حين يهان بوش بالأحذية .. ابتسمي يا صحاري العرب ..وازرعي ورود النصر!!

حين يهان بوش بالأحذية .. ابتسمي يا صحاري العرب ..وازرعي ورود النصر!!
الحمد لله أن هدانا وما كنا لنهتدي , الحمد لله أن جعلنا من المسلمين ..
كان بوش يحتقر العرب والمسلمين , وجرأ أعداء صدام حسين أن يضربوا صورة بالأحذية قبل سبع سنوات .. ودرات الأيام وانصرمت السنين

حين يهان بوش بالأحذية .. ابتسمي يا صحاري العرب ..وازرعي ورود النصر!!
الحمد لله أن هدانا وما كنا لنهتدي , الحمد لله أن جعلنا من المسلمين ..
كان بوش يحتقر العرب والمسلمين , وجرأ أعداء صدام حسين أن يضربوا صورة بالأحذية قبل سبع سنوات .. ودرات الأيام وانصرمت السنين .. وقام عراقي وطني بضرب بوش وجهاً لوجه بالأحذية ..عند العرب الضرب بالحذاء أشد أنواع الاهانة والاستهانة .
قبل سبع سنوات وبوش لا يكاد تخلو خطبة له لا يشير بها إلى أصابع الاتهام للعرب والمسلمين ؛ رامياً ملمحاً تارة ومصرحاً تارة أخرى ؛ الإسلام بالإرهاب , ووضع العرب والمسلمين الأمريكيين في زاوية اتهام دائم سواء ثبتت أم لم تثبت براءتهم . سبع سنوات انقضت وولت وبوش التعيس الغبي يكيل لنا الشتائم , " ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين "ففي نهاية عهد أغبى رئيس في العالم حيث أن غباؤه هو المؤهل الوحيد الذي جعل المحافظين الجدد يختارونه رئيساً لهم ليفعلوا ما يشاوون دون رادع لهم . في نهاية عهده اللئيم والتعيس حدثت ثلاثة أحداث رائعة والقادم أفضل إن شاء الله : 1) انتصر رئيس مسيحي أعمامه مسلمون هو أوباما على ماكين لا لشيء إلا لأن ماكين يذكر أمريكا بتعاسة بوش .
2) وقعت أكبر كارثة اقتصادية في العالم حيث فقد الشعب الأمريكي مئات الآلاف من الوظائف وسرقت ترليونات وتبخرت بحيث لا يدرى من سرقها وكيف تمت سرقتها وكيف فقدت مؤسسات البلاد تلك الرساميل .
3) وجهت ضربة بالأحذية تجاه وجه أكبر رئيس دولة بالعالم وتجاه علمها , بحيث كان الخبر قد نزل على أعين الناس بالعالم وأسماعهم كأفضل من وقع الأمطار بعد جفاف السنين السبع العجاف التي مرت بهم منذ أن اعتلى هذا الرئيس الغبي سدة الحكم بالبيت الأبيض . فكانت زغاريد فرح القلوب قبل تصفيق الأيدي لملايين المشاهدين في العالم الذي تمتعوا بأكبر رئيس عنصري ضد الإسلام في التاريخ .
أدعو معي سيكرمنا الله أكثر برؤيا مواقف أكثر شماتة بهذا الرجل وبطانته خلال المستقبل القريب والبعيد إن شاء الله , وما ذلك على الله بعزيز .
د. صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

4 تعليق على “حين يهان بوش بالأحذية .. ابتسمي يا صحاري العرب ..وازرعي ورود النصر!!”

  1. السلام عليكم يا دكتور

    ما من شك أن إهانة بوش تثلج صدر من في قلبه إيمان. ولكن أليس واردا أن ما حدث عبارة عن تمثيلية لإيهام الناس بأن العراق أصبح في وضع أفضل بعد صدام خصوصا في مجال الخرية "المزعومة" بدليل أن الرئيس الأمريكي يقذف بالنعال دون أن يحرك هذا الأمر شيء (على الأقل ظاهريا أمام الناس)، بينما في عهد صدام لم يكن يتجرأ هذا الصحفي على قذف صدام بالنعال، وإن تجرأ لكان مصيره الإعدام.!
    ويدعم هذا الإحتمال تصريح بوش نفسه بعد الحادثة حين قال " مثل هذه الأمور تحدث عندما توجد الحرية.."
    شكرا لك منتظرا رأيك في هذا الأمر.

  2. د.صالح السعدون

    السلام عليكم
    طبعاً بموضوعية كل شيء وارد خاصة أن الشاب يعمل بقناة رسمية هي محسوبة على التيار الشيعي , ولكن أيضاً طالما عارض بعض الشيعة توجهات غالبيتهم الموالية لإيران ولأمريكا .. وحين تشاهد خفة دم بوش وانتباهه لتلافي تلك الضربة يمكنك أن تتوجس ..
    لكن في حقيقة الأمر هناك ما يجعلنا نرجح العكس أنها عفوية أو مخططة من قبل الشاب العراقي وحده , أن بوش يمكن أن يوافق على فعلها مع وزير دفاعه أو وزيرة خارجيته مثلاً ليثبت مسألة الديموقراطية ولكن الذي حدث لبوش أمر يجعل من المستحيل أن يكون غبياً إلى هذا الحد فهو غير محتاج لمثل تلك الإهانة في مثل هذا الوقت إضافة إلى ما يحدث له من مآسي فهو بحاجة إلى تمثيليات ترفع من قدره في وسط كل الكوارث التي تحيق به في الأشهر الماضية
    إذا رأيي أنه رغم أن ذلك ظاهرياً يمكن أن يخطط لتمثيلية يراد منها إيبصال رسالة غير أن الأجواء المحيطة ببوش وهو يرغب بمغادرة البيت الأبيض تجعل من مسألة المسرحية مسألة مستبعدة لأن هذه الحركة الرمزية يمكن أن تؤدي إلى إنهاء المشروع الأمريكي بالعراق وقد يبني عليها أوباما موقفاً مؤيداً للإنسحاب من العراق
    والله أعلم
    شكراً لك أستاذي
    وكن دائماً بألف خير
    أبو بكر[/color]

  3. سلطان الصقري

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في الحقيقه هذا رد للعرب !!!!!!!!!!!
    انظروا ايها العرب الى هذا الشاب اهان بوش بنعله .
    وانتم ايها العرب تتفرجون على بوش من زمان وساكتين على ما يعمله هذا الحقير احسنت ايها الشاب ولو كنت شيعيا .

    اشكرك ابا بكر على الرؤيه المميزه وتقبل تحياتي

  4. د.صالح السعدون

    [face=Verdana]حييت أخي الكريم
    ما من شك أن بوش أهان العالم كثيراً ..
    ووصلت إهاناته لكل الشعوب .. وجعل من أمريكا بلداً نازياً لا ترى فيها تمثال الحرية حين تقدم ميناء نيويرك كما كان سابقاً .. بل مع الأسف لا ترى إلا الكلاب البوليسية والتعسف والإهانة لكل مسافر يريد الدخول لأمريكا ..
    ودعاء الناس لا يتقبله إلا رب العباد .. فالإهانات لتي تلحق ببوش منذ ستتة أشهر تعطينا تصور أنها عقاب إلهي لشخصه الحقير ..
    أشكرك أستاذي سلطان
    أبو بكر [/color]

التعليقات مغلقة