عمل فني أسباني يثير حفيظة واحتجاج إسرائيل

أثار حفيظة الإسرائيليين.. وسفارة إسرائيل بمدريد تحتج

عمل فني أسباني يظهر الشمعدان اليهودي فوق فوهة رشاشالأحد 12 ربيع الثاني 1431هـ – 28 مارس 2010م

عمل فني أسباني يثير حفيظة واحتجاج إسرائيل

عمل فني أسباني يظهر الشمعدان اليهودي فوق فوهة رشاش [/color]
منقول عن العربية

دبي – صخر إدريس

احتجت إسرائيل أخيراً على عرض منحوتة فنية في واحد من أكبر معارض الفن المعاصر في العالم في الذي انطلقت فعالياته في العاصمة الأسبانية مدريد.

وأرسلت السفارة الإسرائيلية في العاصمة الأسبانية رسالة احتجاج رسمية إلى منظمي معرض "أركو" والذي يعد من أكبر معارض الفن المعاصر في العالم بسبب عرض هذا العمل النحتي ويحمل عنوان "درج إلى السماء" وقام بنحته الفنان الأسباني "يوجينيو ميرنو".
وتضمن الاحتجاج "بأن العمل رسالة استفزازية و يمثل عرضه إساءة بالنسبة للإسرائيليين وخاصة بأنه يعرض تحت ستار الفن".

ويظهر العمل النحتي شخصاً مسلماً ساجداً على الأرض فوق سجادة صلاة وبجانب رأسه كتاب القرآن الكريم، ويجثوا فوق ظهره رجل دين مسيحي يؤدي صلاته، وحاخام يهودي واقفاً على كتفي القس ويقرأ من كتاب المرجح أنه التوراة.

ويظهر في العمل النحتي رموز الأديان السماوية الثلاثة، حيث وضع القرآن الكريم بجانب رأس الإمام المسلم، والصليب وهو معلق على الحائط، بينما وضع الشمعدان فوق "فوهة سلاح رشاش" على منضدة قريبة، الأمر الذي اعتبرته السفارة الإسرائيلية بمدريد رسالة مؤذية ومسيئة للإسرائيليين.

ويرفض الفنان الأسباني مورينو الاتهام بأن يكون العمل النحتي استفزازياً وقال إنه يعكس "التعايش بين الأديان الثلاثة التي تبذل جهداً مشتركاً بغية الوصول إلى الله".

واستخدم الفنان الأسباني في المنحوتة التي أثارت استياء الإسرائيليين الشعر البشري وإضافات من السيليكون لتبدو وكأنها شخصيات حقيقية.

وتم بيع هذا العمل الفني على الفور لأحد جامعي القطع الفنية الأوروبيين بمبلغ قدره 50 ألف يورو.
وقد افتتح المعرض الفني المعاصر الأكثر شهرة في موسمه الـ 29 بحضور أميرة وأميرة النمسا واستمر لمدة 5 أيام زاره ما يزيد عن 148000 شخص.

وشارك في معرض " أركو مدريد 2010 "حوالي 3000 فناناً من 25 دولة، وضم أعمال حوالي 218 صالة عرض.

ووصفت صحيفة ألموندو الأسبانية معرض "أركو مدريد 2010" بأنه الأكثر إثارة للجدل حتى الآن مقارنة بالمواسم الماضية خاصة بعدما اتهم أصحاب صالات العرض الشركة المنظمة بأنها تقوم بمحاولات للتأثير على معايير اختيار المشاركين.

وهاجم بعض المنتقدون المعرض بوصفه كبيراً بدون مبرر كما أن أسعاره مرتفعة وباهظة، وأضافوا "أنه فقد أهميته ويخضع للنفوذ السياسي".

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة