حزب النهضة التونسي سيحكم من خلال صناديق الاقتراع بيد أنها مزورة بالاتفاق بين الحزب ذاته والنظام الدولي الجديد مقابل أن يقوم حزب النهضة بكل ماكان يقوم به زين العابدين بن علي وفق اتفاقات جديدة وأجندة مختلفة .
تساقطت العروش للنظام العربي القديم وسقط حسني مبارك وارتاع علي عبدالله صالح كما ارتاع القذافي , وبدأت أمواج الشارع تعلو في البحرين والأردن والجزائر وعُمان , وسئل الرئيس السوري بشار الأسد إن كانت سوريا ستشهد انتفاضات تطالب التغيير أوسقوط للنظام كما حصل في بعض الدول العربية فقال تصريحه المشهور : (( سوريا ليست تونس أو مصر )) , وركز على سياسة سوريا الخارجية أنها تستجيب لرغبات الشعب السوري , وخاصة موقف الحكومة السورية من الصراع العربي الإسرائيلي , وموقف الحكومة السورية من الاحتلال الأمريكي للعراق . ورفض الإسراع في أي إجراءات إصلاحية متسرعة لأن المهم سرعة الإصلاحات وليست تسرعها بحيث تكون ضارة حسب وجهة نظره.
ويبدو أن النظام الدولي الجديد رغم أن سوريا لم تقم باي عمل ضد إسرائيل منذ نهاية حرب 1973م ( حرب رمضان ) , إلا أنه لا شك في أنه يحاسب سوريا على موقفها من إسرائيل مهما كان هذا الموقف ضعيفاً , فكما يقول مرشح الحزب الجمهوري أمام أوباما جون ماكين وهو الحاقد على كل المسلمين والعرب , حول انتفاضة سوريا(( خصوصاً وأن النظام السوري آذى الولايات المتحدة وحلفاءها في المنطقة بشكل كبير ولطّخ يديه بدماء آلاف الجنود الأميركيين في العراق ، وهذه أمور لم يفعلها لا بن علي التونسي ولا مبارك المصري ولا أي زعيم آخر في العالم العربي تحاول الولايات المتحدة إطاحتها لآن”. (( .
وقد أرجف المحللون أن جدار الخوف قد سقط في سوريا وأن المطالب الشعبية تتصاعد وأنه ماكان مقبولاً بالأمس لم يعد مقبولاً في هذا اليوم ؛ بحيث بدأت المطالب بإصلاح النظام ولكنها سرعان ما رددت التظاهرات الشعار المفروض على تلك التظاهرات من الخارج بأن (( الشعب يريد إسقاط النظام )) , وهو الشعار الذي رددته الجماهير العربية المدفوعة للتظاهر من خلال نقمتها على الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية المتردية , وغياب أفاق الإصلاحات والحريات كما هو الحال في البلدان العربية الأخرى ، كما أن هناك مجموعة من الظروف التي تدفع إلى الاحتجاجات الشعبية موجودة في سوريا مثل الفساد المتفشي والنظام القمعي وإحباط الشباب و الفقر وسواها , بحيث ينسق شباب مجهولون بالفيس بوك أمور الانتفاضات وتنسيقها مستغلين صلوات الجمعة وتجمع الناس فرصة ثمينة لانطلاق التظاهرات ؛ ولعل المراقب لا يدري من الي يقف وراء جهاز الكمبيوتر الذي يكتب بالفيس بوك أهم الشباب العربي أم أجهزة المخابرات الإسرائيلية والغربية أم كلهم أجمعين في أكبر عملية نوعية لزعزعة الاستقرار في النظام العربي القديم المتداعي والذي أذن النظام الدولي الجديد بسقوطه .
بدأت الانتفاضة السورية من الريف وتحديداً من المثلث القريب من لبنان وإسرائيل والأردن ؛ بحيث يمكن لمنظمات كبلاك ووتر أو حزب الله استخدام حدود سوريا مع إسرائيل ولبنان ( حزب الله ) والأردن من خلال غرفة العمليات المشتركة بين حزب الله وبلاك ووتر في شمال فلسطين المحتلة شمال منطقة الكابري في فلسطين المحتلةوالتي تبعد حوالي 20 ميلا شمالمركز قيادةقوة الأمم المتحدة المؤقتة العاملة في لبنان (اليونيفيل) فيالناقورة،والذي يقع على “الخط الأزرق” اللبناني– الفلسطيني )) , كما امتدت نحو بانياس واللاذقية ؛ بحيث يمكن امداد الانتفاضة بالتعليمات والأموال والسلاح والمسلحين من قبل الحدود اللبنانية والتركية والفلسطينية والعراقية , فبدأت بالحدود اللبنانية قرب درعا , ثم انتهت بالحدود التركية كجسر الشغور ومعرة النعمان , بينما حلب ودمشق وهما أول وثاني أكبر المدن السورية السنية لم تقم بها مثل تلك المظاهرات المطالبة بإسقاط النظام .
وكانت المرحلة الأصعب التي واجهت النظام السوري هي المراحل الثلاث 1- مرحلة انتفاضة درعا . 2- مرحلة انتفاضة بانياس واللاذقية . ولكن أشدها على الإطلاق هي 3- مرحلة جسر الشغور ومعرة النعمان . وبالتأكيد أن مرحلة حماة المدينة السنية كان لها خطورتها بيد أن الأجهزة الأمنية كان طبيعياً أن تقضي على انتفاضة حماة بقسوة أشد لخطورة الوضع من ناحية تاريخية , ولذا تعامل معها النظام الدولي الجديد بكثير من اللامبالاة وكأنه مجرد إشغال الحكومة السورية حتى إشعال جبهة جسر الشغور .
كان النظام الدولي ممثلاً بأوباما وهيلاري كلينتون وساركوزي الذي بالتأكيد يطمح إلى استعادة دور فرنسا كمستعمرة لسوريا من خلال النظام الإخواني القادم بسوريا ؛ أسوة بما يجري بليبيا حيث استعادت إيطاليا دورها المستعمر هناك ؛ بحيث أنها تنسق الهجمة الاستعمارية على طرابلس من خلال بنغازي وحزب الإخوان الليبي الذي يرأسه مصطفى عبدالجليل , كان هذا النظام يقوم مع كل صباح بتزويد وسائل الإعلام بجرعة جديدة من التصريحات التي تصب الزيت على النار , وتساهم في أن يقوم من تسميهم الجزيرة والعربية بالناشطين وهي تسمية تعني عملاء الغرب المقيمين بأمريكا وأوروبا ؛ بالمطالبة بتصعيد المظاهرات وسط أمرين الأول دعم المغامرين من المتظاهرين بالدولارات , ثم بعد أن تبدأ المظاهرات تقوم عصابات حزب الله وبلاك ووتر بصب الرصاص فوق رؤوس وصدور أولئك المغامرين ثم تتهم به الأجهزة السورية , وبالطبع لن نستثني أجهزة الأمن السابقة التابعة لرفعت الأسد ولا بعض المدربين من مليشيا الإخوانجية , ومن ثم اتهام السلطة وأجهزتها بأنها تقف وراء المجازر ومن ثم تصعيد المظاهرات .
غير أن الحكومة السورية تمكنت من القبض على الكثير من العصابات الإجرامية التي كانت تمارس تقتيل المتظاهرين بعد أن تغريهم بالمال , كما قامت بمقايضة النظام الدولي الجديد , الذي بدأ يغازل الحكومة السورية ويتراجع عن مواقفه السابقة بضرورة رحيل النظام , حيث أصبح شعار أمريكا وبريطانيا وفرنسا بعد مرحلة درعا : ” أن على بشار إما قيادة الإصلاح أو التنحي ” , ويبدو أن الرئيس السوري ظل متأخراً في معرفة مدى قوة النظام الدولي الجديد وتحكمه بالنظام العربي القديم وسوريا جزء من الأخير وربما وسط خلافات حادة بين أركان النظام حيال نوعية الإصلاحات التي يرغبها الغرب , ولذلك ماطل في الإسراع بتلك الإصلاحات , وفي الوقت الذي كانت انتفاضة حماة مجرد عملية إلهاء عما يجري بالشمال , فقد شكل الهجوم العسكري الأجنبي على الحدود التركية السورية وقرية جسر الشغور – حيث قتل كثير من الأهالي ودفنوا في مقابر جماعية – مفاجأة حقيقية للحكومة السورية كان ثمنها عالياً , ففر الأهالي في غياب الجيش السوري إلى تركيا وسط دعايات قوية من أن المهاجم هو الجيش السوري نفسه ولكن وصول الدبابات السورية متأخرة حسم الحقيقة , وهكذا بدأت قناتي الفتنة الجزيرة والعربية تتهم أجهزة الأمن السورية أنها وراء الهجوم ووراء المذابح , غير أن الجيش السوري طهر المدينة وهرب الغزاة إلى الحدود التركية , وأخفى الجيش التركي معالم الجريمة ؛ بحيث رفض قطعياً أن يسمح لقناتي الجزيرة والعربية بتصوير هؤلاء الغزاة الذين نقلوا بالطائرات التركية على عجل نحو المستشفيات التركية باعتبارها اسراراً عسكرية غير مسموح للإعلام بتصويرها ونشرها .
عانت بريطانيا وفرنسا وأمريكا كثيراً من الإخفاقات على صعيد الانتفاضة السورية – خاصة أن القذافي لايزال يشكل هماً كبيراً للغرب في ليبيا , ويبدو أن الثوار الليبيين بدأوا يتناقصون في بنغازي خاصة بعد أن قام القذافي بعلاج جرحى الثوار المغرر بهم على حسابه في المستشفيات التونسية ؛ وربما اكتشف الثوار أو بعضهم كم من العلاقة الرابطة بين قادة الثوار وبين أهداف الغرب ضد الأمة – ومن هنا فصمود الجيش السوري عن الانشقاقات المزعومة ؛ بحيث لم تستطع الجزيرة والعربية والتي تتلقف مثل هذه الأخبار أن تنشر انشقاق إلا ثلاثة إلى خمسة أشخاص بعضهم على مستوى جنود من جيش قوامه أكثر من نصف مليون جندي ؛ بل ونشر الإشاعات أن القتلى من هذا الجيش لم يكونوا على يد العصابات المسلحة الأجنبية بقدر ماهو على يد الجيش السوري نفسه الذي يقتل كل من يرفض أن يطلق النار على المتظاهرين كما تقول آلة الغرب الإعلامية دون دليل , بيد أن الموقف الدولي وخاصة الصين وروسيا اللتان وقفتا بحزم ضد المشروع البريطاني الفرنسي بمجلس الأمن ؛ بل ورفضتا حتى المشاركة في نقاش الكواليس قد اسقط المشروع الغربي , لأن الموقف أصبح مفضوحاً بما يكفي للدول الكبرى حيال اللعبة السياسية والعسكرية والإعلامية لإحداث التغييرات السياسية في العالم العربي , وأصبح حتى اللحظة تهديدات ساركوزي بمؤتمر الثمانية وهو يقول : ” إن سوريا تعلم أن فرنسا إذا قالت فعلت ” قد ذهب أدراج الرياح .
الأزمة السورية مستمرة , وسيناريوهات النظام الدولي الجديد لن تنتهي بمثل هذه الصورة , فما زال في جعبته الكثير , وقد فتحت جبهة معرة النعمان التي لا تهدف إلا إلى إشغال الحكومة السورية مؤقتاً حتى تأتيها صاعقة جديدة هم يعدون لها من حيث لا تحتسب الحكومة السورية , فهل سيتم استمرار الأزمة السورية على هذا المستوى حتى تنتهي الأزمة الليبية ؟, وهل يمكن أن يتكرر في ليبيا وسوريا ما حدث في اليمن على يد الاستخبارات الأمريكية من تصفية الحكام في تلك البلدان ؟ , ما يدل على أن الأزمة السورية مرشحة للاستمرار لوقت طويل أن المخيمات التي تملأ الصحراء في تركيا والعراق ؛ إنما هي تعد على قدم وساق مما يعني أن المؤتمرات التحضيرية في أنطاليا التركية وبلجيكا , والخلافات بين المعارضة السورية التابعة للإخوان المسلمين والمنافسة التابعة لليبرالية ؛ إنما هي في طور الترتيب والتحضير للسيناريوهات القادمة حتى يصبح العجز في تعاطي النظام السوري مع الانتفاضة هي المسيطرة على الساحة السياسية السورية , حينها سيدخل عبدالجليل السوري دخول الفاتحين أسوة بأحمد الجلبي العراقي والمالكي والجعفري والصدر وزمرتهم على دبابات فرنسية ومستشارين فرنسيين على الأرجح ليجدد عهد الاستعمار الفرنسي في دمشق ويدخل غورو الفرنسي الجديد ليضع قدمه النجسة على قبر صلاح الدين بدمشق ويقول ” ها قد عدنا يا صلاح الدين ” .
اللهم إني أقول ما أقول إنما تحذيراً لأمة محمد عن خطر محدق قادم لا محالة إلا أن ترحمنا برحمتك .. وما أقوله تزلفاً لأحد من خلقك .. اللهم إرحم هذه الأمة وأنر طريقها للحق .
د.صالح السعدون .

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

17 تعليق على “الأزمة السورية كيف بدأت ..وهل ستستمر ؟”

  1. قسورة(زائر)

    النفيسي يكشف عن صفقة "إيرانية – أمريكية" ضحيتها الأولى دول الخليج [/color]
    [color=000000]حذر الخبير السياسي المتخصص في شؤون العراق وإيران الكويتي الدكتور عبدالله النفيسي من الخطر الإيراني على دول الخليج, وقال ان روح الاستعلاء والاحتقار للعرب تتنامى لدى الشعب الإيراني, كاشفاً عن صفقة إيرانية – أمريكية ستكون دول الخليج ضحيتها الاولى, متحدثاً عن علاقة حقيقية متنامية بين كلٍ من إيران وأمريكا, وإيران واسرائيل.

    جاء ذلك في حلقة من برنامج واجه الصحافة الذي يقدمه الإعلامي داوود الشريان على قناة العربية, والذي أكد فيها النفيسة عن وجود نظرية "أم القرى" الإيرانية التي يقف خلفها الدكتور محمد لاريجاني والذي يعد من اخطر الشخصيات كما وصفها النفيسة, وهي النظرية التي تُخطط لخلع الصفة عن مكة المكرمة ومنحها لمدينة "قم" الإيرانية خلال الخمسين سنة القادمة .

    ووصف النفيسي سورياً أنها تُمثل الرئة الإيرانية في العالم العربي, وان خسارة الأخيرة للنظام السوري كارثة لمصالحها, بجانب تمريرها لأهدافها من خلال إظهار مساعدتها و تعاطفها مع القضية الفلسطينية لتصل لهدفها وهو إختراق العرب .

    وطالب الدكتور النفيسي بسرعة قيام الكونفيدرالية الخليجية لتكون رأس الخيارات العاجلة لمواجهة إيران, مستغرباً تجاهل دول الخليج لحقيقة التواصل بين إيران وامريكا, وانه يجب منع الإيرانيين من الدخول لدول الخليج العربي .

    وحذر النفيسي من صفقة خطيرة بين أمريكا وإيران يتم التجهيز لها والتي سيكون الضحية الكبرى دول الخليج العربي, التي دعاها لاستكشاف حيثيات العلاقة الإيرانية الامريكية . [/color]

  2. المشرف(زائر)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    في ظهيرة هذا اليوم أحذت جولة سريعة على شرائط الأنباء وكان من ضمنها الإخبارية السورية
    فقرأت خبراً أبهجني وأضحكني حتى الأعماق
    نسبت لكاتب لم أتبين اسمه قوله : لقد برز اسم مسيلمة الكذاب في عصره لأن قناة الجزيرة لم تكن موجودة
    ضحكت وقلت ما أنصفت الجزيرة كانت إلى حدما صادقة حتى تولاها حمد بن جاسم آل ثاني في فترة الثورات العربية .
    فكان ينبغي أن يكون صياغة الخبر " لقد برز اسم مسيلمة الكذاب لأن حمد بن جاسم لم يكن في عصره , " ولو كان حمد بن جاسم في ذلك الزمن لاختفى اسم الجزيرة كما اختفى اسم سجاح أمام هول اسم مسيلمة الكبير ..
    يأبى السوريون إلا أن يأتوا بالجديد ..فثقافة أهل الشام بلغة الضاد لا تضاهى .
    ***
    ألمانيا رغم الاستعمار الصهيوني لها تأبى إلا أن تسجل أنها صديقة العرب ..
    فهي آخر دولة أوروبية اعترفت بنظام العميل الليبي مصطفى عبدالجليل
    واليوم تعلن خبراً عجيباً :
    إن ألمانيا ترفض أن تشارك في أي حملة عسكرية ضد سوريا ..
    إذاً فالخطة الأوروبية أعلنت .. إنه التدخل العسكري العلني .. فقد فشلت الخطة أو السيناريو الأول وهو خطة بلاك ووتر وحزب الله والباسيج الإيراني والتي ترفض الجزيرة والعربية أن تذكر أي شيء عنها .
    ولابد من حرب نظامية من جيوش عسكرية تضاهي الحملة على بغداد وطرابلس الغرب
    لم تعد أشلاء بلاك ووتر قادرة على جند الشام الأشاوس والذين أكثرهم من أهل السنة في بلاد الشام
    هربت مخلفات بلاك ووتر نحو المستشفيات التركية لا يلوون على شيء
    وما يزال نظام دمشق الحاكم ترتعد فرائصه من قول الحقيقة أو تسمية الأمور بمسمياتها
    لأن تجاوز الخطوط الحمراء قد تكون نهايته وخيمة كنهاية علي عبدالله صالح عبوة ناسفة في محراب صلاة الجمعة
    كل ما يستطيع الحكم السوري قوله هو " العصابات الإجرامية " وكأنه يريد أن يوحي أنهم مجموعات إرهابية سورية
    بينما هم في الغالب أجانب , بل العجب كل العجب أن التلفزيون السوري يظهر لنا بعض التابعين لتلك العصابات من السوريين ولكنه لا يتجرأ أن يظهر لنا أجنبي واحد .. بل لعلني لن أستغرب إن لم يقم بإركابهم بطائرات خاصة لعودتهم إلى بلادهم مكرمين مع الأسف بدلاً من أن يتم سحقهم وإعدامهم كمجرمين تابعين للنظام الدولي الجديد وكأعداء للأمة العربية والإسلامية برمتها .
    ****
    بريطانيا أعلنت أن على رعاياها مغادرة سوريا فوراً
    وركزوا على كلمتي " مغادرة ".. و " فوراً " هاتين الكلمتين بالقاموس السياسي والدبلوماسي والعسكري الدولي إعلان الحرب الحقيقية على سوريا كما أعلنتا على ليبيا .
    لن تمضي بضعة أيام حتى نسمع أن تلك الدولة الطفيلية على مائدة العالم – وهي روسيا التي لا صديق لها- وقد أعلنت أنها تدعم قرارات مجلس الأمن لتتبعها الصين .. ثم يقر قرار مجلس الأمن قراراً بالحملة العسكرية على سوريا ..ومن ثم نبدأ بأزمة سوريا الليبية من جديد ..في بلاد الشام لينام هولاكو الجديد ( نتن ياهو ) قرير العين .. بينما نحن نتحدث عن أمر آخر انتفاضة .. وثورة .. وحرية بينما نحن نقدم أوطاننا لقمة سائغة للاستعمار ..
    ****
    تركيا محتارة بين زعامة أردوغان الإسلامية التي ينشدها
    وضغوط جيش يهود الدونمة التركي
    بحيث طلبت تركيا من النظام الدولي الجديد مهلة لإنذار بشار الأسد لأربعة أيام أو ثلاثة وإلا فإنها قد تجعل أراضيها مقراً للجيوش الأجنبية الغازية لسوريا , لكي يعذرها التاريخ من أنها أنذرت سوريا ولم يخدعها .. أي عالم قبيح نحن فيه.
    .. أي عام ماجن مدمن للمخدرات من قبل سياسيو النظام الدولي الجديد والذين يذهبون بالعالم نحو الهلاك
    إنها حرب سياسية عسكرية بأهداف اقتصادية … والعربي المسلم هو المستهدف الأول .
    ***
    تحليلك أخي قسورة الذي أتيت به عن الأستاذ الدكتور عبدالله النفيسي رائع
    إلا في جزئية واحدة وهي أن سوريا مهمة لإيران .. هي مهمة ولكن إيران وازنت بين كتلتين
    الشام برمتها والخليج وحزيرة العرب واليمن ومكة المكرمة
    فرأت أن حقدها الدفين لألف وخمسمائة سنة أهم من مكاسب الشام
    ولو فكر د.النفيسي في خطة أم القرى واستبدال قم بمكة وتبادل أمريكا وإيران المصالح على حساب الخليج لرأى حلاً سليماً في تلك المعادلة وهي أن إيران تنازلت طواعية عن الشام عدا حزب الله ولبنان مقابل أن تعطى الخليج وجزيرة العرب واليمن
    وحين نعلم أن الإخوان المسلمين هم الطرف القادم للأمة السنية وأن الإخوان سيكونون بين العصا والجزرة فإنهم سيتنازلون عن مكة والمدينة ودين الله مقابل أن يحكموا لسنة واحدة تشفي غليلهم من سلطة انتظروها تسعون عاماً ..
    سيبدو كلامي في إجحافاً كبيراً في نظر الأكثرية التي وصفها الله سبحانه بالجهل وقلة العلم
    ولكن حين تكتشف هذه الجقائق لن يكون للمكتشفين أي دور سوى التبعية والدموع والدماء التي سينثرونها على أمة فرطوا بها ولم يسعفوها بفطتنهم قبل فوات الأوان
    أدعو الإخوان المسلمون السعوديون الذين لا أكره على وجه الأرض مثل كراهيتهم سوى كراهيتي لليهود والنصارى والمجوس ثم يأتون هم بعد هذه القائمة
    أدعوهم وأذكرهم بالله ألا يبيعوا مكة المكرمة والمدينة المنورة والمنطقة الشرقية والخليج واليمن لإيران لمجرد متاع الدنيا ,,
    أذكرهم بالله الذي يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور
    يستطيعون أن يعلنوا انشقاقهم عن منظومة الإخوان المسلمون التي ثبت أنها باعت الدين من أجل الدنيا .. وتأسيس حزب جديد بمسمى جديد وليتمردوا على الخيانة خاصة أن هذه الخيانة هي خيانة لله ولرسوله ثم للوطن والمسلمين .. إن مكة المكرمة لاتباع لا للقرامطة الجدد ولا للغرب الصليبي ولا لليهود
    اللهم هل بلغت .. اللهم فاشهد

    بكيت على أمة في التراب تدوس على خدها العاهرة
    تهاب الجميع وليست تهاب وتبكي على حظها عاثرة
    د.صالح السعدون[/color]

  3. الحمد لله والشكر له

    "بل العجب كل العجب أن التلفزيون السوري يظهر لنا بعض التابعين لتلك العصابات من السوريين ولكنه لا يتجرأ أن يظهر لنا أجنبي واحد .. "[/color]
    أهلا .. الدكتور صالح..
    أراك دكتورنا الفاضل " أصبحت ملكيا أكثر من الملكيين" النصيريين أنفسهم لم يقولوا ماتقول!!! لأن ماتقوله أصلا غير موجود ولو كان موجودا لسارع الاعلام النصيري لنشره لكي يوصم الثورة بالخيانة وينبه الشعب السوري لحجم المؤامرة …
    لكنه لايستطيع ليس خوفا من الغرب بل لأنه لايملك دليلا واحدا على وجود ماترى وجوده…
    الشعب السوري السني كان يسير على الجمر طوال فترة الحكم النصيري ثم جاءت الثورات المباركة لتمده بروح جديدة وتكسر حاجز الخوف الذي كان عنوانا لحقبة سوداء مارس فيها النظام النصيرى شتى أنواع القمع والتنكيل والارهاب…فهب مطالبا باسقاط النظام الدموي الذي باع الجولان وعيش الشعب بين سندان الارهاب ومطرقة التخدير تحت عناوين كاذبة خداعة " جبهة الصمود والتصدي" فكانت جبهة للجمود والتصدع ثم " مجموعة الممانعة" فكانت مانعة لكل هبة حرية ووثبة شعبية لنصرة الشعب الفلسطيني المضطهد ومانعة للقوى الوطنية السورية من استعادة الجولان المسلمة…
    أنا عرف حجم الاشكالية التي يعيشها كل من يرى الغرب يدعم الثورات العربية المباركة ..الغرب الذي كان محاربا لأمتنا حربا ضروسة كيف له أن يقف مع الثورات العربية؟؟!
    إذن لابد انه هو صانعها وناسج خيوطها!!! فات على صاحب هذه النظرية ان الغرب صُدم بثورات الشعوب ..فما كان له خيار الا أن يُظهر تأيدا ودعما لها لكي يكون له سابقة طيبة من خلالها يحافظ على الحد الادنى من المكاسب السابقة التي أمنتها له الانظمة الصنيعة وكذلك عندها أملا أن يوجه هذه الثورات ويغير مسارها…
    لعل المشهد في الساحة الليبية يعطينا صورة واضحة لما سبق قوله ..فتقاعس الغرب عن حسم الصراع مفاده ليس قوة كتائب القذافي بل لأن أوراق الثورة الليبية بعيدة المنال وإن ظهر بعض الشخصيات " المؤقتة" تظهر الولاء للغرب وتطلق التطمينات تلو التطمينات .. فالغرب يعرف جيدا أن ثورة ليبيا ثورة اسلامية وطنية فهم لايريدون حسمها قبل أن يركعوا الثوار ويضمنوا مصالحهم أقل القليل كما كانت في فترة الزنديق القذافي…
    أقول … المشهد الليبي يعطينا صورة حقيقية لعلاقة الغرب بالثورات العربية المباركة .. التي سوف تعيد خارطة الامة من جديد وترفع يد الوصاية الغربية عن شعوبنا التي سلبت حقها في أن تكون أمة لها كيانها وقرارها بعيدا عن التدخلات الاجنبية…
    مع أجمل تحياتي. [/color]

  4. د.صالح السعدون

    الكاتب :عاشق(زائر)
    الحمد لله والشكر له

    "بل العجب كل العجب أن التلفزيون السوري يظهر لنا بعض التابعين لتلك العصابات من السوريين ولكنه لا يتجرأ أن يظهر لنا أجنبي واحد .. "[/color]
    أهلا .. الدكتور صالح..
    أراك دكتورنا الفاضل " أصبحت ملكيا أكثر من الملكيين" النصيريين أنفسهم لم يقولوا ماتقول!!! لأن ماتقوله أصلا غير موجود ولو كان موجودا لسارع الاعلام النصيري لنشره لكي يوصم الثورة بالخيانة وينبه الشعب السوري لحجم المؤامرة …
    لكنه لايستطيع ليس خوفا من الغرب بل لأنه لايملك دليلا واحدا على وجود ماترى وجوده…
    الشعب السوري السني كان يسير على الجمر طوال فترة الحكم النصيري ثم جاءت الثورات المباركة لتمده بروح جديدة وتكسر حاجز الخوف الذي كان عنوانا لحقبة سوداء مارس فيها النظام النصيرى شتى أنواع القمع والتنكيل والارهاب…فهب مطالبا باسقاط النظام الدموي الذي باع الجولان وعيش الشعب بين سندان الارهاب ومطرقة التخدير تحت عناوين كاذبة خداعة " جبهة الصمود والتصدي" فكانت جبهة للجمود والتصدع ثم " مجموعة الممانعة" فكانت مانعة لكل هبة حرية ووثبة شعبية لنصرة الشعب الفلسطيني المضطهد ومانعة للقوى الوطنية السورية من استعادة الجولان المسلمة…
    أنا عرف حجم الاشكالية التي يعيشها كل من يرى الغرب يدعم الثورات العربية المباركة ..الغرب الذي كان محاربا لأمتنا حربا ضروسة كيف له أن يقف مع الثورات العربية؟؟!
    إذن لابد انه هو صانعها وناسج خيوطها!!! فات على صاحب هذه النظرية ان الغرب صُدم بثورات الشعوب ..فما كان له خيار الا أن يُظهر تأيدا ودعما لها لكي يكون له سابقة طيبة من خلالها يحافظ على الحد الادنى من المكاسب السابقة التي أمنتها له الانظمة الصنيعة وكذلك عندها أملا أن يوجه هذه الثورات ويغير مسارها…
    لعل المشهد في الساحة الليبية يعطينا صورة واضحة لما سبق قوله ..فتقاعس الغرب عن حسم الصراع مفاده ليس قوة كتائب القذافي بل لأن أوراق الثورة الليبية بعيدة المنال وإن ظهر بعض الشخصيات " المؤقتة" تظهر الولاء للغرب وتطلق التطمينات تلو التطمينات .. فالغرب يعرف جيدا أن ثورة ليبيا ثورة اسلامية وطنية فهم لايريدون حسمها قبل أن يركعوا الثوار ويضمنوا مصالحهم أقل القليل كما كانت في فترة الزنديق القذافي…
    أقول … المشهد الليبي يعطينا صورة حقيقية لعلاقة الغرب بالثورات العربية المباركة .. التي سوف تعيد خارطة الامة من جديد وترفع يد الوصاية الغربية عن شعوبنا التي سلبت حقها في أن تكون أمة لها كيانها وقرارها بعيدا عن التدخلات الاجنبية…
    مع أجمل تحياتي. [/color]

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ياهلا وغلا أخي العاشق .
    أولاً صديقي اللدود والحبيب أنا مسلماً سنياً حنبلياً ولست بنصيري .
    ثانياً أنا وطنياً سعودياً من أهل الشمال أكثر وطنية من المريض النفسي طارق الحبيب وأخلص لوطني منه , ولست سورياً بل سعودياً عربياً مسلماً أرى أن وطني علي له الحق أولاً ثم جزيرة العرب ثم بلاد العرب والمسلمين .
    ثالثاً :الحمدلله أن قلت ما قلت البارحة قبل خطاب بشار الأسد حيث قال كل ما قلته وكأني أغششه في الامتحان أو كأنني وزيراً لإعلام النظام العربي القديم الذي أسبه ليل نهار .. أو ربما أن بشار الأسد والحكومة السورية قبل أن يعدوا خطاب الرئيس قبل أيام قد نقلوا أفكاري بهذا المنتدى ووضعوها بخطاب الرئيس .كل ما قلته البارحة قاله الرئيس ظهر هذا اليوم فكيف تفسر ذلك ..
    وقد وجد النظام السوري الدليل فلدى قوات بلاك ووتر وملشيات الإخوانجية وحزب الله الذي تدعي المعارضة السورية أنها تشارك النظام السوري بحربها للمعارضة بينما أزعم كشخص وحيد في هذا العالم أن حزب الله يقاتل مع الغرب وإيران ضد بشار فالمصالح السياسية عمياء لا لون لها ..وقد استبدلوا سوريا بالخليج وجزيرة العرب ومكة بقم .

    وقال الأسد (( وأوضح أن المواجهات انتقلت من استغلال السلاح داخل المظاهرات السلمية إلى الصدام المسلح مع الأجهزة الأمنية وصولا إلى تنفيذ جرائم جماعية مثل ما حدث في جسر الشغور.
    وأكد أن المسلحين يتوفرون على أسلحة متطورة، وأشار إلى عربات مزودة بأسلحة مضادة للحوامات، وهو ما دفع، وفقه، الجيش السوري للتدخل وفرض الأمن في المدن التي نفذت فيها الهجمات.
    واعتبر الرئيس السوري أن الأجيال الجديدة تدفع ثمن مراحل سابقة، في إشارة إلى المواجهات التي شنتها الدولة ضد الإخوان المسلمين، ولذلك ركز على الانطلاق في حلالمشاكل في مناطق إدلب وحماة. )) ( بلاك ووتر والإخوانجية )
    ومن هنا فموقفي لا يزال قوياً إذ أنه من الصعب أن نصدق أن النظام السوري بأجهزة مخابراته وإعلامه وعباقرته سيعتمد على العبد الضعيف كاتب هذه السطور .. كما أنك اعترفت أنه حتى اليوم لم يعلن النظام السوري أي معلومة حيال ما أقول لكي يقال أني آخذ تحليلاتي من أجهزة الإعلام السوري .. من هنا فلا النظام السوري يدري بما كتبت البارحة .. ولا أنا أعلم بما سيقوله بشار الأسد اليوم الظهر في خطابه الثالث ولاحظ الثالثثثثثثثثثثث كل يغني على الخطاب الثالث لأن حسني مبارك وزين العابدين وعلي عبدالله صالح أسقطوا أو اغتيلوا بعد الخطاب الثالث .. ومن هنا حسب المؤامرة المرتبة أن يسقط بشار أو يقتل خلال الأيام القادمة لأنه تحدث بالخطاب الثالث .. ثم كأن الثورات العربية أخذت من السيرة النبوية أو نبوءات محمد عليه أفضل الصلوات والتسليم أن هؤلاء الرؤساء إذا قالوا الخطاب الثالث سيتنازلون أو يسقطون أو يغتالون ..أليس هذا دليل على وجود المؤامرة . انظر أخبار زين العابدين وكيف تعرض لمؤامرة كبرى كي يوصل أهله لجدة ثم يعود ثم أعلن هروبه ورفض دخوله نحو تونس وانظر الطائرات التي قامت بالتحليق على قصره والسفن الحربية المجهولة التي تجول حيال العاصمة والقوات التي حاصرت القصر الرئاسي أكلها من بنات أفكاري التقطها الرؤساء وسرقوها مني ثم أعلنوها على العالم أم أنني أقول الحقيقة وفق تحليلات سياسية عميقة سابقة لعصري إن شاء الله ومن أجل أمتي يقول زين العابدين بعد أربعة أشهر من مقالي الانتفاضة التونسية : ((روى الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي تفاصيل الساعات الأخيرة له في قصر قرطاج، الذي اضطر إلى مغادرته بـ"خدعة" عمدت إلى تصوير رحيله من تونس كهارب.

    وفي البيان الذي أصدره عنه محاميه اللبناني أكرم عازوري، ووصلت نسخة منه لـ"العربية.نت"، كشف بن علي عن تسلسل الأحداث التي أوصلته إلى المملكة العربية السعودية. ويقول إنه، في صباح 14 كانون الثاني يناير 2011 حضر إلى مكتبه المدير العام المكلف بأمن الرئيس، علي السرياطي، ليعلمه بأن أجهزة مخابرات صديقة أكدت أن أحد أفراد الحرس الجمهوري مكلف باغتيال الرئيس، وأن الوضع في العاصمة التونسية خطر وخارج عن السيطرة، وأن القصر الرئاسي في قرطاج والمنزل في سيدي بوسعيد محاصرين.

    كما أشار إلى طائرة هليكوبتر تحوم فوق المنطقة، وأن خافرتي سواحل تجوبان البحر بين القصر الرئاسي ومنزله الخاص.

    ورجاه السرياطي أن يسمح لزوجته ليلى الطرابلسي وأولاده بالمغادرة في طائرة جاهزة للإقلاع إلى جدة. بعدها، أصرّ السرياطي أن يرافق بن علي عائلته إلى جدة،

    لبضع ساعات، كي تتمكن الأجهزة من كشف المؤامرة، وضمان أمن الرئيس.

    وعلى هذا الأساس، يقول بن علي إنه وافق على صعود الطائرة، بعد أن أمر قائدها بانتظاره في مطار جدة ليعود معه إلى تونس.

    لكن، بعد الوصول، عادت الطائرة إلى تونس من دون بن علي، وخلافاً لأوامره الصريحة، ليتم لاحقاً الإعلان عن هربه وتطبيق المادة 57 من الدستور، التي يتولى رئيس مجلس النواب، بموجبها، منصب الرئيس بالوكالة.

    وللتأكيد على روايته، يُشهد بن علي كلا من المدير العام المكلّف بأمن الرئيس، ومدير التشريفات، وقائد الطائرة، والمدير العام للخطوط الجوية التونسية.
    "لم أترك الرئاسة"
    ويتابع الرئيس التونسي المخلوع روايته لأحداث الساعات الأخيرة من حكمه، ليؤكد أنه لم يترك منصبه في رئاسة الجمهورية، كما لم يأمر بإطلاق النار على المتظاهرين، "وذلك ثابت بكافة الاتصالات الجارية من وإلى رئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية ووزارة الاتصالات ووزارة الدفاع الوطني، وهي جميعها مسجلة".
    من هنا صديقي العزيز واللدود
    هل من الممكن أن يتفق كلامي مع حقائق مرعبة يعترف بها رؤساء دول لشعوبهم ومن أعلى المنابر وأمام العالم أجمع .. أمن المعقول أن أكون أنا دليلهم على خطط عالمية وهمية ولم يجدوا أفضل منها أم أنها تطابق الحقائق مع التحليلات المقنعة والدامغة .. سيثبت التاريخ غداً مصداقية هذه التحليلات .. وأتركك مع خطاب الرئيس بشار الأسد أو مقتطفات منه :

    وصنف الاسد ثلاثة مكونات قال إنها مسؤولة عن ما يحدث في الشارع السوري هم "اصحاب الحاجات" و"المطلوبين للعدالة" و"اصحاب الفكر المتطرف".
    وبالنسبة للمكون الأول، قال الأسد إنه التقى بالعديد منهم، مضيفا "علينا أن نستمع لهم نوحاورهم تحت سقف النظام العام".
    اما المكون الثاني فهو من سماهم المطلوبين للعدالة، وفي هذا الصدد قال "فوجئت بعدد المطلوبين للعدالة في سورية والذي يزيد عن 64:400 شخص وهو ما يعادل 5 فرق عسكرية.
    ووضع في المكون الثالث من سماهم اصحاب الفكر المتطرف والتكفيري، الذين اعتبرهم المكون الاخطر في كل ما يجري في سورية.
    وأضاف الأسد "على اي حال هناك مكونات أخرى خارجية" من دون أن يضيف المزيد من التفاصيل.
    لكنه أشار في خطابه إلى أن سورية "لم تمر بمرحلة لم تكن فيها هدفا لمؤامرة".
    وفي المجال الاقتصادي دعا الاسد الى العمل على استعادة الثقة في الاقتصاد السوري محذرا من انهياره مصدر خطر، كما دعا الى القضاء على الفساد بالاعتماد على التفتيش والقضاء وهيئات مكافحة الفساد. ودعا الاسد الى اجراء "حوار وطني" للخروج من البلاد من الازمة التي تمر بها منذ بدء الاحتجاجات في سورية واضاف ان هذا الحوار يمكن ان يؤدي الى "تعديل الدستور" او اقرار "دستور جديد".

    وتابع قائلا "المرحلة المقبلة هي مرحلة تحويل سورية إلى ورشة بناء لبلسمة الجراح".وقال إن الدولة استجابت إلى بعض "المطالب الملحة" مثل رفع حالة الطوارىء وإصدار قانون يكفل حق التظاهر السلمي ومنح الجنسية السورية لعدد من "المواطنين الأكراد".
    الخطاب الثالث
    واكد الاسد في خطابه في جامعة دمشق وهو الثالث من نوعه منذ اندلاع الاحتجاجات قبل ثلاثة شهور ونيف الخيار الوحيد "التطلع الى المستقبل واستخلاص العبر وان نسيطر على الاحداث لا ان تقودنا".كما عبر عن اسفه لسقوط ضحايا في الارواح باحداث العنف التي مرت فيها سورية مؤكدا ان "سورية مرت بأيام صعبة ومحنة غير مالوفة من خلال تخريب تخلل الاحتجاجات".كما اشار الرئيس السوري الى ان تأخره في الحديث فتح المجال امام الشائعات في البلد، مضيفا "ان كل ما سمعتموه من اشاعات متعلقة بالرئيس وعائلته لا اساس لها من الصحة سواء كانت مغرضة او بريئة.
    "مؤامرة"
    ولكن بدل ان يخاطب المنتفضين بلهجة تصالحية، وصف الرئيس السوري ما كان يجري بأنه "مؤامرة" من صنع جهات خارجية.من جهة أخرى، تنظم السلطات السورية الاثنين زيارة يقوم بها السفراء والدبلوماسيون المعتمدون لدى دمشق لبلدة جسر الشغور التي كانت ساحة لمواجهات دموية بين قوات الأمن والمناوئين للنظام السوري.
    "وأكد الأسد مرارا في خطابه على "المؤامرة" التي تحاك ضد سوريا مشبها إياها بـ"الجراثيم التي لا يمكن إبادتها (…) إنما يجب أن نقوي المناعة في أجسادنا".
    وتحدث عن ثلاث فئات من المواطنين خلال الأحداث الأخيرة: المتظاهرين السلميين الذين اعتبرهم أغلبية، والمطلوبين للعدالة والذين قدر عددهم بأكثر من 64 ألف شخص، بينما شملت الفئة الثالثة من سماهم المسلحين.
    وأوضح أن المواجهات انتقلت من استغلال السلاح داخل المظاهرات السلمية إلى الصدام المسلح مع الأجهزة الأمنية وصولا إلى تنفيذ جرائم جماعية مثل ما حدث في جسر الشغور.
    وأكد أن المسلحين يتوفرون على أسلحة متطورة، وأشار إلى عربات مزودة بأسلحة مضادة للحوامات، وهو ما دفع، وفقه، الجيش السوري للتدخل وفرض الأمن في المدن التي نفذت فيها الهجمات.

    ووجه الأسد دعوة للمواطنين الذين غادروا مدنهم ولجؤوا إلى تركيا للعودة إلى ديارهم، مؤكدا أن الجيش لن يتعرض لهم بل إنه يعمل على الحفاظ على الأمن وحمايتهم
    واعتبر الرئيس السوري أن الأجيال الجديدة تدفع ثمن مراحل سابقة، في إشارة إلىالمواجهات التي شنتها الدولة ضد الإخوان المسلمين، ولذلك ركز على الانطلاق في حلالمشاكل في مناطق إدلب وحماة.

    أخيراً انظر أول من قال أن الرئيس اليمني اغتيل من قبل المخابرات الأمريكية هو أنا وأنا الوحيد
    واقرأ ه>ا الخبر بوركت (( أكدت مصادر يمنية مطلعة أن فريقاً من المحققين الأمريكيين توصل إلى أن الهجوم الذي استهدف الرئيس علي عبد الله صالح وعدد من كبار مسؤولي الدولة في الثالث من يونيو/حزيران الجاري تم بواسطة صاروخ أمريكي متطور مخصص للاغتيالات يسمى (فوجاز).

    وأشارت المصادر إلى "أن الصاروخ متطور جدا ولا يزال خارج نطاق التداول، ويتوفر فقط لدى بعض الدول العظمى كالولايات المتحدة وروسيا"، وأشارت تلك المصادر أن "فريق التحقيق الأمريكي أبلغ المسؤولين اليمنيين بأن الصاروخ المستخدم ينفي معلومات منسوبة للاستخبارات الأمريكية بأن التفجير تم من داخل المسجد"، كاشفة عن أن الصاروخ مزود برأس دوار لإحداث فتحة صغيرة في جدران المباني السميكة والدروع ثم ينفجر في الداخل بعد اختراقها، فيما المادة المستخدمة فيه ليست كمادة الـ(تي إن تي) بل مادة غازية تنتشر بقوة حارقة مصحوبة بقوة ضغط كبيرة يولدها الانفجار في الأماكن المغلقة.

    وبحسب صحيفة "الأولى" اليمنية المستقلة فقد قال مسؤول يمني إن المحققين أبلغوه أن الصاروخ أمريكي الصنع مطور عن صاروخ روسي، وأنه من الصواريخ الموجهة، وأنه يحمل اسما روسيا هو "فوجاز".

    وأوضحت المصادر أن فريق التحقيق يعمل لمصلحة شركة أمريكية غير حكومية مختصة في التحقيقات في مثل هذه القضايا، استعانت به الحكومة اليمنية، وليس تابعا لمكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي (أف بي آي).

    وقالت المصادر إن السلاح الذي اُستُهدف به الرئيس "ليس مخصصا كقوة تدميرية للمباني والمنشآت والعربات العسكرية والمدرعة، وإنما لاغتيال الأشخاص المحصنين باحتياطات أمنية مشددة"، مضيفة "أنه سلاح من نوع خاص لا يستهدف أو يلحق أضرارا بالمواد الجامدة بل بالكائنات الحية".
    واعتبر التقرير أن المعلومات الجديدة تقوض احتمال أن الهجوم كان بقذيفة هاون أو دبابة على حد ما ذهب إليه بعض الخبراء العسكريين اليمنيين))

    دمتم بألف خير
    د.صالح السعدون [/color]

  5. د.صالح السعدون

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذه الأيام أصبح لدى الطبقات السياسية والشعب العربي مناعة جديدة ضد الثورات في الربيع العربي
    وضد رموز هذا التيار , ولنأخذ البلد العربي الكبير مصر العروبة بقلبها النابض ؛ ففي مصر نال في استطلاعات الرأي بالفيس بوك أجراه المجلس العسكري الحاكم بمصر للشعب المصري آخر رئيس وزراء مصري في عهد مبارك أحمد شفيق كإصلاحي حتى في ظل حكومة مبارك الفاسدة قد نال من الأصوات 12% بينما لم ينل عمرو موسى كأكبر عملاء الغرب في الفترة الماضية إلا 6% فقط لاغير مما يعني تنامي الوعي العربي , ورفض الشعوب العربية بحسها الواعي عملاء ورموز الربيع العربي .
    ***
    بدأت الطبقات السياسية في الدول العربية تعي المخطط الذي سبق أن ذكرته لقراء هذا الموقع
    انظروا ماذا يقول زعيم يمني لأحد الأحزاب اليمنية حيال تقسيم العالم العربي بين الإخوانجية بقيادة تركيا وإيران والغرب .. إلا أن نقطة الضعف بكلامه المتزن أنه لايزال يعول على بلدنا المملكة العربية السعودية أن سيكون لها دور فاعل في تغيير الأحداث باليمن والعالم وهو ما أخشى أننا نعطي هذا الجانب حجماً أكبر من حقيقته .. وفي الوقت الذي ترى تركيا أردوغان أن اليمن كان تابعاً لتركيا والسلطان العثماني آنذاك وأن الغرب يمكن أن يغير مسار اليمن بناء على ضغوط تركيا والسعودية واليمنيين , غير أن اليمنيين أنفسهم لا يزالون يتطلعون إلى ضرورة أن يبقى اليمن مستقلاً عن تركيا والإخوانجية وعن إيران وتابعاً للسعودية ومنظومة الخليج هذا طبعاً إذا لم نأخذ شباب الفيس بوك بعين الاعتبار لأن أولئك يسيرهم حمد بن جاسم وجزيرته نحو الانضباط خلف خطة النظام الدولي الجديد .. إقرأوا معي ما يقوله السياسيون حيث جاءت تحليلاتهم بعد تحليلي بخمسة أشهر أو ستة فلا هم بالمتأثرين بتحليلاتي ولا أنا أعلم الغيب إنما مصداقية التحليلات التي كتبت في هذا الموقع هي مصدر التشابه الوحيد :
    قال معارض يمني اليوم الأربعاء: إن السعودية لن تقبل بتعميم النموذج التركي الإسلامي في اليمن إثر مغادرة الرئيس علي عبدالله صالح السلطة، رغم وجود دعم أمريكي أوروبي لمثل هذا التوجه.

    أوضح الأمين العام لحزب الحق المعارض حسن محمد زيد لـ وكالة يونايتد برس الإخبارية، أن هناك تيارا، يتكون من اللواء على محسن الأحمر المنشق عن جيش صالح ونائب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، يتمتع بقوة مالية وتنظيمية وعسكرية وهذا التيار نظرا لتنامي النفوذ التركي المدعوم أوربيًا وأمريكا لا يمكن أن تقبل به دولة كالسعودية خصوصا في هذه المرحلة التاريخية التي أثبت الإخوان المسلمون أنهم القوة [ المرشحة ] على قيادة الدول الإسلامية.

    وأضاف زيد هذا التيار نظرا لتنامي النفوذ التركي المدعوم أوروبيًا وأمريكيًا.. قدمت تجربة حزب العدالة التركي نموذجًا ناجحًا ليس في محاصرة التوسع الإسلامي الإيراني الموسوم بالراديكالية بل وفي الحد من الفساد وتحقيق معدلات نمو عالية.

    وأكد أن النموذج التركي حافظ على الديمقراطية العلمانية والقبول باستمرار وجود جيش وطني ذي عقيدة علمانية ديمقراطية كدليل أكيد على قطيعة كاملة مع الإرهاب أو الدولة الدينية. غير إن زيد استدرك وقال إذا كان النموذج التركي مقبولا في تركيا وتونس ومصر وسوريا وليبيا، (هنا ما أسميه بالهلال الإسلامي الممتد من استانبول إلى طنجة ) إلا إنه في اليمن لن يكون الآن مقبولا إلا إذا ضمن الغرب وجود المؤسسة العسكرية الضامنة.
    حين نأتي بمثل هذه التحليلات لكي ننطلق من هذا الموقع
    نحو رؤية ثاقبة للأحداث باعتباره مركز دراسات استراتيجية أثبت مصداقية تحليلاته وسبق أي شخص أو مركز غيره
    دمتم بألف خير
    د.صالح السعدون [/color]

  6. د.صالح السعدون

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    في الأزمة السورية هددوا وأرعدوا وأزبدوا أن الوقت ينفذ أمام بشار الأسد وأن أمامه ساعات أو أيام
    وقال مستشار أردوغان الذي عمل على تحالفه مع بشار خلال السنوات الأربع الماضية إنه ستتخلى تركيا عن بشار خلال أسبوع إن لم يقم بشار بخطوات إصلاحية , وقال وزير خارجية بريطانيا إنه أمام بشار إما القيام بخطوات إصلاحية أ, التنحي .. وكأن سوريا مزرعة خاصة أو مستعمرة بريطانية .. مما يعطينا رؤية النظام الدولي الجديد نحو العالم , فاجأهم بشار الأسد وتصنع خطاب عاجل ولكنه معد جيداً بجامعة دمشق رغم ما فيه من خطورة لو قام مغامر بأي ضجيج أثناء إلقاء بشار لخطابه .
    قدم بشار الكثير من الإصلاحات والوعود بما فيها النقطة التي لم يكن يتصور أحد أنه سيستجيب لها وهو تعديل المادة الثامنة للدستور السوري التي تؤكد على أن حزب البعث هو الوحيد في الساحة السياسية السورية وأن قانون الأحزاب سيصدر خلال أيام .
    فارتبك العالم لأنه لايريد الإصلاح إنما يريد إدخال الفوضى لسوريا
    غول الرئيس التركي قال : امهم أن يتجه الأسد نحو التعددية في الحكم .
    تركيا بدأت تصفي أزمتها الدبلوماسية مع إسرائيل بعد إهانة السفير التركي وبدأت محادثات سرية لتصفية القضية سراً بدون اعتذار علني .
    هيلاري كلينتون وجدت نفسها مجبرة على الموضوعية وأن في خطاب الأسد الكثير من الجديد فلم يكم أمامها إلا التشكيك حين قالت " المهم أن ينتقل الرئيس السوري من الأقوال إلى الأفعال " .
    ولكن وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي حيث قالت وهي تحاول أن تكون موضوعية وتدس السم بالعسل " أنه يجب أن أقول للوهلة الأولى إن خطاب اليوم مخيب للآمال”. طيب يا ستي يا عجوز قارة أوروبا العجوز أشتون أنت قلت أن خطاب بشار الأسد يبدو للوهلة الأولى مخيب للآمال .. طيب والوهلة الثانية .. والرابعة والعاشرة هل سيكون أو سنفهم منك أن خطاب الأسد إذا ما تمعنا به للوهلة الثالثة أن فيه جديد ,انه غير مخيب للآمال .. هم يريدون من بين هذا الغث أن نأخذ كلمة " مخيب للآمال " .وهذا يذكرنا بحكاية المعاندة بين اثنين قال الأول إنه يرى طائر كبير .. قال الثاني إنه عنزاً .. قال الأول إنها تهم أن تطير .. قال الثاني كيف تطير العنز .. قال الأول إنها طارت .. قال الثاني إنها عنز وإن طارت . يعني لابد أن يكون الخطاب مخيباً للآمال لأن المهم هو تغيير النظام لا إصلاحه .. المهم أن تكون عنزاً وإن طارت .
    فمن موضوعية النساء لهيلاري كلينتون إلى مكر النساء لآشتون إلأى غبار وخبث وعنجهية الرجال المنحطة يأتينا وزير خارجية فرنسا ليقول وهو يتحسر على مشروع الاستعمار الفرنسي الجديد لسوريا لكي لا يطيره بشار الأسد من بين يديه : " إن الرئيس السوري قد بلغ نقطة اللاعودة " خلاص الرجال مستعجل هو ساركوزي اليهودي كي يحتلوا سوريا وفق الخطة التي رفضتها ألمانيا أن تشارك في أي حملة عسكرية ضد سوريا قبل ثلاثة أيام أو أربعة .
    لذا فقد استدعي بوتين الرجل القوي بروسيا إلأى باريس محاولين إغوائه أو إغرائه أو مبادلته بالمصالح أو رشوته بأي طريق لكي لا يستخدم ألفيتو ضد أي قرار بالتدخل الأممي بسوريا عسكرياً .. لذا فلمزيد من الضغوط الدولية أعلن أإبى وزير خارجية في العالم الفرنسي " لا يمكن لمجلس الامن أن يسكت لفترة طويلة حيال ما يجري بسوريا " ورغم كل شيء أصر هذه المرة بوتين ولا ندري إلى أي مدى بأن روسيا ستستخدم ألفيتو إزاء أي قرار ضد سوريا ..
    العالم يريد الحرب .. يريد معركة أخرى بسوريا أسورة بليبيا .. والسوريون رغم أنهم يعلمون المخاطر إلا أن بشار الأسد
    أراد أن يوجه رسالة أغضبت الغرب المتكبر حين قال إنه غير مهتم بما يقال خارج سوريا من تصريحات أو ضغوط ..
    هذه الكبرياء العربية أصابت وزير خارجية فرنسا بجنون البقر فقد اعتبر بشار قد وصل إلى حد أنه بلغ نقطة اللاعودة فأي عصر يعيش به الفرنسيون القذرون – كطبقات سياسية عميلة للصهيونية يرون زعيماً عربياً لا يأبه بهم ..!!؟
    هذا موقف العالم تجاه الأزمة السياسية بسوريا حتى الساعة
    دمتم بألف خير
    د.صالح السعدون [/color]

  7. عاشق غزة(زائر)

    لا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم..
    اهلا ..الدكتور صالح.

    لو سألت رجلا عاميا ..لو كان النظام النصيري عادلا رحيما بشعبه ….
    هل يستطيع النظام العالمي ـــ حسب رأي الدكتور صالح ـــ أن يحرك مظاهرات وعصيان مدني يدفع ثمنها مئات الضحايا وآلاف السجناء؟؟؟
    لقال بدون تردد لا يستطيع …
    نعم , هذه الحقيقة … عدما أرادت أمريكا اسقاط شافيز لم تستطع لأن الشعب يحب شافيز…أمريكا والغرب أمام ثورة الشعوب لن تستطيع أن تكون على الحياد خاصة ان الفرصة لها مواتية أمام جرائم الانظمة وطريقة تعاملها مع الاحتجاجات والمظاهرات ,لذا آثرت أن تدعم الثورت لكي لاتخسر كل شيء …
    أعرف يادكتور أن تصريحات قادة الصليب ومواقفهم هي مداد نظريتك , ولكن تبقى الحقيقة ان الشعوب أمام طغيان وإجرام النصيري وابن اليهودية ليس لهم خيار آخر الا بقبول المعونة الصليبية ,فاختاروا نار الصليب على جهنم النصيري والزنديق القذافي…!!!
    الانظمة المجرمة أبت ان تغادر حتى تجعل الشعوب أسيرة للمعروف الصليبي , وهذا امتدادا طبيعيا لعقليتهم الحاقدة المتآمرة على شعوبهم ….
    أريد أبشرك يادكتور صالح …. ستنتصر الشعوب على حكامها وسوف تستعيد حريتها وكرامتها وسوف تتعامل مع الغرب ليس بقرارات فخامة الرئيس بل بقرارات فخامة الشعب الذي يجعل الغرب يحترمه ويحترم إرادته…
    الأيام القادمة سنرى ربيع الثورات العربية وقد حصد ثمار ثورته المباركة ثورة الاحرار ثورة الشرفاء ثورة الشهداء…
    تحياتي لك بعبير ثورات المستضعفين.[/color]
    __________________

  8. د.صالح السعدون

    الكاتب :عاشق غزة(زائر)
    لا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم..
    اهلا ..الدكتور صالح.

    لو سألت رجلا عاميا ..لو كان النظام النصيري عادلا رحيما بشعبه ….
    هل يستطيع النظام العالمي ـــ حسب رأي الدكتور صالح ـــ أن يحرك مظاهرات وعصيان مدني يدفع ثمنها مئات الضحايا وآلاف السجناء؟؟؟
    لقال بدون تردد لا يستطيع …
    نعم , هذه الحقيقة … عدما أرادت أمريكا اسقاط شافيز لم تستطع لأن الشعب يحب شافيز…أمريكا والغرب أمام ثورة الشعوب لن تستطيع أن تكون على الحياد خاصة ان الفرصة لها مواتية أمام جرائم الانظمة وطريقة تعاملها مع الاحتجاجات والمظاهرات ,لذا آثرت أن تدعم الثورت لكي لاتخسر كل شيء …
    أعرف يادكتور أن تصريحات قادة الصليب ومواقفهم هي مداد نظريتك , ولكن تبقى الحقيقة ان الشعوب أمام طغيان وإجرام النصيري وابن اليهودية ليس لهم خيار آخر الا بقبول المعونة الصليبية ,فاختاروا نار الصليب على جهنم النصيري والزنديق القذافي…!!!
    الانظمة المجرمة أبت ان تغادر حتى تجعل الشعوب أسيرة للمعروف الصليبي , وهذا امتدادا طبيعيا لعقليتهم الحاقدة المتآمرة على شعوبهم ….
    أريد أبشرك يادكتور صالح …. ستنتصر الشعوب على حكامها وسوف تستعيد حريتها وكرامتها وسوف تتعامل مع الغرب ليس بقرارات فخامة الرئيس بل بقرارات فخامة الشعب الذي يجعل الغرب يحترمه ويحترم إرادته…
    الأيام القادمة سنرى ربيع الثورات العربية وقد حصد ثمار ثورته المباركة ثورة الاحرار ثورة الشرفاء ثورة الشهداء…
    تحياتي لك بعبير ثورات المستضعفين.[/color]
    __________________

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    صديقي العزيز وأخي العاشق ..
    سأجيبك وأنا الأكاديمي ولست بالرجل العامي على سؤالك المبدئي
    مهما كان النظام السوري أو غيره عادلاً مع شعبه فحين يقرر النظام الدولي الجديد سيتم إسقاط نظام الحكم المحلي بمجرد أن يقرر نظام الدولي الجديد إسقاطه .. وأريد أن تتذكر ويتذكر الأخوة القراء الأعزاء .. صدام حسين كان مرضياً لمعظم طوائف الشعب العراقي ماعدا فئات متآمرة كالأكراد أو الأحزاب الكردية تحديداً وأحزاب الشيعة المستعبدة من قبل إيران ..
    ومع أن نسبة قد تزيد عن 65% من الشعب العراقي يحبون الرئيس الشهيد صدام حسين إلا أنه حين قال سأحرق نصف إسرائيل قرر النظام الدولي الجديد إزالة حكم صدام حسين .. ورغم كل الشكوك التي تحيط بمصير الرئيس الشهيد صدام حسين المجيد من حيث هل استشهد مقاتلاً بمعركة المطار حين استخدم بوش الغبي قنبلة النيوترونية أم أنه لايزال حياً أم أنه تلك الشخصيات المتعددة التي توالت على مسرحية المحاكمات الأمريكية للرئيس الشهيد حيث على الأرجح أنهم ثلاث شخصيات لا واحدة .. إلا أن المهم أن النظام الدولي الجديد أصر على إسقاط الرئيس صدام حسين في حربي 1991 و 2003م ومن ثم محاكمته وإهانته وإعدامه في عيد الأضحى إن كان ذلك حقيقة .!
    فهل يمكن أن نقول لو كان صدام حسين محبوباً من الشعب العراقي لما تمكن النظام الدولي الجديد من إسقاطه ؟
    عزيزي النظام الدولي الجديد خاض حربين عالميتين ضد قوى التمرد عليه وهم أقوى من العرب فالقوة اليابانية كادت تدمر أمريكا .. وهتلر كاد أن يسيطر على العالم .. وقد تمكن النظام العالمي الجديد من تدمير ألمانيا الهتلرية القوية والمنظمة كما دمر اليابان بقنبلتي هيروشيما وناجازاكي .. إنها قوة الشيطان التي لا ترحم ..
    ومن هنا فمهما كان النظام السوري مخيباً لآمال السوريين أو محققاً لها فلا قيمة لذلك .. فحين كان النظام الحافظ أسدي في قمة جبروته وهمجيته .. لم يسقطه النظام الدولي الجديد بل إن كيسنجر اليهودي كان أكبر شخص بالعالم يدعمه .. وحين جاءنا ابنه وهو شاب رائع ولم يقم بأية جرائم ضد شعبه وصحح مسيرة حكم والده الخاطئة وأرضى بعض قطاعات كانت غاضبة عليه .. نجد أن النظام الدولي الجديد قد قرر إزالته ..
    ***
    أمس قرر النظام السوري أن يسمح بعقد اجتماع للمعارضين السوريين بدمشق .. قرر هؤلاء المعارضين بالمؤتمر أنهم يدعمون الثورة السلمية للشعب السوري .. ومطالبتهم بانتقال سلمي للسلطة .. ورغم ذلك لم يقبض عليهم ولم يتم زجهم بالسجون .. فلم لا ندعم تغييراً سلمياً للسلطة .. منذ أمس والجزيرة تحاول التقليل من قيمة المؤتمر وتتهمه بالتخوين والعمالة ..
    ولو قبض عليهم النظام السوري ومنعهم لقيل غير ذلك واتهم النظام بالدموية ..
    هل تدري لماذا كل هذا التشكيك ؟
    النظام السوري يلعب أوراقه بذكاء ولا أحيل الأمر لا لماهر الأسد ولا لبشار الأسد
    النجاح المتحقق كله من عقلية جبارة وراءها أرطبون العرب بهذه الحقبة فاروق الشرع
    لقد عرفوا أن الإخوان المسلمون قادمون بظلمهم وفئويتهم ودمويتهم المعروفة .. وأعتقد أن النظام السوري يرغب بتسليم الحكم لآنه يعلم أنه لامجال لبقاؤه بأي حال من الأحوال
    ولكنه يلعب أوراقه بهذه المهارة لا ليبقى ؛ بل لكي يقوم بانتخابات حقيقية يجعل الشعب ينتخب من يريد فيخرج هو بسلام من الحكم .. وهو يعلم مدى احتقار الشعب لنظام الإخوان المسلمين .. بينما النظام الدولي الجديد يريد تسليم الحكم وفق انتخابات مزورة للإخوان المسلمين تحديداً فيقومون بالانتقام من أركان النظام السوري الحالي .
    اللعبة التي يلعبها كلا الطرفين .. النظام الدولي الجديد يرى أنه حسب البروتوكول الثالث والعشرون يجب تدمير العملاء ليكونوا عبرة لغيرهم ويمهدوا لإخافة العالم ومن ثم استسلامه لملك اليهود القادم وفق البروتوكول الرابع والعشرون
    وتسليم العملاء الجدد الإخوان المسلمين كأغبياء في العالم العربي الحكم كي يستسلموا ويخنعوا لتسعين سنة قادمة متلذذين بشهوة الحكم منشغلين بقمع الشعوب العربية عن مقارعة الخطوب مع الأعداء ..
    أما لعبة النظام السوري فكأنه يقول أنا لن أستمر وفق المتغيرات السياسية الجديدة فالشعب أعلن التمرد وكل يوم جديد ينضم أعداداً غفيرة من السوريين للثورة .. بسبب غسيل الأدمغة من جهة ورغبة بالدولارات من جهة أخرى .. ولذا فبشار وماهر وفاروق والمعلم يعلمون أنهم لن يستمروا .. ولكنهم يراهنون على أنه لو تم تسليم الحكم لشخصيات وطنية لكانت أفضل الخسائر المتوقعة بالنسبة لهم إذ أنهم لن يتم ملاحقتهم قضائياً ربما بتهم قام بها غيرهم من أسلافهم ..
    ***
    أنا لن يهمني مصير أحد .. فلست مستفيداً من أي طرف وليس لي علاقة بأي طرف
    ولكني أرفض أن انساق خلف رغبات النظام الدولي الجديد حين كان مرتاحاً لمجازر حافظ الأسد كان يمجد فيه
    وحين قرر التغيير يريدنا أن نصفق له لأنها تتوافق مع قراراته .

    أعتقد أن المؤتمر الذي انعقد أمس بدمشق خطوة غير مسبوقة
    1- سيفشل المعارضة الخارجية العميلة بما فيها الإخوان المسلمين العملاء .
    2- سيوجد خللاً في صفوف الغرب بين ساسته ومفكريه فالنظام السوري وافق على الديموقراطية وسمح لمعارضين بمعارضته علناً . فلماذا يتم محاربته . وانظر اليوم وأمس ساسة الغرب صامتون متورطين بهذه السياسات المدهشة . بحيث لم يبكي إلا السياسي الفرنسي الذي صرح بأن " ما يحدث في سوريا يعرض المنطقة كلها للخطر " .. ومعناها سياسياً أنه إذا صمت الغرب على ما يقوم به النظام السوري من سياسات مدهشة فستتعرض مؤامرات الغرب بثورات الربيع العربي كلها للخطر وسيفشل المخطط الأوربي .. بالنسبة لي أريد دعم التوجه السوري وتسليم السلطة وفق مظاهرات سلمية دون أن تتدخل بلاك ووتر وتقتل ومن ثم نتهم به الأمن السوري
    3- سيشجع هذا إقامة الحوار الوطني بين المعارضة الوطنية الرافضة لحكم البعث وبين الحكم الديكتاتوري بدمشق .
    4- سينشأ من خلال استمرار المظاهرات نوع من الإجبار للحكم السوري بالتنازل عن الحكم وفق نظام يؤثر التسامح عمن لم يرتكب جرائم نحو نظام أشك أنه سينجح مع السوريين فهم شعب غليظ القلب لا يعرف إلا القوة .. بعكس ما يريده الغرب حيث أن عبدالحليم خدام هو المسئول مع حافظ أسد عن جرائم حماة ورغم ذلك يريد الغرب ترشيحه ليكون الرئيس السوري في الفترة الفاصلة الانتقالية .. مع الإخوان المسلمين رغم جرائمه .. بينما بشار شاب درس بالغرب وبعيد عن أية جريمة ويردون محاكمته ..
    5- ستنشأ انتخابات حرة ونزيهة يسلم النظام السوري الحكم لمعارضين وطنيين غير مؤدلجين وينسحب للمعارضة وفق أفضل أنواع الخسائر .
    6- سيرفض النظام الدولي الجديد كل الطبخة باعتبار أنه سيكون الخاسر الأكبر من العملية لأن الإخوان المسلمين لن يفوزوا بأية مقاعد في انتخابات حرة ونزيهة مالم تكن مزورة أو مصروف عليها مليارات لشراء الأصوات المجيرة للغرب .
    من هنا ياعزيزي لاتبشرني فأنا أستقرئ الشر أكثر من بشائر الخير التي تذكرها ولكن ذكرني أخي العاشق هل استلم المجاهدين الأفغان بعد دحر السوفييت الحكم أم اختلفوا على الغنائم والسلطة ودارت حروب لاطاقة للمجتمع الأفغاني عليها حتى قام الطلاب بثورتهم ثم جاء الاستعمار للقضاء على الملا عمر وطلابه .
    حين قاتل الشباب اللبناني في 1973م -1975م من أجل القضاء على النظام الطائفي وإقامة نظام سياسي متطور وديموقراطي بعيداً عن الطائفية انفض الأمن ودخل لبنان بحرب لخمس وعشرون عاماً وأطلت الطائفية بوجهها البشع وجاءنا بيار الجميل وسمير جعجع وجنبلاط .. وخلافهم .. وقتل الفلسطينيون الأحبة في كل صقع بلبنان .. فكيف نضمن أن سوريا لاتقع بالمأزق اللبناني والصومالي إذا فلت الأمن لاسمح الله .
    ***
    جون كيري وجون ماكين عبيد النظام الدولي الجديد والخاسرين بانتخابات سابقة يلهثون كالحمير وراء مصالح الغرب والثورات العربية .. جاؤوا إلى مصر ليقدموا الدعم للثورة المصرية .. وللبورصة المصرية .. واكدا أن المجلس العسكري المصري يريد تسليم السلطة في أسرع وقت .. هذا هو المعلن .. أما الأسرار فقد سلموا المجلس العسكري الأوامر من سادة العالم النظام الدولي الجديد بأن الإخوان المسلمين هم الحكام القادمون .. وأن عمرو موسى والبرادعي قد انتهى دورهما لأنه لاشعبية لهما وأن عبدالمنعم أبو الفتوح الإخواني الذي يتصنع خلافه مع القيادة الإخوانية هو الرئيس القادم لمصر كونه أفضل العملاء غير المعلن أدوارهم حتى الآن .. ووفق النسب المزورة التي أقرت باتفاقيات سرية ( سربت قبل فترة ) بين النظام الدولي وبين الثورة المصرية .
    ***
    في ليبيا الأمور تلخبطت .. فالكونجرس الأمريكي رفض قرارين لأوباما بالتدخل بليبيا
    ولذا طالب برلسكوني بوقف حملة الأطلسي العسكرية .. ورفض الحلف الأطلسي مؤقتاً
    بدأت الأزمة .. فالثوار أبلغوا بأنه لا أمل إلا بالوصول إلى حل وسط
    فبدأت المفاوضات بين الطرفين على ألا يكون القذافي طرفاً فيها
    هم يريدون تكرار تجربة التحكيم بين علي ومعاوية رضي الله عنهما بحيث انقلب مندوب علي عليه
    هم يريدون مندوب القذافي أن ينقلب عليه ولكنهم يتعاملون مع ساحر .. يعني سيسحر مندوبه ليكون مثل خاتم بإصبعه
    إذا سيكون بالنهاية لابد من الوصول إلى حل وسط
    لذا أعلنوا اليوم طلب إصدار مذكرة توقيف ضد القذافي وابنه وصهره
    لكي يخيفوه فيضعف بالمفاوضات ..
    اليوم بدا الثوار في أضعف حالاتهم رغم أنهم أعلنوا أنهم وصلوا إلى خمسين كم قرب طرابلس
    ***
    في الأردن الإخوان المسلمين كشروا عن أنيابهم ويطالبون الملك بمحاربة الفساد
    رغم أن الملك أعلن موافقته على حرب الفساد لكن الإخوان يريدون تأزيم الموقف وإذلال الملك
    الملكة نور زرجة الملك حسين بن طلال ابنة رجل مسيحي سوري يعتبر احد أركان إدارة رونالد ريغان خالتيها الأولى زوجة بطرس غالي أمين الأمم المتحدة سابقاً وخالتها الثانية زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلي إسحق رابين كما تذكر الروايات
    اليومين الفائتين بدأت الملكة نور نشاطاً سياسياً بالتأكيد هو موجه ضد الملك عبدالله الثاني لصالح ابنها حمزة بن الحسين
    الأردن إذاً يُعد للأزمة عما قريب .
    كان الله في عونك أمة العرب .. كان الله في عون فخامة الشعب الذي لن تقوم له قائمة إلا بإذن ربه .
    د.صالح السعدون [/color]

  9. أسد الشمال(زائر)

    ملامح استراتيجية خليجية جديدة[/color]
    [color=000000]عريب الرنتاوي

    ثمة ما يشي بأنّ الرياض، وعواصم خليجية عدّة، تشهد أوسع وأشمل عملية مراجعة للسياسة والاستراتيجية المعتمدتين، للحفاظ على أمن هذه الدول واستقرارها، ولصون مكانتها ودورها في البيئة الاستراتيجية المتغيرة من حولها، وسط إحساس عميق بتنامي الأخطار والتهديدات، ومشاعر أعمق بالعزلة (بعد سقوط نظام مبارك) والخذلان (من واشنطن خاصة).
    وثمة إشارات متواترة، تصدر عن مصادر مختلفة، تفيد بأنّ باكستان ـــــ رغم إعيائها ـــــ مرشحة لأداء دور متزايد في إطار هذه الاستراتيجية، حفظاً «لأمن الخليج»، وحفاظاً على «التوازن الاستراتيجي» مع إيران، وخصوصاً بعد خروج مصر من معسكر الاعتدال العربي، بسقوط نظام مبارك، وتراجع الرهان على دور تركيا، بحكم مواقف أنقرة «غير المنسجمة» مع مواقف الرياض، ولا سيما إزاء تفاقم حالة الاضطراب وعدم الاستقرار وتزايد التهديدات التي تتعرض لها دول المنطقة. من تلك التهديدات التهديد الإيراني، الثورات والانتفاضات العربية ـــــ اليمن والبحرين بخاصة ـــــ والوضع العراقي، فضلاً عن احتمالات تجدد نفوذ القاعدة، وتيارات السلفية الجهادية، في عدد من دول المنطقة.
    وثمة ما يؤكد أنّ المملكة العربية مستاءة جداً من توجهات واشنطن الأخيرة في المنطقة. مردُّ ذلك جملة من الأسباب أهمها أنّ الولايات المتحدة، وضعت على الرف، ملف إيران النووي، الذي ترى فيه المملكة خطراً استراتيجياً يتهدد أمنها ودورها في العالم الإسلامي. كذلك لا تتخذ واشنطن ما يكفي من المواقف والإجراءت لقطع الطريق على مسعى إيران لبناء القنبلة النووية. ولا تتخذ الولايات المتحدة ما يكفي من إجراءات لمنع «التمدد الإيراني» في المنطقة، وفي قلب دول الخليج، وخاصرة السعودية (البحرين). بل إنّ أوساطاً سعودية تشكو بصوت مسموع، «تواطؤ» واشنطن مع ثورة البحرين (الشيعية/ الإيرانية)، ولا تحرك ساكناً لمنع حزب الله من السيطرة على الحكومة اللبنانية، ولا تقيم وزناً لاتهامات السعودية لإيران بدعم الحركة الحوثية في اليمن.
    والرياض مستاءة من كون الولايات المتحدة قد تخلّت عن حلفائها بسرعة ـــــ مبارك وبن علي ـــــ بل أسهمت في إسقاطهما برغم النداءات السعودية المتكررة لمنع حدوث ذلك، الأمر الذي بعث برسالة خاصة إلى المملكة، مفادها أنّ واشنطن ليست حليفاً يمكن الوثوق به لأمد بعيد.
    في ضوء تلك الأسباب، ثمة من يعتقد أنّ العلاقات بين واشنطن والسعودية تشهد تراجعاً محلوظاً، ما حدا بالمملكة إلى اعتماد استراتيجية بديلة تقوم على محاور أخرى. أولاً، هناك ترتيب البيت السعودي الداخلي. هنا لا يوجد الكثير مما يمكن الإشارة إليه غير الأموال التي رصدها الملك عبد الله بن عبد العزيز عند عودته من رحلة الاستشفاء لاسترضاء السعوديين (نحو 40 مليار دولار). لقد كان متوقعاً حدوث تغيير وزاري في المملكة، وقد جرت مشاورات بهذا الشأن، كما تقول مصادر دبلوماسية خليجية في عمان، إلا أنّ «ازدحام المملكة» بالأمراء الطامعين للحصول على المناصب، حال دون إتمام التغيير الحكومي على ما يبدو.
    ثانياً، هناك ترتيب البيت الخليجي من الداخل، ومحاولات سدّ الثُّغر التي يمكن أن تتسلل منها التهديدات الأمنية (انتفاضة البحرين، أحداث عُمان) وتبريد الخلافات الحدودية، والتنافس مع الإمارات (العملة الخليجية والبنك المركزي)، إلى غير ما هنالك.
    ثالثاً، يجب توسيع مظلة دول مجلس التعاون الخليجي، بقبول طلب الأردن القديم (قبل 15 سنة) الانضمام إليه، وعرض العضوية على المغرب، لخلق كتلة اقتصادية/ سكانية/ أمنية/ عسكرية وازنة (80 مليوناً) مقابل إيران (70 مليوناً). وفي هذا السياق، لا يساور الشك أياً من المراقبين، في أنّ الاستجابة المفاجئة لطلب الأردن الانضمام لعضوية المجلس إنما تأتي في سياق أمني، عسكري، وخصوصاً بعد أن منيت المنظومة الأمنية/ الدفاعية الخليجية بضربتين مهمتين، وفي غضون أقل من عام واحد: الأولى على أيدي الحوثيين، والثانية على أيدي المعارضة البحرينية.
    رابعاً، الاتجاه لبناء التحالفات شرقاً (الصين، الهند وباكستان)، بعد أن تبين أنّ التحالف مع الغرب قد لا يلبي الاحتياجات الأمنية والدفاعية الاستراتيجية لهذه المنظومة. وهنا ثمة معلومات تتحدث عن وجود ما بين 40إلى 50 ألف باكستاني مبثوثين في الأجهزة الأمنية والعسكرية لعدد من دول الخليج. وفي هذا السياق، اندرجت الجولة التي قام بها في أواخر آذار/ مارس الماضي، الأمير بندر بن سلطان، مستشار الأمن القومي السعودي، المتزايد النفوذ، إلى هذه الدول، وجاءت بعد أيام قلائل من دخول القوات السعودية إلى البحرين.
    خامساً، تكثيف الجهد لاحتواء الثورات العربية باستخدام سلاحي المال/ النفط من جهة، وإعادة توجيه الحركات السلفية في المنطقة ضد قوى التغيير والثورة من جهة ثانية. ويظهر أثر هذه الاستراتيجية المزدوجة خصوصاً في مصر وسوريا: في مصر دعم نشاط السلفيين من جهة، ومساعدة المجلس العسكري بأربعة مليارات دولار من جهة ثانية، وفي سوريا توجيه الحركة السلفية لإشغال النظام وإجباره على «تفكيك» تحالفه مع إيران وحزب الله، تحت طائلة التهديد بالإسقاط والتغيير.
    سادساً، الانتقال من مواقع «الدفاع الستاتيكي» إلى مواقع «الهجوم التكتيكي» في التعامل مع إيران، مع شنّ أوسع حملات التحريض السياسي والدبلوماسي في كل اجتماع ومحفل والتركيز على الخطر النووي الإيراني، وكذلك لفت الأنظار إلى أخطار التوسع والتمدد الشيعيين، ومحاولات إيران لاختراق منظمومة الأمن الخليجية والعربية. كذلك ستلجأ إلى اللعب بورقة «المكونات القومية والإثنية والدينية الإيرانية» بدءاً بعربستان/ خوزستان/ الأحواز، وتوجيه التيار السلفي لتكثيف أنشطته في هذه المناطق.
    تلك بعض ملامح الاستراتيجية الجديدة، أما السؤال عن جديتها وجدواها، فلا يزال في علم الغيب. لكنّها، بكل تأكيد، استراتيجية كفيلة بخلط الأوراق وتخطي الكثير من الخطوط الحمراء. وهي قبل هذا وذاك، استراتيجية مكلفة جداً، لأصحابها والمستهدفين بها سواء بسواء.
    * كاتب أردني

    العدد ١٤٤٦ السبت ٢٥ حزيران ٢٠١١ [/color]

  10. د.صالح السعدون

    محمد فاروق الإمام : لا تزال الولايات المتحدة تتمسك بالأسد الصغير

    2011/07/02
    محمد فاروق الإمام
    لا يزال الأسد الابن يحظى بتأييد الولايات المتحدة رغم ما اتخذته من عقوبات بحقه لا ترقى إلى مستوى كسر العظم ولا حتى إلى لي الذراع، فالاتهامات المتبادلة بين دمشق وواشنطن والتي تأخذ طابع التشدد في بعض الأحيان ما هي إلا بالونات هوائية لا تلبث أن تختفي في الأفق عند أول هبة ريح، لأن كل الحقائق على الأرض تثبت أن واشنطن لا تريد أن ترى حاكماً لدمشق إلا متماهياً مع أجندتها وفي مقدمتها المحافظة على أمن إسرائيل وصمت الجبهة السورية الإسرائيلية، كحالها منذ أن توسطت في عقد اتفاقية فك الاشتباك بين سورية وإسرائيل عند الكيلو 54 عام 1974، والتي تضمنت في بعض بنودها السرية محافظة النظام السوري على استقرار الجبهة السورية الإسرائيلية والتخلي عن مرتفعات الجولان، لقاء التزام أمريكا ببقاء النظام في دمشق ممسكاً بالسلطة فيها، وإشراكه في تنفيذ أجندتها في المنطقة بما يتماهى مع مصالحها وأمن إسرائيل، وهذا ما شهدناه على مدى ثلاثين سنة من حكم الأسد الأب الذي دخل لبنان بضوء أخضر من واشنطن وتل أبيب، بعد أن عجز الصهاينة من إخراج منظمة التحرير من لبنان وإبعاد الفصائل الفلسطينية من جنوبه، رغم شنهم حربين مدمرتين على لبنان ولم يفلحا في ذلك، فلم يجدوا بداً من اللجوء إلى الأسد الأب لفعل ذلك، حيث تمكن هذا الأسد من إخراج منظمة التحرير من لبنان وتشتيت الفصائل الفلسطينية وشرذمتها وتفكيك كياناتها وإبعادها عن جنوب لبنان، ومشاركته في العدوان الثلاثيني على العراق عام 1991 حيث دفع بعشرات الآلاف من جنود الجيش السوري ليقاتلوا الإخوة العراقيين فيما عرف بعاصفة الصحراء تحت الراية الأمريكية، وتابع الأسد الصغير بعد موت أبيه الطريق نفسه حيث كان أميناً على ما التزم أبوه به تجاه أمن إسرائيل وخدمة الأجندة الأمريكية في المنطقة، حيث قدم للولايات المتحدة التي غزت العراق عام 2003 الدعم المخابراتي واللوجستي لقواتها الغازية، وجعل من السجون السورية محطة لإجراء التحقيقات مع من تتهمهم الولايات المتحدة بما يسمى الإرهاب، لانتزاع الاعترافات منهم بأساليب المخابرات السورية الوحشية القذرة، ولم تنس الولايات المتحدة هذه الخدمات فقد، قدمت الشكر المصحوب بالامتنان إلى النظام السوري بقولها: (لقد قللت دمشق في دعمها للقوات الأمريكية الغازية للعراق كثيراً من الخسائر البشرية التي كان من الممكن أن تدفعها واشنطن في تلك الحرب، وأن واشنطن لن تنسى ذلك الدعم).
    واليوم وبعد مضي أكثر من ثلاثة أشهر على انطلاقة الثورة السورية والقمع الوحشي الذي يمارسه النظام بحق المتظاهرين السلميين والذي أتى على استشهاد أكثر من 2000 مواطن بينهم أكثر من مئة طفل وعشرات النساء ومئات الشيوخ وأضعافهم من الجرحى والمفقودين والمهجرين، ومحاصرة العشرات من المدن والبلدات والقرى في طول البلاد وعرضها، ومنع الماء والغذاء والكهرباء والاتصالات عنها، والذي ترافق بتدمير كثير من المنازل ودور العبادة والمؤسسات، والاعتداء على المال العام ونهب الأسواق وتحطيم السيارات والمحال التجارية.
    أقول بعد مضي كل هذه الأشهر بكل عذاباتها ومراراتها وأنهار دمائها فإن الإدارة الأمريكية لم ترق في تصريحاتها إلى مطالبة بشار الأسد بالرحيل كما فعلت مع ابن علي وحسني مبارك والقذافي وعلي عبد الله صالح، وأن أقصى درجات ما تقوله بعد كل هذه الأنهار من الدماء (إن النظام السوري يقترب من فقدان شرعيته)، بل وتذهب أبعد من ذلك بإصرارها على أنه من الممكن والمستحسن أن يكون التحول الديمقراطي في سورية على يد بشار الأسد وأن على المعارضة السورية أن تمد له يدها وتطمئن لوعوده وأن ترحب بما أصدره من مراسيم إصلاحية.
    فقد كشفت صحيفة الغارديان البريطانية أمس الجمعة 1 تموز عن خارطة طريق من شأنها أن تترك بشار الأسد في السلطة، وأن واشنطن تضغط على المعارضة السورية لإجراء حوار معه. وقالت الصحيفة إن مسؤولي وزارة الخارجية الأميركية يشجعون سراً مناقشة (مسودة وثيقة) غير منشورة جرى تعميمها بمؤتمر المعارضة الذي انعقد بدمشق الاثنين الماضي، يشرف من خلالها الرئيس بشار الأسد على ما تعتبره الوثيقة (الانتقال الآمن والسلمي إلى الديمقراطية المدنية)، والتي تدعو إلى (تشديد السيطرة على قوات الأمن وتفكيك عصابات الشبيحة المتهمة بارتكاب فظائع بحق المتظاهرين، ومنح الحق بتنظيم المظاهرات السلمية، والحريات الإعلامية، وتعيين جمعية وطنية انتقالية).
    وتحدثت الوثيقة بحسب ما جاء في الصحيفة عن مطالبة النظام بـ(اعتذار واضح وصريح، ومحاسبة المؤسسات والأفراد الذين فشلوا باستيعاب الاحتجاجات المشروعة، وتعويض أسر الضحايا، وإخضاع حزب البعث الحاكم لقانون جديد للأحزاب السياسية على الرغم من منحه حق ترشيح 30 عضواً من أصل 100 عضو في الجمعية الوطنية الانتقالية المقترحة، على أن يتم تعيين الأعضاء السبعين الآخرين من قبل رئيس الجمهورية بالتشاور مع مرشحي المعارضة)، وكشفت الوثيقة أنه تم التوقيع على خارطة الطريق من قبل المعارضين (لؤي حسين ومعن عبد السلام)، نيابة عن مجموعة تسمي نفسها (لجنة العمل الوطني)، واللذان قابلا نائب الرئيس فاروق الشرع قبل الخطاب الأخير للرئيس الأسد وترأسا اجتماع المعارضة السورية بدمشق الاثنين الماضي.
    وإذا ما صدقت الجريدة فيما نشرته فإن واشنطن كعهدنا بها، لا تزال متمسكة ببشار الأسد وتعمل على تجميل صورته وتأكيدها على أن الإصلاح في سورية يمكن أن يتم برعايته وتحت إشرافه، وأن كل ما تصدره واشنطن من تصريحات لبعض مسؤوليها، وما تتخذه من عقوبات، ما هي إلا ذراً في الرماد إرضاءً لبعض الأصوات في الكونجرس الأمريكي وضغوط المنظمات الإنسانية والمدنية عليها، المطالبة بالتحرك الجدي لوقف حمامات الدم في سورية، وتناغماً مع مواقف بعض حلفائها في الغرب، الذين أعلنوا صراحة أن بشار الأسد فقد شرعيته وأن عليه الرحيل.
    ختاماً أقول لواشنطن وكل من يعتقد اعتقادها في الداخل السوري وخارجه، أن عليهم قراءة الأحداث في سورية قراءة جيدة، وأن عليهم أن يتفهموا الدوافع التي حدت بالجماهير السورية لتلبس أكفانها وتضع أرواحها على أكفها، وهي تخرج في تظاهرات سلمية متحدية بصدورها العارية رصاص شبيحة النظام ورجال أمنه بإصرار وعناد لم يسبقهم إليه أحد، وأن عليهم أن يتفهموا أن هدف هذه الجماهير ليس فقط رحيل بشار الأسد بل الهدف رحيل هذا النظام السادي الظلامي الجاهل واستئصاله من جذوره.. هذا النظام الذي غيّب سورية والشعب السوري عن الحياة العصرية والحضارة والمدنية التي يشهدها العالم اليوم لنحو نصف قرن، وأن الجماهير السورية ستظل تندفع في ثورتها حتى النهاية، موطّنة النفس على دفع الثمن مهما ارتفعت فاتورته، فلا شيء أعز من الحرية والكرامة والعدالة، التي صادرها هذا النظام كل هذه السنين السوداوية العجاف، وهي مصرة على انتزاعها والفوز بها، مستلهمة قول الشاعر التونسي العظيم أبا القاسم الشابي:
    إذا الشعب يوماً أراد الحياة.. فلابد أن يستجيب القدر
    ولابد لليل أن ينجلي.. ولابد للقيد أن ينكسر[/color]

  11. د.صالح السعدون

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياك الله اخي العاشق والأخوة الأعضاء والقراء الكرام
    لا أدري من يكون كاتب المقال .. ولا جنسيته ولا توجهاته أعني به محمد فاروق الإمام
    ولكني أشم رائحة الإخوان المسلمين الفزاعة التي استخدمتها الأنظمة العربية طوال تسعين عاماً حتى جاء الزمن ليصبح الإخوان المسلمون هم فزاعة الشعوب العربية . فإذا كان إخواني فمعنى هذا أنه غير موضوعي لأنه من ناحية يصفي حساباته مع حافظ الأسد ببشار الأسد .. وأعني بها حسابات الأمس .. ومن جهة أخرى فإنه أيضاً عينه على الغد والانقلاب وتعيينه وزيراً يملأ من وزارته بطنه ورصيده ومكانته الاجتماعية .. مما يعني أنه يعمل كصحفي مقاتل من أجل الجماعة كمشروع إعلامي يخدم أجندتها لا ليقول الحقيقة بموضوعية دقيقة .
    الرجل لم يأتينا بأي تحليل موضوعي أخي العاشق لقد غاص بالتاريخ .. وأعني به تاريخ حافظ الأسد وحافظ الأسد لسنا علويين ولا سوريين لندافع عنه فتاريخه معروف للجميع .. أما محاولة الكاتب إلصاق ما فعله الأب بالإبن أو ما يسميه الأسد الكبير والأسد الصغير فأعتقد أن هذا فيه تجنٍ كبير .
    فبشار الأسد لم يسجل عليه أنه قد قتل فلسطينياً واحداً بلبنان أو بسوريا .
    كما أنه غير مسئول بتاتاً عن حرب التحالف الثلاثيني لتحرير الكويت التي شاركت بها سوريا في عهد والده في حين هو رفض أن يشارك في تحالف بوش الصغير في عام 2003 بل استقبل بشار ابن عم ومبعوث صدام حسين وأبلغه دعمه للعراق في ظل الهجمة الدولية عليه .
    كل ما يقوله عن التعهدات الأمريكية والسورية هي أقوال تؤكدها الوقائع ولكن لا يوجد أدلة حقيقية على صحتها إنما تصادق عليها واقع الحال ولكن المقال يأتينا بأخبار وكأنها حقائق علمية ولم يقل إنه أستند إلى وثائق علمية أو سياسية .
    بالنسبة للدعم المخابراتي واللوجستي في عهد بشار الرجل أستطيع أخي العاشق أن أؤكد لك أن الرجل يكذب بالخط العريض
    فلا يوجد أي خبر أو دليل على أن بشار الأسد فعل ذلك . وأنا لا أدافع عن بشار الأسد بل فقط أبين كذب الرجل ودجله وخلطه للمعلومات ليغش القارئ العربي من أجل تحقيق مشروع الإخوان المسلمين لحكم العالم العربي .
    من هنا فإيران وغيرها قدمت دعماً وقدمت الكويت وتركيا والأردن أرضاً بينما كانت سوريا موطن لجوء لأنصار صدام حسين من العرب السنة , فأكرمهم بشار غاية الإكرام .. بل استقبل زوجة وبنات صدام حسين فأرسلت أمريكا كولن باول وزير خارجيتها غداة سقوط بغداد كي تخبره بأن عليه تنفيذ كل ما تطلبه أمريكا وإلا فسيدخل الجيش الأمريكي دمشق كما دخل بغداد , وأول شيء من تلك الطلبات هو ترحيل زوجتي صدام وبناته عن سوريا نحو الأردن أما زوجة صدام الثانية سميرة الشهبندر وابنها علي فقد تدبر بشار مسألة تهريبها إلى لبنان وإقامتها هناك بسرية حتى الآن أما زوجته الأولى ساجدة فقد رفضت السفر إلى الأردن وقررت السفر إلى اليمن من دمشق بينما قررت ابنتيه رغد وأختها الصغرى السفر إلى عمان في ضيافة الملك الأردني .
    من هنا بدأت الضغوط لمدة ثلاث سنوات إلى حد التهديد بالتدخل العسكري ضد دمشق بسبب دعمها للمقاومة العراقية بالأموال القادمة من الخليج وبالشباب المجاهد ومن السعودية والخليج وليبيا , وكانت التهديدات علنية بأن على سوريا أن تمنع المجاهدين العرب من الدخول إلى العراق عبر سوريا .. فإذا كان هذا الرجل الذي يكذب جهاراً يتصور أن الشعب العربي ينسى التاريخ فنقول له كلا نحن نعرف أكثر منه كيف تسير الأمور السياسية .. لقد كان الخلاف الإيراني السوري الوحيد هي عروبة العراق كوجهة نظر سياسية سورية بينما ترى إيران أن العراق فارسية إلى الأبد منذ سقوط صدام .
    ثم يقول هذا الرجل بلا حياء لأنه يكذبنا نحن ويكذب أسماعنا ومعلوماتنا ليل نهار فيقول بأن واشنطن لم ترق مطالبها إلى خيارات التنحي لبشار كما فعلت مع حسني وبن علي وقد كذب والله وتالله وبالله فقط ناقشنا أنا وأنت والقراء معنا مقولات واشنطن وباريس ولندن تهديدات العواصم الأوروبية لبشار علناً وقولهم تكرارا ومرارا بأن على بشار أن يقود الإصلاح أو التنحي ثم قالوا بالتنحي فوراً ثم قلنا بأنه قبض على جنود غربيين من بلاك ووتر في درعا فصمت الغرب خوفاً من افتضاح الأمر ثم هاجموا الحدود البنانية السورية .. ومن ثم الحدود التركية السورية وطالبوه بالتنحي فوراً للمرة الثالثة ولكن تدخل روسيا ورفضها قطعياً مناقشة قرار بمجلس الأمن وتهديداتها باستخدام الفيتو جعل واشنطن والغرب يقف يبتلع حسراته .
    فلتعذرني أخي العاشق هذا الكاتب يزور الحقائق بشكل لم يسبقه في أسلوب الكذب أحد مثله حتى لو أن لي من الأمر شيئاً لأطلقت عليه مسيلمة الكذاب في عصرنا ..
    لا زالت واشنطن وفرنسا خاصة تريد سقوط بشار ولكن بشار أدهشها بسياساته وطريقة معالجته للأزمة
    انظر ماذا يقول وزير خارجية روسيا أمس:
    جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس تأكيده ثبات موقف روسيا الرافض لأي قرار في مجلس الامن حول سورية مؤكدا أنه ليست هناك بعد ضرورة ملحة في المجلس للتصديق على مشروع قرار حول سورية.
    وقال لافروف في تصريحات للصحفيين أمس عقب انتهاء مباحثاته مع نظيره الفرنسي الان جوبيه في العاصمة الروسية موسكو.. إننا ننظر إلى ذلك بصورة واضحة تماما وهذا ما تحدث عنه الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف مرارا لافتا إلى أن هذا الموقف لا يزال ثابتا على حاله.
    وأضاف لافروف.. أن روسيا مستعدة للعمل مع شركائها ومع الأسرة الدولية لصياغة موقف موحد يتلخص في تحويل الوضع في سورية بأسرع وقت ممكن إلى المجرى السياسي.
    وحذر لافروف من خطر محاولات تغيير النظام السياسي في سورية داعيا إلى ضرورة الحوار بين السلطة والمعارضة وقال.. إذا كانت المعارضة ترغب فعلا في إصلاحات في الدولة فلا يمكنها رفض الاقتراحات في هذا المجال بكل بساطة لأن ذلك يثير الشكوك في أن الكلام لا يدور عن إجراء إصلاحات بل عن تغيير النظام ونحن نعلم ما هي الأخطار التي قد تنجم عن ذلك ولهذا السبب فاننا نعمل بكل الوسائل لان يشرع الجانبان بالحوار.
    وأشار لافروف إلى أن القيادة السورية تعرض في الواقع قدرتها على إجراء حوار واستعدادها للتحويلات في البلاد مشيرا إلى أن ما تم تنفيذه وما وعدت به القيادة السورية هام جدا فالاعلان مرتين عن عفو عام وتقديم اقتراحات حول تغيير قانون الانتخابات وما جرى طرحه على جدول الأعمال حول اصلاح دستوري هي أشياء جدية.
    فهل يا صديقي لمجرد أن يكذب علينا هذا الكاتب ننسى أن الغرب فرض حضراً على مجموعة من المسئولين السوريين بما فيهم الرئيس ونائبه وأخوه وبعض المقربين منهم وجمدوا أصولهم وأصبحت المحكمة الدولية تدرس مسألة القبض عليهم كالقذافي أفيريدنا بقدرة قادر لأنه كتب مقالاُ أن ننسى ما يحدث كل يوم على التلفاز ونصدق مقاله غير الموضوعي
    من هنا يا صديقي لن نمجد بشار فهو رجل لديه من يدافع عنه ولكننا هنا نريد من كتاب الإخوان أن يحترموا عقولنا ويقولوا لنا الحقيقة ..
    ***
    أنبه معشر القراء إلى حدث جلل ركز عليه الإعلام من زوايا بعيدة عن كشف الحقيقة
    أقرأوا الأخبار اللاجئون السوريون في تركيا يغيرون خريطة الاقتصاد التركي فقد أصبحت المدن القريبة من معسكرات اللاجئين السوريين تعج بنشاط اقتصادي غير عادي .. لاحظوا معي :
    الليرة التركية ارتفع سعرها 100000مرة وتغير معدل سعرها والليرة السورية ظلت تراوح قيمتها منذ ثلاثين سنة
    واللاجئون السوريون رواتبهم في سوريا تعادل 300 ريال سعودي بينما البائع التركي يستلم راتب قدره ثلاثة أضعاف البائع السعودي أي بحدود عشرة ألاف ريال والحياة في تركيا أصبحت في غلاء وتضخم بحيث تسكن بتركيا بألف ريال في فندق خمس نجوم وتتعشى بمائتي ريال في مطعم وتشتري ملابس بقيمة لا تقل عن ثمانمائة ريال للتايور يعني تاخذ التايور التركي هنا بأربعمائة هناك بضعف السعر لأن الأقمشة للأتراك أفضل من الأقمشة التي يأتي بها التاجر السعودي ذ
    من هنا كيف لفقراء سوريا أن يعجوا باقتصاد تركيا إلى هذا الحد ..
    هل تصدقوني حين قلت لكم أن النظام الدولي الجديد يعطي عشرات الألوف من الدولارات لكل سوري يترك سوريا ويهرب إلى مخيمات اللاجئين بتركيا كي يقال إن بشار يذبح شعبه في حين من يقتلهم هم جنود بلاك ووتر .
    إسألوا فقط من أين للاجئ السوري كل هذه الأموال .. أمن البترول السوري أم من حزب أردوغان السوري أم من أموال النظام الدولي الجديد؟!!!
    بورك فيك وحياك الله أخي وصديقي وبورك قلمك
    د.صالح السعدون[/color]

  12. المشرف (زائر)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إقرأوا معي .. أخي عاشق غزة
    أخي من الجوف .ز الأخوة الأعضاء الأخوة القراء
    أنظروا تحليلاتي
    صدقت بالصوت والصورة الله كبر
    الله أكبر الله أكبر
    هذا هو قائد الثورات العربية في كل مكان حتى مع الإخوان المسلمين
    حتى مع عبدالجليل
    يلقي كلمة بالثوار الليبيين بساحة بنغازي
    إقرأوا بحياد وأعطوني رأيكم الحقيقي
    د.صالح السعدون
    تقرير منقول جاءني بالإيميل :
    بالصــــور” .. اكتشف القائد الحقيقي للثورات العربية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    “من موقع التوحيد الإسلامي"
    في محاولة لفهم ما يحدث في عالمنا العربي من ثوراتٍ متتاليةٍ أو ما يسميه البعض بـ (ربيع البلاد العربية ), نضع بين يديكم حقيقة الثورات العربية, ولكن لابد من معرفة السبب الحقيقي والدافع لها
    إن الحديث عن (برنارد هنري ليفي) يقف بنا بعيدا للتأمل ، الى أين وصل بنا حالنا ،
    ثورات دينوية قامت بهدف الحرية المزعومة ، لا من أجل كلمة التوحيد (لا إله إلا الله محمد رسول الله ) ، كان عرابها ذلك الرجل الصهيوني ،
    إن من يتابع أخباره وتصريحاته وكتاباته يكتشف أنه ليس مفكرا و صحفيا عاديا يعيش بكسل وراء مكتبه المكيف ،إنه رجل ميدان عرفته جبال أفغانستان، و سهول السودان، ومراعي دارفور، وجبال كردستان العراق، و المستوطنات الصهيونية بتل أبيب، و أخيرا مدن شرق ليبيا … حيث أنزل العلم الأخضر الذي اعتمدته القيادة الليبية ، كردة فعل على اتفاقيات كامب ديفيد سنة 1977م ورفع علم الملكية السنوسية
    على هذا الرابط
    http://shabab.ps/vb/showthread.php?p=1683694%5B/color%5D

  13. العاشق غزة(زائر)

    الحمد لله والشكر له.

    أهلا .. الدكتور صالح.

    لو أحد المؤلفين ألف كتابا عن ثورة الجزائر ضد الفرنسيين والليبيين ضد الايطاليين والفلسطينيين ضد اليهود ,وضمن هذا الكتاب صورةيهودي يتنقل بين ثوار الجزائر وثوار ليبيا وثوار فلسطين ..
    هل تعتقد الناس سوف يشككون بتلك الثورات ؟؟؟
    يادكتور صالح … هذه الصور لو كانت تحكي الحقيقة لما سمحوا أن تظهر..
    إن هذه الصور دليل واضح على محاولة التشكيك بالثورات الشعبية المباركة.. وتلطيخ سمعتها..
    ألم تتابع التطورات التي تحدث في مصر وثمارها الباهرة وآخرها ليس آخرها تفجير أنابيب الغاز التي تزود يهود بالغاز المصري!!!
    يادكتور أقولها وأكررها ولن أملُ من تكرارها:
    هذه ثورات شعبية مباركة ولدت من رحم الشعوب المقهورة ثمنها آلاف الشهداء وآلاف المشردين وآلاف المعتقلين..
    كنت أعتقد أن المشهد الليبي سيجعلك تراجع حسابك مع نظريتك …!!!
    ألم تلحظ موقف الغرب من حسم المعركة مع القذافي لأنها ثورة شعب … لو كانت ثورة النظام العالمي لحسموا الامر واختصروا الزمن لكي يقطفوا ثمار صنيعتهم ..لكن الامر يختلف تماما ..
    الغرب يادكتور يراهنون على انهاك ثورة الشعب لكي تكون الثورة طيعة لهم.. تراهم تارة يقصفون الثوار بحجة الخطأ, وأخرى يطلقون لقوات القذافي العنان لتنال من الثوار!!!
    أليس هذا المشهد الليبي الذي يجدر بنا أن نتوقف عنده؟؟؟ [/color]

  14. قسورة (زائر)

    [color=000000]بارك الله فيك يا دكتور المعروف ان لليهود دور كبير في إثارة الشعوب العربية واضعافهم واشغالهم عن القضية الفلسطينية والتوسع في أراضي عربية أخرى،،
    لكن الخوف الآن من أن يحتل اليهود ليبيا لأن التلفزيون الليبي عرض وثيقة تضمنت أن اليهود سيدعمون الثوار الليبيين مادياً وعسكرياً مقابل أرض حددها اليهود سيستلمونها لثلاثة عقود في حال انتصر الثوار، وأيضاً إيطاليا اليهودية -التي تدعم الاحتلال الصهيوني في فلسطين العربية، وتعارض إقامة دولة فلسطينية- ايطاليا من أكثر الدول التي دعمت الثوار في ليبيا..
    نحن نقول أن الثوار الليبيين مجاهدين وندعو لهم لأنهم طالبوا بحقوقهم المشروعة، لكن نخشى من أن تصبح ليبيا لعبة في أيدي اليهود.
    لكن نقول أسأل الله أن يجعل تدمير اليهود تدميراً عليهم، وأن يوقع الفتن والبغضاء بينهم ويرد كيدهم في نحورهم. [/color]

  15. د.صالح(زائر)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخوة : العاشق و قسورة .. الأخوة الأعضاء الأخوة القراء
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ردك الأخير لن يصيبني بالإحباط ولكني أقول وجدت الأسباب التي تجعل معظم الأمة لا يثقون بتفكير الإسلاميين ليس لأن منهجهم فيه أي خطأ ولكن لما في تفكيرهم أحادي الجانب من تزمت للفكرة السابقة وعدم قدرة على الحرية والحركة والتعاطي مع المعطيات والتطورات الجديدة حيث يقبعون وراء الفكرة القديمة التي يؤمنون بها ويرون أنه من العيب الاعتراف بخطأ الفكرة حين تكون الحقائق دامغة :

    1- فمن جانب مبدئي الكلام والصور من موقع يحمل اسم التوحيد الإسلامي وهو على نفس منهجي ومنهجك فهو ليس بمتغرض للثورات ولا لقناة الجزيرة بقدر ما أنه اعترف بالخطأ وفق المعطيات التي استجدت وتأكد منها .

    2- الصور واضحة وقديمة وحديثة من عهد مناحم بيغن حيث تم إعداد هذا اليهودي الصهيوني ليتعاطى مع الأحداث العربية والإسلامية , فنجده مع بيغن ومع نتن ياهو ومع كل زعماء إسرائيل إنهم يعولون على عبقريته في تأمين دولة إسرائيل ليكون عرشها هو المهر الذي يقدمونه له , ونجده مع شاه مسعود ومع دوستم ومع قرنق ومع الإخوان المسلمين بمصر وفي ميدان التحرير وفي ساحة التغيير أو الثورة في بنغازي يخطب بالمجاهدين ويحضهم بالتأكيد [!!!!] على الجهاد ضد إسرائيل ويجتمع بمصطفى عبدالجليل قبيل مغادرته لمقابلة ساركوزي بالأليزيه ويجتمع مع وزير دفاع المجاهدين الإخوانيين المسلمين الليبيين بغرفة العمليات الحربية لتنسيق الجهد العسكري بين صور الأقمار الصناعية الأمريكية الإسرائيلية لجيش القذافي .. بعد توقيع عقد تأجير ميناء بنغازي كقاعدة إسرائيلية لثلاثين سنة قادمة مقابل السلاح الإسرائيلي للثوار على أن يعلن الثوار من خلال الجزيرة أن السلاح الإسرائيلي مجرد غنائم من الدعم الإسرائيلي للقذافي . وفي الوقت الذي أزعجتنا الجزيرة وهي تلاحق مغفل أحمق يحمل الكلاشنكوف بيد والغيتار باليد الأخرى ويغني بما يشبه النهيق لتقارير متعددة خلال ثلاثة شهور حتى عدته الجزيرة أكبر بطل مجاهد يجاهد ليس بالقرأن وإنما بالأغاني والغيتار والأغاني الإيطالية والإنجليزية تناست عن عمد اليهودي ليفي هذا وهو يجتمع وينسق نشاطاته من موقع لموقع ومتجاهلة خطبته ربما بالفرنسية أو العبرية في ميدان تحرير بنغازي وكأن الحدث لم يحدث .

    3- من السهولة أن تغمضوا عيونكم وتنوموا عقولكم لأن الخبر يشكل صدمة حقيقية بما لا قِبل للعقل العربي أن يستوعب الصدمة المريرة التي أحدثتها تلك الصور وستذهب بعض العقول إلى حد المثل " عنز وإن طارت " في سبيل أن نضع رؤوسنا بالرمال ونحافظ على مبدأ طهارة الثورات العربية للشعوب المقهورة والمسحوقة والتي نزل عليها نور الثورة من السماء فتلقفته بطهارة تشبه من طهارة الأنصار وهم يستقبلون محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم بطلع البدر علينا من ثنيات الوداع .. نستطيع أن نغمض عيوننا عن الحقائق ولكن إلى متى ..!؟ إلى متى ونحن نؤجر عقولنا .. ونتابع الأوهام ؟!! ثم نجلس نقول فيما بعد : دعونا لنترك اللوم .. يجب علينا العمل لنتلافى الخطأ الفادح الي غفلنا عنه لسنين ؟ إلى متى ونحن نخدع مرة تلو الأخرى .. خدعنا في سايكس بيكو الأولى هدنة حرب 48 وخدعنا في حرب 56 وخدعنا في حرب 67 وخدعنا في كامب ديفيد وخدعنا في حرب الكويت وخدعنا من قبل ثورة الخميني وخدعنا وخدعنا حتى نأتي بعد سجل طويل إلى الخدعة الكبرى في سايكس بيكو الثانية الآن وخدعنا في الثورات العربية أو الربيع العربي وسنخدع بانتخاب الإخوان المسلمين الأغبياء .. وسنخدع في 11سبتمبر جديد ثم سنخدع في الحرب العالمية الثالثة . فهل نحن الأمة المخدوعة .

    4- طلبت أن نقرأ بعيون محايدة ونكتب بأقلام محايدة وكان الحياد ولغة الحياد أن يقال : "إذا ثبت هذا .. إذا كان هذا صحيحاً فالأمة في خطر .. ونحن خدعنا يارجال " .ولكن وجدت كلاماً إنشائياً ليس فيه من الموضوعية من شيء إلا التشكيك والبقاء في المربع الأول ومنطق " عنز وإن طارت " .

    5- قضية التشكيك بالقول : ولو أن هذه الصور حقيقية لما سمحوا لها أن تظهر .. هذا كلام إنشائي .. هم يعلمون أكثر مني ومن العرب أن العرب متعطشون للتغيير والثورة ولو كان قائدهم إبليس وأعني به إبليس حقيقة .. لأنهم سيرون أن إبليس يمكن – وأعني بهم بعض العرب – يمكن أن يُعبد بدلاً من الله – نعوذ بالله العظيم من ذلك – لعله في نظرهم يكون أرحم من حكامهم السابقون .. ولذلك فبعد أن ولغ الإخوان المسلمين من شرب إناء الكلب فلن يستطيعوا وقد أدمنوه أن يمتنعوا عنه .. فهذا الكلب ليفي هو من أعطاهم طريق الحرية ولذا فسيعتبرونه صديقاً لهم أفضل من حسني وبشار ولذا فسيرحبون به كما رحب به عبدالجليل ومرشد الإخوان المسلمين وغيرهم من شعب ميدان التحرير وميدان بنغازي .. لن يعترض على الصور أحد بل سيتعامل الشعب العربي معه كما تعاملوا مع احتلال العراق وكامب ديفيد واتفاقية الإخوان المسلمين قبل ستة أشهر مع أمريكا والنظام الدولي الجديد.

    6- أما الثورات الشعبية المباركة .. ونتائجها الباهرة فقد رأيتها حين جاء جون كيري وجون ماكين المرشحين الرئاسيين الفاشلين للرئاسة الأمريكية إلى القاهرة قبل أسبوعين ووضعا خارطة طريق الانتخابات وتسليم الحكم للإخوان المسلمين واستكملا المحادثات مع المرشد ووصلا إلى اتفاقيات جديدة .. في ظل نوم معسول من كل الشعوب المباركة وفي ظل غفلة من كل النتائج الباهرة .

    7- أقولها وأكررها ولن أملُ من تكرارها:

    هذه ثورات شعبية مباركة ولدت من رحم الشعوب المقهورة ثمنها آلاف الشهداء وآلاف المشردين وآلاف المعتقلين..
    كنت أعتقد أن المشهد الليبي سيجعلك تراجع حسابك مع نظريتك …!!! أي رحم للشعوب هذا .. إنه رحم عقيم من ظَهرٍ عاقر إلا أن يشاء الله سبحانه ويصلح لنا زوج هذه الأمة ..القضية والعبرة أخي العاشق ليست في أن تقول أو تكرر فلا كلامي ولا كلامك مقدس ولا منزل كالقرآن وكلٌ كلامه مردود عليه أنا وأنت وغيرنا إلا صاحب القبر الشريف في طيبة المباركة .. ومن هنا القضية ليست في التكرار القضية في الحقائق والصور والمستجدات فلا نكون كقريش الذين قالوا قولتهم لرسول الله ولن نؤمن لك حتى تأتينا بالله والملائكة قبيلا .. لقد قال الإعرابي المؤمن " إذا كانت البعرة تدل على البعير والآثار تدل على المسير أفلا يدل هذا الكون على الله اللطيف الخبير " بمعنى أن هذه الصور وتلك الحقائق وما قيل حيال الثورات العربية من تحليلات أليست كافية أن تغنينا عن القول إلا أن تأتينا بالله وبالملائكة قبيلا .. أي الدليل القاطع وهو اعترف الثوار العرب بأنهم خانوا الأمة .

    8- ثم أي مشهد ليبي نتحدث عنه : إن الصور وخاصة وجود الحاخام ليفي الداوودي اليهودي بأنفه اليهودي المميز مع وزير داخلية القذافي الثائر وقائد جيش الثوار عبدالفتاح يونس قد أسقط المشهد الليبي نهائياً إلا من عيونكم لأنكم لا تقرأون أو لا تريدون أن تعترفوا بالحقائق ..وإني لأجزم أن معشر القراء قد يطلبون صامتين منك أن تغير نظريتك عن المشهد الليبي تحديداً كما ستأتيك بالأنباء عن المشهد السوري والأردني والبحريني والجزائري ما كنت تحذر .. فأعتقد أن كلامك موجه إليك وهذا رد أخينا القدير قسورة فيه من الوضوح ما يكفي أن نشيد به رغم أنه يقول ما قال على حذره وهدوئه المعهود .

    9- عجبت من أسئلتك وخاصة مرقف الغرب من المشهد الليبي .. ويح كل عاقل وهل جرد الغرب آلته العسكرية على أحد أو لصالح أحد إلا ضد صدام حسين والقذافي .. بالطبع أعلم الفرق بين مجاهد كصدام وبين معمر .. ولكن كلامك مردود عليك فموقف الغرب في ليبيا مع الثوار قلباً وقالباً فأعد رعاك الله قراءة الأحداث بعد هذه الحقائق الساطعة الناصعة وتلك المستجدات المرعبة الواضحة كالشمس في وسط النهار.اقرأ معي : ((لكن الخوف الآن من أن يحتل اليهود ليبيا لأن التلفزيون الليبي عرض وثيقة تضمنت أن اليهود سيدعمون الثوار الليبيين مادياً وعسكرياً مقابل أرض حددها اليهود سيستلمونها لثلاثة عقود في حال انتصر الثوار، ))وهو أمر نبهتكم إليه منذ ثلاثة أشهر تقريباً وقلت لكم إنه لم يسمح لعبدالجليل ذو الشخصية المهزوزة بمقابلة ساركوزي إلا بعد أن وقع عقد تأجير قاعدة بنغازي البحرية على إسرائيل من أجل أن تسيطر إسرائيل على سواحل البحر المتوسط . ولئن ظل الإسلاميون بهذا التفكير ليكتسحنكم الليبراليون بالفترة القادمة فرجاء من أجل عقيدة أنزلها الله على محمد ومن أجل أمة محمد صلى الله عليه وسلم غيروا من مواقفكم التي تشبه من حجارة الجندل كإسلاميون أمام المستجدات المتغيرة يومياً كي تسيطروا على زمام المبادرة وإلا فإن القطار سيتخطاكم ولن تجدوا من يستمع لكم . اللهم هل بلغت اللهم فاشهد .

    10- الصور دامغة والحقيقة مرة سواء هربنا نحو الإنكار أو اعترفنا بالحقيقة فلن نغير من كون الثورات العربية مخططة من الغرب واليهود والنظام الدولي الجديد في حين وجدت الشعوب العربية فرصتها للتغيير وركبت الموجة .. بينما اصطاد الإخوان المسلمون بالمياه العكرة للاتفاق مع النظام الدولي الجديد كي يتسنموا كراسي الحكم بالدول العربية وسيسرقون جهد الثورات ويبيعون الشعوب العربية للغرب كما كان حسني والقذافي.

    د.صالح السعدون[/color]

  16. عاشق غزةة(زائر)

    الحمد لله والشكر له..

    أهلا .. الدكتور صالح..

    "وجدت الأسباب التي تجعل معظم الأمة لا يثقون بتفكير الإسلاميين ليس لأن منهجهم فيه أي خطأ ولكن لما في تفكيرهم أحادي الجانب من تزمت للفكرة السابقة …"
    أوردها سعدٌ وسعد مشتمل
    ماهكذا ياسعد تُورد الإبل!!
    لا أعرف يادكتور من هم أصحاب الفكر الأحادي..
    أهو,الذي تفرد برأي " خوّن فيه ملايين الاحرار والشرفاء" ناسبا ثورتهم المباركة الذين سقوها بدائهم الطاهرة ومهجهم الغالية..يساندهم العلماء واصحاب الفكر والفضلاء؟؟
    أم الذي عنيتهم واتهمتهم بالاحادية .. بينما هم منسجمون مع قضايا أمتهم وملتصقين بنبضها ومنفعلين بهمومها؟؟؟
    يادكتور .. لما جعلت رأيكم " المغرد خارج سرب الامة" هو الحق , ورأي العلماء والمفكرين والملايين هو الشاذ؟؟!!
    يادكتور.. الاحادية واضحة في إصرارك على رأيك الذي لايشاركك فيه الا" المخلوع مبارك والهارب زين العابدين والنصيري بشار والزنديق معمر…ووزاراء إعلامهم ومخابراتهم" هولاء هم أهل الحق وما غيرهم ينطبق عليهم المثل" عنز ولو طارت" ..
    أعرف ان الثورات كانت مفاجأة للدوائر الغربية والدوائر الصهيونية… كذلك المحبطين من الامة أمثال دكتورنا " صالح" أو المستفيدين من فساد الانظمة الذي هالهم ماوصلت اليه الامور…
    الغرب ليس لهم خيار امام هذه الثورات المليونية المباركة الا مسايرتها بل مساعدتها لعلهم يحصلون على الحد الادنى من المحافظة على مصالحهم عند الحكومات التي سيأتي الشعب وثورة الشعب…
    دكتور صالح… لابد أن تقتنع ان رأيك منفردا ومنسجما مع رأي الانظمة الحاكمة .. ورأيي الاحادي : هو رأي الامة كاملة على شتى مشاربها .. ماعدا الانظمة ورجالها …. وبعض الاراء المنفردة كرأي دكتورنا صالح..
    دمت بصحة وعافية ورشد. [/color]

  17. دد.صالح السعدون(زائر)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي العاشق حياك الله والأخوة الأعضاء والزوار
    وهل تورد الإبل مثل ردك الذي سبق ردك الأخير
    وهل مجرد تكذيب الحقائق وإنكارها والهروب إلى الأمام ورود جيد للإبل ؟
    وهل ترديد أني أنا ووزراء الإعلام العرب من يتهم الثورات العربية بمنبعها الغربي
    متجاهلاً مئات الأقلام الشريفة التي تبعتني بالفكرة ذاتها . أم أنهم كلهم لا يعنونك لمجرد اختلافهم معك ؟
    وهل أنا خونت الشرفاء الأحرار ؟ أم أنك تريد أن تقول علي ما لم أقله ؟
    إذا كنت تعني بالشريف الحر والذي سألتك مراراً عن رأيك فيه ورفضت مراراً أن تقدم ضده أي نقد مهما كان عابراً وهو وائل غنيم وأنت تعلم أنه يعبد الشيطان وقد هربت عن نقده حتى الآن ربما لأنه مفجر الثورة في مصر فأشهد الله وملائكته ورسله والمؤمنين أني أخونه كعابد للشيطان ..
    حتى وإن كان وراء تفجير الثورة المصرية .
    وإن كنت تخطئه وتخونه مثلي فأعلن ذلك رجاء ولا تترك الشيطان ينسيك هذا الأمر الهام
    إذا كنت تعني بالشرفاء الأحرار الموغلين بالتنظيمات السرية من خلال الفيس بوك ومن يسمون بالناشطين الذين يقبعون ويسكنون على حساب الجزيرة والعربية ويسكنون أفخم الفنادق من أجل تأجيج الثورات حسب الأدوار الموزعة عليهم من المخابرات الغربية ..فأنا أخون منهم من يقبض الثمن من الغرب . إذا كنت تعني بالشرفاء الأحرار الذين يقبضون الدولارات من أجل المشاركة بالمظاهرات فأنا أخونهم .
    أما إذا كنت تريد أن تقول عني أني أخون الشعوب البسيطة التي جهلت مصدر الثورة ومؤججها ووجدت فرصة للتغيير حيال الفساد المالي والبطالة فأنا أقول اتق الله بصاحبك.. فلا تقل إني قلت ذلك لأني شرحت هذا الأمر بدقة عدة مرات ولا أظنك تنسى إلا أن تتجاهل عن عمد .
    العجيب أخي العاشق أن الإسلاميين والإخوان المسلمين والقاعدة ووزراء الثقافة والإعلام الذين استقال بعضهم لتأييدهم لثورات الغرب العربية هم من يؤيد الثورات وكل لمصلحته ..
    والآن تجعلني منفرداً برأيي مع حسني ومعمر وسواهم ..كلا لقد اقتنع ملايين العرب .. وضرب الشعب المصري عملاء الغرب بالأحذية كما رفضوا وائل غنيم سنرى ماذا ستجلب هذه الثورات على الأمة من الرزايا والمصائب .
    انظر إلى كاتب المقال المصور بصور اليهودي الذي أزعجكم إنه من موقع التوحيد الإسلامي وليس من مخابرات الزعماء العرب ..
    بقي شيء مفاجئ سأقوله وهو معروف ولكننا نتناساه عن عمد :
    ألا ترى الغرابة الحقيقية في أنكم تتشاركون بالرأي بالثورات العربية مع كل من :
    عبدالرحمن الراشد مدير قناة العربية العربي الأكثر صهيونية فكرياً من نتن ياهو
    طارق الحميد رئيس تحرير الشرق الأوسط الأكثر صهيونية فكرياً من مناحم بيغن
    وضاح خنفر عدو صدام حسين وراس حربة الإعلام ضد العروبة والأكثر صهيونية فكرياً من شيمون بيريز ..كلهم يؤيدون الثورات العربية ليل نهار ويطبلون لها ..
    ألا يثير لديك التساؤلات كيف هؤلاء يطبلون لإسرائيل ليل نهار ثم يأتون يطبلون للثورات العربية .. أم أنهم يعلمون من حيث لا تعلمون أن إسرائيل هي مفجر تلك الثورات .
    حين تلتقي كل ألوان الطيف وخاصة طارق الحميد وعبدالرحمن الراشد وهم أصدقاء إسرائيل بكل حروبهم الإعلامية إلى جانب الإسلاميين مع التطبيل للثورات يكفيني فخراً كعربي على نهج فيصل بن عبدالعزيز وعربي على نهج صدام حسين في بعض الشيء أنني لست معهم وأنني ضد هؤلاء أجمعين وضد الثورات العربية لا لأنها ستغير الرؤساء العرب السيئين .. ولكن لأنها مصصمة من النظام الدولي الجديد وأمريكا وإسرائيل وليفي صاحب الصور أعلاه .
    يكفيني فخراً أنني عربي مسلم صميم أرفض ما يستورد من الغرب حتى لو كان ظاهره عسل وباطنه كما أعرفه سم زعاف ..
    هنا يا صديقي تفرق كثير ..
    أما قولك هذا
    دكتور صالح… لابد أن تقتنع ان رأيك منفردا ومنسجما مع رأي الانظمة الحاكمة .. ورأيي الاحادي : هو رأي الامة كاملة على شتى مشاربها .. ماعدا الانظمة ورجالها …. وبعض الاراء المنفردة كرأي دكتورنا صالح..
    أعتقد أن تصحيحه هو أن رأيك الأحادي هو رأي البسطاء الذين يحركهم الطبل وتفرقهم العصا على حد وصف عمرو بن العاص .. أقصد تحركهم الجزيرة والعبرية .. أما رأيي فلعله سيثبت حالاً أو بعد حين أنه رأي الحكماء و صفوة المثقفين وليس الأنظمة ولا وزراء إعلامها ..
    ثم أخي صحح معلوماتك أنا لست من المحبطين بل إني متفائل بعد حين وإن تشاءمت بين السنوات الأربع والست القادمة .. فإن نظريتي التي أعتقد أنك لم تطلع عليها جعلتك لا تفرق بين المستوى المنظور في رأيي وبين المستقبل القريب إن شاء الله .
    من اليوم لن أنتسب للإسلاميين المسيسين .. بل أنا عربي مسلم من عبيد الله الذين يريدون عزة دينه دون أن يتسلم حكم البلاد الإسلامية متدينون أو إسلاميون .. نريد سياسيون كمحاضير محمد رئيس وزراء ماليزيا يحكموننا بشرع الله ويخافون الله فينا ولكن فليبق الإسلاميون بالقضاء والتدريس وخطباء المساجد .سيكون هذا ما أعتقد به بعد اليوم .
    كن بألف خير وود رغم سخونة النقاش يا صديقي .
    د.صالح السعدون[/color]

التعليقات مغلقة