نظرية تاريخية جديدة 4/6

نظرية تاريخية جديدة 4/6
السيادة الثالثة للأمة العربية – الإسلامية قادمة

22/5/1425 هـ الكاتب د.صالح السعدون

الفصل الثالث

مؤشرات على قرب السيادة الثالثة للأمة العربية _ الإسلامية على العالم
إن أهم هذه المؤشرات هو التشابه المحير للظروف المحيطة بالأمة أثناء مراحل الذل والإنكسار الثلاث التي مرت بها الأمة , حتى أن هذا التشابه مع إختلاف عدو الأمة من كسرى أبرويز وهولاكو المغول وبوش البروتستانتي
تابع لـ 3/6

عملاقي الاقتصاد اليابان وألمانيا :
ولعل المحير هو وضع اليابان وألمانيا منذ النصف الأول من القرن العشرين فاليابان حاولت أن يكون لها دوراً عالمياً, إلا أن أمريكا أزاحتها من خريطة الدول الكبرى بالعالم وبعنف لم يسبق لـه مثيل تاريخياً, ولا يعتقد أنها سيكون لها دور سياسي في المستقبل إذ سيطر الأمريكيون على العقل الياباني من خلال مناهج وبرامج التعليم حتى لم يعد الشعب مؤمناً بتاريخه الطويل من العزة القومية , ويرى بريجينسكي أن الاتجاه السائد باليابان ((الأكثر نشاطاً يميل إلى التأكيد على واجب مشاركة اليابان في تحمُّل مسئولية رعاية الأمن العالمي بما يتناسب مع اقتصادها الذي يعد ثاني أقوى اقتصاد بالعالم , وبوجه عام , لا يتضمن هذا الموقف الدعوة إلى إنشاء قوة عسكرية مستقلة تماماً تؤدي إلى فك ارتباط اليابان بالولايات المتحدة, ربما يكون هناك ميل متنام لرفض النزعة السلمية الدولية , لكن ذلك لا يدل على رغبة تبني نزعة عسكرية وطنية )) ويخلص إلى القول ((إن اليابان اليوم … مواطن عالمي صالح )) (32). ولعل هذا ما يريده الغرب من اليابان تماماً فمسألة دعم برامج وحملات الغرب العسكرية على العالم الإسلامي أمر يصب في مصلحة البروتستانت واليهود أما أن يكون لليابان نزعة عسكرية خاصة يمكن لليابان أن ينافس الغرب أو يثأر للإبادة الجماعية التي قامت بها أمريكا عام 1945م بالحرب الدرية أمر محرم على اليابان الاقتراب منه .
أما ألمانيا فمنذ نهاية القرن الثامن عشر الميلادي وهي تبذل جهداً متواصلاً لوضع نفسها على خريطة العالم سياسياً وعسكرياً , بما يليق بأمة بمستوى الأمة الألمانية , لكن الإمبريالية البريطانية الفرنسية الأمريكية زاحموا ألمانيا بطوريها القيصري والنازي و أبـوا السماح لها بقيادة العالم , لذا فمن الصعب أن ندخلها ضمن المعسكر الغربي في العصر الحديث, فألمانيا كانت دائماً لها سياستها المستقلة, ولم ترض أن يعد لها جهات مجهولة أو جهات دولية اجندتها السياسية أو الاقتصادية أو العسكرية , فقد كانت حتى نهاية الحرب العالمية الثانية وهي بين مؤيد للقضايا العربية والإسلامية أو على الأقل في حالة حياد إيجابي , ولا يستبعد من خلال امتلاك العنصر الجرماني لعقل خلاق , أن نجد قطاعاً واسـعاً من هذا الشـعب العظيم يندمج بالدين الإسلامي خلال العقدين القادمين وما بعدهما , كما أنه إذا ما تم ذلك فليس من المستبعد أن يساند الشعب الألماني إن لم يقود العالم تحت شعار الإسلام , ونرى أن الإسلام ينتشر في ألمانيا حالياً بسرعة كبيرة ((حيث يتزايد عدد الألمان الداخلين بالإسلام ))(33), مما قد يجعل الإسلام خلال جيل واحد أي 33 سنة الديانة الأولى بألمانيا إذا ما نتشر بصورة متسارعة مع الوقت. ومما يجعلنا نعتقد بهذا الرأي أن مركز المعسكر الغربي ارتحل أيضاً في المرة الثالثة نحو الشمال الغربي والغرب والجنوب أي نحو لندن وواشنطن وسيدني, حيث أصبحت إدارة الصراع الإسلامي – الغربي- من الجانب الغربي- إنما هو بيد اليهود وحلفائهم المقربين لهم من البروتستانت, الذين يقودون حرب المعسكر الغربي بالوكالة عن اليهود حسب رأي الكثير من العارفين ببواطن الأمور كرئيس الوزراء الماليزي السابق محاضير محمد والذي صرح بهذه التصريحات قبيل تركه للحكم في ماليزيا.
وقد توقعت الصحفية الهولندية المسلمة ناصرة زهرمان والتي ترجمت معاني القـرآن الكـريم إلى الهولنديـة إلى جانب أربعة آلاف حديث نبـوي , توقعت أن أوروبـا سيكـون لها مثل هذا الدور ((إن أوروبا ستعتنق الإسلام عن دراسة وفهم وتحقيق وعلم ثم تبزغ شمس الإسـلام من الغرب الأوروبـي إلى المشرق العـربـي الإسلامي)) (34).
كما أن مركز العالم الإسلامي ظل يرتحل هو أيضاً باستمرار نحو الشمال فمن المركز الإسلامي الأول المدينة المنورة إلى الكوفة فدمشق فبغداد فالقاهرة ودمشق في مرحلة الصراع مع الصليبيين ثم انتقل في مرحلة السيادة العالمية الثانية للأمة إلى إستانبول أي نحو الشمال الغربي وقد يرتحل إلى الشمال الغربي في مرحلة السيادة العالمية الثالثة للأمة العربية – الإسلامية نحو بون أو برلين .
ويرى الدكتور مراد هوفمان السفير الألماني السابق بالمغرب حول إمكانية سيادة الإسلام ((ولا يخفى على المتأمل البعيد الرؤية أن يرى الزحف الإسلامي في القرن الحادي والعشرين مسيطراً ,ممكِّنـاً لانتشاره ديناً لأغلبية البشر , أما كون هذا الزعم؛ الذي تؤكده مَجْرَيات الأمور حقيقة واقعة إن شاء الله , فذلك مايشيراليه عنوان هذا الكتاب [الإسلام كبديل ] إن الإسلام لايطرح نفسه بديلاً(خياراً) للمجتمعات الغربية بعد الصناعية , إنه بالفعل هو البديل الوحيد))(34).
كما أن مركز العالم الإسلامي ظل يرتحل هو أيضاً باستمرار شمالاً فمن المدينة المنورة إلى الكوقة فإلى دمشق فبغداد فدمشق فالقاهرة ثم إستانبول- أي نحو الشمال الغربي – إبان فترة السيادة العالمية الثانية للأمة الإسلامية وعلى هذا النسق قد يرتحل هذا المركز إبان السيادة العالمية الثالثة للأمة الإسلامية نحو الشمال الغربي أيضاً- نحو بون – , ويلاحظ نقطتين هامتين :
أولاً: إن الألمان رغم إنهم من البروتستانت إلا أنهم معتدلين و بعيدين عن اليهود وخصوم للمعسكر الغربي المتمثل بالدول الاستعمارية بريطانيا وفرنسا فيما مضى , سواء بالعهد القيصري أو بالعهد النازي, وإن أصبحت ألمانيا وفرنسا حالياً حليفتين ينسقان سياستهما معاً , وقد جرا المعسكر الكاثوليكي كبلجيكا وأسبانيا للخروج من دائرة الصراع البروتستانتي اليهودي – الإسلامي , بمعنى آخر فإن المعسكر البروتستانتي المعتدل المتمثل بألمانيا إلى جانب الكاثوليك , قد اتجهوا نحو حياد سلبي تجاه الأمة العربية والإسلامية في هذه المرحلة على الأقل ويقول بريجنسكي ((في الأشهر التي تلت 11 أيلول/ سبتمبر , أيد الأوروبيون المتحالفون مع أمريكا نظرة واشنطون بأن الإرهاب وانتشار الأسلحة هما الخطران الرئيسيان وربما المتشابكان على الأمن العالمي , لكن لم يمض وقت طويل حتى اتضح أن الفروقات الدقيقة لكن الهامة بين وجهات النظر الأمريكية والأوروبية وقفت في وجه التعاون الحقيقي بين جانبي الأطلسي في مجال الأمن العالمي , وتحدد المسألتان الرئيسيتان أوجه الإختلاف وهما :طبيعة التهديد ومدى الرد المطلوب ))(35).
ثانياً : إن الأوروبيين كشعوب وحكومات يلحظ على مواقفها الاقتراب أكثر من تفهم القضايا العربية منهم إلى الأمريكيين والبريطانيين والأستراليين , وهذه أوروبا القديمة قد بدأت تأخذ باستقلاليتها عن القرار الأمريكي البريطاني اليهودي كما نوَّه عن ذلك وزير الدفاع الأمريكي رامسفيلد عام 2004م , وتبعت هذه الدول أسبانيا , ليمكننا أن نقول إن المرحلة المقبلة ربما ستشهد انقساماً في المعسكر الغربي بحيث نرى طلاقاً أوروبيًا للمعسكر الغربي الذي نشهد حالياً طوره الأخير والذي سيزداد توجهه نحو الشمال و الغرب والجنوب (نحو لندن وواشنطن وسيدني ) ليضم العنصر السكسوني ممثلاً ببريطانيا وأمريكا وأستراليا وبالطبع إسرائيل كرأس حربه ومحط اهتمامه المستمر .

هوامش الفصل الثاني
(1) د.مراد هوفمان, الإسلام كبديل,, مكتبة العبيكان ,الرياض, الطبعة الثانية ,1418هـ, ص11 , تقديم , أ.د. أنا ماري شمل
(2) أرنولد توينبي ,تاريخ البشرية ,ترجمة د.نقولا زيادة,الأهلية للنشر والتوزيع ,بيروت ,1981م, ج 1 ,ص 100
(3) المرجع نفسه ,ج1 ,ص 130- ص 137
(4) غوستاف لوبون , حضارة العرب, ترجمة عادل زعيتر , دار إحياء الكتب العربية , الطبعة الثالثة , القاهرة ,1956م,ص94
(5) د. إلبرت حوراني , تاريخ الشعوب العربية , ترجمة نبيل صلاح الدين , الهيئة المصرية للكتاب , القاهرة , 1997م ,جـ 1 ,ص 37
(6) المرجع نفسه , ص 35-36
(7) د.جواد علي , المرجع السابق , ص 473 -479
(8) د. شوقي ضيف , تاريخ الأدب العربي , العصر الجاهلي , دار المعارف , القاهرة , الطبعة العاشرة , 1982م , ص 41
(9) د عبدالعزيز نبوي, دراسات في الأدب الجاهلي , الصدر لخدمات الطباعة , مدينة نصر, الطبعة الثانية , 1988م , ص32
(10)أحمد عادل كمال , المرجع السابق ,ص 29,غوستاق لوبون ,المرجع السابق , ص 93
(11) أبن الأثير ج1 ص285 ,,المسعودي ج1 ص278
(12)أحمد عادل كمال , المرجع السابق , ص ,521
(13) كارين آرمسترونج , المرجع السابق , ص 74
(14)المرجع نفسه ,ص 76
(15)المرجع نفسه ص 77
(16) أحمد عادل كمال , المرجع السابق , ص177
(17) كارين آرمسترونج , المرجع السابق , 77-79
(18) د. مراد هوفمان , المرجع السابق , ص 23
(19) كارين آرمسترونج , المرجع السابق , ص171
(20) سعد محمد الغامدي, سقوط الدولة العباسية, الطبعة الثانية,1403هـ-1983م ص11-12
(21) يلماز اوزوتونا , ,تاريخ الدولة العثمانية منشورات مؤسسة فيصل للتمويل تركيا ,1980م ,ج1, ص301-302
(22) المرجع نفسه , ج1, ص272-276
(23) د.مراد هوفمان , الكرجع السابق,ص 23
(24) يلماز أوزوتونا ,المرجع السابق ,ج1 ,ص323- 324
(25) المرجع نفسه ,ج1 ,ص 365 ص 376- 377
(26) المرجع نفسه , ج1 , ص 300-302
(27) المرجع نفسه , ج1 , ص393- 394
(28) زبغنيو بريجنسكي , الفوضى الإضطراب العالمي على مشارف القرن الحادي والعشرين ,ترجمة مالك فاضل , الأهلية للنشر والتوزيع , عمان ,الطبعة العربية الأولى , 1998م ص 135
(29) ريتشارد نيكسون , ماوراء السلام , ترجمة مالك عباس , الأهلية للنشر والتوزيع ,, عمان ,الطبعة الأولى ,1415 هـ- 1995م , ص162

نظرية تاريخية جديدة 4/6

22/5/1425 هـ الكاتب د.صالح السعدون

الفصل الثالث

مؤشرات على قرب السيادة الثالثة للأمة العربية _ الإسلامية على العالم

إن أهم هذه المؤشرات هو التشابه المحير للظروف المحيطة بالأمة أثناء مراحل الذل والإنكسار الثلاث التي مرت بها الأمة , حتى أن هذا التشابه مع إختلاف عدو الأمة من كسرى أبرويز وهولاكو المغول وبوش البروتستانتي , الا أن الأعداء الثلاثة إستخدموا نفس الأساليب الإحتلالية ووقعوا بنفس الأخطاء , انتهكوا حرمات الأمة والإنسانية بمستوى متقارب . ويخيل لدارس التاريخ أن الله يهيء لهؤلاء الأعداء الإيغال بهذه التصرفات عينها على مر العصور لأنها هي النار التي تسكب على معدن ثمين – هو الأمة العربية والإسلامية – أصابه الصدأ لكي يعاد سبكه من جديد .

1)سياسة الصدمة والرعب و خروج المارد من القمقم :

لعل الأحداث التاريخية المتشابهة في أزمنة متباعدة جزء من هذه المؤشرات ,ونحن هنا لدينا ثلاث فترات تاريخية بعيدة نسبياًً عن بعضها فيها من التشابه ما يحير العقل , فقد كان كسرى فارس أبرويز يتزعم المعسكر الشرقي بجبروت وكبرياء ,وأمام رغبته بالتمتع بالسيادة على الممالك الصغيرة التي تخضع تحت جناحه تبعاً لموازين القوة العسكرية , طلب من الملك النعمان بن المنذر طلباً يعلم كل عربي أن هذا الملك العربي لن يكون قادراً على تنفيذه , وأبى هذا الملك العربي بأنفة , ورغم أنه لامناص في إعتقاده من القبض عليه ذهب طواعية وسلَّم نفسه لكسرى , رغم علمه المسبق بمصيره , وبغرور وكما تقول الروايات بأن كسرى مستصغراً شأن الملك العربي والأمة العربية من وراءه , فقد ألقى كسرى بالنعمان بن المنذر تحت أقدام الفيلة ليتسلى هو وحاشيته بقتل ملك عـــــــربي تجرأ على أن يقول كلمة لا لكســــرى فـــــارس , وبأبشـــــع قتــــــلة لمــــــلك عام 604 م (1) .فكان هذا مصير ملك الحيرة إحدى مدن العراق .

لم يحسب كسرى ردة الفعل العربية لهذا التصرف الأهوج , بل طلب من زعيم قبيلة عربية أودع النعمان بناته وأمواله وديعة عنده ,طلب من زعيم قبيلة شيبان هانئ بن قبيصة الشيباني تسليمه كل ماللنعمان من ودائع , وكان أن فجر مارد عملاق ظل لدهور نائماً في قمقمه .فأبى أن يسلمها لكسرى أو عميله إياس, فخيروه بين الإستسلام لكسرى يفعل بهم مايشاء أو الرحيل عن الديار أو الحرب , وما أشبه اليوم بالبارحة , وتشكل تحالف عربي من مجموعة من القبائل بكر وعجل وانضمت اليهم إياد أثناء المعركة(2) , و أقسمت هذه القبائل على الدفاع عن الشرف العربي , وفي الوقت الذي كان كسرى يريد من بقية زعماء العرب أن يذعنوا لمشيئته دون نقاش , فقد فَقَدَ كل ماله من سلطان على العرب الذين خاضوا معركة ذي قار , ولأول مرة في التاريخ يسجلون هزيمتهم لقوة كبرى, لقدكانت هزيمة مدوية بكل المقاييس , حيث أعطت العرب الثقة بالنفس , وبهذا جاءت على عكس مايريده كسرى تماماً , لقد كانت مجرد مناورة بالذخيرة الحية أو قل معركة عملية أو تجريبة لما سيأتي من فتوحات بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم, حيث لم يمض وقت طويل الا وقد أسقطوا المعسكر الشرقي نهائياً .

وقعت معركة ذي قار عام 609 م , وسقط المعسكر الشرقي على يد العرب بعد ذلك بأكثر من عقدين في عام 635م , إثر الإنتصار المزلزل لعرش ساسان في القادسية , هذه هي الحادثة التي طرب لها كسرى لبضعة أشهر ولكنه دفع ثمنها بالعملة الصعبة .

ومضت القرون وتشكل المعسكر الشرقي من جديد بقيادة المغول , وبدلاً من كسرى أبرويز جاء هولاكو يقود جيشاً قوامه مائتي ألف مقاتل , وبدلاً من النعمان بن المنذر الملك العربي الذي كان يحكم الحيرة كان المستعصم بالله العباسي خليفة المسلمين يحكم بغداد وإننا لنجد من التشابه حتى بمستوى الرقي الحضاري الذي بلـــــغته الحيرة في عهد النعمان بن المنذر وبغداد في عهد المستعصم بالله , وبقدر تجبر كسرى أبرويز وغروره كان هولاكو أكثر كبراً وأعتى جبروتاً,وبقدر ضعف النعمان بن المنذر فقد كان المستعصم بالله أكثر ضعفاً .

وأراد هولاكو أن يصيب العرب بالصدمة والرعب , فبعد أن إستسلم الخليفة العربي الضعيف , لم يكتفي بسجنه وإنما أراد أن يكرر مافعله كسرى أبرويز بالملك النعمان خاصة أن إبن العلقمي وزير الخليفة كان أحد أقرب المقربين لهولاكو بعد الدور الذي لعبه إبن العلقمي باستسلام بغداد , فقد ربط هولاكو الخليفة المستعصم أو لُفَّه بكيس من الجلد في بغداد من العراق , وأمر بأن يرفس بأرجل _ فيما يبدو فيلة من نوع إنساني _ هم جنود المغول المتوحشين , ورفس حتى مات .(3)

ولم يمض عشرة أعوام على مقتل الخليفة المستعصم بالله العباسي في عام 656هـ /10 فبراير 1258م إلا وإذا بالمغول قد دحروا على يد المسلمين , فقد هزموا بعد سنتين في معركة عين جالوت عام 658هـ/1260م ثم قامت ثورة ببغداد عام 1268م لينكفئ المعسكر الشرقي إلى الشرق , ويضمحل سريعاً بشكل أكثر سرعة من إنتشاره , وهكذا فكما قتل النعمان بن المنذر قتل المستعصم بالله . وكما تجبر أيرويز وزال ملكه بعد بضع سنوات من قتله النعمان , تجبر هولاكـــو وزال مــــلكه بعد بضع سنوات من قتله للمســـتعصم بالله .

ونحن الآن نقطع أواخر سنوات المرحلة الثالثة من مراحل الذل الثالث للأمة العربية والإسلامية , ومثلما كانت الأمة عند مقتل النعمان بن المنذر والمستعصم قاب قوسين أو أدنى من نهاية مرحلة الذل الأول والثاني للأمة , وإرهاصاً لعصر القوة والعزة والسيادة العالمية الأولى والثانية ,وإيذاناً بانتهاء الجزر وبداية مد جديد , فإن قصة بوش

البروتستانتي , سيد البيت الأبيض مع رئيس العراق العربي صدام حسين , مؤكدين على التشابه في الحالات الثلاثة , تجعل من شبه المحتم أن يتكرر السيناريو نفسه الذي كان بالحالتين السابقتين, فغرور الرئيس الأمريكي وهو يختال متبختراً منتشياً بمشية لم يكن يمشيها قبل أن يصل الى كرسي البيت الأبيض, هي نفس الخيلاء والتبختر والغرور والتجبر الذي كان به كسرى وهولاكو .

الإختلاف ينحصر فقط في شيئين , الأول هو أن كسرى و هولاكو كانا قادة المعسكر الشرقي في حين بوش قائداً للمعسكر الغربي وهي نتيجة ليست في صالح الأخير , ذلك أن الغرب لم يصل الى العراق من قبل والأرجح أنه لن يبق طويلاً هناك . أما الثاني وهو أن الإثنين كسرى و هولاكو جاءا في أوج طغيان المعسكرين الشرقي والغربي على الأمة العربية والإسلامية , في وقت كان العرب محصورين بين عدوين يتربصان بهما , مما جعل الموقف العربي ضعيفاً وتسلط القوى الخارجية قوياً, ففي الوقت الذي كان أبرويز يرأس المعسكر الشرقي كانت بيزنطة تحتل بلاد الشام ,,كما أنه في الوقت الذي كان هولاكو يحصد أرواح مليون وثمانمائة ألف مسلم من سكان بغداد , كان الصليبيون يحتلون بيت المقدس وسواحل بلاد الشام , أما بوش _ ونحن هنا حين نذكر إسم بوش وليس أمريكا لأنه لايوجد إجماع على هذه الحرب من قبل الشعب الأمريكي وإنما هي سياسة خاصة بالرئيس ومجموعته من المحافظين الجدد التي تحكم البيت الأبيض _ فقد جاء في ظل سقوط المعسكر الشرقي , والعرب لايرون لهم عدواً يقتل آمالهم بالسلام والأمن والتقدم أسوة بأمم العالم الا معسكر واحد بقيادة بوش وبلير,وفي حالة سقوط المعسكر الشرقي في الحالتين تكون هذه المرحلة هي المرحلة التي تستعد الأمة العربية لصد الهجمة عادة في غضون وقت قصير . أي أن بوش جاء في الوقت الضائع تقريباً .

وقد أنتج البنتاجون وربما أستوديوهات هوليود فيلماً رائعاً من حيث التقنية, بل ومتطابقاً مع العصر للقبـــض على الرئيس العـــراقي السابق صـــدام حسين , ولكنه يكرر نفس سيناريو مقتل النعمان والمستـعصم , وإن كان لم يتم التأكد من حقيقة الشخص الذي صوِّر في هذا الفيلم بعد , لقد تعمدت هذه القوة الكبرى إعتقاداً منها أنها تنهج منهج الصدمة والرعب , تتعمد إهانة زعيم عربي لتصل إلى قتل آمال الأمة , ولكن يبدو أنهم لم يقرأوا التاريخ , وهكذا نحن الآن مع شعب من شعوب الأمة صنع التاريخ دائماً هو الشعب العربي بالعراق , ولعل أسوأ ما يمكن للمعسكر الغربي أن يختاره عدواً من بين شعوب هذه الأمة هو هذا الشعب بالذات , رغم الزلازل والمحن التي تعرض لها على مر التاريخ . وإذ استخدم من قبل المعسكر الغربي نفس السيناريو فإن السؤال الذي يطرح الآن هو : كم من الزمن تحتاجه الأمة العربية والإسلامية في مسيرتها المقدرة لها نحو السيادة العالمية الثالثة ؟ وهل ستكون سيادتها الثالثة وفرض نظامها الجديد على العالم هي نهاية التاريخ ؟ لعله كما هزم الفرس بالحالة الأولى والمغول في الحالة الثانية وأعقب الحالتين مداً عربياً إسلامياً , فلا عجب إن قلنا إن نظريتنا ترى أنه قد آن أوان السيادة الثالثة بناء على نفس المعطيات في الحالتين الأولى كسرى والنعمان وهولاكو والمستعصم والآن بوش وصدام .

2) ظروف الأمة في الفترات الثلاث :

أ‌) إتسام الزعامات العربية بالعناد رغم الضعف :

كما كان هناك ملك عنيد هو النعمان بن المنذر رفض أنفةً وشموخاً أن يتخلَّى عن العادات العربية في الجاهلية بعدم تزويج البنات العربيات إلا من أحسابهن ,رافضاً زواج إحدى بناته من كسرى , فقد رفض الخليفة الضعيف أن يعطي لهولاكو حقوق السيادة التي كانت لبني بويه والسلاجقة بالبلاط العباسي (4). بل وهدد بأن هولاكو إذا مافكر بغزو بغداد فإن خيول المسلمين ستأتي من آفاق وأقطار الأمة الإسلامية دفاعاً عن الخلافة وعن بغداد, ويبدو أنه رغم الضعف الذي يعتري موقفه فقد كان يكابر ويعاند .لتأتي العالم ثالثة الأثافي وهو رفض الرئيس العراقي لطلبات بوش بالتنازل عن حكم العراق والذهاب الى أي بلد يريد , بل وربما الخضوع للملاحقة القانونية ,وخاض حرباً ليست غير متكافئة فحسب , بل خاسرة بالمقاييس العسكرية , ثم حل دولته واختفى .

في الحالات الثلاثة كان هناك حاكم عربي عنيد رغم الضعف الذي يعتري موقفه السياسي والعسكري وعدم تكافؤ القوى والموازين , كما كان بالمقابل حكام متسلطين يتعاملون بنفس الغرور والعجرفة .

وفي الحالتين الأولى والثانية كان ذلك حافزاً للأمة على الإنتفاضة وتغيير موازين القوى وتحقيق نصر رغم عدم توفر الفرص الكافية للنصر , أما الحالة الثالثة فنحن بالإنتظار بما ستسفر عنه الأشهر والسنوات القادمة .

ب‌) وجود المحرضين المحليين إلى جانب الأعداء :

في الحالات الثلاثة كان هناك من أبناء العراق الذين إما غلَّبوا مصالح وحسابات شخصية بحتة , أو تحيزات قبلية أو مذهبية أو حزبية ضيقة , ففي الفترة الأولى كان زيد بن عدي الذي أوقع النعمان بن المنذر بذلك المأزق , إلى جانب كسرى ضد النعمان بن المنذر وقد كان هو المحرض وكان مترجماً في بلاط كسرى , وقد فعل ذلك إنتقاماً لمقتل والده على يد النعمان , إلى جانب إياس بن قبيصة الطائي الذي أصبح هو المستفيد من زوال الملك عن النعمان إذ كلفه كسرى بملك المناذرة , وكان صغيراً بنظر كسرى كما كان صغيراً بنظر القبائل العربية , وتذكر بعض المراجع أن زيد بن عدي هو من كاد للنعمان بأن زين لكسرى طلب يد إحدى بناته لنفسه, مدركاً سلفاً أن النعمان لن يسمــــح له شرفـه العربي بتزويج إبنته لكسـرى (5), وبهذا تمكن من إحداث كارثة عربية إسلامية لمجرد أهواء و مطامح ومطامع شخصية , وإرضاء لشهوة الإنتقام , وبالتالي جاء بالكارثة على سيده كسرى وعلى نفسه فضلاً عما أصاب أمته من هوان ولو إلى حين .

أما الحالة الثانية فهي ما يؤكده الكثير من المؤرخين بل وتؤكده الأحداث التالية لإستباحة بغداد , حيث عين هولاكو على بغداد قبل رحيله عنها وزير المستعصم بالله مؤيدالدين بن العلقمي (6), ذلك أن نصير الطوسي وإبن العلقمي ذويْ المذهب الشيعي كما تذكر الروايات التاريخية لم يكونا مخلصين لخليفتهم السني , وكانا قد إتصلا بهــولاكو من أجل إسقاط الخلافة العباسية السنية(7) . أما في الحالة الثالثة فلم تمض عليها كثير وقت والحالة لاتزال حية في الأذهان , وقد زعــــمت بعض التقــــارير أن الرئيس العراقي صدام قبل أن تعلن أمريكا عن شريط الفيديو اليتيم الذي صـــــــــــــور له – كما زعمت – أنه صور أثناء القبض عليه إتهم أكثر من إبن علقمي ساعد أو دعا بوش وأمريكا لإحتلال العراق وتسليم بغداد .

ولعل الأسماء التي ترددت في الحكم حاضرة بالأذهان ,فإبراهيم الجعفري وأحمد الجلبي ورئيس الوزراء العراقي الحالي علاوي, كلهم أسماء متكررة لأبن العلقمي ونصير الطوسي , بل لعل الرئيس العراقي الحالي الياور هو من نفس القبيلة التي ينتمي اليها إياد بن قبيصة الطائي, ذلك أن شمر هي قبيلة طي أو تعود اليها , وكما جاء إياد الى عرش الكوفة معيناً من قبل كسرى أبرويز فقد جاء الياور معيناً من قبل بوش تماما كما جاء إبن العلقمي بتعيين من هولاكو حاكماً على بغداد , والذي بدوره جاء كما وصل إلى الحكم مثيله علاَّوي رئيس الوزراء معيناً من قبل بوش أيضاً كل هذه الأمور لايمكن أن تكون مصادفة , ويستبعد أيضاً أن تكون تخطيطاً من قبل الأعداء في الحالات الثلاث .

ج) موضوع نساء الزعماء العربيات في الحالات الثلاث :

إن الأمة العربية جبلت على الغيرة على محارمها ونساؤها , بل إنها الأمة الوحيدة على وجه الأرض التي كانت توئد بناتها صغيرات خوفاً من العار , ورغم أن حالات الوأد على عدد الأصابع الا أن القرآن جوم هذه الجريمة بقوله سبحانه ((وإذا الموؤدة سئلت ,بأي ذنب قتلت )), إلا أن الإسلام وجه المسلمين إلى الحفاظ على الشرف وعن سعد بن عبادة قال الرسول صلى الله عليه وسلم (( أتعجبون من غيرةسعد ؟ لأنا أغير منه , والله أغير مني ))(البخاري 108/1133) ومن ذلك تشريع الحجاب الإسلامي للنساء , كل ذلك جعل العرب يولون نساءهم أبلغ العناية للحفاظ عليهن .

وفي الجاهلية أسر أحد أتباع الروم من العرب إحدى بنات القبائل العربية تغلب ,,وضربت الفتاة بالأسر فقالت أبياتاً فجرت ثورة عربية لدى قبيلتها والقبائل التي تحالفت معها حين قالت تناجي إبن عمها البراق وإخوتها :

ليت للـــــــبراق عيناً فترى ما أعاني من عناء وبــلاء

ياكليباً ياعقيلاً إخـــــــوتي ياجنيداً أسعدوني بالبـكاء

عذبت أختــــــــكم ياويلكم بعذاب النكر صبح ومساء

عذبوني قيــــــدوني ضربوا موضع العفـة مني بالعصاء

عذبوني قيـــدوني وافعــلوا حيثما شئتم جميعـاً للبلاء

فأنا كــارهــة بغيـــــكم ويقين المـوت شيء يرتجى

يابني تغلب سيروا وانصـــروا وارفعوا الرايات في عز الضحى

وكان أن حاصرت القبيلة مع تحالف من القبائل الأخرى المدينة التي أسرت بها الفتاة حتى حرروها من أسرها .

وقد قامت مشكلة المناذرة والنعمان بن المنذر مع كسرى أبرويز أصلاً على مسألة زواج كسرى من بنت النعمان ,وكان قد حسَّن الفكرة لكسرى زيد بن عدي الذي امتدح جمال بنات النعمان , وحين طلب كسرى تزويجه إحدى بناته لم يكن ذلك ممكناً على الإطلاق ذلك أن العرب قبل الإسلام كانوا يأنفون من تزويج الأعاجم .

وأمام إستدعائه من قبل كسرى لجأ بأسلحته ونسائه وأمواله ليضعها أمانة لدى زعيم قبيلة شيبان , وذهب إلى لقاء كسرى ليلقى مصيره, ومن ثم طالب كسرى بودائع النعمان ونسائه , ولم يكن كسرى يدري ماتعنيه المرأة للعرب , فقد كسبت القضية العربية وأخذت مسألة خضوع العـــــرب للعـــجم والمعسكر الشرقي بعداً لم يكن للفخورين بعروبتهم أن يجدوا قضية يضعوا أجندتهم من خلالها على الطاولة في قضية أفضل من هذه القضية . فبدلاً من البكاء على ملك عربي من خلال شعر الرثاء , أصبحت قضية بناته تقض مضاجع الصامتين والشامتين في آن واحد, وتشكل تحالف من القبائل العربية كي يزيلوا هذا العار عن أمتهم , وقد فعلوا , فقد كانت هذه القضية قد أشعلت نار حرب لم يشعلها مقتل النعمان نفسه بتلك الطريقة المهينة لبني قومه .

أما المستعصم بالله العباسي فقد استسلم لهولاكو , وكان بمقدوره أن يخلي سبيله بعد عزله عن الخلافة , كما كان بمقدوره تنصيب خليفة من الأسرة العباسية يكون تحت سلطته , ولكنه أبى الا أن يعرضه للعديد من الإهانات , محرضاً من قبل بعض المسلمين كنصير الطوسي وإبن العلقمي وغيره , كان إحدى هذة الإهانات التي أرادها هولاكو وحاشيته إهانة للأمة ذاتها أن أمر المستعصم بالله أن يجمع نسائه وجواريه اللواتي كن أكثر من مائة , ثم مَنَّ هولاكو عليه أن يختار مجموعة منهن ,حيث إختار زوجاته والمحببات الي قلبه من الجواري , رغم أنه سيساق الى حتفه , والباقي أخذهن هولاكو .

وهكذا نجد هذه القضية ظلَّت لمدة سنتين حية في أذهان الأمة توقد جذوة الجهاد, فاستخدمها في الإجتماع العسكري الذي عقده السلطان المظفر قطز بالقلعة بالقاهرة وهو يحشد الآراء حوله في إعلان التعبئة لقتال المغول الذين أصبحوا على أعتاب مصر . وأمام تردد أكثر القادة تأثيراً في مسألة إعلان الحرب . صاح قطز بجملته المأثورة وهي لاتخلو من تذكير بما حل بنساء المسلمين بالعراق والشام ونساء الخليفة العباسي حين قال (( يا أمراء المسلمين لكم زمان تأكلون أموال بيت المال , وأنتم للغزاة كارهون , وأنا متوجه , فمن إختار الجهاد يصحبني , ومن لم يختر ذلك فليرجع الى بيته , فإن الله مطلع عليه وخطيئة حــــريم المسلــمين في رقاب المتأخرين )) (8) فأجمعت كافة الآراء على إعلان الجهاد ضد المغول فكانت معركة عين جالوت , التي حسمتها مسألة الدفاع عن نساء المسلمين .

ويلاحظ أن النساء العربيات اللواتي أصبن في الحالات الأربع بما فيها التغلبية التي تستنصر بأخوتها وقبيلتها كلهن من العراق من عرب العراق , وهو بالتأكيد فأل شر على المعسكر الغربي هذه المرة , ويلاحظ أن الرئيس العراقي كثيراً ماركز على هذه النقطة حيث كثيراً مايذكر ماجدات العراق حتى في محاكمته الأخبرة .

وكما قال أحد الشعراء العرب هو تقي الدين ابن إبراهيم التنوخي يرثي بغداد وأهلها ومساء بغداد في قصيدة طويلة جاء فيها :

وهم يساقون للموت الذي شهدوا النار يارب نصلاها ولا العار (9)

وكما أن أبرويز و هولاكـــو قد وقعا بالخطأ الذي دفعــا ثمنـــــاً باهضـــــــاً له , نجد في الحالة الثالثة في موضوع بوش والرئيس صدام حسين يتكرر نفس الحادثة , وليس من الغريب أن يقع الأمريكيون بمثل هذه الأخطاء , إنما الغريب حقاً أن يقع بها البريطانيون , إلا إذا فهمناها من زاوية أن بلير سلم عقل بريطانيا لبوش ومشيئته .

فقد أجبرت سوريا التي كانت تستضيف زوجة الرئيس العراقي السابق وبناته وبضغوط لا يمكن لدولة صغيرة كسوريا أن تتحملها , على طرد نساء الرئيس العراقي السابق , وسمح لدول عربية أخرى باستضافة هؤلاء النساء , وكأن الله جعل من هذا السبب في الحالات الثلاث قوة محركة توغر صدور العرب وتطالبهم أبداً بالإنتقام من العار الذي أصيب به شرفهم , إن بوش والمحافظين الجدد كرامسفيلد لم يقرأوا التاريخ , فكرروا الخطأ ذاته الذي وقع به قادة المعسكر الشرقي أبرويز و هولاكو , ولم يعلموا كم بهذه الخطوة قد حفروا من المقابر لجنودهم بالعراق , وكم قد أفشلوا المشروع الأمريكي بأسره , هذا إذا أخذنا إستقراءنا للتاريخ العربي على مر العصور في حسباننا .

د) شن العدو حربه من خلال تحالف ( محلي إقليمي أو دولي) :

في الأحوال الثلاثة أراد الفرس والمغول والمعسكر المسيحي البروتستانتي المتمثل بأمريكا وبريطانيا , أن يجعل من حربه الخاصة على الأمة العربية والإسلامية , بصبغة تحالف إقليمي أو دولي , فكسرى أبرويز أجبر ملك المناذرة الجديد المعين من قبله إياس بن قبيصة الطائي , إثر مقتل النعمان بن المنذر على المشاركة بجيش من الحيرة عاصمة المناذرة لكي يتم إخضاع القبائل العربية المتحالفة ضد الفرس , إلى جانب مجموعة من القبائل العربية الخاضعة لكسرى .

وحين تقدم هولاكو إلى بغداد , أمر مجموعة من الأمراء المسلمين المشاركة في هذه الحرب ,ومنهم براق حاجب حاكم إقليم كرمان , وأتابك البحرين وجزر الخليج وهرمز مظفر الدين السلغري , وبدر الديــــن لؤلــــؤ أتابك الموصــــل وآخـــــرون من المسلمين (10).

كما شارك في هذا الحلف الأمراء البوذيون الخاضعون لأمبراطورية المغول ,والطائفة النسطورية في آسيا ممثلة بأكبر المحيطين بهولاكو من زوجته النسطورية طقزخاتون وقائده كتبغا وأعداد غفيرة من رجال الدين المسيحي والمقاتلين المتطوعين من الطائفة النسطورية, ولا ننسى مجموعة من رجال الدولة العباسية على المذهب الشيعي إلى جانب بعض قادة الفرقة الإسماعيلية.كان المستهدف هم العرب والمسلمين السنة في ذلك الوقت ,بينما صدرت تعليمات هولاكو بتأمين الكنائس ومن يلجأ اليها من النهب أو القتل ,واحترام الأماكن العائدة للمذاهب الأخرى غير المذهب السني (11).

كما أنها في الحالة الثالثة باحتلال بوش للعراق , تصر أمريكا على أن الذي يحتل العراق إنما هو تحالف دولي , بما في ذلك تحالف دولاً عربي كالكـــويت كمجرد مثال والأكراد والشيعة بالعراق ومجموعة من الدويلات التي شاركت مشاركة رمزية في هذه القوات المسماه بقوات التحالف من آسيا وأوروبا الشرقية وغيرها , كما أنها موجهة أي هذه الحرب بالدرجة الأولى إلى العراقيين السنة ,وظهر لأول مرة ما أطلق عليه مؤخراً بالمثلث السني .

وقد تمكنت الأمة من إعادة ترتيب أوضاعها سريعاً بعد ظهور الإسلام وكذلك بعد سقوط بغداد وحلب ودمشق وبسرعة لم يكن بمقدور أحد تصورها , إذ أقام الظاهر بيبرس تحالفاً مع مغول القبجاق المسلمين ومسلمي التركستان , مما أدى إلى سقوط المعسكر الشرقي في أقل من عشرة سنوات ,ومن ثم الإلتفات للمعسكر الغربي .

وهكذا رأينا أنه في الحالات الثلاث إعتمد عدو الأمة صيغة التحالف سواء كان تحالفاً محلياً كما في حالة الفرس , أو تحالفاً إقليمياً كما في الصيغة التي قامت في حالة المغول حين إحتلوا بغداد ثم أصبح دولياً خلال حربهم لحلب ودمشق , أو تحالفاً دولياً كم يحب أن يسميه المحافظين الجدد بواشنطن وتابعهم بلندن .

وسواء كان محلياً, أو إقليمياً , أو إقليمياً/ دولياً , في الحالة الأولى والثانية , فقد أنتصرت الأمة خلال وقت قصير , أما الحالة الثالثة من التحالف الدولي بقيادة البروتستانت الأمريكيون والبريطانيون , فمن المبكر الحكم على الأمر من حيث الزمن أما المشروع بذاته فلن يشذ عن القاعدة , فهو محكوم عليه بالفشل كسابقاته .

هـ) وجود تحالف دولي يشمل عدة أجناس وأديان :

التحالف المحلي الذي شكله كسرى من الفرس والعرب كان متعدد الأديان وكذلك الأجناس ,فقد كانت ديانة الفرس هي الزرادشتية , إلى جانب أن بعض القبائل العربية لا تزال على وثنيتها , في حين نجد أن كثير من العرب في الحيرة التي تشكل منها جيشها بقيادة ملكها الجديد إياس بن قبيصة الطائي فإن معظمهم على الديانة النصرانية . وقد تمكن العرب الذين كانوا لايزالون على الديانة الوثنية وعبادة الأصنام من الإنتصار على عدوهم .

أما الحالة الثانية فقد كانت ديانة هولاكو هي الديانة الشامانية , بينما زوجته طقزخاتون وأحد أكبر قادة جيوشه وأعداد كبيرة من جيوشه من النصرانية النسطورية , وشارك أيضاً في هذا التحالف معه الكثير من الجيوش والمستشارين البوذيين في حاشية هولاكو , إلى جانب بعض المسلمين من الشيعة , وبعد مرحلة دمشق دخل في هذا التحالف وبإتفاقيات رسمية مجموعات من الأسماعيلية في المشرق العربي ,,كما دخل معهم في هذا التحالف ملك أرمينيا هيثوم وملك الفرنج بأنطاكية بوهيموند السادس الذين دخلوا بموكب واحد مخترقين دمشق العاصمة الأموية , لأول مرة يدنسها محتل أجنبي منذ حررها خالد بن الوليد رضي الله عنه . ورغم أن هذا التحالف الأقليمي في بداية الأمر , والذي تحول إلى تحالف دولي بانضمام الفرنج الكاثوليك والأرمن ,فقد انتصر العرب والمسلمين عليه ودحروه بقيادة المظفر قطز والظاهر بيبرس بمجرد أن توفرت لديهم الإرادة .ومن خلال تحالف دولي تمكنوا هم أيضاً من تشكيله ضم إلى جانب دولة المماليك في مصر والشام كل من الدولة الإسلامية للمغول في التركستان الى جانب دولة المغول الإسلامية في القبجاق (12).

وفي الحالة الثالثة قاد التحالف الدولي الولايات المتحدة الأمريكية وإلى جانبها بريطانيا وأسبانيا , ثم فيما بعد إنضمت إلى هذا التحالف دول ليست لها أية قيمة بالموازين العسكرية , بينما إنسحبت أسبانيا من هذا التحالف , وحيث أن هذا التحالف لايزال لم ينهي العام الثاني بالعراق فإن الشهور والسنوات القليلة القادمة ستعطي نتائج حتماً لن تختلف كثيراً عمَّا كانت عليه الصورة في الحالتين كثيراً .

ويلاحظ أن هذه التحالفات تتم بالقوة والضغط على القبائل أو الإمارات أو الدول المتحالفة ضد الأمة العربية والإسلامية , فلم يكن في خيار قبائل العراق العربية مثل قبيلة إيـــاد التي إنضمت في اللحظات الحاسمة للمعركة إلى جانب أمتها العربية , وسببت في هلاك القوات الفارسية .وكذلك كان إياس بن قبيصة الطائي الملك المعين للمناذرة من قبل كسرى فلم يكن بمقدور هذا الملك المغلوب على أمره أن يرفض إعداد قواته لضرب أمته .

وفي عهد المغول فقد أجبر العديد من الأمراء المسلمين على التحالف مع هولاكو وشارك بعضهم طواعية ,مثل أتابك البحرين من قبل فارس , وحاكم كرمان براق حاجب وخلفه قطب الدين محمد الذي أرسل قوات خاصة لتشارك في الحرب تحت راية المغول ,,وكذلك أتابك إقليم فارس السلغري , وأتابك الموصل بدر الدين لؤلؤ (13), ثم في عهد أمريكا نرى كم من الضغوط بذلت لتشكيل تحالف إلى الدرجة أن اختلفت أنواع التعامل الأمريكي مع تلك الدول المتحالفة ما بين الضغوط إلى التوسل حتى إلى دول ليس لها أية مكانة عسكرية , بل إن الصين لعدم رضاها على الإشتراك ولإستجابتها على مضض شاركت في هذا التحالف ضد العراق بجندي واحد فقط ولبس فرقة أو كتيبة واحدة .

و) استخدام العدو لإستخبارات وجيوش قوية :

بالنسبة للحالة الثالثة وفيما يتعلق بقوة دور المخابرات في الحرب التي شنها التحالف البرتستانتي على العراق عام 2003م فقد ثبت مدى ضخامة الدور الذي لعبه السي آي إيه في هذه الحرب من بدايتها وحتى نهايتها , ومازال كل يوم يحمل جديداً في هذا الموضوع كان آخرها إستقالة جورج تينت رئيس هذا الجهاز .

ولكن أيضاً كما يذكر الدكتور سعد بن حذيفة الغامدي بأن المغول كان لهم شبكة جاسوسية محكمة التنظيم , وقد إعتمد جنكيز خان على هذه الشبكة فجند نوعية من الرجال تخدم أغراضه العسكرية وتساعد جيوشه على مباغتة عدوه , مما حقق للمغـــول تسهــــــيلات كبرى أثناء الغزوات على أعدائهم (14).

ز) استخدام العدو لأبشع أنواع التعذيب :

كما قام كسرى فارس في الحالة الأولى بإستخدام أساليب مبتكرة لتعذيب النعمان ابن المنذر , بأن استمتع بقتله تحت أقدام الفيلة في نوع جديد لم تكن العرب تعرف مثل هذه الأساليب , فقد جاء هولاكو والمغول بفن جديد من التعذيب لم يكن العالم قد نوصل إليه , فرغم الإبادة العرقية والجماعية بالمدن الإسلامية التي مر بها هولاكو وجيشه البربري , إلا أنه أيضاً إستخدم أساليب مبتكرة من التجويع للخليفة وأنواع متعددة من أساليب الإذلال إلى هتك حرمات المنازل وقتل النساء والأطفال داخل بيوتهم , , لكن في بلاد الشام يبدو أنهم وصلوا إلى مستوىً من التلذذ بالتعذيب وطرقه الجديدة , فحين رفض الملك الكامل في ميافارقين شمال العراق الإستسلام حوصر حتى نفدت مؤن المدينة وأوشك أهلها على الموت جوعاً بل أكل بعض من سكانها بعضاً من الجوع فاستسلم للمغول , فعذب عذاباً لم يسبقهم إليه أحد ,إذ أمر هولاكو ((بتقطيعــه إربــاً إربــاً وكــانوا يضعونها في فمــــه حتى هـلك ))عام 657هـ/1259م (15).

وكان مغول أواسط آسيا الذين أسلموا قد تألَّموا من سياسات هولاكو وأعلنوا الحرب على هولاكو نفسه وقال بركة زعيم المغول القبجاق الذي تحالف مع الظاهر بيبرس موجهاً اللوم لهولاكو الذي خرب مدن المسلمين ونهبها واغتال الخليفة : إنه فعل مافعل دون إستشارة أقاربه حكام المغول الآخرين ودعا الله (( أن يعينه على الإنتقام لهذه الدماء البريئة)).(16).

وتفاجأ العالم بما حدث بالحالة الثالثة , فالولايات المتحدة الأمريكية في القرن العشرين وليست بالقــــرون الوســــــطى , كما أنها تدعــــــي إدعاءاً لفظته أحداث سجن أبوغريب حول حقوق الإنسان بالعالم وأنها تعاقب الدول التي لا تحترم حقوق الإنسان في بلادها ,وحيث أصـــبحت المثـــل الأمــريكية بعدها مجـرد شعارات واهية لا وجود لها في الواقع. فاستخدم الأمريكيون أبشع صور الإستغلال الجسدي والجنسي ضد المعتقلين العرب العراقيين والذين هم في غالبيتهم من المثلث السني كما يطلق عليه الأمريكيون أنفسهم لتمييزهم عن الأكراد بالشمال والشيعة بالجنوب . فقد عروا الرجال والنساء بمنهجية مدروسة للتعذيب ظناً منهم أنهم سيخضعون العرب من خلال تقديس العرب لشرف نسائهم المسلمات , كما استخدموا التعذيب بالكلاب كمنهجية ورثها الأمريكيون من الإستعمار الفرنسي بالجزائر , مدركين كم من الألام النفسية التي يحدثه ذلك على الأسير الذي يرى أن لعاب الكلب لابد أن يغسل سبع مرات إحداهن بالتراب .لقد أدخلوا النساء المعذبات عاريات على رجال يعذبون عراة بينما هم يكبرون (الله أكبر ), لقد كشف زيف الحضارة الغربية حقاً وانه لمن الموضوعية عند الغرب أن يكف عن الصراخ الذي صك الآذان بِمُثُل حضارتهم التي تجلَّت للعالم من خلال تشابه عجيب بين هولاكو والمغول من جهة , وبوش والأمريكيون من جهة أخرى .

وهكذا كما كان يراد للظلم والتعذيب أن يخضع العرب فإن الذي حدث عكسياً إنهم يبتلعون الهزيمة ثم تولد لديهم طاقات جبارة جديدة تستلهم حضارة أجدادهم الأوائل سواء في منهج محمد صلى الله عليه وسلم , أو قدرات العرب الخلاقة الأولى التي جعلت منهم أول شعب بالعالم يتمكن من تهجين الجمل ذو السنام الواحد , ومن يعرف طبائع الجمل الغريبة يمكنه تصور كم العرب جبابرة إذ تمكنوا من تدجين حيوان لم يكن بقدرة الشعوب المجاورة لهم تدجينه أبداً في ذلك الوقت المبكر من التاريخ .

ولهذه الأساليب ردة فعل عنيفة فبعد مقتل النعمان بن المنذر بحدود العقدين من الزمان كانت جيوش العرب تحطم ملك كسرى , وبعد عقد واحد من زمن سقوط بغداد ابتلــــعت الحضــارة الإســـــلامية الخــــلاَّقة المغــــول في فـــــــارس ورمتهم خارج حدود أفغانستان , واستوعبوا مغول أواسط آسيا والتركستان داخل الأمة . وإذا لاحظنا أن ذلك في وقت لم يكن المستعصم قد أعد جيشه بالشكل الكافي , بينما أهالي بغداد مجرد شعباً أعزلاً لايقوى على حمل السلاح , فكيف به الآن في الحالة الثالثة والمسلحين يزيدون عن سبعة ملايين مـــقاتل تحت الســلاح وقد تدربوا على أعتى ثلاثة حرب معاصرة .

تأليف د. صالح السعدون
قسم الإجتماعيات بكلية المعلمين بالرياض

هوامش الفصل الثالث /

د.السيد عبدالعزيز سالم ,ناريخ العرب في عصر الجاهلية ,دار النهضة العربية للطباعة والنشر , بيروت , 1971,ص 276
المرجع نفسه , ص283- 289
سعد بن محمد الغامدي , المرجع السابق , ص241- 242 , انظر أيضاً إسماعيل الخالدي , العالم الإسلامي والغزو المغولي ,مكتبة الفلاح , الكويت ,الطبعة الأولى .1404هـ/1984م,ص91
المرجع نفسه , ص87
السيد عبدالعزيز سالم , المرجع السابق , ص275ى -276
السيد الباز العريني ,المغول , دار النهضة العربية للطباعة والنشر , بيروت ,1406-1986 ,222
صحيح البخاري, دار السلام للطبع والتوزيع, الرياض ,الطبعة الأولى ,1417هـ – 1997م, ,ص 23 حديث رقم 80 و ص 1135حديث , رقم5231 , إبن كثير , البداية والنهاية ,مجلد 7 ج13 ص201
إبن كثير , البداية والنهاية ج12 , ص222 , إسماعيل الخالدي ,المرجع السابق , ص 99 – 100
إسماعيل الخالدي , المرجع السابق ,ص 92
سعد الغامدي , المرجع السابق ,ص 352- 357
السيد الباز العريني , المرجع السابق , ص 217 – 222
المرجع نفسه , ص 269 ص 273
سعد الغامدي , المرجع السابق,352 -359
المرجع نفسه , ,ص 373
إسماعيل الخالدي ,المرجع السابق , ص 96 نقلاً عن رشيد البدين , جامع التواريخ ,مجلد2 ,ج1,ص323
السيد الباز العريني , المرجع السابق ,ص 273

891

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “نظرية تاريخية جديدة 4/6”

  1. [url]http://forum.onothty.net/f13.html[ll]فساتين سهره[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f14.html[ll]فساتين للعروس[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f15.html[ll]فساتين للحوامل[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f21.html[ll]تسريحات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f20.html[ll]مكياج[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f23.html[ll]رجيم[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f17.html[ll]عبايات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f16.html[ll]ازياء اطفال[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f22.html[ll]العنايه بالبشره[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f41.html[ll]بلاك بيري[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f41.html[ll]برودكاست[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f60.html[ll]صور مسن[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f31.html[ll]ديكورات المنزل[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f32.html[ll]ديكورات المطبخ[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/[ll]منتدى انوثتي[/url]
    [url]http://www.onothty.net/[ll]انوثتي[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f42.html[ll]ايفون[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f43.html[ll]جالكسي[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f25.html[ll]زفات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f33.html[ll]الاشغال اليدوية[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f36.html[ll]سلطات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f37.html[ll]حلى[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f38.html[ll]معجنات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f26.html[ll]قاعات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f27.html[ll]بوفية[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f25.html[ll]توزيعات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f19.html[ll]عطورات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f18.html[ll]اكسسوارات[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f11.html[ll]عيادة[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f9.html[ll]حياتي الزوجية[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f35.html[ll]الاكلات الشعبيه[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f59.html[ll]وظائف نسائية[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f47.html[ll]المرحله المتوسطه[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f48.html[ll]المرحله الابتدائيه[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f49.html[ll]المرحله الثانويه[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f51.html[ll]عروض بوربوينت[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f8.html[ll]اسرتي[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f10.html[ll]الانثى[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/f40.html[ll]الرياضة النسائية[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t670.html[ll]تسريحات ناعمة 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t669.html[ll]تسريحات للجامعه 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t534.html[ll]قصات شعر قصير 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t696.html[ll]مكياج سهرات 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t502.html[ll]مكياج 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t647.html[ll]مكياج فخم 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t544.html[ll]فساتين ترتر 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t531.html[ll]فساتين ناعمه 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t530.html[ll]فساتين سهرة طويلة 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t526.html[ll]فساتين سهره قصيره 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t494.html[ll]فساتين 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t495.html[ll]فساتين سهره 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t485.html[ll]ازياء كورية 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t643.html[ll]فساتين حوامل قصيره 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t535.html[ll]ازياء حوامل 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t639.html[ll]ملابس حوامل 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t420.html[ll]فساتين زفاف 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t484.html[ll]ديكورات فخمة 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t512.html[ll]ديكورات منازل 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t695.html[ll]ديكورات ايكيا 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t441.html[ll]برودكاست ايفون 2013[/url]
    [url]http://forum.onothty.net/t628.html[ll]توبيكات واتس اب[/url]

التعليقات مغلقة