مادة تاريخ المملكة العربية السعودية


مادة تاريخ المملكة العربية السعودية
أرجو من جميع طلاب مادة تاريخ المملكة العربية السعودية الفصل الثاني من عام 1433-1434هـ قراءة هذا المقال:مادة تاريخ المملكة العربية السعودية

كتب د.صالح السعدون :
أنا أستاذ مادة تاريخ المملكة العربية السعودية .
أدرس المادة منذ عام 1422هـ في كليات المعلمين بالرياض ثم بعرعر وكليات التربية والآداب.
للتعرف علي أكثر يمكنكم الرجوع لهذا الرابط حيث السيرة الذاتية :
http://www.dr-alsaadoon.com/index.php?action=pages&id=2
من المهم أن نبدأ من الأسبوع الأول حيث انتهينا الأسبوع الماضي من التسجيل والحذف والإضافة , وسنبدأ إن شاء الله بداية من يوم غد بإذن الله وتوفيقه , المحاضرة الأولى ستكون يوم الأحد ويجب على كل من سجل المادة حضورها معنا مهما كانت الظروف بحيث لايمكن قبول أي عذر مهما كانت نوعيته .
من جانب آخر سيكون تقسيم درجات المادة من مائة درجة (60)درجة للاختبار النهائي , و(40) درجة لأعمال السنة التي بدورها ستنقسم إلى ثلاثة أقسام ( 7 ) درجات للحضور والغياب والمشاركة , (15)درجة للاختبار الشهري الأول , و(18)درجة للاختبار الشهري الثاني. بحيث يكون المجموع (100)درجة.
ومن المهم لكي يحصل الطالب على الدرجات الخاصة بالمشاركة والحضور أن يكون حاضرا الأسابيع الثلاثة الأولى بشكل منتظم دون انقطاع , وألا يغيب أي محاضرة طوال الفصل الدراسي سوى محاضرة واحدة عند الضرورة .
من لايستطيع أن يحضر في محاضرة يوم الأحد لضرورة مقنعة -شرط أن تكون مقنعة -فلا بأس من استكمال الحضور كبديل في محاضرة يوم الإثنين التي هي في نفس الموعدتماماً.
ومن لم يجد نفسه قادرا على الانضباط بالحضور , فأنصحه بحذف المادة مبكرا قبل أن تصبح كلاً على المعدل التراكمي , لأن الحضور في المادة والمشاركة من الأهمية بمكان بحيث لايمكن الاستغناء عنه أو التنازل حياله بأي حال من الأحوال , فأنت طالب علم ولست رجل أعمال ولا سائق أجرة ولا طالب منتسب.
لوحظ في الفصول الماضية أن بعض الطلاب يحاولون استخدام الهاتف الجوال إبان المحاضرة , وهذا ممنوع في أي جامعة بالعالم تحترم نفسها , لأن هذا دليل على الفوضوية الفكرية والعبثية التي يعيشها بعض الطلاب , فمن وجد يستخدم الجوال ولو مرة واحدة سيكون أمامه غير الطرد من المحاضرة أن يكتب تعهداً بعدم اصطحاب الجوال معه مطلقا إبان المحاضرة وربما تعرض للتفتيش بعد التعهد .
أمام هذه المسئوليات أعدكم أن الأسئلة ستكون سهلة ممتنعة , بمعنى أن النجاح بدرجة الإمتياز ستكون متوفرة لكل طالب متميز , ولكن لا يمكن لطالب بعيد عن المادة أو مشغول بأمور خاصة أن ينجح لأن النجاح السهل مرتبط ارتباطا شرطيا بفهم شامل للمادة.
الحرية بالنقاش متوفرة ومكفولة تماما في جو جامعي يسوده التآلف , والتعارض بالأفكار لابأس به دون فوضوية فكرية أو تعمد المناقشة البيزنطية , فاختلاف الرؤى مرحب به ولا يقاس عليها الدرجات الخاصة بالمشاركة لأن لك الحرية أن تفكر كيفما شئت ولك الحق في تغيير رؤاك في حالة المناقشة .
أهمية الحضور بالمحاضرات الثلاث الأولى مهمة للتصويت حيال اختيار نوعية المنهج , أو تشكيل لجنة من زملائكم وتفويضها من قبل الأغلبية باختيار ما يناسبكم من منهجين تم اختيارهما :
1-كتاب د.عبدالله الصالح العثيمين من جزأيت لتاريخ المملكة .
2-اختيار مجموعة من المصادر والمراجع المتنوعة والتي تغطي المنهج المطلوب .
أحب من الطلاب التنافس على المقاعد الأولية وليست الخلفية , لأن في هذا دليل حي على الرغبة الحية للدراسة , وسيكون له دور بالمشاركة .
يلاحظ أن مدة المحاضرة ساعة وخمسين دقيقة كاملة دون نقصان وألا تتعارض مع أي مادة أخرى بالتوقيت ومن لايستطيع الالتزام فليحذف المادة .
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى .
أستاذ تاريخ مادة المملكة العربية السعودية
د.صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة