اسباب سقوط الدول عند المؤرخين.. كيف نستفيد منها..


اسباب سقوط الدول عند المؤرخين.. كيف نستفيد منها..
قال المؤرخ الإنجليزي الشهير توينبي عن اسباب سقوط الامبراطورية الرومانية "اسقطها صعوبة المواصلاتاسباب سقوط الدول عند المؤرخين.. كيف نستفيد منها..

كتب د.صالح السعدون
1-من اسباب سقوط الدول ضعف الاستخبارات ونقص المعلومة والاستخفاف بالمعلومات استخفافايصل عدم الاستفادة منها وكما قال الأمير الأموي:”وكان أول..”
2-“وكان أول زوال ملكنا استتار الأخبار عنّا. ” وهذا فعلا من أهم الأخطار حين يكون جهاز الاستخبارات او المباحث العامة هو من يفرز المعلومة أو +
3-او اخفائها عن القيادة أو الوصول للاعتقاد أنه كجهازهو من يقدرقيمة المعلومة فيخفي مايريد ويعطي للقيادة مايريد, تكون هذه أهم اسباب سقوط الدول
4-قال المؤرخ الإنجليزي الشهير توينبي عن اسباب سقوط الامبراطورية الرومانية “اسقطها صعوبة المواصلات” ويعرف المؤرخين أن الامبراطورية الألمانية+
5-التي اعلنت من قصر فرساي عام 1870م بعد هزيمة الجيش الألماني للجيش الفرنسي قامت بسبب قوة المواصلات التي اوصلت الجيش الألماني لأرض المعركة
6-بالوقت الأنسب من خلال سكك الحديد الجديدة وبهذا فقوة الدولة واسباب سقوطها من قوة مواصلاتها , فإن كان لديها مواصلات سكك حديدية وقطارات فاعلة
7-وخطوط برية مسفلتة تدل على قوةالبنية التحتية ووسائل نقل جوية وبحرية كافية وقت الأزمات , فلن تسقط الدولة , وإن كان العكس فستكون معرضة للسقوط
8-ولذا نهيب بدولتنا أن تركز على البنية التحتية للمواصلات بالدرجة الأولى وبالسرعة الممكنة , وعليه يأتي التساؤل هل وزارة المواصلات تقوم بدور رائد في تحقيق هذا الهدف وصولا لقوةدولتنا,يمكن أن نقول بموضوعية وشفافية أن الدولة منحت هذه الوزارة سويداء القلب وأموالا فلكية ولكنها لم تقم
8&-أي وزارة المواصلات بماهو مأمول باستغلال الأموال الفلكية في بناء مواصلات مميزة لا من حيث الجودة ولا الأسعار المرضية ولا تحقيق الأهداف.
10-من اسباب سقوط الدول ضعف البريد,وهذاالسبب له علاقةبوصول المعلومة بالوقت المناسب من فاكس وبريد وتقارير استخبارية ولذا نجد أن الدول المتقدمة
11-تعطي اهتمامها بشركات مميزة لإيصال البريد في الوقت المناسب كالفيدكس والدي تشي إل وغيرها , ورغم وجود هذه الشركات لدينا الا أن وزارة البريد
12-وتلك الشركات ولسوء الادارة وضعفها وعدم الضرب على يد الفاسد فيها تتأخر بنسبة ثلاثة إلى اربعة اضعاف الزمن الذي تحتاجه في الدول المتقدمة.
13-ما يمكن تسميته “التحايل على سنن التاريخ” بالانتقال من طور الى طور , فقد قال المؤرخ ابن خلدون في نظريته حيال الدولة كلاما مهما للغاية مثل ” ان عمر الدولة مائة عام “
14-ولذلك يجب أخذ الدول هذه الحقيقة التاريخية بمحمل الجد , فبمجرد وصول الدولة لمائة عام يجب عليها ان تتحايل على سنة التاريخ تلك فتوقف انظمتها
15-وتبدأ بسن تشريعات ومسميات وقوانين وعلم جديدة, فإن كان انتهى الطور الأول للعباسيين فليبدأوا بالطور الثاني قبل أن تتدخل السنن الالهية وتفرض
16-ومن الغريب أن الدولة العباسية بدأ الطور الأول عام 132 هـ وانتهى عام 232هـ حيث بدأ الطور الثاني مما يجعل نظرية المائة عام إلى 120عام نظرية
17-قوية جدا , فحين ضعفت الدولة الأموية بالأندلس في عام 422هـ كان يمكن أن تقرر الأسرة الأموية الانتقال إلى الطور الرابع للدولة بدلا من ضعف +
18-الحكام واقتتالهم على السلطة ومن ثم طمع اعدائهم بهم واسقاط دولتهم , فدوما نجد أن بدايةدولة جديدة بأنظمةوقوانين وعلم جديد يعيد حيوية الدولة
19-لمائة عام آخر بوضعنا بالسعودية يمكن الانتقال للدولة السعودية الرابعة سلماً , لأن عجز الأسر الحاكمة عن تجديد نفسها واتخاذ قرار حاسم في الوقت المناسب وتلافي اسباب سقوط الدول من مواصلات واستخبارات و
20-ومعلومات وبريد وانظمة وتطويع لسنن التاريخ افلهية لصالح الأسرة الحاكمة , دوما ماتدفع الأسر الحاكمة ثمنا غاليا لضعف خبرة مستشاريها ووزرائها
21-واعتمادها على رجال بلا خبرة أو هم بالأصل اعداء لتلك الأسر فيكيدون لها من داخل الدولة فيقوضونها , وهنا نصل للسبب الأخير المهم لسقوط الدول+
22-فقد سئل ابو مسلم الخراساني ماكان سبب خروج الدولة عن بني أمية؟ قال:”لأنهم أبعدوا اولياءهم ثقة بهم وأدنوا أعداءهم تألفاً لهم فلم يصر العدو+
23-فلم يصر العدو صديقاً بالدنو, وصار الصديق عدواً بالابعاد “انتهى كلام ابو مجرم الخراساني,وهو ماينطبق على وضع الإخوان المسلمين
24-لدينا بالدولة , فقد قربتهم الدولة منذ عام 1414هـ , ولكن هذا العدو لم يصبح صديقاً بالدنو , بل زاد الفجوة بين الدولة والشعب بمنع التوظيف
25-وزيادة المحسوبية,والولاء لحزب الاخوان التنظيم الدولي بدلا من آل سعود , وكثير من السلبيات التي لاحصر لها ومنها ابعاد الوطنيين عن المسئولية
26-وعليه فيجب أن نخشى أن يصبح الصديق والموالين من الوطنيين للدولة عدواً للدولة بسبب الابعاد , ومن ثم تصبح الدولة بين عدوين فيت
27فيتحقق لاقدر الله اسباب زوال وسقوط الدول,وعليه فيجب على مستشاري الدولة الاستفادة من خبرة التاريخ وتطبيق سننه كي يستمر العطاء والقوة والنصر.
المؤرخ : د.صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة