مناظرة الحداثة ومساراتها التاريخية بين د.صالح السعدون والسالم

مناظرة الحداثة ومساراتها التاريخية بين د.صالح السعدون والسالم
:
انتهت المناظرة بقضها وقضيضها .. وأثارت زوبعة من الإثارة بشكل غير مسبوق .. تعليقات الناس غير المعروفين أولئك الذين يختبئون وراء أسماء مستعارة من مثقفين وغيرهم من الطبيعي أن تختلف باختلاف مشاربهم وفكرهم بل وحتى قدراتهم على الفهم والتحليل ؛ ولا ننسى أيضاً ميولهم الشخصية التي تتحكم ببعضهم سواء كانت تلك الميول سلبية أو إيجابية تجاه أحد الطرفينمناظرة الحداثة ومساراتها التاريخية بين د.صالح السعدون والسالم :

انتهت المناظرة بقضها وقضيضها .. وأثارت زوبعة من الإثارة بشكل غير مسبوق .. تعليقات الناس غير المعروفين أولئك الذين يختبئون وراء أسماء مستعارة من مثقفين وغيرهم من الطبيعي أن تختلف باختلاف مشاربهم وفكرهم بل وحتى قدراتهم على الفهم والتحليل ؛ ولا ننسى أيضاً ميولهم الشخصية التي تتحكم ببعضهم سواء كانت تلك الميول سلبية أو إيجابية تجاه أحد الطرفين , ومع ذلك فقد كان هناك منصفون وموضوعيون ومحايدون وما أكثرهم , مما يجعل الباحث عن الحقيقة لا يلتفت إلى الأصوات التي تثيرها عوامل النجاح إثارة عكسية بسبب مكنونات أنفسهم من الحسد والغيرة أو الحقد والكراهية أو ما شابه ذلك .
ولكن القضية التي أفرزتها نتائج المناظرة على مستوى ثقافة منطقة الجوف هي مستوى التقارير التي كتبها مراسلو الصحف الرسميون بحيث سيكون لها مردود على مصداقيتهم وقدراتهم في المستقبل القريب المنظور في ذهنية الكثير من الذين حضروا المناظرة أو الذين سيتابعون تسجيلاتها إن بث ذلك التسجيل للمناظرة ؛ بحيث سيرى كل مثقف الفارق بين قدرات كل مراسل وبين ما كتب عن المناظرة .. ومن ثم هل الخلل في القدرة أو في الموضوعية في النقل أو العاطف مع الشخصيات أو الأفكار . وحيث نترك الأمر للمثقفين الذين سيحكمون على مراسلي الصحف العادية والإلكترونية أيهم أكثير دقة وموضوعية وروح عملية . وأيهم أكثر عرضة للضعف أمام تحديات الرؤى الشخصية والميول العاطفية بحيث أثر ذلك على مصداقيتهم . وفي هذا السياق من العجيب أن تكتب جريدة الحياة والتي نقلت عنها إيلاف الخبر إلى جانب صحيفة جوف الإلكترونية التي كتبت تقريرها في أقل من ساعة من المحاضرة ربما , بينما تأخرت صحيفة الإخبارية لليوم التالي وسط تساؤلات عن أسباب التأخر ولكن المفاجأة أن تقرير الإخبارية جاء أكثرها دقة وحيادية وموضوعية حيال المناظرة على الأقل حسب الحيز والمساحة الذي خصص للخبر ومن العجيب هو أن التقارير الناقصة أو المبتورة أو التي لا تخلو من التحيز قد كتب مراسلوها أسمهم بوضوح بينما هذا التقرير المحايد قد اختفى كاتبه ولم يضع اسمه مع أنه يسجل له لا عليه .
وسنحاول إلقاء الضوء على المناظرة من خلال 1- التعليقات والتقارير 2- ما نعرفه أيضاً كطرف بالمناظرة ؛ بحيث نقدم تقريراً هو الأكثر دقة وموضوعية بين كل التقارير , وهدفنا هنا ليس مسألة من حقق ومن لم يحقق أهدافه بين المتناظرين ؛ كلا بل الهدف هو استجلاء الحقيقة للتاريخ لأن مثل هذه المناظرة النادرة في الفترة السابقة والتي قد تكون باكورة لغيرها من المهم أن يكون هناك تقريراً وافياً حيال ما حدث حتى يكون هناك نسخ لأحداث المناظرة في موقع الجمعية لسعودية للفنون في المستقبل . ويجب أن نعترف استكمالاً للموضوعية .. أن المشكلة هو أن الطرف الآخر الأستاذ زياد السالم جاء بدون تحضير كتابي ولم يكون معه أية أدوات أو أوراق بحيث أو كمبيوتر لاب توب بحيث يمكن أن نستنسخ منه محاضرته ويكون نسخنا أكثر موضوعية … هذا التقرير هدفنا منه أن نضع المجتمع النسائي بالجوف والمملكة والمتابعين في صورة هي أقرب ما تكون لما حدث . فإن تمكنا فبفضل من الله وإن أخفقنا فمن أنفسنا .
وصفت الإخبارية البداية بقولها :(( البداية كانت في الوقت المحدد لها، حيث أعلن مديرها حالة التمرّد والتجديد الذي ستعيشه الجمعية اعتباراً من الليلة، وبعد أن أوجز سيرة السعدون والسالم سلّم البداية للأول فبدأ باستعراض أوراقه التي ألقاها تباعاً ليجمل الحديث حول بداية الحداثة في سردٍ تاريخي أوصل الحضور خلاله إلى أن للحداثة في السعودية رموز بدأت تتلاشى وتتراجع وتلقي بالراية معلنةً أنها كانت في تجربة وانتهت، ولعل أبرز من أورد من المتراجعين معالي الدكتور غازي القصيبي، مستشهداً بحروفٍ من نسج فاروق شوشة وأدوارد سعيد، مؤكداً على حقيقةٍ نافحَ عنها طوال وقت المناظرة وهي أن للاستعمار الفرنسي دوره الفاعل في إحداث مسرحيّة اسمها الحداثة تصبو إلى تجريد العرب والمسلمين من تاريخهم وقيمهم وتقاليدهم التي يؤطرها القرآن والتاريخ الإسلامي، محتجّاً على أن بعض الحداثيين ومنهم محمد العلي أنكروا على العصر العباسي تعامله مع الحداثة آنذاك …)) .
وفي حقيقة الأمر كانت مداخلتي تتحدث كما هو مكتوب لدي في أوراقي كما يلي : ((تاريخ الحداثة ومساراتها :
 قسمت موسوعة الأدب العربي السعودي الحديث تاريخ الأدب إلى أربعة مراحل بداية من عام 1319هـ قيام بلادنا العزيزة وحتى الآن وهي مرحلة البدايات ومرحلة التأسيس ومرحلة التجديد ومرحلة التحديث حيث أن المرحلة الرابعة التحديث قد بدأت منذ عام 1391-1418هـ .
 ((وعند استعراضه لعصور الدولة السعودية شدّد السعدون في مقدمته على أن عهد الملك فيصل كان الأكثر أصالةً وتمسّكاً بالقيم واحتواءً لكل محاولةٍ غربية تهدف إلى تغيير مفهوم الحياة لدى العرب والمسلمين ))نقلاً عن الإخبارية الجوف.
 استمرت مرحلة التحديث حوالي أربعين عاماً تقريباً , .. وتقول الموسوعة (( على أن مرحلة التحديث قد شهدت أيضاً ظهور تيارين في مجال النقد والأدب , أطلق على الأول تيار ” الحداثة ” وعلى الثاني ” الأدب الإسلامي ” وكان تيار الحداثة قد بدأ في الشعر والقصة منذ التسعينيات الهجرية السبعينيات الميلادية ..أما الأدب الإسلامي فقد تبنته بعض الجامعات السعودية , وكان يبدو كردة فعل للتيار الحداثي الغربي , والذي كان سائداً في معظم البلدان العربية ولا سيما لبنان وتونس والمغرب .)) .الموسوعة ج1 ص19-20
 أي أن الفكر برمته ليس أصيل في بلادنا إنه مستورد بكل معاني الكلمة . جاء من فرنسا والغرب إلى مصر ثم لبنان وتونس والمغرب .
متى بدأ التأثر بالغرب :
 يورد فاروق شوشة / مواجهة ثقافية مجلة المصور 30 سبتمبر 1983م
 (( ويبدو أن صحوة مصر, ومن بعدها الشرق كله,على العصر الحديث من خلال الحملة الفرنسية وما أعقبته من نتائج جعل لهذا التوجه بعداً في الزمان … ومع ما لهذه الحملة الفرنسية من نتائج إيجابية , فإنها في الوقت نفسه كانت الجرثومة الأولى لمرض لم نستطع الشفاء منه بعد , وهو … الانشداه بكل ما ينتجه الغرب في الفكر والأدب والفن ,… وما أعنيه هو أن هذا المرض جعلنا غير قادرين على تحديد موقعنا في الزمان والمكان , إلا من خلال ما يقوله الغرب عنا.)) .
 و يقول د.إدوارد سعيد في كتابه الاستشراق : أن العالم الأوروبي قد رسم لنا صورة محددة , وأننا نحن أخذنا تلك الصورة باعتبارها الصورة الصحيحة لنا , ولم ننتبه إلى أن هذا الوهم الذي وقعنا فيه بتصديق الصورة المزورة عن أنفسنا .
 قد قادنا إلى قصور في نظرتنا لأنفسنا وإلى أخطاء وكوارث جسيمة = ومن ثم دأبنا على إنتاج وخلق وتجسيد مبتكراتنا ومنجزاتنا الأدبية والفنية وفق نموذج معين .
 ولذا لابد من تحدي هذا الوهم والتخلص منه .والخطير في الأمر أن كثيراً من مثقفينا قد قبلوا التصورات التي قدمتها لهم أوروبا مما أوقعهم في مزالق رفض التراث العربي القومي ))انتهى .
 ومن هنا جاء انشغالنا الحاد والمزمن بفكرة العالمية والتطلع إلى رؤية صورتنا في مرآة الغرب امتداداً لهذا الوهم أو المرض القديم .فأدباؤنا ومبدعونا يؤرقهم دوماً أنهم لن يصبحوا شيئاً ذا بال إلا إذا اعترف بهم الإنجليز والفرنسيون وربما الأمريكيون والألمان .
 الحرية عند الحداثيون :
 في كتاب بعنوان ” الفكر والرقيب ” يتحدث الكاتب محمد العلي كمقدم للكتاب .. عن تاريخنا العظيم ويخص العهد العباسي بنقد خاص أن خصصوا كما قال ” فقد عين فيه وزير يسمى (صاحب الزنادقة ) مهمته تحت هذا التضليل الاسمي ملاحقة أصحاب الفكر ” ص9 ولا شك بالنسبة لنا أن الزندقة من بنات الشعوبية ضد الدين الإسلامي . والزنديق لغة : أسم فارسى معرب أصل لفظه (زنده كرد ) الذى يرى الحياة المادية ولا يؤمن بالروحانيات ( الغيبيات)) . وقال أبن ابن تيمية : (ويدل على جواز قتل الزنديق والمنافق من غير أستتابة قال تعالى : [ ومنهم من يقول أذن لى ولا تفتنى … الى قوله تعالى .. أن يصيبكم الله بعذاب من عنده أو بايدينا ](التوبة : 44 – 52 (
 ويتحدث مؤلف هذا الكتاب محمد القشعمي : ص13 تحت فصل بعنوان حرية التعبير نظرة فلسفية وتاريخية : ” ولقد كفل الإسلام مبدأ الحرية كأصل عام قبل أن يتطرق إليها المشرعون وفقهاء القانون .. وهناك عشرات الآيات التي تحض عليها ..“لا إكراه في الدين ” , ”فمن شاء فليكفر ومن شاء فليؤمن ” . ولكنه القشعمي تناسى أن حرية الاختيار بين الكفر والإيمان مكفولة لاختيار الإنسان ذاته وربما قبل الدخول بالإسلام ولكن .. :-
 هناك فرق شاسع بين أن تختار الكفر لنفسك وبين أن تتخذ منابر المسلمين لتضليل المؤمنين من الأمة وتدعو للكفر وأن تتخذ من الحرية للدعوة للشيطان ؛ فهنا كُفَّت أيدي المضللين ومنعوا .
 وقال الله سبحانه و تعالى:‏‏(‏وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذاً مثلهم إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعاً ‏) النساء آية 140.
 لذلك الأستاذ العزيز زياد يلوم في مقابلة مع إحدى الجرائد القناة الأولى ويخص الأستاذ سليمان العيدي لإلغائه بث حلقة تلفزيونية أجريت معه .. ربما الأستاذ العيدي لم يلغ الحلقة لسبب واحد وإنما كون التلفزيون السعودي منبر من منابر الإسلام فمن الصعب أن يمكَّن من يتفوه بمعتقدات تخالف معتقدات المجتمع وتوجهات الأمة أن يعطى زمناً يساهم بانحراف المجتمع ويغرقه بسمومه )).(ملاحظة هذه الفقرة كانت ضمن النقاط المكتوبة بيد أن المقرر رأى أن وقت المناظر قد انتهى ولم يتمكن من قولها ) .
ثم انتقل الحديث بعد عشر دقائق للأستاذ زياد السالم : وقد فاجأ الحضور أنه قد استعد ذهنياً للمناظرة بدون أوراق وبدون جهاز لاب توب بما يتناقض مع طبيعة المثقفين والأكاديميين . وكما يتحدث تقرير إخبارية الجوف : ((أما السالم فقد بدأ (مرتجلاً) ليؤكدَ بأن كل ما استعرضه السعدون لايعدو كونه (رؤى شخصية) تنطلق من فكرٍ (راديكالي) يؤمن بأن كل قادم من الغرب لايهدف إلى التنوير بقدر سعيه إلى هدم المعتقدات ومحاربة القيم الفاضلة، بينما نسيَ السعدون – والحديث للسالم – ومن يأخذ برأيه بأن كل مانعيشه اليوم من وسائل الحياة المرفّهة ليس إلا بفعل الحداثة حتى أصبح العالم قرية صغيرة نتواصل فيها مع البشر في أبعد بقعة يقطنونها، داعياً السعدون إلى التخلّص من عقدة الماضي ومحاولة الانزواء والهروب إليه كلما أردنا إثبات أننا على صواب وغيرنا على خطأ )) . الإخبارية .
اتجه الأستاذ زياد السالم نحو قراءة جديدة تماماً لتاريخ الحداثة وأن مصدر نشوء الحداثة إنما هو صدمات ثلاث هي صدمة سيكيولوجية و.. و… وتعمد أن يستخدم ألفاظاً غير مفهومة ربما لكثيرين خاصة أن بعض هذه المفاهيم قد يعرفها البعض ولكنه سيحتاج إلى من يذكره بمعناها , وقال إن الصدمات الثلاث قد أدت إلى نشوء الحداثة وأرجع ذلك إلى بعض النظريات العلمية التي تبحث في بداية تكون الكون والنظرات الأوروبية لنشأة الكون وأصله وأطال بهذه الأمور التي بالتأكيد لم يسمع عنها أحد قبل تلك الساعة أنها هي سبب نشوء الحداثة , فذهب مرة يحيل نشوؤها إلى العصور الأوربية الحديثة ومرة يعود بها إلى أثينا وغسبرطة من الحضارة اليونانية .
(( ورد السعدون أن هذه نظرة شخصية بحته لايوجد بها حكم أو وصايا ولم تسجل بأي مرجع بكتب الأدب والحداثة ولدت عن صدمة نفسية بين العرب والغرب في الحرب المصرية عندما التقت السيوف والبنادق وكذلك صدمة نفسية عندما أصبح البعض مسعورا يسعى للحصول على جائزة أوربية)) تقرير صحيفة جوف الإلكترونية .
في رأي الدكتور السعدون أن هذا الاستقراء لأول مرة يكتب أو يقال .. فتخلو كل الكتب سواء للحداثيون أو للكتب التي سجلت تاريخ الحداثة أن الحداثة نشأت كما يقوله الأستاذ زياد لذلك ألمح د.صالح إلى أن هذا استقراء خاص بك وحدك وغير موجود في أي مصدر عربي عن الحداثة وحتى في الموسوعات التي سجلت تاريخ الحداثة . وبين د. السعدون الأمر كما هو موجود أعلاه كما ورد في موسوعات الأدب والموسوعات العامة وكتب تاريخ الأدب القضية أن نشوء الحداثة نعم كان نتيجة لصدمة نفسية بحتة إذ ذعر العرب والمسلمون من الهزيمة العسكرية والسياسية والعلمية والتكنولوجية التي نتجت عن الفارق الكبير بالقوة والقدم التقني بين الغرب والعرب على صعيد نتيجة للهزيمة العسكرية بين جيش المماليك والدولة العثمانية بمصر وبين الجيش الفرنسي الغازي جيش نابليون الذي لم يستطع سيف ورمح الجندي العثماني أن يواجه البندقية والمدفعية الفرنسية . وأمام البعثات في عهد محمد علي باشا إلى فرنسا جاء شباب مبهور بالحضارة الغربية وهنا بدأت الحداثة تطال القيم والدين والعادات والتقاليد ؟
(( وبدأ الحديث للسعدون الذي قال أن الحداثة بدأت تنتهي ولم يعد يتعدى تيارها 4 أو 5 بالمملكة وتراجع الكثير عنها ويرى أنها ستنتهي وتعود التيارات لديننا الحنيف وتحدث السعدون أن إيقاف كتاب السالم انه مخالف لتعاليم الدين الحنيف )) تقرير صحيفة جوف الإلكترونية تيسير العيد . وفي حقيقة الأمر ذكر ذلك بقوله : (( أن الحداثة قد بدأت بالانحسار والتراجع مقابل الروح الوطنية والسلفية أو قل الإسلامية وأنا هنا لا أدعي ذلك وإنما في تصريح للأستاذ زياد في مقابلة له مع إحدى الصحف قال إنه لا يوجد على الساحة السعودية الآن سوى أربعة أو خمسة من الحداثيين أما الباقين فقد تراجعوا . وخاطبه بقوله أنت قلت بنفس المقابلة أن غازي القصيبي لا يعتبر من الحداثيين ونحن هنا نقول بشرك الله بكل خير فنحن نحب الدكتور غازي القصيبي ولا نريده أن يكون منكم , كما أنك قلت بأن الدكتور الغذامي ليس منكم وأنه يلعب على الحبلين . وأنا قرأت له بعض التصريحات تدل على أنه قد أصبح بعيداً عنكم . ونحن لا نعني بالحداثة التحديث بالشعر فالأمر مقبول لأنه عبر العصور الإسلامية قد كان هناك محاولات للتطوير كالموشحات الأندلسية ولكن المشكلة في الفكر فنجد أن كتابك " حصة آدم من النار " قد منع في الأردن وليس في السعودية فقط .)) .
وقد حاولت صحيفة جوف أن ترصد ما دار هنا ولكن الاختصار أخل بالحقائق فجاء بالتقرير : ((ورد السالم أنك مؤرخ ويفترض أن تقدم الحداثة بتاريخها ولكنك تقفز من منطقة لأخرى وقال أن الحداثة لها وجوه بشعة لا أؤمن بها ولكني أرشح الكثير منها ولا أنطلق كغيري " أرفع راسك أنت سعودي غيرك ينقص وأنت تزودي" عقلية ساذجة يجب التخلص منها ويجب أن يكون مبادئ وطنية جديدة تؤمن بالحداثة من خلال الديمقراطية وحقوق الإنسان أما الذي يتغنون بالأصالة للموطنة وغيره فهذا ليس منطقا , ليرد السعدون أنا المواطن فأي مواطنة بالحداثة التي وقعت عقدا مع إبليس وليقل عن السامعين مجنون أو خلافه ولكن هذا ماحدث في النظام الدولي الجديد الذي وقع مع إبليس 17 رجل أعمال على هذا النظام وقال السعدون أي مواطنة تتحدث عنها وأنت تطالب في قصيدة لك أن يكون هناك ميناء تلتقي به بفتاة وأضاف أنا الوطن أنا الإسلامي أنا السلفي وأنت دخلت بالوطنية بحديثك فأنت خرجت من الحداثة )) تقرير صحيفة جوف . في الحقيقة هنا وربما لعدم تركيز الأستاذ زياد ولأنه ليس لديه أوراق يعتمد عليها في محاضرته . فقد قفز من الحداثة إلى المواطنة . وكان الدكتور السعدون قد أشار إلى ذلك بقوله : (( لقد اكتشفت خطتك أستاذ زياد , أنت تضيع وقت المناظرة لكي لا ندخل بالحقائق ونضع الأصبع على النقاط الرئيسية وكأنك تريد أن يمضي الوقت دون أن نصل إلى اللب ونذهب للقشور خذ مني إذاً : (( أنتم الحداثيون تريدون حصر خلافنا معكم حيال الشعر والتحديث . لعلمك هناك فرق شاسع بين العلم والتحديث والمعرفة والحداثة .. الحداثة تطال الشعر والفكر .. ومن خلال الفكر أنتم تسعون إلى تغيير ديننا لنأخذ مثالاً عليكم أنتم الحداثيون إنه جمال البنا :
 الفكر الحداثي :
 أفكار جمال البنا (1) (كمثال ):
 فصل الجنسين عمليه وحشية وإمامة المرأة جائزة.
 الحجاب غير شرعي والزواج صحيح دون شهود وولي.
 الحجاب مجرد عاده ولبس المرأة العاملة له توفيرا لوقتها فقط حتى لا تتأخر عن عملها بسبب العناية بشعرها.
 ليس في القران والسنة أمر بالحجاب. وشعر المرأة ليس عوره وبإمكانها أن تؤدي صلاتها بمفردها وهي كاشفه".
 لا يقع طلاق الرجل منفردا بدون موافقة زوجته.
 تقبيل الشاب للفتاه من اللمم ……
 "أن الحجاب فرض على الإسلام ولم يفرضه الإسلام لأنه وجد قبل الإسلام في المجتمعات الذكورية ونراه في كتاب حامورابي وفي أثينا في عهد أفلاطون وأرسطو" ،” .
 الحداثة والحرب على قيم الدين والمجتمع
 دعوات الاستغراب تطال القيم :
في جريدة اليوم في عام 1396هـ قال حميدغريافي : في قصيدة ضد الحجاب :
عن كتاب الفكر والرقيب , محمد القشعمي.
 مزقيه ..
ذلك البرقع
وارميه وجِنِّي ..
مزقيه ..
واخرجي من موكب الموت
إلى العرس وغني ..
مزقيه
أي شؤم أنت فيه ؟!
أي ليل أنت فيه ؟!
أي ذلٍّ أنت فيه ؟!
أي قبر أنت فيه ؟!
حطميه
حطمي الخوف بعنف
لا تأني ..
حطمي الصمت وقولي وتمني.
حطمي السجن وقضبان التمني.
أقر الله عينه يريد تحطيم ديننا !!!!
 ترى هل يريدها ثورة شيوعية ؟! شيوعية النساء ! وإن كانت ! ضد من؟ أهي ضد الدين ؟! أم ضد عاداتنا العربية ؟! ..
 وهذا الأستاذ زياد السالم في أفضل كتبه الكتب الممنوعة لم يهدها لي مع الأسف فيقول : في إهدائه لي على كتابه المضاف إلى نفسه :
 هذا عملٌ لزمن آخر يحررنا من سلطة الآباء وثقافة الأسلاف . فمن قال أننا نريد عقوق الآباء ومن قال أننا نبغي التمر على ثقافة أنزلها الله على الحبيب محمد ؟ !
 ويقول الأستاذ محمد الصويغ " وهؤلاء عبوا من معين الأساليب الغربية الدخيلة .. لظنهم الخاطئ أن الأساليب المتوارثة لا تتفق و ”روح العصر ” ولأنها تمثل ” تراثاً قديماً ” موسوعة الأدب ص547
 الأستاذ زياد السالم أتهمك بمجاراة أعداء الأمة على حساب معتقداتنا
 خذ إهداؤك لكتاب المضاف إلى نفسه :
 تقول : إلى الأمريكيين ودول العالم المتقدم
 أصحاب الحضارة الناعمة والقتل الناعم ..
 أسمعوا معي : رعاة البقر الكاوبوي … مستخدمي أكبر سلاح قاتل قذر هو السلاح النووي الذي أودى بملايين من هيروشيما وناجازاكي .. والقنبلة النيترونية في مطار بغداد واليورانيوم المنضب .. وأقذر مجموعة بشرية عرفها التاريخ يسميهم :
 أصحاب الحضارة الناعمة والقتل الناعم ..
 قاطعه الأستاذ زياد قال أكمل هذه سخرية .. أكمل د.السعدون وقال هذه ليست سخرية هذه إعجاب يصل إلى حد أصبحت غير قادر على ذم أمريكا ..
 يقول الأستاذ زياد في مقابلة له مع الحياة في عام 1427هـ :
 خصوصاً أن المنطقة تمر بتحولات ومخاضات كثيرة . قبل شهر كنت – والكلام للأخ السالم – كنت في عمان في صالون ثقافي وحدثني الشاعر الأمريكي (جون والت )عن الشروع خلال المرحلة المقبلة بإنشاء وتدشين مركز ثقافي في الدوحة , يستقطب المثقفين الخليجيين ويدعم مسار السلام ( الخيار الواقعي الوحيد ).
 فأقول وبسم الله أبدأ 1- الله لا يبشرك بخير على هذا الخبر الذي تفتخربه .
 2- هذا يؤكد أن الحداثيون يبحثون عن رضا أمريكا وفرنسا وبريطانيا والآن يبحثون عن رضا إسرائيل بشكل مخز ومكشوف وفاضح . لقد ظنوا أن ربهم بوش ومن وراءه مخلد وما ظنوا أن الأمة حية .. ونقول نحن أبناء عبدالعزيز وفيصل شهيد القدس فلن نعبأ بافتتاح مركز اليهود الثقافي الذي تبشرون به .
 3- وأنعي لك بأنهم لايعبأون بالسلام فهم يعدون لإنهاء العالم عام 1212م بعد ثلاث سنوات ولكننا نقول إن سلاحنا هو آية قرآنية واحدة " كلما أوقدوا ناراً للحرب أطفأها الله " .ولذا فموعدنا ليس حسب نظريتي التي تؤكد نهاية إسرائيل بين عامي 2012-2022 م بل في عام 2027 حين تكون أوروبا كلها دولة إسلامية واحدة .
تقول الكاتبة الفاضلة سهيلة زين العابدين في الندوة 8424 في ص 7 : الحداثة في شعرنا العربي المعاصر نجدها -للأسف الشديد – قد حققت ما هدفت إليه الماسونية وبروتوكولات صهيون ، إذ نجدها في مراحلها المختلفة حققت بالتدريج هذه الأهداف ، إلى أن حققتها جميعها في مرحلتها الأدونيسية .
قال المقرر انتهى الوقت .. أصر السعدون على أن يعطيه دقائق وأن يعطي مثل ذلك الوقت لنظيره وأكمل :
وأقول هنا أولاً شعر الأستاذ زياد كله من هذا القبيل واسمع – أستاذ زياد واسمعوا الأخوة الحاضرين مقطعاً كتبته بموضوعية علمية حول شعر الأستاذ زياد فقط من ديوان المضاف إليه لأنني لم أجد مع الأسف الكتابين الآخرين وبالأخص كتاب " حصة آدم من النار ".
 قرأت ديوانك أستاذ زياد " المضاف إلى نفسه " فوجدته مقبرة موتى داخل كهف مظلم ليس فيه إلا الأشباح والهياكل العظمية والرؤوس المقطعة وقناني الدماء المغلقة بأسوأ أنواع الحشرات والدمى النازفة بلون دماء ليس موجود أبداً إلا في هذا الكتاب من الشعر , إن صفحاته تسطر مذبحة بشرية بشعة ؛ بل إنها مذبحة شيطانية بشعة ليس فيها إلا كل بشع وقبيح ومخيف ومثير للإشمئزاز , إنها مذبحة للخير والجمال والورود في دنيانا الجميلة على أية حال . كأن أشعارك تنحى منحى أفلام هوليود الخاصة بأفلام الشيطان ومصاصي الدماء
 لقد مضت سطوره وصفحاته تسطر صوراً مخيفة بل وغامضة ومرعبة لهذه الحياة توحيها إليك بالتأكيد جهلك بمبدأ الكون وأصل نشأته وخالقه ومبدعه .. ويصعق القارئ بكمية من المسميات النتنة فما أكثر ما نقرأ عن اليرقات النيئة أو ذبابة الأزل , واليعاسب , ونسر أعمى , وزهرة الخشخاش , وجلد التماسيح , واليمام الأسود , وأفاعي المياه , والفاكهة المحرمة , والبوم البصاص الذي لا يرث إلا الخراب , ويرقة عملاقة داهمها الطمث .. فاستيقظت فإذا هي في ظل حيوان قاس وسريع التحول وكلاب وقواقع و قنافد زرقاء وجنية عمياء. إن القارئ يبحث عن زهرة بنفسج فلا يجد إلا ألفاظاً نابية من الحيوانات المنوية إلى المشيمة , والقطران الداكن , ومرحاض تسكنه الخنافس , وهناك من يرقصون من حوله ثم يتبولون بثلاجة , وأنهار من الرماد , وبراز متحجر بلا رائحة ..
 حتى الملائكة الذين هم أجمل ما في الكون تقول فيهم " الملائكة يمنحوك زهرة الموت
يدفقون أجنحة الدم حواليك
 هذه كلها كلمات أخذتها من كتاب واحد .
 أي عالم هو عالمك .. واي تصورات تعايشها في ساعات يومك وليلتك !!!
 لا أقول إنك تستعير صوراً من القرآن الكريم بل إنك تسرق صوراً من القرآن الكريم الذي يناقض شعرك مبادئه أفتأخذ منه مسمى سورة الدخان بالقرآن ومعروف معناها إلى دخان سديمي هو أصل الكون ونشأته كما تحب أن تتحفنا به .
 هناك صور مسروقة من القرآن مثلاً قولك يعفكم من قمصانكم وأنتم له منكرون ص20 وقولك ها مدينتكم انشقت فإذا هي وردة كالدهان " ص 21هي صورة للسماء في القرآن , وصورة " وجاؤوا بدم كذب كما سولت لهم ذئبتهم " ص 27وصورة أخرى " حتى إذا أويت إلى صخرة ترضع الغمام " ص 37وصورة أخرى " صرح ممرد من قوارير " ص45
 وبالطبع أفهم أن تستعير صورة ولكن الإستعارة لها طرقها وفنونها بينما أنت لا تستعيرها في مواضع تحتم عليك الاستعارة أو تبدع من خلالها بل إنك تأتي بها في ظل فقرة كما لو يبدو وجودها غير متسق .هذه الفقرات بالأسود لم يتمكن السعدون من قراءتها لانتهاء الزمن
 قصيدة المجنون مجنونة فعلاً .
 قصيدة جريمة الحصان تنتقد فيها حد الزنا وليس لمثلي ومثلك ولا لمخلوق أن يتجرأ على حكم الخالق .
 قصيدة دميه ص 67 والله مرعبة نظرتك السوداوية للحياة ولكبار السن هنا عش حياتك واترك هذا الشيخ يعيش حياته فربما حين كان شاباً كان أفضل مني ومنك ..
هنا فقد الأستاذ زياد السيطرة على نفسه ولأنه غير مستعد بأجندة مكتوبة خرج عن الموضوع وبدأ يوزع إتهامات هنا وهناك وأخرج من جيبه أوراق ممزوقة من ديوان د.السعدون عن قصيدة مثيرة أسماها أنها قصيدة جنسية قال السعدون هذه رومانسية فقرأها مع أنها عشر صفحات بينما الحضور ود. السعدون بين الضحك والتصفيق وحين انتهى علَّق د.السعدون قائلاً هذه القصيدة لا أستحي منها أنت قرأتها وكأنك ستحرجني قصائدي لو كنت سأستحي منها لما كتبتها في ديواني إنها فن أفتخر به , أما في مضمونها فأنت لا تستطيع أن تتهم أحد بشيء مخالف للشرع فهذه القصيدة قد تكون قالها الشاعر أي شاعر بزواج دام ليوم أو شهر من زواج المسيار أو المسفار مذكراً بالفرزدق وقصته مع عبدالملك بن مروان .وقال لدي ما هو أكثر من ذلك نحن هنا لا نتحدث عن جمال نص فني إنما أنتم الحداثيون تريدون تغيير ديننا وعاداتنا وتقاليدنا .
رد الأستاذ زياد نافياً تهمة تأثره بالغرب _ فقال نظيره وتلك التصريحات .. قال أنت مؤرخ ولكنك تعتمد على التنجيم وأن نظيرتك تتحدث عن سقوط إسرائيل عام 2012 م وأنك تشارك د.سفر الحوالي في هذه الخرافات ….فأي تاريخ تتحدث عنه ..
هنا رأى المقرر الأستاذ جلال أن مسار المناظرة سيذهب بعيداً عن الموضوع ولكن طلب د.السعدون قال بما أن نظيري تحدث عن قضية سيعتبر الجمهور أن عدم ردي هروباً أو إقراراً بالتهمة فقال لك خمس دقائق .. فقال : النظام الدولي الجديد الذي يرعى إسرائيل ويحميها من خلال بريطانيا وفرنسا وأمريكا يتحدثون ويخططون على نهاية العالم عام 2012 م – قولوا أنني مجنون إذا لم تفهموني – نعم النظام الدولي الجديد هو عبارة عن حكومة سرية تقود العالم يرأسها الشيطان يرأسها إبليس وإثني عشر ملياردير يهودي هم الذين يتحكمون بالعالم من خلال الشركات العابرة للقارات .وغيرها من أدوات هذا النظام .ولكن (( كلما أوقدوا ناراً للحرب أطفأها الله )). فالتوقعات على سقوط دولة إسرائيل كثيرة ثم التفت إلى الجمهور وبيَّن أن نظريته التاريخية قامت على أسس تاريخية واستقراء تاريخي هو بالأصل قانون إلهي تم اكتشافه من قبلي والحمد لله .
ثم اتجه الأستاذ زياد للمواطنة وقال كلمات غاضبة متقاطعة في عجالة خالطاً بين موضوع الحداثة والمواطنة أو ربما ذهب بعيداً عن موضوع الحداثة لموضوع المواطنة الذي لم يفتحه المقرر بعد : فقال ((وقال أن الحداثة لها وجوه بشعة لا أؤمن بها ولكني أرشح الكثير منها ولا أنطلق كغيري " أرفع راسك أنت سعودي غيرك ينقص وأنت تزودي" عقلية ساذجة يجب التخلص منها ويجب أن يكون مبادئ وطنية جديدة تؤمن بالحداثة من خلال الديمقراطية وحقوق الإنسان أما الذي يتغنون بالأصالة للموطنة وغيره فهذا ليس منطقا)) فسأل المقرر أستاذ جلال د.السعدون المنشغل بترتيب أوراقه .. فقال الوطنية والمواطنة ليست للأستاذ زياد أنا الوطني وأنا السلفي وأنا الإسلامي .. فقال المقرر والأستاذ زياد ما يكون ؟ قال د.السعدون : الأستاذ زياد هو رجل السلام مع إسرائيل هو محب للحياة الأمريكية المرقص الأمريكي الحياة الأمريكية بكل تفاصيلها هو رجل شركات العابرة القارات هو رجل الإشتراكية الدولية لا يمكن أن تتلاقى الوطنية والعالمية .. أنظر إلى سويسرا هم يريدون منع المآذن من أن تبنى ببلادهم أين العالمية أنظر إلى منع .. ( الحجاب ) قوطع .. وكان وقت المناظرة ينفذ . قال الأستاذ زياد لماذا تهرب حين نتحدث عن الديموقراطية .. و.. قال د.صالح من قال : ألم تقرأ الفصل الخامس في كتابي النظرية .. إنه كله عن الديموقراطية قال يعني وش رأيك فيها قال د.السعدون إذا كانت ديموقراطية بطريقة انتخاب الخلفاء الراشدين فنعم أما إذا كانت بطريقة بوش وأمريكا وفرنسا فلا هذه ديموقراطية مزيفة .. ملمحاً إلى أن بوش انتخب مرتين بطريقة تتنافى مع الأسس الديموقراطية . في آخر المناظرة فقد الأستاذ زياد السيطرة على أعصابه وخرج إلى الأمور الشخصية .. أعلن مقرر الجلسة الأستاذ جلال الخيرالله انتهاء المناظرة .
أخيراً فهذا التقرير هو أقرب الصور إلى حقيقة المناظرة مع ملاحظة أن هناك تشابك في المسألة فقد تكون فقرة قيلت قبل أخرى ولكن في الغالب هي الأقرب للصورة تماماً .
د.صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

7 تعليق على “مناظرة الحداثة ومساراتها التاريخية بين د.صالح السعدون والسالم”

  1. خليف الغالب

    فعلا ياأبا بكر لقد أثارت زوبعة غير مسبوقة

    كم أتمنى أن نشاهد الفيديو لها ……..للأسف لم أحضرها لأني متواجد في حائل ……….
    اليوم الوطن كتبت عن المناظرة ولم تنصفها …بينت أنها كانت سباب وشتائم….
    وكذلك جريدة الحياة ..كتبت ردا عليهم في التعليقات لاأدري هل أظهروه أم لا

    دم بكل خير

  2. د.صالح السعدون

    الكاتب :خليف الغالب
    فعلا ياأبا بكر لقد أثارت زوبعة غير مسبوقة

    كم أتمنى أن نشاهد الفيديو لها ……..للأسف لم أحضرها لأني متواجد في حائل ……….
    اليوم الوطن كتبت عن المناظرة ولم تنصفها …بينت أنها كانت سباب وشتائم….
    وكذلك جريدة الحياة ..كتبت ردا عليهم في التعليقات لاأدري هل أظهروه أم لا
    دم بكل خير

    حياك الله أستاذ خليف
    نعم هكذا هي الدنيا ..
    هناك من يؤمن بمبادئ مضمونها اكذب ثم اكذب ثم اكذب حتى يصدقك الناس ..
    المتناظرين كانا في معركة ثقافية كل ينافح عن فكره .. صحيح أن الأستاذ زياد خرج مرتين أو ثلاث ولكنني مع المقرر أعدناه ليصحح من موقفه رغم أنه أخطأ بحقي خطأين فادحين ولكن يُعذر لأنه كان تحت ضغط رهيب كمصارعة ثقافية
    ولكن العجيب ممن يدعون أنهم مراسلون بحدود تمييزاً لهم عن منظمة مراسلون بلا حدود .. فالأخ تيسير الحقيقة إما أنه أثبت أنه خارج عن القدرة على إعطاء العمل الصحفي حقة ولو بحدوده الدنيا وأثبت أنه لا يتعدى تفكير مشجعي الأندية الرياضية .. ورغم أنه غير حداثي إلا أنه كما يبدو يخشى من الحداثيين المنتشرين بجريدة الوطن أن يقذفوه خارجها فلذا كان لزاماً عليه الحذف في كل الأحيان والإضافة في بعض الأحيان والنقص في أحياناً أخرى وإخفاء مالا يريده وإظهار ما يظن أنه يعجبه ..

    ولذا فما علينا المهم أن تسجل المناظرة للفائدة
    بارك الله فيك سأبحث إن كان بمقدونا أن نضع تسجيلها هنا
    شكراً أستاذ خليف [/color]

  3. السلام عليكم
    حقيقة ما كتب في صحيفة الوطن يثير علامات الإستغراب والإستفهام؟
    قد يكون عنوان التقرير في تلك الصحيفة رغم التحفظ الشديد على المصطلحات التي استخدمت فيه، أقول قد يكون لجذب القراء،
    أما أن يكون المضمون كذلك مليئا بتشويه الحقائق ومحاولة تصوير طرف على أنه مفكر على حساب الطرف الآخر الذي هو كذلك لا لشيء إلا لمجرد توافق توجهات لذلك الطرف مع توجهات رؤسائه في الصحيفة فهذا ما لا يقبل إطلاقا.
    أرباع مثقفين بل خالي الفكر تماما يتحكمون بتمرير الأخبار وفق أهوائهم لتصل لملايين الناس بصورة مغلوطة،،
    وا أسفاه.
    لدي اقتراح أخي د.صالح وهو الحصول على المناظرة مسجلة كاملة ورفعها هنا في موقعك وكذلك على الموقع الشهير اليوتيوب ليتسنى للناس كافة مشاهدتها بعيدا عن تأويلات بل تحريفات الصحفيين، ودع الحكم للمشاهد.
    اقتراح أرى أنه في غاية الأهمية، ارفعه على اليوتيوب خاصة وضع رابط لذلك،،
    وسنساعدك في نشرها في أكبر عدد ممكن من المواقع الإلكترونية،،
    أخوك

  4. ناصر غريب(زائر)

    لقد أطلعت على مجريات المناظرة في جريدة الوطن
    وكان موضوعها "الحداثة"!!!
    هل يعتقد زياد السالم أننا في السعودية نمتلك
    الحداثة التي أتت الينا من الغرب ومدارسه الأدبية
    والنقدية الحديثة ..
    كالسريانية والرمزية والبنيوية …الخ
    أتمنى من زياد السالم الأطلاع على كتاب"الحداثة من منظور إيماني"
    للدكتور عدنان النحوي..
    أمابالنسبة للشعر فقد أطلعت على نماذج شعرية
    للمتناظرين..!هذا إذا اعتبرناه شعرا ,حيث بعض
    النقاد لا يعبرون شعر التفعيلة ,ويقولون أنه داخل
    ضمن الأدب ولكن ليس شعراً,لأنه يفتقد
    الوزن والقافية ,التي أعتاد عليها الشعراءوالأدباء

    شيء غريب لما قرأت العنوان العريض "مناظرة"
    قلت سبحان عدنا إلى عصر سيبوية والكسائي
    وأهل الكلام ..
    الدكتور صالح السعدون أنتظر منك رد بأسرع وقت على الموضوع
    السابق بخصوص" و ظ ي "

  5. د.صالح السعدون

    الكاتب :أبو بكر
    السلام عليكم
    حقيقة ما كتب في صحيفة الوطن يثير علامات الإستغراب والإستفهام؟
    قد يكون عنوان التقرير في تلك الصحيفة رغم التحفظ الشديد على المصطلحات التي استخدمت فيه، أقول قد يكون لجذب القراء،
    أما أن يكون المضمون كذلك مليئا بتشويه الحقائق ومحاولة تصوير طرف على أنه مفكر على حساب الطرف الآخر الذي هو كذلك لا لشيء إلا لمجرد توافق توجهات لذلك الطرف مع توجهات رؤسائه في الصحيفة فهذا ما لا يقبل إطلاقا.
    أرباع مثقفين بل خالي الفكر تماما يتحكمون بتمرير الأخبار وفق أهوائهم لتصل لملايين الناس بصورة مغلوطة،،
    وا أسفاه.
    لدي اقتراح أخي د.صالح وهو الحصول على المناظرة مسجلة كاملة ورفعها هنا في موقعك وكذلك على الموقع الشهير اليوتيوب ليتسنى للناس كافة مشاهدتها بعيدا عن تأويلات بل تحريفات الصحفيين، ودع الحكم للمشاهد.
    اقتراح أرى أنه في غاية الأهمية، ارفعه على اليوتيوب خاصة وضع رابط لذلك،،
    وسنساعدك في نشرها في أكبر عدد ممكن من المواقع الإلكترونية،،
    أخوك

    حياك الله أبو بكر
    بارك الله فيك .. في الحقيقة الغريب في منطقة الجوف تحديداً أن بها مجموعة من المراسلين الأغرب في التاريخ الصحفي على الإطلاق
    فبعضهم كتلفون العملة لا يمكن أن يساهم في نشر مقال لك إلا بعد أن يتحسس ماهي المكاسب التي تعود إليه هل ستخدمه في وظيفته .. ؟ هل ستساعده في أن يرتاح من جزء من نصابه في العمل إن كان معلماً أو ساعات عمله إن كان موظفاً؟ جربتهم فوجدت العجب وسأكتب في مذكراتي الكثير من المواقف التي تثبت أن بعضهم مجرد مرتزقة .. مع الأسف
    من جانب آخر الصحافة مهنة للمتكسبين مع الأسف .. فاليهود لكي يكسبوا لقضيتهم سيطروا على الصحافة العالمية ووكالات الأنباء والفضائيات وغيرها بحيث أي شخصية لا يتوافق مع هواهم يمكنهم أن يقاطعوه ومن يخضع لهم يتحكموا في رقبته ..
    وهنا الأمر لا يختلف إلا أن الفكر تافه فهذا يشجع ناد رياضي ومن لا يشجع ناديه فهو عدوه .. وآخر هو متمرس كصحفي على كلمة اللاعب الفلاني فض الشباك للنادي الفلاني ثم تأتي به إلى محاضرة ثقافية فلا يستطيع أن يخرج من إطاره المحدد .. وذاك يعلم أن مديريه ورؤساؤه علمانيون وهو لا يعرف ما الليبرالية ولا العلمانية ولكنه يجيد الحفاظ على وظيفته ..
    هؤلاء كالأنعام أو أضل سبيلا
    سأبذل جهدي كي أحصل على نسخة وهو حق لي ولكني لست عجلاً على مهل فقد جربت هؤلاء وأساليبهم ..وسأرسلها إليك وأنت هناك لكي استفيد من خبرتك الله يعطيك ألف عافية
    أشكر لك تفاعلك وبارك الله فيك
    د.صالح السعدون [/color]

  6. د.صالح السعدون

    الكاتب :ناصر غريب(زائر)
    لقد أطلعت على مجريات المناظرة في جريدة الوطن
    وكان موضوعها "الحداثة"!!!
    هل يعتقد زياد السالم أننا في السعودية نمتلك
    الحداثة التي أتت الينا من الغرب ومدارسه الأدبية
    والنقدية الحديثة ..
    كالسريانية والرمزية والبنيوية …الخ
    أتمنى من زياد السالم الأطلاع على كتاب"الحداثة من منظور إيماني"
    للدكتور عدنان النحوي..
    أمابالنسبة للشعر فقد أطلعت على نماذج شعرية
    للمتناظرين..!هذا إذا اعتبرناه شعرا ,حيث بعض
    النقاد لا يعبرون شعر التفعيلة ,ويقولون أنه داخل
    ضمن الأدب ولكن ليس شعراً,لأنه يفتقد
    الوزن والقافية ,التي أعتاد عليها الشعراءوالأدباء

    شيء غريب لما قرأت العنوان العريض "مناظرة"
    قلت سبحان عدنا إلى عصر سيبوية والكسائي
    وأهل الكلام ..
    الدكتور صالح السعدون أنتظر منك رد بأسرع وقت على الموضوع
    السابق بخصوص……

    أخي ناصر حياك الله ..
    أولاً أنت الأديب الأريب مع أنني طلبت من الناس بعرعر يعرفوني بشخصك الكريم وما وجدت أحداً يعرفني بك أيها العزيز
    ثم أرسلت إليك في إيميلك الذي تراسلني به أن تعطيني موعد لنلتقي معاً في عرعر فغبت ولم تجبني .
    ثم أرسلت إليك رسالة أخرى وقلت أنا جاهز لأساعدك ومن عيوني وأبلغتك لا أحد يقف مع مجهول لأن التعامل مع مجهول من قلة العقل وأنا لن أسمح لنفسي أن أفعل ..فقط نلتقي وتعطيني فكرة كاملة عن الموضوع ووعدتك أنني سابذل جهدي أما أن اساعدك وأنت كما قال لي العديد من الأصدقاء أنهم لا يعرفونك وأن الإسم غريب بعرعر فأنت من يحكم بعقلك على كل ذلك أعطيتك تلفوني على الخاص وسأكتبه مؤقتاً هنا لكي لا تقول أن الرسالة ما وصلت هو 0555388544
    أما فيما يتعلق بشعري فهو على شعر التفعيلة ولكنك تخطئ بقراءتك له لأن شعر التفعيلة موزون ومقفى فقط أنه لا يتجارى مع أوزارن القصيدة العمودية للخليل بن أحمد وغيره ..أما شعر الأخ زياد السالم فهو مختلف فهو ليس شعراً وحتى كلمة القصيدة النثرية لا تتوافق معه فضلاً عن الملاحظات التي دونتها أعلاه .
    أما عن قولك في المناظرة وهل عاد سيبويه وعصره فيا أخي هون الأمور الاتجاه المعاكس وكل البرامج الحوارية هي مناظرات
    ثم عد إلى اللغة المتناظرين سواء كانا في جلسة أو فكرة أو مناقشة موضوع أو مباراة كلها لغة يجوز أن تقول عليهما متناظرين ..!!!
    دم سالماً أخي ناصر غريب
    د.صالح السعدون [/color]

  7. [url]http://forum.onothty.net/f13.html[ll]فساتين سهره[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f14.html[ll]فساتين للعروس[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f15.html[ll]فساتين للحوامل[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f21.html[ll]تسريحات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f20.html[ll]مكياج[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f23.html[ll]رجيم[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f17.html[ll]عبايات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f16.html[ll]ازياء اطفال[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f22.html[ll]العنايه بالبشره[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f41.html[ll]بلاك بيري[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f41.html[ll]برودكاست[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f60.html[ll]صور مسن[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f31.html[ll]ديكورات المنزل[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f32.html[ll]ديكورات المطبخ[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/[ll]منتدى انوثتي[/url]
    [url]http://www.onothty.net/[ll]انوثتي[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f42.html[ll]ايفون[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f43.html[ll]جالكسي[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f25.html[ll]زفات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f33.html[ll]الاشغال اليدوية[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f36.html[ll]سلطات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f37.html[ll]حلى[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f38.html[ll]معجنات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f26.html[ll]قاعات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f27.html[ll]بوفية[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f25.html[ll]توزيعات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f19.html[ll]عطورات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f18.html[ll]اكسسوارات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f11.html[ll]عيادة[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f9.html[ll]حياتي الزوجية[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f35.html[ll]الاكلات الشعبيه[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f59.html[ll]وظائف نسائية[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f47.html[ll]المرحله المتوسطه[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f48.html[ll]المرحله الابتدائيه[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f49.html[ll]المرحله الثانويه[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f51.html[ll]عروض بوربوينت[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f8.html[ll]اسرتي[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f10.html[ll]الانثى[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f40.html[ll]الرياضة النسائية[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t670.html[ll]تسريحات ناعمة 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t669.html[ll]تسريحات للجامعه 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t534.html[ll]قصات شعر قصير 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t696.html[ll]مكياج سهرات 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t502.html[ll]مكياج 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t647.html[ll]مكياج فخم 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t544.html[ll]فساتين ترتر 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t531.html[ll]فساتين ناعمه 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t530.html[ll]فساتين سهرة طويلة 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t526.html[ll]فساتين سهره قصيره 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t494.html[ll]فساتين 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t495.html[ll]فساتين سهره 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t485.html[ll]ازياء كورية 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t643.html[ll]فساتين حوامل قصيره 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t535.html[ll]ازياء حوامل 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t639.html[ll]ملابس حوامل 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t420.html[ll]فساتين زفاف 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t484.html[ll]ديكورات فخمة 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t512.html[ll]ديكورات منازل 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t695.html[ll]ديكورات ايكيا 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t441.html[ll]برودكاست ايفون 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t628.html[ll]توبيكات واتس اب[/url]

التعليقات مغلقة