ماالذي يحصل بالعراق .. أهي مؤامرات إقليمية أم طبعٌ جبلَ عليه أكثرية الشعب العراقي وتحديداً في الجنوب


ماالذي يحصل في العراق .. أهي مؤامرات إقليمية أم طبعٌ جبلَ عليه أكثرية الشعب العراقي وتحديداً في الجنوب ؟.
كتب د.صالح السعدون
لماذا يسلم رئيس الوزراء العراقي العراق بقعة بعد أخرى وبئر بترول بعد آخر لعدوة العراق والعرب الأزلية إيران .. كما يحب كثير من العراقيين تسميتها.. أو قل إيران الشيعية ! ؟ , أهي مجرد تأثر بظاهرة التشيع لآل علي ؟ أوليس إيران هي التي تدعي التشيع ؟ أوليس رئيس حزب الدعوة العراقي الشاب قليل الخبرة والتجربة (الحكيم ) من يقول أنه ينتمي إلى آل علي بن أبي طالب رضي الله عنه ؟, ماالذي يحصل في العراق .. أهي مؤامرات إقليمية أم طبعٌ جبلَ عليه أكثرية الشعب العراقي وتحديداً في الجنوب ؟.كتب د.صالح السعدون :

المتتبع للشأن العراقي يحتار حيرة ليس بعدها حيرة حول ما يجري بالعراق , لماذا يسلم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي العراق بقعة بعد أخرى وبئر بترول بعد آخر لعدوة العراق والعرب الأزلية إيران المجوسية كما يحب كثير من العراقيين تسميتها.. أو قل إيران الشيعية ! ؟ , أهي مجرد تأثر بظاهرة التشيع لآل علي ؟ أوليس إيران هي التي تدعي التشيع ؟ أوليس رئيس حزب الدعوة العراقي الشاب قليل الخبرة والتجربة (الحكيم ) من يقول أنه ينتمي إلى آل علي بن أبي طالب رضي الله عنه ؟, إذاً.. وطالما أننا موقنين أن الزعمين صحيحين أليس من المفترض أن يبايع الحكيم رئيسا أو مرشداً للثورة الإيرانية ؟ .
سيقول قائل إن الأوطان لامساومة فيها , وأن إيران رغم كل ولائها لعلي بن أبي طالب إلا أن الأصل هو أن إيران هي الوطن الذي يجب أن يكون لأهله دون سواهم حتى لو قام علي بن ابي طالب أو الحسين من قبريهما , وأن الرئيس الإيراني يجب أن يكون إيراني الأصل ؟ سنطرح حول هذا سؤالاً مهماً : كيف لنا أن نقتنع أن المذهب الشيعي يتسع إلى أن يكون المفتي الشيعي الأكبر أو ما يسمونه ( أية الله العظمى ) السيستاني من أصل كازاخستاني ومن أصل يهودي – وإن أسلم – فهو ليس عراقياً كما أنه ليس إيرانياً فكيف صبح رئيساً للحوزة الشيعية ؟ ومن أوصله لهذا المنصب ؟ !.
وكيف يكون أحمدي نجاد الرئيس الإيراني من أصل يهودي وإن أعلن إسلامه ؟ وإذا كان يجوز لليهودي أن يكون رئيساً للشعب والوطن الإيراني لمجرد أنه أشهر إسلامه ؟ وأن يكون اليهودي الكازاخستاني آية عظمى – حسب المذهب الشيعي – ومفتي أكبر في العراق وإيران .. فما الذي يمنع الحكيم أن يكون رئيساً إيرانيا أو أن يكون مرشداً عاماً للثورة الإيرانية ؟ وطالما أنه لا يجوز ذلك فكيف يجوز لرئيس الوزراء العراقي النوري أن يسلم أبار نفط العراق أو أن يسلم أراضيه الخصبة إلى إيران ؟ .
حين نعود للتاريخ نجد أن الجنوب العراقي كالبصرة – التي تطالب حالياً بالانفصال عن العراق ربما كخطوة أولى , وفي الخطوة الثانية قد نفاجأ أنهم يريدون الانضمام إلى إيران وإغلاق منافذ العراق البحرية .. – والكوفة – التي هي مركز من مراكز الشيعة العراقيين – ؛ كانوا هم المسئولين عن مآسي علي بن أبي طالب رضي الله عنه وذريته المباركة من آل البيت الكرام , فهم من خذلوا علياً في صفين أمام جيش الشام ومعاوية وعمرو بن العاص رضوان الله عنهم , وهددوا علي بوأجبروه على إيقاف القتال ؛ قبل أن ينقلبوا عليه إن لم يفعل , ورغم أن إبراهيم بن الأشتر قد وصل إلى مادون خيمة معاوية بأمتار قليلة مسجلاً أكبر انتصار على معاوية , في حين أن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه قد ركب فرسه استعداداً للهرب ؛ إلا أن أهل الكوفة أو قسم منهم هم من غير مجرى التاريخ وحسم المعركة لصالح معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما وليس غير أهل الكوفة .
لقد دأب أهل الكوفة أن يكاتبوا أهل البيت العلويين داعينهم للثورة ضد الأمويين أو العباسيين , وما إن يصلوا إلى العراق حتى يتخلوا عنهم بنوع من قلة المسئولية ثم يحملون السلطة مسئولية قتل أولئك السلالة الطيبة الكريمة مع أن كامل المسئولية تقع على أهل الكوفة وتوابعها , وكان موقفهم من الحسين رضي الله عنه وهو يقاتل الجيش الأموي ومن بينهم بعض من بايعوه عبرة للأجيال : وكما جاء في موسوعة ويكيبيديا ((بعد أن رأى الحسين [رضي اهرت عنه ] تخاذل أهل الكوفة وتخليهم عنه كما تخلوا من قبل عن مناصرة مسلم، وبلغ تخاذلهم أنهم أنكروا الكتب التي بعثوا بها إلى الحسين [رضي اهمن عنه ]حين ذكرهم بها، فعرض على عمر بن سعد ثلاثة حلول: إما أن يرجع إلى المكان الذي أقبل منه، وإما أن يذهب إلى ثغر من ثغور الإسلام للجهاد فيه، وإما أن يأتي يزيد بن معاوية في دمشق فيطلب منه الحلين الأولين، فبعث عمر بن سعد لابن زياد خطاباً …، فأرسل بن زياد لعمر بن سعد برفضه.[7]ومع رفض الحسين [ رضي اهاب عنه ] للتسليم، بدأ رماة الجيش الأموي يمطرون الحسين [رضي اهاب عنه ] وأصحابه بوابل من السهام وأصيب الكثير من أصحاب الحسين [رضي اهرو عنه ] ثم اشتد القتال ودارت رحى الحرب وغطى الغبار أرجاء الميدان واستمر القتال ساعة من النهار ولما انجلت الغبرة كان هناك خمسين صريعا من أصحاب الحسين [رضي اهان عنه ]واستمرت رحى الحرب تدور في ميدان كربلاء وأصحاب الحسين [رضي اهخم عنه ] يتساقطون الواحد تلو الآخر واستمر الهجوم والزحف نحو من بقي مع الحسين [رضي اهمن عنه ] وأحاطوا بهم من جهات متعددة وتم حرق الخيام فراح من بقي من أصحاب الحسين [رضي اهلو عنه ] وأهل بيته ينازلون جيش عمر بن سعد ويتساقطون الواحد تلو الآخر: ولده علي الأكبر، أخوته، عبد الله، عثمان، جعفر، محمد، أبناء أخيه الحسن أبو بكر القاسم، الحسن المثنى، ابن أخته زينب، عون بن عبد الله بن جعفر الطيار، آل عقيل: عبد الله بن مسلم، عبد الرحمن بن عقيل، جعفر بن عقيل، محمد بن مسلم بن عقيل، عبد الله بن عقيل..بدأت اللحظات الأخيرة من المعركة عندما ركب الحسين [رضي اهأخ عنه ] جواده يتقدمه أخوه العباس بن علي بن أبي طالب حامل اللواء، ولكن العباس وقع صريعا ولم يبقى في الميدان سوى الحسين رضي اهعب عنه الذي أصيب بسهم فاستقر السهم في نحره، وراحت ضربات الرماح والسيوف تمطر جسد الحسين [رضي اهفي عنه )) .
فنزل الحجاج بالكوفة، وكان قد أرسل من أمر الناس بالاجتماع في المسجد، ثم دخل المسجد ملثماً بعمامة حمراء، وأعتلى المنبر فجلس وأصبعه على فمه ناظراً إلى المجتمعين في المسجد فلما ضجوا من سكوته خلع عمامته فجأة وقال خطبته المشهورة التي بدأها بقوله :أنا ابن جلا وطلاع الثنايا متى أضع العمامة تعرفوني .

أما والله فإني لأحمل الشر بثقله وأحذوه بنعله وأجزيه بمثله، والله يا أهل العراق إني لأرى رؤوساً قد أينعت وحان قطافها، وإني لصاحبها، والله لكأني أنظر إلى الدماء بين العمائم واللحى. ثم قال: والله يا أهل العراق، إن أمير المؤمنين عبد الملك نثل كنانة بين يديه، فعجم عيدانها عوداً عوداً، فوجدني أمرّها عوداً، وأشدها مكسراً، فوجهني إليكم، ورماكم بي. يا أهل العراق، يا أهل النفاق والشقاق ومساوئ الأخلاق، إنكم طالما أوضعتم في الفتنة، واضطجعتم في مناخ الضلال، وسننتم سنن العي، وأيم الله لألحونكم لحو العود، ولأقرعنكم قرع المروة، ولأعصبنكم عصب السلمة ولأضربنكم ضرب غرائب الإبل، إني والله لا أحلق إلا فريت، ولا أعد إلا وفيت، إياي وهذه الزرافات، وقال وما يقول، وكان وما يكون، وما أنتم وذاك؟. يا أهل العراق! إنما أنتم أهل قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغداً من كل مكان، فكفرتم بأنعم الله، فأتاها وعيد القرى من ربها، فاستوسقوا واعتدلوا، ولا تميلوا، واسمعوا وأطيعوا، وشايعوا وبايعوا، واعلموا أنه ليس مني الإكثار والإبذار والأهذار، ولا مع ذلك النفار والفرار، إنما هو انتضاء هذا السيف، ثم لا يغمد في الشتاء والصيف، حتى يذل الله لأمير المؤمنين صعبكم، ويقيم له أودكم، وصغركم، ثم إني وجدت الصدق من البر، ووجدت البر في الجنة، ووجدت الكذب من الفجور، ووجدت الفجور في النار، وإن أمير المؤمنين أمرني بإعطائكم أعطياتكم وإشخاصكم لمجاهدة عدوكم وعدو أمير المؤمنين، وقد أمرت لكم بذلك، وأجلتكم ثلاثة أيام، وأعطيت الله عهداً يؤاخذني به، ويستوفيه مني، لئن تخلف منكم بعد قبض عطائه أحد لأضربن عنقه. ولينهبن ماله. ثم التفت إلى أهل الشام فقال: يا أهل الشام! أنتم البطانة والعشيرة، والله لريحكم أطيب من ريح المسك الأزفر، وإنما أنتم كما قال الله تعالى: “ضرب الله مثلاً كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء” والتفت إلى أهل العراق فقال: لريحكم أنتن من ريح الأبخر، وإنما أنتم كما قال الله تعالى: “ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض مالها من قرار”. اقرأ كتاب أمير المؤمنين يا غلام: فقال القارئ: بسم الله الرحمن الرحيم، من عبد الله عبد الملك أمير المؤمنين إلى من بالعراق من المؤمنين والمسلمين، سلام عليكم، فإني أحمد إليكم الله، فسكتوا فقال الحجاج من فوق المنبر: “أسكت يا غلام”، فسكت، فقال:” يا أهل الشقاق، ويا أهل النفاق ومساوئ الأخلاق. يسلم عليكم أمير المؤمنين فلا تردون السلام؟ هذا أدب ابن أبيه؟ والله لئن بقيت لكم لأؤدبنكم أدباً سوى أدب ابن أبيه، ولتستقيمن لي أو لأجعلن لكل امرئ منكم في جسده وفي نفسه شغلاً، اقرأ كتاب أمير المؤمنين يا غلام”، فقال: بسم الله الرحمن الرحيم فلما بلغ إلى موضع السلام صاحوا وعلى أمير المؤمنين السلام ورحمة الله وبركاته، فأنهاه ودخل قصر الإمارة.” .

وهم الذين قال فيهم أبي السرايا قبل هروبه ومقتله , وأبو السرايا الشيباني هو قائد ثورة ابن طباطبا العلوي ضد المأمون بعيد مقتل الأمين في عام 200هـ حيث خذلوه وتخلوا عنه لصالح الجيش العباسي الذي كان يقوده هرثمة بن أعين , فلما صار الجمعة خطب أهل الكوفة (( فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: يا أهل الكوفة، يا قتلة علي، ويا خذلة الحسين، إن المعتز بكم لمغرور، وإن المعتمد على نصركم لمخذول، وإن الذليل لمن أعززتموه، والله ما حمد علي أمركم فنحمده ، ولا رضي مذهبكم فنرضى به، ولقد حكمكم فحكمتم عليه، وائتمنكم فخنتم أمانته ووثق بكم فحلتم عن ثقته ، ثم لم تنفكوا عليه مختلفين ، ولطاعته ناكثين ، إن قام قعدتم ، وإن تقدم تأخرتم ، وإن تأخر تقدمتم ، خلافاً عليه وعصياناً لأمره ، حتى سبقت فيكم دعوته ، وخذلكم الله بخذلانكم إياه ، أي عذر لكم في الهرب عن عدوكم ، والنكوص عمن لقيتم وقد عبروا خندقكم ؟ وعلوا قبائلكم ؟ ينتهبون أموالكم ويستحيون حريمكم ، هيهات لا عذر لكم إلا العجز والمهانة ، والرضا بالصغار والذلة ، إنما أنتم كفئ الظل ، تهزمكم الطبول بأصواتها ، ويكلاً قلوبكم الحرق بسوادها ، أما والله لأستبدلن بكم قوماً يعرفون الله حق معرفته ، ويحفظون محمداً في عترته , ثم قال :
ومارست أقطار البلاد فلم أجد .. لكم شبيهاً فيما وطئت من الأرض
خلافاً وجهلاً وانتشار عزيمةٍ ..ووهناً وعجزاً في الشدائد والخفض
لقد سبقت فيكم إلى الحشر دعوة .. فلا عنكم راضٍ ولا فيكم مرضي
سأبعد داري من قلى عن دياركم … فذوقوا إذا وليت عاقبة البغض ))( أبو الفرج الأصفهاني , مقاتل الطالبيين , ص545-546) .
ومن هنا نعرف أي نوع من الناس هؤلاء الذين يتنازلون عن أرضهم التي هي جزء من عرضهم لإيران كما يتنازلون طواعية عن بترولهم , بينما يقتلون بأيديهم إخوتهم في بغداد وسامراء وغيرها ممن لا يتفقون معهم في مذهبهم .
د.صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

4 تعليق على “ماالذي يحصل بالعراق .. أهي مؤامرات إقليمية أم طبعٌ جبلَ عليه أكثرية الشعب العراقي وتحديداً في الجنوب”

  1. عبدالاله العنزي

    كتبت يادكتور حول موضوع الشيعة العرب واتباعهم لإيران بما أنّ الشيعة في العراق يسيرون كيفما تشاء إيران ،، وقلت أنّ على الشيعة العرب وأخصهم في العراق ولبنان أنّ لا الخميني مؤسس الثورة الأيرانية ولا خامنئي ولا نجاد يعتبرون لهم أي اعتبار .. وأنّ تبعيتهم لإيران ستجلب الذلّ والعار لهم والتاريخ أكبر شاهد على ذلك فيكفي أحد مثقفيهم أنّهُ قال ( الفارسي ليس بعربي ) أي أنه جرد الشيعي العربي من مخططات الثورة الفارسية .. فالنظام الفارسي خططه فارسية بحته وهي ضد العرب بجميع طوائفهم الشيعية والسنية والدرزية والإسماعيلية …….

    لذلك على الشيعة في العراق أن يعوا ذلك جيداً وعليهم أن يعرفوا أن المالكي ليس بعربي بل إيراني مُسيّر من إيران لينفذ مخططاتها اللعينة والمعروفة لدى الجميع …

    ووأنّ إيران تستعطفهم الآن ولكن في النهاية سيرمونهم كما ترمى الكلاب أو بالأحرى كما ترمى علبة السجائر …..

    شكراً لك يادكتور

  2. د.صالح السعدون

    الكاتب :عبدالاله العنزي

    كتبت يادكتور حول موضوع الشيعة العرب واتباعهم لإيران بما أنّ الشيعة في العراق يسيرون كيفما تشاء إيران ،، وقلت أنّ على الشيعة العرب وأخصهم في العراق ولبنان أنّ لا الخميني مؤسس الثورة الأيرانية ولا خامنئي ولا نجاد يعتبرون لهم أي اعتبار .. وأنّ تبعيتهم لإيران ستجلب الذلّ والعار لهم والتاريخ أكبر شاهد على ذلك فيكفي أحد مثقفيهم أنّهُ قال ( الفارسي ليس بعربي ) أي أنه جرد الشيعي العربي من مخططات الثورة الفارسية .. فالنظام الفارسي خططه فارسية بحته وهي ضد العرب بجميع طوائفهم الشيعية والسنية والدرزية والإسماعيلية …….

    لذلك على الشيعة في العراق أن يعوا ذلك جيداً وعليهم أن يعرفوا أن المالكي ليس بعربي بل إيراني مُسيّر من إيران لينفذ مخططاتها اللعينة والمعروفة لدى الجميع …

    ووأنّ إيران تستعطفهم الآن ولكن في النهاية سيرمونهم كما ترمى الكلاب أو بالأحرى كما ترمى علبة السجائر …..

    شكراً لك يادكتور

    [color=AC5668]

    حياك الله أخي أستاذ عبدالإله ..
    بالطبع أتفق مع كل ما ذكرته وهناك كثير من الشيعة العراقيين لهم برامج في قناة المستقلة هم عروبيون من الدرجة الأولى ولم تؤثر شيعيتهم على كرههم للمخططات الإيرانية بل وفضحها علنا والترحم على أبو بكر وعمر وعائشة مما يعني أنهم أعلى من أن يكون أتباعا عمياناً للمخططات الفارسية الموغلة في الحقد على العرب منذ ذي قار وعلى الإسلام منذ عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه ..
    وأعتقد أن كثير من شيعة العراق هم مثل وزير الإعلام العراقي السابق الصحاف وهو شيعي ولكنه قومي ليس بتابع لإيران ولعل المشكلة أن من يمتلك الكرسي والمال والبندقية هم كلهم عملاء إيران سواء كان صدرياً أو حكيمياً أو سواهم
    أشكر لك حضورك وتفاعلك معنا هنا
    دم بود أيها الصديق
    د.صالح السعدون [/color]

  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

    أستاذي الفاضل،

    أشكرك على هذا الموضوع الذي أنرت أفكارنا فيه.

    نعم أستاذي الفاضل من خلال إطلاعي للموضوع وعندما ربطت الماضي بالحاضر ،[/color]
    أجد أن كل هذه الأحداث وهذه المشاكل أسبابها هم أهل العمائم السوداء أنهم الشيعة العرب الخونة فهؤلاء حثالة التاريخ ولم ينتهوا من أعمالهم الفاشلة وأفعالهم المخزية فهم أهل إهانة وأحتقار فكل صفات الرذيلة نجدها فيهم ، فكيف ننسى أعمالهم الشنيعة فهم عملاء لأيران ويعملون لها من أجل تحقيق أهدافها وإحياء المملكة الفارسية ،والآن نجد إيران تتحكم في الشئون العراقية .

    ولايسعني المجال لكي أتحدث عن هؤلاء المرتزقةوالحثالة والخونة أهل العمائم السوداء الشيعة نجدهم في العرق يرتكبون أعمال إجرامية من قتل وأختطاف لأخواننا السنة ،

    بمعنى آخر كل البلا من الشيعة في المشاكل وأشعال الحروب والفتن . .[/color]

    أستاذي الفاضل :

    أريد تفسير هذا الخبر الذي سمعتُ من أحد الأخوان :

    يقول لي:

    أن مجموعة من الشيعة الذين من سكان القطيف،،، قاموا بشراء أراضي في محافظة حفر الباطن؟؟؟؟؟

    كيف تفسر هذا الكلام ، وماهي نصائحك للذين يبيعون هذه الأراضي؟

    لك جزيل الشكر أستاذي الفاضل,,,, [/color]

  4. د.صالح السعدون

    الكاتب :الجولان
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

    أستاذي الفاضل،

    أشكرك على هذا الموضوع الذي أنرت أفكارنا فيه.

    نعم أستاذي الفاضل من خلال إطلاعي للموضوع وعندما ربطت الماضي بالحاضر ،[/color]
    أجد أن كل هذه الأحداث وهذه المشاكل أسبابها هم أهل العمائم السوداء أنهم الشيعة العرب الخونة فهؤلاء حثالة التاريخ ولم ينتهوا من أعمالهم الفاشلة وأفعالهم المخزية فهم أهل إهانة وأحتقار فكل صفات الرذيلة نجدها فيهم ، فكيف ننسى أعمالهم الشنيعة فهم عملاء لأيران ويعملون لها من أجل تحقيق أهدافها وإحياء المملكة الفارسية ،والآن نجد إيران تتحكم في الشئون العراقية .

    ولايسعني المجال لكي أتحدث عن هؤلاء المرتزقةوالحثالة والخونة أهل العمائم السوداء الشيعة نجدهم في العرق يرتكبون أعمال إجرامية من قتل وأختطاف لأخواننا السنة ،

    بمعنى آخر كل البلا من الشيعة في المشاكل وأشعال الحروب والفتن . .[/color]

    أستاذي الفاضل :

    أريد تفسير هذا الخبر الذي سمعتُ من أحد الأخوان :

    يقول لي:

    أن مجموعة من الشيعة الذين من سكان القطيف،،، قاموا بشراء أراضي في محافظة حفر الباطن؟؟؟؟؟
    كيف تفسر هذا الكلام ، وماهي نصائحك للذين يبيعون هذه الأراضي؟
    لك جزيل الشكر أستاذي الفاضل,,,, [/color]

    تحياتي أيها الأخ الكريم ..
    لي بعض البحوث التي تقسم الشيعة إلى قسمين : قسم هم الشيعة بالحد الغربي للأمة ( جزيرة العرب والشام ) وهم الزيدية باليمن وشيعة المدينة وشيعة لبنان والعلويين .. فوجدت أنهم يختلفون دينيا مع السنة ولكنهم يتفقون معهم حول المصالح العليا فعداءهم للغرب وإسرائيل حقيقي .. ونرى نموذج رائع لهم في قناة المستقلة ..
    القسم الثاني هم في الحد الشرقي للأمة العربية ( جزيرة العرب والعراق ) وهم ينتشرون في العراق والكويت والبحرين والسعودية .. هؤلاء أشد على العرب والسنة من الغرب وإيران وإسرائيل .. هم أعداء حقيقيون .. نسأل الله أن يلجمهم ويكفينا شرورهم .. هم متأثرون جداً بالحضارة الفارسية .. يتمنون لو أنهم خدم إيرانيون من أصول فارسية على أن يكونوا سادة عرب .. يبدو لي أنهم قد تعرضوا إلى نوع من غسيل المخ إلى الحد الذي أصبحوا يخدمون الإستراتيجية الإيرانية طواعية ومن دون مقابل إلا رسوم الخدمة . أي أن يعترف بهم أنهم خدم .

    أما ما تفضلت به حول ما يحدث في حفر الباطن فهذا أمر خطير للغاية على أجهزة الأمن التنبه له .. لأن الحفر كمحافظة تقوم .. بدور حاجز جغرافي وبشري ( ديموغرافي ) بين القطيف – الهفوف من جهة والعراق من جهة أخرى ..
    لذا فمن واجب أجهزة الأمن أن تقوم بمصادرة هذه الأراضي .. وتحريم شراء الأراضي على هؤلاء فلهم الحق أن يشتروا بأي مكان إلا هناك لأن في هذا خطورة على الأمن الوطني لصالح عبيد الإستراتيجية الإيرانية هنا في السعودية أو في العراق أو في إيران .. وعليك واجب إبلاغ السلطات الأمنية هناك لأنهم في ظل حربهم للقاعدة والإرهاب يبدو أنهم انشغلوا عن كثير مما يجب عليهم أن ينتبهوا له .
    شكرا لك على وطنيتك ..
    د.صالح [/color]

التعليقات مغلقة