فاروق القدومي يتهم عباس ودحلان بتسميم الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات

فاروق القدومي يتهم محمود عباس ميرزا ومحمد دحلان بتسميم الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات .. ويطالب باستقالته ..عمان, رام الله: خالد فخيدة, عبدالرؤوف أرناؤوط جريدة الوطن السعودية

فاروق القدومي يتهم محمود عباس ميرزا ومحمد دحلان بتسميم الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات

اتهم رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية فاروق القدومي الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومستشاره الأمني السابق محمد دحلان وقادة إسرائيليين بينهم أرييل شارون وشاؤول بقتل الرئيس الراحل ياسر عرفات.
وأوضح أن محضر الاجتماع الذي جمع عباس ودحلان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أرييل شارون ووزير دفاعه شاؤول موفاز بحضور وفد أمريكي برئاسة وليام بيرنز، في مطلع مارس 2004، يعتبر دليل اتهام قاطعاً ضدهما بأنهما شاركا في التخطيط لتسميم عرفات واغتيال عدد من قيادات حركة حماس وفي مقدمتهم عبدالعزيز الرنتيسي وإسماعيل هنية ومحمود الزهار وعدد من قادة الجهاد الإسلامي وفي مقدمتهم عبدالله الشامي ومحمد الهندي ونافذ عزام، من أجل تصفية المقاومة.

شن رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية فاروق القدومي هجوما على الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن), وطالبه بالاستقالة من منصبه بعد أن اتهمه بقتل الرئيس الراحل ياسر عرفات بالتعاون مع مستشاره السابق للشؤون الأمنية محمد دحلان وقادة إسرائيليين بينهم رئيس الوزراء الأسبق أرييل شارون, فيما نفى رئيس كتلة فتح البرلمانية وعضو وفد الحركة لحوار القاهرة عزام الأحمد, في تصريح لـ "الوطن", طلب فتح من القيادة المصرية تأجيل جلسة الحوار بين فتح وحماس المقررة في 25 يوليو الجاري، مؤكدا أنها طلبت تقديم موعدها فقط، كما سلمت ردها على مقترحات حماس للمصالحة.
وقال القدومي, في إطار تحذيره من مؤامرة إسرائيلية أمريكية لجعل الأردن وطناً بديلاً للفلسطينيين خلال لقائه إعلاميين في عمان الليلة قبل الماضية, إن عباس ودحلان متورطان في ذلك المخطط الذي يعود إلى مارس 2004 والذي قضى بعده عرفات بالسم".
وأوضح أن محضر الاجتماع الذي جمع عباس ودحلان مع شارون ووزير دفاعه شاؤول موفاز بحضور وفد أمريكي برئاسة وليام بيرنز، في مطلع مارس 2004، يعتبر دليل اتهام قاطع ضدهما بأنهما شاركا في التخطيط لتسميم عرفات واغتيال عدد من قيادات حركة حماس وفي مقدمتهم عبدالعزيز الرنتيسي وإسماعيل هنية ومحمود الزهار وعدد من قادة الجهاد الإسلامي وفي مقدمتهم عبدالله الشامي ومحمد الهندي ونافذ عزام، من أجل تصفية المقاومة.
وربط القدومي هذا الاجتماع بتواريخ وفاة عرفات في 11 نوفمبر 2004, أي بعد ثمانية أشهر فقط على الاجتماع، واغتيال الرنتيسي في 17 أبريل 2004، أي بعد حوالي شهر من الاجتماع. وقال "لقد أرسل عرفات محضر الاجتماع لي، فنصحته بالخروج فوراً من الأراضي المحتلة، لأن شارون لا يمزح على الإطلاق بشأن التخطيط لقتله، ولكنه فضّل المواجهة وتحدي تهديداته".
وأكد "لست مستعداً للجلوس مع عباس، أو المصالحة معه، فهو يسير في الخط نفسه المرسوم بالاجتماع مع قادة الاحتلال، ولم يكن ترشيحه لرئاسة اللجنة التنفيذية إلا بعد موافقة أغلبية أعضاء اللجنة على هذا الترشيح، وبالتالي لن تؤثر موافقتي أو معارضتي للترشيح في القرار النهائي".
ودعا القدومي إلى ضرورة عقد المؤتمر العام السادس لحركة فتح في الخارج، وليس في بيت لحم من أجل الحفاظ على قضية اللاجئين الفلسطينيين وحقهم بالعودة, فيما توقع أمين سر حركة فتح في إقليم نابلس هيثم الحلبي ألا تلجأ قيادة حماس إلى اتخاذ أي إجراء قد يؤدي لإعاقة وصول كافة أعضاء فتح المتواجدين في غزة إلى المؤتمر وبدون أي مساومة, لأنه سيؤدي بالضرورة لتداعيات وتبعات بغاية الخطورة على الأرض.
في الوقت نفسه أعلن رئيس كتلة فتح البرلمانية وعضو وفد الحركة لحوار القاهرة عزام الأحمد, في تصريح لـ "الوطن", أن حركة فتح أرسلت أمس ردها على ورقة مقترحات حماس للمصالحة والتي جلبها مساعد رئيس المخابرات المصرية اللواء محمد إبراهيم, نافيا أن يكون هناك اتفاق على عقد جلسة للحوار يوم 18 يوليو الشهر الجاري. وكشف أن حركة فتح طلبت من المصريين تقديم موعد جلسة الحوار المقررة في 25 يوليو الجاري بسبب انشغال فتح بالمؤتمر العام السادس لها المقرر يوم 4 أغسطس المقبل, مشيرا إلى أن الرئيس عباس سيلتقي رئيس المخابرات المصرية عمر سليمان للاتفاق معه على الموعد النهائي على هامش قمة دول عدم الانحياز في شرم الشيخ, لكن فتح ستقبل أي قرار مصري سواء بعقد الجلسة في موعدها أو تقديمها أو تأجيلها.

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

2 تعليق على “فاروق القدومي يتهم عباس ودحلان بتسميم الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات”

  1. خليف الغالب

    استاذي الكريم : لاأعرف كيف أرتب الكلام لكني أثق أنك ستفهمني

    _انتصار خيار المقاومة في فلسطين ولبنان على خيار المفاوضات خصوصا عقب حرب تموز وحرب غزة

    _التوجه إلى الاسلام كمنهج شمولي في السياسة والاقتصاد والمجتمعات خصوصا عقب ألازمة الاقتصادية العالمية

    _انتشار الاسلام انتشارا كبيرا في اوروبا والامريكيتين

    _اشراف الرأسمالية على الانهيار كما انهارت الشيوعية قبلها

    _بوادر التناوش العسكري بين ايران الصفوية واسرائيل ومن ثم اضعاف كل القوى المشاركة في الحرب

    ألايبشر كل هذا ببوادر طيبة للاسلام الصحيح أنه يسير في درب النصر والتوسع الجغرافي والسياسي ؟

    أم أنني متفائل لهذه الأمة التي خالط حبها سويداء قلبي فأصبحت أهرف بمالاأعرف !!!!!!!!

    تحياتي وشكري

  2. د.صالح السعدون

    الكاتب :خليف الغالب
    استاذي الكريم : لاأعرف كيف أرتب الكلام لكني أثق أنك ستفهمني

    _انتصار خيار المقاومة في فلسطين ولبنان على خيار المفاوضات خصوصا عقب حرب تموز وحرب غزة

    _التوجه إلى الاسلام كمنهج شمولي في السياسة والاقتصاد والمجتمعات خصوصا عقب ألازمة الاقتصادية العالمية

    _انتشار الاسلام انتشارا كبيرا في اوروبا والامريكيتين

    _اشراف الرأسمالية على الانهيار كما انهارت الشيوعية قبلها

    _بوادر التناوش العسكري بين ايران الصفوية واسرائيل ومن ثم اضعاف كل القوى المشاركة في الحرب

    ألايبشر كل هذا ببوادر طيبة للاسلام الصحيح أنه يسير في درب النصر والتوسع الجغرافي والسياسي ؟

    أم أنني متفائل لهذه الأمة التي خالط حبها سويداء قلبي فأصبحت أهرف بمالاأعرف !!!!!!!!

    تحياتي وشكري

    بالطبع أستاذ خليف ..بعضها أو أكثرها على الأقل سيؤدي إلى نتائج رائعة وسيحقق هذا التفاؤل .. لكن نحتاج إلى أمور كثيرة مثلاً أن يستأصل الفساد في العالم العربي .. أن توضع مقدرات الأوطان لصالح المواطنين بدلاً من الفساد المستشري حالياً
    أن تقوم القيادات العربية بالعمل وفق خطة منهجية للإنتقال من العالم الثالث إلى العالم الثاني كنمور أسيا مثلاً
    أن نتغير كأمة كما يريد ربنا سبحانه لأن الشرط في السنة الإلهية هو أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم ..
    أن يضرب على أيدي أهل الفساد لأن السنة الإلهية تؤكد إذا اردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ..
    النتيجة أنك لست متفائل بل أنت عقلاني وتنظر إلى الأمور نظرة صائبة وواقعية العرب والمسلمين يتقدمون ليس بتخطيط منهم وإنما بتقدير العزيز العليم
    أشكرك استاذي الفاضل وكن واثقاً أن تفكيرك بالإتجاه الصحيح
    بارك الله فيك [/color]

التعليقات مغلقة