حديث السياسة في بداية الأسبوع الثالث من سبتمبر 2019م

حديث السياسة في بداية الأسبوع الثالث من سبتمبر 2019م:

كتب د. صالح السعدون

****
الحدث الأهم في بداية هذا الأسبوع هو اعلان واس وكالة الأنباء السعودية عن سيطرة الجهات المختصة على حريقين في معملين تابعين لشركة أرامكو بمحافظة بقيق وهجرة خريص. وهو حدث كبير في كل المقاييس السياسية والعسكرية، ويبدو أن الغرب الشيطاني الروتشيلدي يريد تحويل الحرب من حرب أمريكية إسرائيلية مع إيران إلى حرب سعودية إيرانية محضة، وهذا لن يفوت قيادتنا الرشيدة المعروفة بحكمتها، وتأنيها في اتخاذ القرار، فالحرب إن حاربنا إيران سنختار المكان والزمان المناسبين ضمن تحالف دولي يكون آخر دولة تشارك فيه هو نحن، لكننا لن نبدأ الحرب مع إيران وحدنا، ليس لأن إيران الفلينية تستحق شيئاً، أو أنها تُخيف أحداً، إنما لكي لا ينسى العالم مشروع اسقاط دولة الشر في إيران ويحولها إلى حرب إقليمية.
السؤال هو حول الاتصال السريع للرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع ولي عهدنا النجيب الأمير محمد بن سلمان آل سعود حفظهما الله، فهذا الاتصال السريع اعتقد أنه يدور حول نقطة واحدة هو أن لا تنتقم السعودية برد فعل عاجل ضد إيران فيتم فركشة الصراع الدولي مع إيران وتحويل مساره إلى صراع إقليمي ثنائي بين السعودية وإيران. السعودية كما أكد ولي العهد ووفق واس، حين قال: إن للمملكة الإرادة والقدرة على مواجهة هذا العدوان الإرهابي والتعامل معه.
ومن اللافت للمراقب أنه في الوقت الذي تهاجم جهة ما البترول ومعامل النفط السعودية؛ فإن الحكومة السعودية ترسل رسالة للعالم ولمن يخصه الأمر من خلال كلمة مندوبها في هيئة الأمم المتحدة أن السعودية تؤكد حرصها على تعزيز ثقافة السلام والتسامح والحوار، وكأنها توجه رسالة لأولئك الروتشيلديين بأننا لن نقوم بالحرب وحدنا، إلا من خلال عمل وتحالف دولي ضد احفاد روتشيلد في إيران. وهذا كما أعتقد هو ما اتفق عليه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
ويتولد سؤال آخر، هل تمتلك إيران طائرات درون متقدمة تستطيع اختراق مجال ثلاث دول العراق والكويت فالسعودية دون أن تشعر فيها الرادارات؟! هذا بالطبع مستحيل فصناعة الدرون الإيرانية تعتمد على الفوتشوب فضلاً عن نسخ قديمة جداً من الدرون الأمريكية، وقد كتب لنا حساب عراقي شقيق أن العراق اسقط طائرتي درون أمريكتين عام 2002م وتمكن ومن فكها ووضع مخطط لصناعتها وصنعها فعلا حينذاك أو كاد، ولكن بعد سقوط الرئيس صدام أخذت إيران من خلال جحوشها وأتباعها مخططات الدرون وصنعتها، بالطبع أيها الأحبة نحن في عام 2019م بينما نسخ الطائرة الأمريكية التي تم الحديث عنها في عام 2002، أي قبل 17 سنة مما يعني أنها من الجيل الثاني أو الثالث، بينما نحن نتعامل مع طائرات الدرون من الجيل الخامس الأكثر تطوراً على الإطلاق، ومن خلال هذا كله، أعتقد أن الطائرات الست من صناع جيش الكابالا السري للمافيا الخزرية المؤيد لإيران وتحت قيادة حكومة بيلدربيرغ السرية للعالم.
ثم يبرز أمامنا سؤال آخر: من أين انطلقت تلك الطائرات؟! الحوثيين أقل وأذل من أن نعطيهم أكثر من ذباب طنان، يعترف بكل مخطط يخدم إيران أنهم وراءه، لذلك يجب ألا نضعهم في حسباننا لا من قريب ولا من بعيد فهم مجرد ذباب مجوسي. معظم الروايات زعمت أنها جاءت قادمة من البصرة، وأخرى قالت إنها انطلقت من البحر أي من الخليج وربما يعنون قطر ثم اتجهت للكويت، ثم انحرفت للسعودية.
أمامنا الآن ثلاث جهات مؤكدة.. فالجهة الأولى المؤكدة هي الكويت، (المدرسة الإيرانية) بالكويت أو القاعدة العسكرية الإيرانية لحزب الله الكويتي بالكويت والتي مساحتها 11 ألف متر مربع، أما الجهتين اللتين ذكرتا للتعمية فهما سفن في الخليج اخترقت الأجواء الكويتية، أو من قطر فالكويت، الثالثة مدينة البصرة العراقية حيث جحوش إيران، لن نبرئ جحوش إيران ولن نتهم الكويت الحبيبة، مطلقاً، فالكويتيون لا يرون أن الكويت والكويتيين إلا جزء من منظومة مكة المكرمة وليس قم، ومنظومة العروبة والسعودية في قلوب الكويتيين هي قمة العروبة. لكننا نشير بأصابع الاتهام إلى الكويتيين التابعين لإيران والذين هم أشد عداوة للسعودية من إيران نفسها. كما لن نبرئ جحوش إيران بالبصرة فهؤلاء أشباه بشر وأحط من الحيوانات وقتلهم لأنفسهم في عاشوراء أكبر اثبات على خروجهم من مستوى البشرية إلى مستوى حيواني.
إن زيارة قاسمي سليماني للكويت ثلاث ساعات إنما هي للخطط المستقبلية وإحداها هي هذه الخطة، وأعتقد مرجحاً أن كل التحليلات تؤكد أنها انطلقت من فرس الكويت ومن كلية عسكرية إيرانية بالكويت اسمها المدرسة الإيرانية كما أسمتها الأستاذة الكويتية الفاضلة عائشة الرشيد. وعلينا عدم الالتفات لحكاية صياد الحمام والقطا الذي ابرز الأفلام في أمر أعد بليل ورتب عن قصد لإبعاد التهمة عن إيرانيي الكويت. وكأن هذا الوقت من الحر الشديد هو صيد في غابات الأمازون، نحن هنا لم نقل نجزم بل قلنا نرجح، وعلى التحقيقات الدولية والإقليمية فضلاً عن المحلية البحث وخاصة من خلال صور الأقمار الصناعية الروسية التي ستحدد حتماً موقع انطلاق الطائرات الدرون وحدسي يقول إنها خرجت من المدرسة الإيرانية بالكويت. وهذا بالطبع ليس اتهاما للكويت الشقيقة لأنها من المعروف محدودية قدراتها العسكرية واحتلال صدام حسين للكويت الغالية عام 1991 دليل قوي على ما نقوله تجاه تلك القدرات العسكرية. وعلينا وضع احتمالاً قوياً أن طائرة واحدة جاءت من البحر والبحث عن مصدرها هل جاءت من قطر ؟! وطائرتين من البصرة وثلاث طائرات انطلقت من المدرسة الإيرانية بالكويت، ولعل السعودية تتثبت من هذا من خلال روسيا وأمريكا، فإن ثبت حقها أن تطالب بإغلاق تلك الكلية العسكرية لحزب الله الكويتي نهائياً.
إنه من ضمن الحلول المهمة هو شراء فوري لطائرات أواكس رادار جوي روسي، بما يكفي تغطية كامل الشريط الحدودي الجنوبي والشرقي والشمالي. الذي يمكن أن تنطلق منه طائرات الكابال المزودة فيها إيران لتحويل الصراع وحرفه عن مساره القادم. بالطبع هناك ضغوط من قبل جهات دولية لأسباب كثيرة منها موقف الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القوي من القضية الفلسطينية والذي يزعج إسرائيل وأمريكا والكابال وحتى الشعب الفلسطيني أو الجزء الأكبر من الشعب الفلسطيني المتسم بالخيانة لسببين، فثلث الشعب الفلسطيني حاقد حقد الفقير على الغني وحتى لو منحناهم أرواحنا كشياطين فلسطينية لن ترضى عنا، إلا أن يرضى عنا اليهود والنصارى، أما الثلث الثاني فهم الخونة العقائديين الذين باعوا القدس وفلسطين واندمجوا ضد شعبهم لصالح خدماتهم بالموساد من أخوان مسلمين وأمثالهم من المنحلين، وهذا بالطبع لا يشمل الثلث الثالث من الشعب الفلسطيني النظيف والشريف والوفي لقبلة الإسلام والمسلمين بلاد الحرمين الشريفين، أما كم نسبة أو عدد الأثلاث الثلاثة فبالتأكيد ليست أعدادا متساوية. فنحن أمام غضبة دولية ضد موقف السعودية ضد صفقة القرن التي يحاولون تحميل السعودية مسئوليتها باي ثمن. فضلاً عن الهدوء الذي تبديه حكومتنا الرشيدة والتأني في مسألة طرح أسهم أرامكو بالأسواق وتخفيض التجربة الأولى إلى أدنى من 5% أي أن البداية هي 1% وهذا أصاب الكابال ومن وراءهم بالجنون.
الضغوط الدولية على السعودية العظمى كبيرة، ومن مصادر متعددة ولكن حكمة آل سعود بعد توفيق الله وحفظه لهذه البلاد التي تقود الإسلام هي ما تحفظ بلادنا بفضل من الله وحده ثم تلك الحكمة. وعلى الشعب أن يعي قوة قيادته وواجبه بدعمها قولا وعملا في كل سياساتها الهادئة لمواجهة المؤامرة العالمية.

الحوار اليمني يبدو أنه فشل بشكل ذريع، أو أنه نجح في إعادة صياغة الأزمة بين اليمن وجارته العربية الجنوبية، وأعتقد أن التغيير في كل اتباع الإصلاح الفاسد سيبدأ فورا ودون ابطاء، ومن الممكن أن استحقاق طرد نائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر لسرقته الشخصية لإيرادات حقلين نفطيين طوال السنوات الماضية لصالحه ولصالح حزبه؛ أصبحت مشروعة وواجبة ولن ينتطح عليها عنزان، بل أعتقد أو أتمنى تسليمه للحكومة اليمنية القادمة التي يقال أن أحمد علي صالح سيحل مكان علي محسن الأحمر كنائب للرئيس لمحاكمة علي الأحمر على خيانته لليمن؛ ورفضه لتحرير صنعاء، وحمايته للحوثي بصنعاء ضد جيوش الشرعية والتحالف، وتضليل التحالف في كثير من المعلومات المتعمدة لإحراج التحالف متعاوناً مع الحوثي، وأخيراً خيانته للتحالف والشعب اليمني وحمايته وتواصله مع القاعدة في اليمن.
ويشير بعض الحسابات بأنه قد تم ترحيل مجموعة من وزراء الحكومة اليمنيين المحسوبين على حزب الفساد الإصلاح الإخواني الخائن ومنهم الميسري، بعد أن ثبت ارتباطهم بملفات فساد كبرى وتواصلهم بعناصر إرهابية ومطلوبة دولياً كما قال بعض المعرفات العربية الجنوبية. بينما يشير حساب يعقوب الشهير بأن هروباً عاماً لشرعية الإصلاح الفاسد من الفنادق وكل يتمنى الهروب بدلاً من القبض عليه ربما لمحاكمته في مسألة علاقاته بالإرهاب أو الفساد. بل إن يعقوب ألمح وهو خبير اسرار سياسة الجنوب العربي واليمن أن الزنداني حاول الهرب لتركيا من خلال جواز مزور. فإن صدق الخبر سيكون رائعا لو صور لنا هل حلق اللحية الحمراء البشعة أم لا ؟!، كل هذا سيؤسس ويوطد الأرضية السياسية لتأليف حكومة جديدة في اليمن الشمالي. وكانت المعبرة أم سعد قد توقعت من خلال تعبير إحدى الرؤى انكشاف حزب في اليمن يدعمه قطر فتكشف مخططاتهما للعالم.

رغم الضباب إلا أن الشمس تبدو في الأفق ستجلي جحافل الظلام فلا تيأسوا.

د. صالح بن محمود السعدون.

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “حديث السياسة في بداية الأسبوع الثالث من سبتمبر 2019م”

  1. ما شاء الله د صالح تحليل منطقى و ان دل على شيئ فانه يدل على تعدد الجبهات المناهضه للمملكه والتى لا زالت شوكة في حلق كل من يريد المساس بسيادة هذا الكيان العظيم ونامل ان يرد الصثاع صاعبين على من تجرا على المساس بامن ومقدرات وطننا الغالي

التعليقات مغلقة