الانتفاضة التونسية .. قراءة جديدة 7/7


الانتفاضة التونسية .. قراءة جديدة 7/7
كتب د.صالح السعدون
المسألة الثامنة : لا تركن كزعيم عربي إلى قوة رجال الأمن ولا إلى ولاء الجيش ؛ فالنظام العربي بني بعد سايكس بيكو ؛ وساهم الغرب بتدريب العسكريين وربما جندوهم والنظام العربي في غفلة من الزمن عنهم ؛ ولذا فرجال الجيش خانوا بن علي كما خانوا مبارك في وقت كان في أشد الحاجة إليهم , ولا ننسى أنهم خانوا صدام حسينالحلقة السابعة : 7/7
الانتفاضة التونسية .. قراءة جديدة 7/7
الدروس المستفادة والعبر من ثورتي تونس ومصر :

كتب د.صالح السعدون

وبعد هذه المسيرة بالثورات العالمية وكنا قد تجاوزنا اختصاراً الثورة الروسية عام 1917م إبان الحرب العالمية الأولى , كما تجاوزنا الثورات التي حدثت في أوروبا الشرقية في التسعينيات حين سقطت الأنظمة الشمولية الشيوعية وتهاوت متتالية ,بما يشبه الثورات التي تحدث في الأنظمة الشمولية الدكتاتورية العربية حالياً , آن الأوان أن ندرس خطابات الرئيسين التونسي والمصري لنستخلص العبر محاولين الربط بين الأحداث و بعض محاولات الإصلاح المتأخرة وبين بروتوكولات صهيون التي يبدو أننا منذ عام 1997م ونحن تحت بنود البروتوكول الثالث والعشرين ؛ حيث من المتوقع أن يتم تنفيذ البروتوكول الرابع والعشرين وهو الأخير بعد عام 2012م إذا ما نجحت الخطط التي أعدوها وما يزالون يطبقونها :
في آخر خطاب متلفز للرئيس التونسي زين العابدين بن علي وعد بالتغيير قائلا إنه «فهم الرسالة التي أرسلها العاطل عن العمل، والسياسي الذي يريد مزيدا من الحريات»، مضيفا «فهمتكم جميعا».
فمن حيث المبدأ فإن النظام العربي الموشك على الزوال والمتساقط بطريقة أشبه ما تكون بسقوط الأنظمة الشيوعية الشمولية في أوروبا الشرقية – مالم يحدث انشقاق في خطة المجتمع الدولي حيال النظام العربي – , هذا النظام وربما بأوامر عليا من النظام الدولي الجديد أو المجتمع الدولي شجع النظام العربي الحاكم في الدول العربية في العقود الثلاثة الماضية على إشاعة البطالة كسياسة عامة بل مستهدفة عمداً أما النظام العربي فقد وجد في ذلك فرصة للتمدد بالفساد أما النظام الدولي الجديد فقد كان يحبك الخطة ويحيك حبل المشنقة للحكومات العربية ؛ استشرت البطالة في ظل حروب شملت المنطقة العربية كالحرب العراقية الإيرانية التي استمرت حوالي عشر سنوات , والحربين العظميين بين أمريكا والنظام الدولي الجديد وأحد دول محور الشر كما أطلق عليه بوش الغبي ( وهو العراق ) في عام 1991م و2003م , تلك الحروب التي استنزفت أموال الحكومات , بينما البطالة أعدت لتتوسع خلال ثلاثين سنة لتكون قنبلة موقوتة في وجه النظام العربي متى أراد الغرب تفجيرها في وجه ذلك النظام العربي , ويبدو أن النظام العربي من المحيط إلى الخليج – مع الأسف – أوغل بشكل غير مقبول بزيادة أعداد العاطلين عن العمل استجابة للضغوط والسياسات الدولية التي كانت تعد فخاخها للمنطقة والعالم , ولعل النظام الدولي الجديد قد حقق كل بوتوكولات صهيون الأربعة والعشرين بروتوكولاً ولم يتبق إلا البروتوكولين الأخيرين الثالث والعشرين الذي أوشك أن ينتهي تطبيقه وكذلك البروتوكول الرابع والعشرين الذي لن يتم إلا بعد عام 2012م إذا تمت الأمور كما يشتهي أساطين الغرب , وحين ندقق في البروتوكول الثالث والعشرين نجد أنه يركز على إعداد العالم بين الثمانينيات والتسعينيات وواصلت الوتيرة خلال العقد الأول من القرن الحادي والعشرين نحو ثلاثة أمور مهمة :
الأول : إفشاء البطالة والتعطيل عن العمل بين مجتمعات الشباب حتى تصل الشعوب إلى حد الأزمة والانفجار.
الثاني ) نشر الفساد المالي والمافيات المالية والاقتصادية واغتصاب المال والحقوق والأملاك إلى حد لم يعد – في وقت ما يختاره الغرب – في قدرة الشعوب التحمل والصبر فتكون معدة للانفجار والانتفاضة والثورة .
الثالث : الفساد الاجتماعي والتحلل من الأخلاق والدين بمسميات شتى منها الليبرالية والحرية وسواها مستخدمين قوة المال والذهب كأكبر قوة ساحقة لكل القوى والمثل , وقد جاء في البروتوكول 22 ما يلي : (( إن في يدنا أرهب قوة في هذا العصر : الذهب , ففي مقدورنا أن نخرج من خزائننا منه أي مقادير نريد في بحر يومين … ومن المسلم أيضاً أننا لن نفشل , وبيدنا ما بيدنا من كنوز المال , في إقامة الحجة على أن الشر الذي عكفنا على ارتكابه عدة قرون , كان عوناً في خاتمة المطاف لقضية الرفاهية والخير … ولا ننكر أننا في غضون هذا السير قد لجأنا إلى بعض العنف والجور … وما بقي علينا إلا أن ندبج الفصول والمقالات برهاناً على أننا نحن الخيرون المحسنون , أعدنا إلى العالم الممزق المتناثر , نعمة الخير الفعلي , وحررنا الإنسان الفرد )) ويقول البروتوكول 22 : (( وستكون سلطتنا رائعة , لتحليها بصفة القدرة الكاملة الشاملة , وتبسط كل حكمها وترشد الناس , ولا تشايع زعماء وخطباء يتراقصون على العبارات الفارغة وما به يتشدقون , … سلطتنا ستكون تاج النظام , وفي هذا تندرج سعادة الإنسان كلها , … إن القدرة الحقيقية لا تسالم حقاً من الحقوق حتى لو كان حق الله . ولا يستطيع أحد أن يدنو منها بسوء ولو بمقدار شعرة )) [ تعالى الله سبحانه عما يصفون علواً كبيراً ] , وفي هذا البروتوكول يكون النظام الدولي الجديد [ الشيطان واثني عشر ملياردير يهودي والسامري ] قد انتقلوا إلى البروتوكول 23 .
البروتوكول الثالث والعشرون يتحدث عن البطالة ودورها في رسم وتحقيق خططه فيقول : (( إن الشعب حتى يعتاد الطاعة , من الضروري أن تتشرب أذهانه دروس الاتضاع والقناعة , وطريقة ذلك , الإقلال من انتاج الكماليات وأدوات الزينة الفارغة , والترف , فتترقى الأخلاق العامة … وسنعنى بإنشاء صناعات انتاج متوسطة , وهذا معناه وضع الألغام في طريق رؤوس الأموال الصناعية الخاصة [ ربما هذا ما حدث الآن من طفرة صناعية في الصين ] , ومن فضائل هذا أيضاً , أن الصناعيين الكبار على النطاق الواسع [ حالياً تسمى الشركات العابرة للقارات ] غالباً هم المحركون , ولو عن غير علم منهم دائماً لأفكار الجماهير في اتجاه معاكس لا يعرف شيئاً من التعطل عن العمل (البطالة )وهذا ما يدعو لشده النظام القائم شداً وثيقاً , وبالتالي يقوده إلى احترام هيبة السلطة )) , ثم يخرج البروتوكول مبيناً لماذا النظام الدولي سيكون حريصاً بالعقود الثلاث الماضية أن يزيد من عدد البطالة لدى الحكومات حتى تكون ملك يد هذا النظام الدولي , بينما الحكومات بغباء ينفذون أجندة النظام الدولي الجديد دون أن يعلموا أنهم يعقدون حبل المشنقة على رقابهم يؤكد البروتوكول بشدة على البطالة : (( ثم أن التعطل عن العمل يعتبر أشد ما يفتك بالحكومة من آفات , أما نحن , فسنداويه حين ينتقل الزمام إلى أيدينا .)). من هنا فقد خطط النظام الدولي الجديد على أن التعطل أو البطالة ستكون الجرثومة التي ستفتك أو القنبلة التي ستفجر تلك الأنظمة متى شاء النظام الدولي الجديد ذلك , وتحكي الخطة حسب البروتوكول أن هذه الأزمة ستفتك بالحكومات حتى إذا انتقل زمام الأمر بيدهم فسيحلون مشكلة البطالة . ولهذا فإن تلك اللحظة التاريخية التي خطط لها النظام الدولي الجديد منذ أكثر من قرنين من الزمان للاستفادة من العاطلين عن العمل قد حانت , وبدأ استخدام البطالة والعاطلين عن العمل كقوة مدمرة للحكومة التونسية والمصرية وهكذا ستكون بالنسبة للدول العربية الأخرى .
ولذا لو كنت مشيراً إلى الحكومات العربية لقمت بتوظيف العاطلين عن العمل خلال أسبوعين بشكل كامل دون أن ألتفت إلى الكلفة ؛ لأنزع فتيل الأزمة من بين يدي النظام الدولي الجديد فلا يستطيع أن يستخدم هذه الجيوش المجيشة لصالح أجندته ومشروعه من جهة ومن جهة أخرى فإن أي كلفة ستكون أقل من تخريب البلدان العربية من خلال المظاهرات وسقوط الحكومات فتلك عالية التكاليف لأنها تخريب وتدمير للبلاد والممتلكات من ناحية وسفك دماء وملاحقات قانونية للحكومات من ناحية أخرى . ولكن المشكلة الحقيقية أن النظام الدولي الجديد لا يزال يمسك بتلابيب النظام العربي حتى وهو في مسرح المشنقة ؛ لمنعه من إيجاد علاج لهذه الأزمة الفتاكة به .
يقول زين العابدين في أخر خطاب له : «هذا التغيير استجابة لمطالبكم التي تفاعلت معها. إن حزني وألمي كبيران لما حدث، فالعنف ليس من عاداتنا، والتونسي شخص متحضر وسلوكه حضاري». ومن هنا فالعنف هو حصيلة لتجاهل مشكلة البطالة فالعاطل عن العمل ذاق طعم الحرمان ومن هناك فقد تناسى وخلع عنه السلوك الحضاري , تخلى عن عاداته وتحضره وبدأ يدمر كل شيء أمامه , ولذا فإن على الحكومات العربية أول ما يجب عليها فعله هو القضاء على البطالة تلك القنبلة التي تؤجج العنف .
المسألة الثانية التي تعامل معها زين العابدين حول ما قال : (( أعطيت توجيهاتي للوزير الأول (رئيس الوزراء) بتخفيض أسعار المواد الأساسية )).فغلاء الأسعار للمواد الأساسية ماكان ليكون لولا تحالف السلطة في الحكومات العربية برجال الأعمال والتجار , ورعاية رجال الحكومات والسلطة للفساد المالي وسرقة الثروات وهو ما خطط له البروتوكولات منذ أكثر من مائتي عام .
حيث يتحدث البروتوكول الثالث والعشرين فيقول : (( واجب السيد الأعلى [ ؟؟) الذي يحل محل الحكام الحاليين , المتسكعين في طريقهم على حاشية الحياة , في مجتمعات نخرة , أوردناها موارد التدلي والفساد , مجتمعات جحدت كل شيء حتى سلطة الله [ تعالى الله عما يصفون ] ومن وسطها تنجم قرون الشر بنار الفوضى من كل جهة ؛ واجب السيد الأعلى قبل كل شيء أن يخمد تلك النار الفاغرة فاها , إخماداً تاماً , وهو في هذا الصدد يكون مضطراً إلى أن يمحو جميع تلك المجتمعات ولو بصبغها بدمه , حتى يبعثها بعثاً جديداً على صورة جنود منتظمة الصفوف ..)) ويقول البروتوكول 23: (( وهذا الحاكم المختار من الله , إنما اختاره الله [ هذا الكلام حسب زعم البروتوكولات , ولكن يجب أن نعلم أنه على فئة ( الدولار واحد) يفسر أن إله النظام هو رئيسه الشيطان ] ليقضي على قوى الشر , القوى التي تنبعث من الغريزة لا من العقل , ومن الوحشية لا من الإنسانية , هذه القوى هي الآن في نشوة انتصارها [ وربما يعني المفسدون بالأنظمة العربية أو غيرها من المقربين من الحكام والمافيا المالية والفاسدين من الاقتصاديين وسواهم ] , متمثلة باللصوصيات وكل ضرب من ضروب الاغتصاب , تحت قناع مبادئ الحرية والحقوق , وقد عبثت بالنظام الاجتماعي ونقضته من كل جهة لتقيم على أنقاضه عرش ملك اليهود )) .
هنا تكون قد أصبح الفساد خلال الثلاثين سنة الماضية في كل الأنظمة العالمية قد جاء بخطة دولية , هدفها أن تصبح المجتمعات نخرة قد وردت موارد الفساد وجحدت الدين , مما يمكن أن تؤسس لعهد من الفوضى , حيث تكون المافيا و اللصوصيات وضروب الاغتصاب اغتصاب النساء والأموال والحقوق والأراضي والأملاك تماماً كما فعلت ليلى زوجة الرئيس التونسي وأسرتها وسواهم في البلدان العربية , إلى جانب البطالة التي تكون فعلاً قنبلة موقوتة يحضرها النظام الدولي داخل الأنظمة العربية التي تكون قد عبثت تلك الآفات ( الفساد والبطالة واغتصاب الحقوق ) بالنظام الاجتماعي للشعوب ؛ حتى يأتي الوقت الذي يريد المجتمع الدولي إحداث الثورة والانتفاضة والشغب ضد الحكومات العربية , فتكون الشعوب رهن إشارة النظام الدولي الجديد , فيكون إزالة المظالم والآفات تلك متزامناً مع حرب عامة عالمية ضد ما يسمونه قوى الشر , في عام 2012م إن نجحت خطتهم لا سمح الله إلى جانب تزامن ذلك مع إرهاصات إقامة عرش مملكة اليهود التي ليس بالضرورة أن يكون في فلسطين , لأن العالم كله أصبح ملك أيديهم .
لذا لو كنت مشيراً للأنظمة العربية بمشورة مخلصة هنا استخلاصاً للعبر واستقراء لمخطط النظام الدولي الجديد سأنصح وأشير بما يلي : فبدلاً من استخدام النظام الدولي الجديد للفقراء والرجال المخلصين البعيدين عن الفساد ضد الأنظمة العربية التي تقوم على تحالف السلطة والمال منتجاً مزيداً من الفساد والفقر , يجب أن أقوم كحاكم فوراً بوضع حلولاً جذرية خلال أسبوعين للفقر المدقع بالبلدان العربية , وسأقبض على بؤر الفساد والمافيا فإما أن يعيدوا ما سلبوه وسرقوه أو أضع بأيديهم الحديد وأحاكمهم علناً , ذلك أفضل مما أن يطبق النظام الدولي الجديد أجندته فيهم ؛ حيث يقول البروتوكول الثالث والعشرون : (( ولكن دور محاسبة هذه القوى الشريرة يكون يوم ظهور مملكتنا , فتجرف من طريق ملكنا جرفاً حتى لا يبقى منها أثر , عالقة به بقايا عثرات , أو كسرات محطومة )) ليثبت النظام الجديد أنه نظيف , سيكون مدمراً لكل أنواع المافيات والمفسدين الذين شجعهم على الوجود والنهب منذ ثلاثين عاماً , ومن هنا فمن الواجب على الحكومات أن تفعل بهم محاكمات عادلة رحيمة أفضل من سحق الثورات التابعة للنظام الدولي الجديد لهؤلاء سحقاً بلا رحمة .
المشكلة الثالثة : هي الحريات السياسية والإعلامية فقد قال زين العابدين : ((الوضع يفرض تغييرا عميقا وشاملا .. أنا فهمتكم، فهمت الجميع .. , والسياسي الذي يريد مزيدا من الحريات»، مضيفا «فهمتكم جميعا». ((وقررت إعطاء الحرية الكاملة لوسائل الإعلام. لن نغلق مواقع إنترنت، ولن نسمح بالرقابة على الإعلام بأي شكل)) , من هنا يجب على الحكومات العربية إعطاء الحياة السياسية كاملة للأمة والشعوب وأن يكتفوا بملكية دستورية أو جمهورية دستورية وفق صلاحيات جيدة للملك أو الرئيس بحيث يحافظ على شرع الله في الحكم , و مع ذلك .. فليعطى الإعلام والقضاء والسياسيين حرية لا تعتدي على حق الدين ولا حقوق الوطن ولا حقوق الناس .من المهم للجمهوريات غير الملكية أن يتم تداول السلطة فلئن يبقى الرئيس محترماً كالرئيس سوار الذهب خير من أن سكون مثل نميري أو شاه إيران . أما الملكيات فلننظر ماذا يقول البروتوكول الرابع والعشرين في حق ملك اليهود العالمي : (( يأخذ بعض الأشخاص من نسل داوود على عاتقهم إعداد من يصلح للملك ومن يصلح ليكون وارثاً للعرش , غير جاعلين الاختيار تابعاً لحق من حقوق الإرث , بل كل مايراعي من مميزات هو الكفاية بصفاتها من الجدارة والمؤهلات , … والغاية أن يعلم الناس جميعاً أن زمام الحكومة لا يمكن أن يلقى به إلى من لا يتخرج بالمعرفة والإطلاع على مواطن الأسرار في فن الحكومات .. , )) ويقول البروتوكول : (( وإذا وجد أن المرشحين للعرش على الخط العمودي الداودي قد بدا منهم أثناء دراستهم وتخرجهم , طيش أو رخاوة .. مما يكون عاملاً في فساد الحكم والسلطة ويجعل الحاكم غير قادر على الوفاء بحق واجباته , وخطراً على المنصب الذي يتولاه , فأمثال هؤلاء , إذا بدا منهم هذا النقص , ينحون عن العرش )) .. ويرون أن زعماء الحكومة إذا مرضوا مرضاً يورث ضعف الإرادة والرأي فتكف يده ويسلم زمام الحكم إلى من يأتي بعده جدير بالحكم والسلطة .وحذر البروتوكول الحاكم أن يكون منقاداً لشهواته البدنية وغرائزه الجامحة لأنها مهلكة ولا يجوز له أن ينقاد إليها مطلقاً . من هنا فالحاكم بهذه الصفات يريده البروتوكول لكل العالم يهودياً من نسل داود , ولكن الأحرى بالحكومات العربية أن تختار مسئوليها بمثل هذه الصفات وأفضل . فلدينا القرآن الكريم والسنة النبوية وتاريخنا الإسلامي أعطتنا الكثير من النماذج الرائعة .
من هنا فعلى الحكومات العربية أن تصلح نفسها قبل أن تشن عليها الحروب من الداخل والخارج من النظام الدولي الجديد وعملاؤه.
من المهم للحكومات العربية أن تبدل شعارات الشرطة والأمن وعدم استخدام الشرطة للترويع بل يجب أن ينعكس دورها لتكون خادمة للشعوب , فعصر القوة قد انتهى وأصبحنا على مشارف عصر جديد ؛
المسألة الخامسة والمهمة ما ذكره بن علي واتهم من وصفهم ب`”العصابات ومجموعات من المنحرفين الذين يستغلون الاحتجاجات السلمية المشروعة” للقيام بالسطو والنهب والاعتداء على الأشخاص . لو كنت مشيراً للحكومات العربية سأشير إلى أن بين المواطنين المتظاهرين وقوات الأمن .. احرصوا على البحث عن الطرف الثالث أجانب مدربين لقتل الطرفين وافتعال المعارك .. رجال منظمة بلاك ووتر وأشباههم , عليكم متابعة الداخلين للبلاد أثناء وقبيل الاضطرابات وكذلك الحدود البحرية فقد دأب النظام الدولي الجديد أن يهربوا عملائهم قبيل كل الثورات بأوراق مزورة هؤلاء هم العدو فاحذرهم .
المسألة السادسة : قال الرئيس التونسي إنه سيتم تشكيل لجنة مستقلة للتحقق “بنزاهة وموضوعية” في الأحداث والتجاوزات وتحديد مسؤوليات كل الأطراف “بدون استثناء”.من هنا فالحكومات يجب أن تعطي اهتمامها بالمحاسبة , حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا ليس في يوم الحساب فقط بل من قبل الشعب الذين ملوا والذين أعطاهم النظام الدولي الجديد الضوء الأخضر , فمحاسبة القضاء العربي الإسلامي للمفسدين أفضل ألف مرة من أن يحاسب المفسدون والمافيات المالية مع تلك الحكومات من قبل ثورة أو انتفاضة سيسرقها عملاء النظام الدولي الجدي بدون شك .
المسألة السابعة هي الاعتراف الخطير الذي اعترف فيه بن علي : أنه راح ضحية “تغليط وحجب للحقائق” بالنسبة لمسألة الديمقراطية والحريات، متوعدا ب”محاسبة” الذين كانوا وراء ذلك، دون الكشف عن أسمائهم أو صفاتهم . المشورة أن كل عصر الفساد ومستشاريه يجب أن يعزلوا فوراً لأنهم اندسوا في غفلة من الزمن بتأييد من زمرة النظام الدولي الجديد ووقعوا في فخاخه . ولكي لا تقع الحكومات في فخاخ المستشارين الذين يغالطون الزعماء ويحجبون عنهم الحقائق اعزلهم دون تخوين ودون مسببات , فقط استغن عن خدماتهم , واستخدم مستشارين أمناء جدد معروفين بالنصيحة لزعماء المسلمين وعامتهم .
المسألة الثامنة : لا تركن كزعيم عربي إلى قوة رجال الأمن ولا إلى ولاء الجيش ؛ فالنظام العربي بني بعد سايكس بيكو ؛ وساهم الغرب بتدريب العسكريين وربما جندوهم والنظام العربي في غفلة من الزمن عنهم ؛ ولذا فرجال الجيش خانوا بن علي كما خانوا مبارك في وقت كان في أشد الحاجة إليهم , ولا ننسى أنهم خانوا صدام حسين والعدو على أبواب عاصمته بغداد . لذا فأصلح علاقتك كحاكم بالشعب ولا تعطي رجال الجيش والأمن أي دور في الأيام القادمة فقد ثبت عدم فاعليتهم مطلقاً .
بقي أن نربط بين الثورتين التونسية والفرنسية من حيث أن مصدرهما واحد , وقد صرح صفوت الشريف في أول بيان يصدره مسئول سياسي مصري حول موجة الاحتجاجات التي تجتاح البلاد بعد ثلاثة أيام من بدايتها , متهما من سماهم “بدعاة الفوضى الخلاقة” وبعض القوى بالوقوف وراء الاحتجاجات العنيفة التي تشهدها البلاد، والسعي لإثارة الفوضى ونشر الشائعات.
وأضاف الناطق إن الحكومة تحث الشبان المشاركين في التظاهرات ” على توخي الحيطة من احتمال استغلال الإخوان المسلمين وغيرهم للاحتجاجات لتمرير أجنداتهم الخفية” على حد تعبيره.
د.صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

13 تعليق على “الانتفاضة التونسية .. قراءة جديدة 7/7”

  1. ذعذاع الشمال (زائر)

    جزاك الله خير الجزاء على ماقدمت وما تقدم ولاحرمك الله الاجر والمثوبه وجعله بميزان حسناتك وغفر الله لك واهل بيتك ولوالديك ووالديهم والمسلمين أجمعين 0[/color]

  2. سيف الحق(زائر)

    لذا لو كنت مشيراً للأنظمة العربية بمشورة مخلصة هنا استخلاصاً للعبر واستقراء لمخطط النظام الدولي الجديد سأنصح وأشير بما يلي : فبدلاً من استخدام النظام الدولي الجديد للفقراء والرجال المخلصين البعيدين عن الفساد ضد الأنظمة العربية التي تقوم على تحالف السلطة والمال منتجاً مزيداً من الفساد والفقر , يجب أن أقوم كحاكم فوراً بوضع حلولاً جذرية خلال أسبوعين للفقر المدقع بالبلدان العربية , وسأقبض على بؤر الفساد والمافيا فإما أن يعيدوا ما سلبوه وسرقوه أو أضع بأيديهم الحديد وأحاكمهم علناً , ذلك أفضل مما أن يطبق النظام الدولي الجديد أجندته فيهم ؛ حيث يقول البروتوكول الثالث والعشرون : (( ولكن دور محاسبة هذه القوى الشريرة يكون يوم ظهور مملكتنا , فتجرف من طريق ملكنا جرفاً حتى لا يبقى منها أثر , عالقة به بقايا عثرات , أو كسرات محطومة )) ليثبت النظام الجديد أنه نظيف , سيكون مدمراً لكل أنواع المافيات والمفسدين الذين شجعهم على الوجود والنهب منذ ثلاثين عاماً , ومن هنا فمن الواجب على الحكومات أن تفعل بهم محاكمات عادلة رحيمة أفضل من سحق الثورات التابعة للنظام الدولي الجديد لهؤلاء سحقاً بلا رحمة .

    بارك الله فيك وزادك من فضله ونفع بك
    سيف الحق[/color]

  3. من الجوف(زائر)

    [color=000000]بوركت دكتورنا الفاضل ..
    الثورة التونسية أحدثت قطيعة حقيقية مع الماضي ليس على مستوى تونس فقط بل على المستوى العربي، ومعنا لأي استغلال – كما تفضلت – يجب على الحكومات العربية إجراء إصلاحات شاملة ولا أجد أفضل من المعالجة الإسلامية التي تنبثق من القران الكريم وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم
    كمنقذ للموقف فعلى سبيل المثال لو وزعت الزكاة لمستحقيها لانتهينا من مشكلة الفقر ،ولو عوقب أهل الفساد بمبدأ "لو أن فاطمة سرقت " لانتهينا من الفساد المالي والإداري وهكذا..
    دم بحفظ الرحمن .. [/color]

  4. عاشق غزة (زائر)

    الحمد لله والشكر له..

    لا تجاهل ولا استخفاف بمعلوماتك الزاخرة الراسخة ..
    لكن الاشكالية عندي في انزالها على الواقع والاحداث…
    أتمنى من دكتورنا أن يتابع التذبذب الامريكي المصاحب لنبض الثورة وموقف النظام المصري …
    إن هذه الثورة الشعبية التي أؤكد أنها خرجت من رحم معاناة شعب فاض به الكيل وهو يرى ثرواته تنهب وهو يعيش ضنك العيش بين الفقر والمهانة..
    فكانت الانتفاضة الشعبية التي جعلت من قوى الاستكبار محاولة ركوب موجهتها وكذلك محاولة سرقتها….
    تحياتي لك المتتابعة. [/color]

  5. د.صالح السعدون

    الكاتب :عاشق غزة (زائر)
    الحمد لله والشكر له..

    لا تجاهل ولا استخفاف بمعلوماتك الزاخرة الراسخة ..
    لكن الاشكالية عندي في انزالها على الواقع والاحداث…
    أتمنى من دكتورنا أن يتابع التذبذب الامريكي المصاحب لنبض الثورة وموقف النظام المصري …
    إن هذه الثورة الشعبية التي أؤكد أنها خرجت من رحم معاناة شعب فاض به الكيل وهو يرى ثرواته تنهب وهو يعيش ضنك العيش بين الفقر والمهانة..
    فكانت الانتفاضة الشعبية التي جعلت من قوى الاستكبار محاولة ركوب موجهتها وكذلك محاولة سرقتها….
    تحياتي لك المتتابعة. [/color]

    [color=AC5668]الأخ العزيز عاشق غزة .. سلام من الله وتحية .. وبعد
    أنا أتابع باهتمام التذبذب الأمريكي المصطنع .. وأعلم أن هذه الثورة يقوم بها شعب صادق وشباب صادقون . ولكني لكي أكون واضحاً بشكل أكبر تعال معي لأوضح المسألة :
    النظام الدولي قرر التغيير .. وأعطى أدواته العمل والبدء بالتغيير .. واحد من أدواته التي أعلن عنها أخيراً وظهرت إعلامياً هي هيئة تدير هذه الأزمات , تابعة للنظام الدولي الجديد اسمها : مجموعة الأزمات الدولية في أمريكا وأحد محلليها السياسيين اسمه : بيتر هارلينغ . وكذلك : روبرت مالي يدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمجموعة الأزمة الدولية .
    حين وُضع القرار من قبل النظام الدولي الجديد.. أُمرت الهيئة بوضع الخطة .. وكانت بالنسبة لمصر كالتالي : أمرت بعض الحركات الشبابية المصرية مثل 1- حركة شباب 6 أبريل للتغيير . 2-حركة كفاية التي يرأسها أيمن نور تأسست 2004م . 3- الجمعية الوطنية للتغيير برئاسة البرادعي تأسست 2010م . 4- الحملة الشعبية من أجل التغيير 2004، 5- التجمع الوطني للتحول الديمقراطي 2005، 6- الجبهة الوطنية للتغيير 2005م ، 7- حركة 9 مارس لاستقلال الجامعات 2003… علاوةً على حركات أخرى في الخارج .
    هذه الحركات بدأت تستخدم التقنية الحديثة التي كان النظام المصري الهالك قد انشغل عنها أو أنه كان عاجزاً عن ملاحقة ما يجري خلالها , أو أنه لم يدرك مدى مخاطرها وقوتها , وهي على تويتر والفيس بوك واليوتيوب , حيث انخرط الشباب المصري بالإطلاع على التوجيهات الصادرة من تلك الحركات التي كانت تعمل على تأجيج المشاعر الشبابية , في غياب أي أفق للإصلاح من قبل نظام عجوز عجز عن تحقيق أي مطالب إصلاحية , وأمام حالة الجمود تجدد الأمل من خلال نجاح الثورة التونسية فوجد كثير من الشباب الأمل وقادت تلك الحركات الشبابية عملية التغيير .
    هنا تلقف النظام الدولي الجديد والغرب قيادات الحركات الشبابية المذكورة ستة منها على الأقل وبدأوا يدعمون مشروع تصعيد المطالب وتأجيج الثورة , وقد نتفاجأ بعد خمس وعشرون سنة أو أقل من خلال وثائق مثل وثائق ويكيليكس بالعجيب من التخطيط المزدوج .
    هنا لاحظ معي أخي العاشق والقراء الكرم ثلاثة أمور مهمة :
    1- نظام فاسد ديكتاتوري ظالم غير قابل للتطوير أو الإصلاح .
    2- حركات منظمة مرتبة متفقة مع النظام الدولي على التغيير وفق أجندة قد لا تكون بالضرورة فيها ما يغضب الشعب المصري , إنما تأييد للثورة على نظام يرى الغرب أنه قد انتهى دوره .
    3- شباب تواق للإصلاح والثورة وهناك الأدوات الكافية للتأجيج والتحضير للانتفاضة . فحدثت الثورة .
    ومن هنا جاءت ثورة الشباب نظيفة فهم يعملون من أجل مصر ومستقبلها , ولكن الحركات الستة كلها أو بعض منها كانت لهم أهدافهم واتفاقاتهم وأجندتهم .
    بالنسبة للتذبذبات الأمريكية أمر طبيعي .. أولاً هم لا زالوا يخشون من ردة فعل جماعية – وإن كانت مستحيلة – من قبل الدول العربية الباقية , فلا يريدون أن يقال أن أمريكا كانت ولا زالت سرعان ما تتخلى عن حلفائها , فهم يريدون أن يظهروا دبلوماسياً وسياسياً وكلعبة سياسية بدور المتخبط والمتذبذب , كي يجدوا مبرراً لمن يحاججهم بالخيانة لأصدقائهم .
    من جهة أخرى هذه هي السياسة أحياناً الدول تلجأ إلى ازدواجية التصريحات بحيث يبينوا عمداً وعلى غير الحقيقة أن هناك خلافات عميقة بالقيادة السياسية حيال قضية ما لأن الخلاف في فترة معينة تخدم ذلك النظام , بينما هي في الحقيقة غير موجودة .
    بالنسبة للموقف الأمريكي الحقيقي لا يزال بضرورة تنحي مبارك , ولكنهم أمام تحديه لهم كان لابد أن يقوموا بقطع اتصالاتهم معه هو ونظامه وهذا سيصعب عليهم إنجاح خطتهم , أو أنهم سيصرون على الهدف النهائي ويتعاملون مرحلياً معه حتى يتمكنوا من تنحيته .
    أعتقد أن السيناريوهات المحتملة ونحن نحلل سياسياً ولا نعلم بالغيب :
    1- أنه سيحدث انقلاب من الجيش يجبر مبارك على الهروب خارج مصر كما فعل زين العابدين وهذا السيناريو طبق في تونس ولعله مستبعد لأن النظام الدولي مهووس – بما يظنونه – بالإبداع بالتجارب المتنوعة , بحيث يتعاملون مع كل نظام بطريقة مختلفة عن الآخر
    2- أنه سترسل إليه قذيفة صغيرة قطرها مليمترين من داء يستقر تحت الجلد – كفانا الله شرها وشرهم – من قبل أحد جلسائه من المصريين التابعين للنظام الدولي الجديد أو زواره الأمريكان , فيتحول إلى حرارة ثم إلى مرض سرطاني خبيث وهي الطريقة التي قتل بها بومدين وياسر عرفات ويقال أنه الملك حسين كذلك جرب عليه بجرعة أخف وقد استخدم ضد خالد مشعل بعمان ولكن الملك حسين أجبر إسرائيل أن تعطيه المصل الذي شفي بعد أن تناوله .
    3- أنه سيجبر على السفر إلى ألمانيا مثلاً التي أعلنت أنها ستستقبله , وسيكون سفره بهدف العلاج , ثم يجبر خلفاؤه على تنحيته من خلال انقلاب من داخل النظام وهو في الخارج .
    4- هذه الخطة الأخيرة يبدو أن عليها خلاف شديد وهي الآن تعالج بحيث يتم إحراق عمر سليمان وإظهار حقيقة عمالته لإسرائيل , فقد أعلنت بعض الصحف الغربية أن إسرائيل تفضل سليمان كخليفة لمبارك , كما أعلن ويكيليكس بوثائقه اليوم أن إسرائيل تقول أن الخط الساخن كان يعمل يومياً بين عمر سليمان وإسرائيل , وأن سليمان عرض على إسرائيل احتلال سيناء المصرية لمنع غزة من الحصول على السلاح , بهذا فقد أظهروا حقيقته كخائن مما يعني أن إسرائيل ترى أن هذا الرجل قد احترق وهو غير صالح لخلافة مبارك وأنه يجب أن يذهب مع رئيسه .
    لذا ظهر اليوم تطورين مهمين : الأول هو أن المثقفين كمحمد حسنين هيكل وعزمي بشارة عبر الجزيرة الفضائية يطالبون بضرورة تدخل الجيش و حل البرلمان والسلطة وقيام جمعية تأسيسية جديدة , أي اكتمال مشروع الثورة نظرياً .
    الثاني أن المتظاهرين قد تجرأوا تحت صمت الجيش بمحاصرة مقر رئيس الوزراء ومنعه من الوصول إلى مكتبه ومطالبته بالاستقالة إلى جانب الاعتصام قرب البرلمان والمطالبة بحله , مما يعني أن الخطوة القادمة إن لم يستجب مبارك ستكون على وزارة الداخلية واحتلال المقرات الثلاثة ( وزارة الداخلية والبرلمان ومجلس الوزراء وربما قصر الرئاسة ) فتصبح الحكومة المصرية قد سقطت فعلاً .
    أما المناورات السياسية فهذه وقتية وعبثية هدفها تحقيق مناورات وتكتيكات لا تغير من الإستراتيجية العامة للتوجهات الجديدة للنظام الدولي الجديد , ولو طبقنا التكتيكات تلك لوجدنا أنها تتماثل مع ما حدث بالثورة الإنجليزية والفرنسية والتونسية .
    حفظك الله وكن دوماً بألف خير
    د.صالح السعدون
    ________[/color]
    لا بد لشـعلة الأمـل أن تضيء ظلمـات اليـأس ولا بدلشـجرة الصبر أن تطرح ثمار الأمل …و من يعيـش على الأمـل لا يعرف المسـتحيل .

  6. د.صالح السعدون

    الأحداث الجارية تصادق على هذا التحليل أعلاه في الحلقات السبع
    الغرب في فرحة عارمة لتحقيق ونجاح خطته بمصر بعد تونس وستنتقل منظمة بلاك ووتر ورجالها العابثون
    نحو الجزائر الليلة بعد تحقيق النجاح الثاني في ثاني بلد عربي ..
    بايدن نائب الرئيس الأمريكي يعتبر ما حدث في مصر إنما هو كتابة تاريخ جديد لمنطقة الشرق الأوسط
    لجنة تيريكل الإسرائيلية صادقت على تعيين بيني غانتس وهو يحمل بكالوريوس بالتاريخ وماجستير بالعلوم السياسة
    مما يعني أنه مؤهل لقيادة الجيش الإسرائيلي في هذه المرحلة القادمة وعلينا أن نستعد لها .
    صحيفة إيدعوت أحرنوت الصهيونية تنشر أمس تقديرات بأن عام 2011م سيشهد " زلزالاً سياسياً وأمنياً "في
    الشرق الأوسط .
    بدأت جحافل بلاك ووتر والفضائيات تستعد للإنتقال نحو الجزائر .. وتغيير النظام هناك ..
    الكارثة الآن هي أن مجموعات الإخوان غير المدربة على الحكم ستضيع الأوطان العربية كما ضيع الإخوان السودانيون السودان وظلوا قابضين على الحكم كهدف أساس .
    عصام العريان الذي يقوم بدور وزير خارجية الإخوان بمصر صرح أمس للبي بي سي :
    أن معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل لا تناقش بالفضائيات ولا بالصحف وأنها بالأساس لم تنفذ السلام الشامل والكامل.
    طبعاً نحن سنجعل يوم إلغاء المعاهدة يوم عيد .. وهو ما سيفعله الإخوان .. ولكن على ألا يتم ذلك إلا
    والجيش المصري قادر على حماية الأرض المصرية ومستعد للمعركة بدلاً من الهزيمة لا سمح الله ..
    ولأن تجميد المعاهدة أو إلغاءها دون إعداد الجيش كما ينبغي .. هو ما سيجعل الشرق الأوسط
    يشهد زلزالاً سياسياً وأمنياً خلال هذا العام ..
    دعاءنا يجب أن يتركز على حماية الله للأمة لأن الله وعدنا أنه كلما أوقدوا ناراً للحرب فإن الله قادر سبحانه على أن يطفئها
    [ كلما أوقدوا ناراً للحرب أطفأها الله ].
    د.صالح السعدون [/color]

  7. عاشق غزة (زائر)

    الحمد لله والشكر له…

    يظهر لي يادكتور انك مصر على إلباس ثورة المستضعفين لباسا تآمريا!!!

    عندي لك شوية أسئلة:

    ـــ مالمزعج بالنسبة للغرب في النظام التونسي والنظام المصري ,لكي يوقدوا الثورة في قلوب الملايين؟؟
    ـــ ماهو شكل النظام البديل الذي يريده الغرب؟؟
    ـــ هل هذه الملايين الهادرة ثورتها مبررة أم لا؟؟
    ـــ من المعروف ان النظامين لم يكونا في يوم من الايام في موقف معارض للغرب لما اختار الغرب لازاحتهما الثورة الشعبية؟؟
    ـــ أيهما أولى حسب رؤيتك النظام المصري أم النظامين الليبي والسوري؟؟
    يادكتور :
    لماذا لا تريد أن تصدق أن الشعب إذا وصل الى مرحلة الغليان فإنه جاهز للانفجار , وهذا ماحصل في الشعب التونسي والشعب المصري…
    إن دماء سيد بلال واللحم المشوي لمحمد البو عبدالعزيز هما اللعنة التي طاردت النظامين وألهبت المشاعر المتراكمة عند الشعبين…
    أنت أستاذ تاريخ بارع قرأت الكثير من الثورات بما فيها الثورات الغربية وتعرف ان وقودها الظلم والاستبداد…
    نصيحتي أن تتابع احتفالات الشعبين وأنت بعيدا عن كتب التاريخ…
    تحياتي لك. [/color]

  8. لبيه (زائر)

    لا اعتقد ان هناك حاجة ملحة لان يتبنى منا الواحد اقناع الاخر برأيه … يكفي كل واحد منا ان يطرح رؤيته للامر كما يراه من خلال قراءته للاحداث
    ولا يمنع ذلك من الايضاح والاستزاده بالتحليل والاجابة على الاسئلة المطروحه … ليس هدفا بالاقناع ….. بقدر ماهو توضيحا للرأي وتواصلا مع الرأي الاخر…
    قد يكون الشعب المصري وقبله الشعب التونسي مارسوا حقهم بالتغيير…. سواءا بتخطيطهم ومبادراتهم ….. او تخطيط ومساعدة غيرهم
    ولكن هناك عدد من الاسئلة تبحث عن اجابة …. والذي سيكون الاجابة عليها مكملة لمسيرة الاحداث ومتوجا الشعب بقيادة حقيقة التغيير …
    هل سيكون الشعب قادرا على اختيار وفرض الجديد …. كما كان قادرا على فرض التغيير ..؟؟؟ أو أن الشعب ينتهي دوره في الشق الاول من التغيير ..؟؟
    بمعنى ينجح بالاطاحه بنسبة 100% … ويكاد يكون ليس له وجود في مرحلة التثبيت …!!
    وعلى هذا ….هل يكون الشعب اداة من ادوات التغيير ..؟؟ أم انه مصدر التغيير ..؟؟
    هل ما حصل ويحصل هو التغيير الشامل المطلوب ..؟؟ ام ان الشعب أعطى واستهلك كل مالديه ..؟؟
    هل الشعب يعتقد انه أنجز المهمة و حقق كل ما يريد …؟؟
    هل الشعب يستحق التكريم … لانتفاضته بسبب التجويع ..؟؟ أم انه يستحق التمجيد لو كانت بسبب نصرة الدين ..؟؟
    هل الشعب سيفرض رأيه وفق ما يقتضية شرعه ودينه فيما يخص المعاهدات والاتفاقيات الدولية المخالفة للشرع اولا … ويعمل على نصرة اخوة له تضرروا من هذه الاتفاقيات …. فالشعوب المها واحد ويتعزز هذا المفهوم عند الشعوب المسلمة المتجاورة …؟؟
    وأخيرا … ما هو الجديد من الجديد للشعوب…؟؟؟
    اسئلة ان لم تكن لدينا اجابة عليها ….فحتما ستكون الايام القادمة كفيلة بالاجابة عليها …. ولكن يكون فات الفوت ….. ولم نقرأ الاحداث بالشكل المطلوب …!!
    ونصيحتي أنا …. ان لا نستعجل الحكم على الامور
    أستغرب … !!
    غابة القدس وغزة عن شعاراتهم …!![/color]

  9. د.صالح السعدون

    الكاتب :عاشق غزة (زائر)
    الحمد لله والشكر له…

    يظهر لي يادكتور انك مصر على إلباس ثورة المستضعفين لباسا تآمريا!!!

    عندي لك شوية أسئلة:

    ـــ مالمزعج بالنسبة للغرب في النظام التونسي والنظام المصري ,لكي يوقدوا الثورة في قلوب الملايين؟؟
    ـــ ماهو شكل النظام البديل الذي يريده الغرب؟؟
    ـــ هل هذه الملايين الهادرة ثورتها مبررة أم لا؟؟
    ـــ من المعروف ان النظامين لم يكونا في يوم من الايام في موقف معارض للغرب لما اختار الغرب لازاحتهما الثورة الشعبية؟؟
    ـــ أيهما أولى حسب رؤيتك النظام المصري أم النظامين الليبي والسوري؟؟
    يادكتور :
    لماذا لا تريد أن تصدق أن الشعب إذا وصل الى مرحلة الغليان فإنه جاهز للانفجار , وهذا ماحصل في الشعب التونسي والشعب المصري…
    إن دماء سيد بلال واللحم المشوي لمحمد البو عبدالعزيز هما اللعنة التي طاردت النظامين وألهبت المشاعر المتراكمة عند الشعبين…
    أنت أستاذ تاريخ بارع قرأت الكثير من الثورات بما فيها الثورات الغربية وتعرف ان وقودها الظلم والاستبداد…
    نصيحتي أن تتابع احتفالات الشعبين وأنت بعيدا عن كتب التاريخ…
    تحياتي لك. [/color]

    السلام عليكم . تحية من القلب لك يها الصديق العزيز العاشق
    أنا منطلق بنقاشي من مبدأنا أن الخلاف لن يفسد …
    أما إجابتي فهي من قبيل النقاش الذي يثري ليس إلا ..
    لقد أجبت على هذا السؤال وهو كما لو نقول ما المزعج من نظام الشاه بإيران لكي يقلبوه ويأتوا بالخميني
    وقلنا بأن الشاه وحسني مبارك وزين العابدين كلهم عبيد للنظام الدولي خدموه حتى آخر رمق
    ولكن النظام الدولي ليس عنده عواطف .. فأنت أديت دورك ياحسني وغير مشكور لأن النظام الدولي
    وأنت تخدمه قد قدم لك النظام الدولي أن تكون رئيساً لدولة ما فلا تمن علينا فأنت لاشيء ونحن أتينا بك ومتى انتهينا منك إخل الكرسي
    هذا هو المنطق .. لا يوجد عواطف أو حب أو وفاء عند هؤلاء كي يستمر حسني بناء على ماقدمه لهم وفاء لجميله
    فالجميل منهم عليه لا العكس هذا أولاً , ثانياً : القضية تكمن أن الخطط المطروحة على أجندة النظام الدولي تستدعي سرعة إبعاد هؤلاء الرؤساء لمجرد أن الخطط تبدلت .. فهؤلاء كانت أدوارهم مهمة لثلاثة عقود ماضية وخاصة في حرب الإرهاب
    الآن الحرب ستشن من قبل النظام الدولي على الشعوب العربية والإسلامية وخاصة القريبين من سواحل البحر المتوسط , وهم ي الرؤساء عملاء فالغرب يريد الآن أعداء وليس أعداء . ومن الصعب تحويل العميل إلى عدو لأنه لا يحسن القيام بالدور .. لذا لابد من سقوطهم والمجيء بأنظمة تكون الشعوب مسئولة عن اختيارهم ووصولهم لسدة الحكم ومن ثم شن حرب عالمية عليهم وهنا يمكن القول لهذه الشعوب " على نفسها جنت براقش " أنتم مسئولون عن خياراتكم لحكوماتكم .. وهو منطق القاعدة على الشعوب الغربية .
    شكل النظام الذي يريده الغرب هو تم اختياره بالفعل وتصميمه فيجب أن يكون خليطاً من الإخوان ( إما وحدهم )أو بالدرجة الأولى أي لهم الأغلبية بالبرلمان ومن يتفق معهم من ليبراليين وعلمانيين وغيرهم ولكن من خلال صناديق الاقتراع وبنفس اللعبة الغربية أي لا يوجد مصداقية وإنما انتخابات ونتائج مزورة فينتخب كل بلد الإخوان بنسبة معينة .. بمعنى في مصر حسب الاتفاق الذي تم ستكون حصة الإخوان من 25-30% من البرلمان هذا تم الآن وستظهر النتيجة بالانتخابات القادمة ثم يشكلون الحكومة بالاتفاق مع جهات مقربة من فكرهم ..إذاً ستكون البلدان العربية ذات أنظمة إخوانية من طنجة إلى استانبول ومن ثم ستصبغ تلك البلدان بصبغة البلدان الإسلامية وأي حدث كحدث 11 سبتمبر سنجعلهم أعداء يستحقون الحرب.
    بالنسبة للملايين في مصر وتونس ثورتهم مبررة إلى أبعد حد ولكنها من زاوية وافق شن طبقة هم صادقون والغرب يريد فتوافق الغرب مع إرادة الملايين .. ولكنهم تأخروا بالثورة منذ عام 1977 حين زار السادات القدس كان يفترض أن يقوموا بالثورة وقاموا بالثورة عدة مرات ولكنهم قمعوا من النظام ومن الغرب .. أما الآن فقد ساعد الغرب الناس لأنه هو من يرغب بالتغيير .. إذاً هي مبررة ومن لا يؤيدها أمام الظلم والاستفراد بالحكم والفساد.
    * اختار الغرب إزاحتهما للأسباب التي ذكرتها
    وأزيد هم ( الغرب ) يرون أن قوتهم معبأة وجاهزة وإن لم يستخدموها للمرة الأخيرة عام 2012 ستصدأ ومن ثم تنهزم الحضارة الغربية وتسقط أمام الحضارة الإسلامية وتصبح أوروبا قارة مسلمة بحدود عام 2027م
    والفرصة الأخيرة أمامهم لمنع الإسلام من اكتساحهم هي هذه الفرصة ولذا لابد من تغيير اللعبة السياسية وأدواتها بغض النظر عن العواطف فلن يطبطبوا على كتف حسني ولا بن علي ولا غيره انتهى دورهم ..
    * تونس مصر ليبيا سوريا .. الكل سيأتيه الدور وقالت كلينتون يخطئ من يظن أنه في منأى عما يحدث وأنه في أمان .
    القضية منتهية إلا من رحم الله .. الطوفان لن يترك جبلاً يعصم من الماء إلا جبل عصمه الله سبحانه فلا ليبيا ولا سوريا ولا الأردن .
    صديقي العزيز : أنا أصدق أن الشعب قد وصل لدرجة الغليان ليس للحم المشوي لبو عزيزي
    فهذا الحدث لن يوازي ثلاثة أحداث مهمة أو خمسة وأذكرك بها :
    1- زيارة السادات للقدس. 2- توقيع السادات لمعاهدة كامب ديفيد . 3- احتلال اسرائيل لبيروت .
    4- مذبحة قانا واللحم المشوي فيها لأكثر من مائتي طفل وشيخ وامرأة . 4- إعدام الرئيس العراقي صدام حسين في يوم عيد الأضحى . ومع ذلك لم نتحرك ولم نغلي ولم نتحرك ولم ننفجر أفحدث بوعزيزي كمنتحر على جسامته يمكن أن يكون كإعدام صدام الشهيد.
    أنا مقتنع أن ثورة الملايين لها ما يبررها ولكن الخطة كانت معدة لهم ومساندة لهم والكل في خدمة الثورة هذه المرة .
    لقد عبر أخي العاشق إحدى الرؤى أظنها رؤيا الخريطة أن هناك أحداث سيكون من شأنها في نهاية الأمر نصر للأمة
    أعتقد أن هذه الأحداث هي ما يحدث الآن وستأتينا زلازل ولكن في نهاية الأمر سيبدأ النصر .. متى ؟ – في عام 2013 أو 2017 م أو 2022م الله أعلم
    وأنا أنصح أن نتريث حتى تدلهم الأمور ونرى إن كانت مخاوفي في محلها أم لا ..
    فستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد
    محبك في الله
    د.صالح السعدون[/color]

  10. د.صالح السعدون

    الكاتب :لبيه (زائر)

    لبيه : لا اعتقد ان هناك حاجة ملحة لان يتبنى منا الواحد اقناع الاخر برأيه … يكفي كل واحد منا ان يطرح رؤيته للامر كما يراه من خلال قراءته للاحداث

    ولا يمنع ذلك من الايضاح والاستزاده بالتحليل والاجابة على الاسئلة المطروحه … ليس هدفا بالاقناع ….. بقدر ماهو توضيحا للرأي وتواصلا مع الرأي الاخر…
    اتفق معك في كل ما قلت أعلاه .. نعم الهدف هو الاستزادة والإيضاح وتواصلاً مع الرأي الآخر وليس بالضرروة أن نقتنع بآراء بعضنا إن لم يكن هذا الاقتناع قد حصل فعلاً .

    هل سيكون الشعب قادرا على اختيار وفرض الجديد …. كما كان قادرا على فرض التغيير ..؟؟؟ أو أن الشعب ينتهي دوره في الشق الاول من التغيير ..؟؟
    بمعنى ينجح بالاطاحه بنسبة 100% … ويكاد يكون ليس له وجود في مرحلة التثبيت …!!
    الرد: بل أرى أن الثورة الشعبية قد انتهى دورها في الشق الأول .. ألا ترى أن الشعب والمفكرين يناشدون الجيش ألا ينحازوا ضد الشعب مع الحكومة .. لو انحاز الجيش ضد الشعب في الأسابيع الثلاثة الماضية لما نجحت الثورة ولـ وئدت الثورة كما وئد غيرها من قبل , لذا فإن الجيش الآن قد استلم السلطة وسيفعل ما يشاء أو ربما ما يمليه عليه النظام الدولي .. ربما لن يصدق الكثير من الناس ذلك .. ولكن أذكر هؤلاء أن رئيس الأركان حين تفجرت الثورة بالقاهرة فقد كان يعقد بواشنطن محادثات ليس حيال الأسلحة وإنما حيال المخطط الذي يجب عليه فعله خلال الثورة .. وعاد إلى القاهرة بينما كانت الثورة تشتعل ..وأعلن اليومين الأخيرين وهي المفاجأة الكبرى – البارحة وأول البارحة – أن حسني مبارك رفض مدعياً خضوعه الإملاءات الخارجية مهما كان مصدرها , ففوض صلاحياته لنائبه عمر سليمان .. كان أوباماويفترض تنحي مبارك و أنه هو سيخرج لتهنئة الثورة بالنصر وأمام المفاجأة ..أعلنت واشنطن أنها مندهشة مما يحدث بالقاهرة .. وعقد أوباما اجتماعاَ طارئاً مع مجلس الأمن القومي .. وأعطيت التعليمات للجيش المصري بالانقلاب .. فأبلغ الجيش مبارك أنه إن لم يتنحى فإنه سيعزله بانقلاب وسيحاكمه ( هكذا صدرت الأوامر ) واتجه مسئول من القيادة العسكرية للتلفزيون ليعلن البيان رقم 3 , وهنا أسقط بيد مبارك فعاند أنه على الأقل لن يتلو بيان التنحي وكلف عمر سليمان أنه سيتلو بيان مقتضب عن تخليه عن سلطاته للمجلس العسكري .. أصر على استخدام كلمة يتخلى بدلاً عن يتنحى .. وذهب إلى شرم الشيخ بطائرة هليوكبتر .. حينها خرج الجيش ببيان جديد هو رقم 3 يحكم به البلد , وخرج أوباما يهنئ الشعب المصري ..

    القضية الآن الإخوان المسلمون قادمون .. فادعو أن يكفينا الله شرورهم . كفانا الله شرهم وحبهم للسلطة وحبهم للمال .كفانا الله شر ظلمهم واستبدادهم .
    لبيه : وعلى هذا ….هل يكون الشعب اداة من ادوات التغيير ..؟؟ أم انه مصدر التغيير ..؟؟

    د.صالح : كلا أنه مجرد أداة من أدوات التغيير ..وقد انتهت تلك الأداة وانتهى دورها .. انظر الشعب التونسي
    لقد رفض رئيس الوزراء السابق اللاحق وقاوم وتظاهر وأراد نقض النظام القديم الجديد ولكن رئيس الجيش ظهر يطلب من الجمهور أن يسمح لرئيس الوزراء بقيادة المرحلة الانتقالية بدلاً من الفوضى فاستسلم الناس , وتم فرض إرادة الجيش على الشعب . وهنا في مصر سيتم نفس اللعبة .. إذاً الشعب قد استخدم كأداة ضد نظام متعفن .. أما في المستقبل فلن يعطى إلا دوراً هامشياً لإقناع الناس أن ما حدث كان ثورة شعبية فرضت إرادتها .

    لبيه : هل ما حصل ويحصل هو التغيير الشامل المطلوب ..؟؟ ام ان الشعب أعطى واستهلك كل مالديه ..؟؟

    د.صالح : أعتقد أنه استهلك ما لديه إلا ما يدر الرماد بالعيون لكي لا تنكشف اللعبة ..!

    لبيه : هل الشعب يعتقد انه أنجز المهمة و حقق كلما يريد …؟؟

    د.صالح : هو أنجز 25% فقط من المهمة لأن المهام الباقية أخطر وهي وضع دستور جديد ..
    بما يكفل نظاماً ديموقراطياً صحيحاً وسليماً وذو أسس ثابتة فكثير من الدساتير والأنظمة تكون وبالاً على الشعب ولنأخذ مثالاً دستور السودان بعد الرئيس سوار الذهب كان من أكبر الكوارث على السودان . وبقي حكومة انتقالية وانتخابات تشريعية ورئاسية ثم نرى هل ستتحقق إرادة الشعب أم النظام الدولي .

    لبيه : هل الشعب يستحق التكريم … لانتفاضته بسبب التجويع ..؟؟ أم انه يستحق التمجيد لو كانت بسبب نصرة الدين ..؟؟
    د.صالح : سؤالك رائع ورائع جداً .. لم يقم بالثورة بسبب زيارة السادات للقدس ولا بسبب اتفاقية كامب ديفيد المذلة .. وإنما بسبب وسبب وسبب ومنها أن ثورة تونس نجحت وستنجح ثورة مصر لنفس الأسباب ولذا انتقلت الآن للجزائر .. أتساءل هل من المعقول أن الشعب العربي لا يدرك لماذا لم يهب الجزائريون مع المصريون في وقت واحد ؟ لماذا انتظروا حتى تنتهي ثورة مصر ليبدأ الجزائريون الثورة ..؟ أم أن منظمة بلاك ووتر ومجموعة قيادة الأزمات الدولية يصعب عليها قيادة ثورتين في وقت واحد كما يصعب عليهم التحكم والسيطرة عليهما في وقت واحد ؟
    هل الشعب سيفرض رأيه وفق ما يقتضية شرعه ودينه فيما يخص المعاهدات والاتفاقيات الدولية المخالفة للشرع اولا … ويعمل على نصرة اخوة له تضرروا من هذه الاتفاقيات …. فالشعوب ألمها واحد ويتعزز هذا المفهوم عند الشعوب المسلمة المتجاورة …؟؟
    بل بدأت الأصوات تؤجل الحديث من الآن عن الاتفاقيات ..من حيث أن الموضوع سيعرض على استفتاء شعبي بعد المرحلة الانتقالية وليس الآن .

    لبيه : وأخيرا … ما هو الجديد من الجديدللشعوب…؟؟؟

    اد.صالح : لجديد أن الشعوب لو كان الخيار لها لكان الشعب العراقي الآن هو أول من يطبق الخطة للأسباب التالية 1- فهم محتلون من قبل إيران وأمريكا وبريطانيا ومجموعة من العملاء .. 2- وهم جوعى وقتلى في كل يوم .. 3- هم مجاهدون لا يفرقون بين الموت والحياة .. 4- هم أشرس الشعوب العربية وأكثرها تنظيماً واستعداداً .. فلماذا يبقى شعب العراق ينظر للشعوب التي خنعت للاستعمار والعملاء منذ ستين عاماً وهي تثور ..بينما هذا الشعب العراقي نائم .. أم لأن النظام الدولي لن يسمح للشعب العراقي أن يستثمر هذه الثورة ؟ أعتقد أنه لو كان الخيار للشعوب لكان أولى الشعوب بالثورة هو الشعب العراقي ثم الشعب العراقي ثم الشعب العراقي وتأتي بعده تونس ومصر والجزائر .. راقبوا شياطين بلاك ووتر وهم ينتقلون إلى الجزائر من مصر . الثورة اليوم بالجزائر بدأت بألفين فقط من الشباب .. ثم سيصل منظموا الثورة ويوزعون الدولارات والأعيرة النارية على رؤوس الشرطة والشعب معاً ثم تدلهم الثورة وتتنقل من الجزائر إلى قسنطينة ثم إلى تلمسان وهكذا ..وبعدها يذهبون لليمن وسنقول ثار الشعب العربي ضد الطغيان سنمجد أنفسنا بترتيب غيرنا .. ولأجندة غيرنا

    لبيه : اسئلة ان لم تكن لدينا اجابة عليها ….فحتما ستكون الايام القادمة كفيلة بالاجابة عليها …. ولكن يكون فات الفوت ….. ولم نقرأ الاحداث بالشكل المطلوب …!!
    ونصيحتي أنا …. ان لا نستعجل الحكم على الامور
    أستغرب … !!
    غابة القدس وغزة عن شعاراتهم …!!

    د.صالح : كيف يتحدثون عن غزة والقدس وهم لا يملكون الأجندة ..
    إن الحركات الستة التي نظمت الثورة بمصر كلها ذات علاقة بالليبرالية والغرب .. والأنترنت والفيس بوك إنهم أدوات للغرب ويعلمون أن غزة والقدس ستفسد ثورتهم ..!!
    د.صالح السعدون[/color]

  11. أسد الشمال (زائر)

    اوووه ياجماعة ..
    صدقوني أكره السياسة .. لكن الموضوع شدني وخلاني اتابع ليل نهار ..
    في احدى الصحف وجدت الرئيس المصري المخلوع يقول كلام تمام مثل اللي يقوله الدكتور
    الفارق ان الموضوع سابق لكلام الريس حسني .. اصابني بالدوار .. اقراوا:[/color]مازال الغموض يكتنف مسألة تخلي الرئيس المصري السابق حسني مبارك عن منصبه بعد يوم من اعلانه نقل صلاحياته لنائبه الا أن التليفزيون الاسرائيلي نقل تصريحات منسوبة لبنيامين بن اليعازر، العضو السابق فى الحكومة، قال فيها أن الرئيس حسنى مبارك وجه كلاما قاسيا بشأن الولايات المتحدة، خلال مكالمة هاتفية معه قبل إعلان تنحيه ووصف سلوك الولايات المتحدة بأنه" مسعى خاطئ لإقامة الديمقراطية في الشرق الأوسط".

    وأضاف بن اليعازر إنه أجرى محادثات هاتفية على مدى 20 دقيقة الخميس مع مبارك وأخبره فيها أن "الجيش الذي كان يعول عليه أبلغه أنه لا يستطيع الدفاع عنه، وهو أمر مؤسف في رأيي".

    وتابع "أعطاني درسا في الديمقراطية وقال نرى الديمقراطية التي قادتها الولايات المتحدة في إيران ومع حماس في غزة وهذا هو مصير الشرق الأوسط".

    وقال "ربما يتحدثون عن الديمقراطية، لكنهم لا يعلمون ما يتحدثون بشأنه وستكون النتيجة تطرفا وإسلاما راديكاليا".

    وقال بن اليعازر إن مبارك تحدث باستفاضة خلال المحادثة الهاتفية بشأن "ما يتوقع حدوثه في الشرق الأوسط عقب سقوطه". وأضاف " توقع أن يتضخم الأمر بحدوث اضطرابات مدنية لا تتوقف عند مصر ولن يسلم منها أي بلد عربي في الشرق الأوسط وفي الخليج". وتابع بن اليعازر "قال لن أدهش إذا ظهر في المستقبل المزيد من التطرف والإسلام الراديكالي والمزيد من الاضطرابات والتغيرات الجذرية والهبات". وقال بن اليعازر إن مبارك "يبحث عن خروج مشرف".

    وأضاف أن مبارك كرر الجملة "أنا خدمت بلادي مصر لمدة 61 عاما. هل يريدونني أن أهرب.. لن أهرب. يريدون إلقائي في الخارج.. لن أغادر. إذا دعت الحاجة فسأُقتل هنا".

    وكان الرئيس مبارك اعلن الجمعة تخليه عن منصبه وتكليف المجلس الأعلى للقوات المسلحة لإدارة شئون البلاد بعد 18 يوما من الاحتجاجات العنيفة المطالب بتنحي مبارك واسقاط النظام.
    صحيفة خبر الالكترونية
    الله يستر الاكيد ان الدكتور ما جلس مع حسني .. وان حسني ما طالع موقع ريفنا المحبوب.. [/color]

  12. أسد الشمال (زائر)

    استهوتني حكاية بعض الأخبار الغريبة مما يوحي بنظرية المؤامرة ..حيث انشغل المصريون لأسبوع بمين الراجل اللي وراء عمر سليمان

    اقرأوا وعذراً إذا كنت أثقلت عليكم [/color]

    [color=000000]اهتمام الناس بثورة 25 يناير لم يصرفهم عن متابعة الضابط الغامض

    آلاف المصريين مشغولون بـ «حكــاية الرجل الواقف وراء عمر سليمان»

    المصدر:
    إعداد: عوض خيري
    التاريخ: 18 فبراير 2011

    [color=000000]الشعب المصري معروف بنكاته اللاذعة في افضل الظروف وفي أحلكها، فقد راجت الكثـير من النكـات خلال ثورة 25 ينايـر وما بعـدها، ولعل اشهر تلك التي تناولت «الراجل اللي كان واقف ورا عمر سليمان»، أثناء اعلان تنحي الرئيس السابق حسني مبارك.
    فقد أنشئ على موقع الـ«فيس بوك»، الذي انطلقت منه صيحات الثورة، صفحات للرجل، الذي كل ما كان يعرفه الرأي العام عنه حتى يوم الجمعة الماضي انه ظهر بصحبة سليمان بعد تعيين الأخير نائباً لرئيس الجمهورية، وطبعاً كان اللافت للناس الطريقة التي ينظر بها الرجل وإصراره على متابعة سليمان ثانية بثانية، وكأنه يخشى أن يقول شيئاً آخر غير البيان.
    من أبرز الصفحات التي أنشئت بهذا الخصوص على الـ«فيس بوك» «رابطة محبي الراجل اللي ورا عمر سليمان»، التي ضمت اكثر من 3000 شخص يحاولون معرفة شخصية الرجل، بينما انتشرت له صور بالبرامج في أوضاع كثيرة، ومع شخصيات مهمة، ووصل الأمر ببعض الأصوات إلى أن طالبت بترشيحه لرئاسة الجمهورية.
    وقد نسج المصريون روايات عدة، وألفوا نكات وقفشات حول الرجل، إحداها «ان اميركا لها سوبرمان وباتمان، وفي مصر رجل يقف ورا عمر سليمان»، كما قالت نكتة أخرى «بعد اتساع شهرة الراجل اللي كان واقف ورا عمر سليمان، سليمان يغير نفسه من الراجل اللي قدام الراجل الى الراجل اللي ورا عمر سليمان»، وخبر ثالث «عاجل عاجل.. جلوس الراجل اللي كان واقف ورا عمر سليمان».
    ونكتة أخرى، أن «المخابرات الاميركية والاسرائيلية وتنظيم القاعدة تعلن عن عدم مسؤوليتها عن الراجل خلف عمر سليمان»، و«بيان عاجل صرح مصدر مسؤول بأن الراجل اللي ورا عمر سليمان هو صاحب المايك، وكان مستنيه يخلص علشان يلم العده ويمشي» و«المدرس: نفسك تطلع ايه في المستقبل؟ التلميذ: زي الراجل اللي واقف ورا عمر سليمان»، «ولو لم اكن مصرياً لوددت أن أكون الراجل اللي ورا عمر سليمان»، «واسترجل.. واقف ورا عمر سليمان».
    ايضاً ذكر بعض الظرفاء أن هناك مدونات لقادة النظام السابق على الـ«تويتر» أسهموا فيها في الترويج لظاهرة الرجل اللي ورا عمر سليـمان، فقدقال حسني مبارك -طبقا لمزحـة «أتمنى ان يقـف الراجل الواقف ورا عمر سليمان خلفي»، بينما قال وزير الداخلية السابق حبيب العادلي «انني مشغول بمحاولة اعتقال الراجل الواقف ورا عمر سليمان».
    وبعض الأشخاص «حاولوا تغيير المواقع بين عمر سليمان والرجل اللي وراءه، بحيث يصبح عمر سليمان يقف ورا الراجل اللي يقف وراه». على بعض المواقع ايضاً، صور التلفزيون تظهر في شريط الأخبار تعليقاً يقول «مظاهرات حاشدة في ميدان التحرير لمعرفة الراجل اللي واقف ورا عمر سليمان».
    وفي الإطار صورة لهذا الرجل في المكان المفترض ان تكون فيه صورة الرئيس السابق حسني مبارك، هذا اضافة الى مواقع صنعت صوراً للرجل عبر الفوتو شوب مع الرئيس العراقي السابق صدام حسين والتونسي السابق زين العابدين بن علي وشخصيات أخرى مختلفة، لكن فجأة، ظهر ابن «الرجل اللي كان ورا عمر سليمان، وأدلى بتصريحات لصحيفة (اليوم السابع)، وأعرب عن استيائه ممن انتقدوا والده، وكشف عن شخصية الوالد وهو شخصية عسكرية محترمة اسمه المقدم أركان حرب حسين الشريف، وقد عكست هذه الخطوة اتجاه الشارع، حيث تأسست على الفور صفحة على الـ(فيس بوك) بعنوان (اعتذار للمقدم أركان حرب حسين الشريف الراجل اللي واقف ورا عمر سليمان)، وانضم اليها 50 الف شخص، في مقدمتهم القيادي في ثورة 25 يناير المدون وائل غنيم[/color]». [/color]

التعليقات مغلقة