طوق الياسمين .. بمدن المملكة


طوق الياسمين .. بمدن المملكة
كتب د.صالح السعدون
إنها حالة حضارية يجب علينا اليوم أن نعتني بها فما أحوج نساؤنا إليها وما أحوجنا إلى الحب .طوق الياسمين .. بمدن المملكة
كتب د.صالح السعدون

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم

عشت في هذه العطلة أجمل الأيام والليالي بفضل من الله سبحانه وله الحمد متنقلاً بين الرياض والمدينة وجدة ومكة المكرمة , كنت أقتطف لحظات السعادة كما يقتطف عاشقاً وردة حمراء.بين أجواء العبادة والدعاء , كثيرة هي الحياة بمباهجها تبقى جميلة ؛ ولكن السياسة أفسدت علينا حياتنا .

في الستينيات في بيروت,وفي الثمانينيات بعمان ودمشق,وفي السنوات الأخيرة بالرياض وجدة ومكة والمدينة ظاهرة بيع “طوق الياسمين” و”غصن وردة الجوري الحمراء” ؛ تنتشر عند الإشارات الضوئية رأيت في جدة البارحة شباباً يحملون الآفاً من غصن وردة الجوري وطوق الياسمين , لولا استجابة الرجال لشرائها لإهدائها لمن يحبون ؛ لما انتشرت بهذه الكثافة المبهجة للنفس. عظيمة تلك اللحظة التي تقدم فيها لزوجتك طوق الياسمين أو وردة جوري حمراء,عليك أن تنظر لعمق المعنى الرمزي وهي تأخذها منك ممتنة لشعور الحب وصدق العاطفة نحوها.

طوق الياسمين

شكراً.. لطوق الياسمين
وضحكت لي..
وظننت أنك تعرفين
معنى سوار الياسمين
يأتي به رجل إليك
ظننت أنك تدركين

*
وجلست في ركن ركين
تسرحين
وتنقطين العطر من قارورة
و تدمدمين
لحناً فرنسي الرنين
لحناً كأيامي حزين
قدماك في الخف المقصب
جدولان من الحنين
وقصدت دولاب الملابس
تقلعين.. وترتدين
وطلبت أن أختار ماذا تلبسين
أفلي إذن ؟
أفلي أنا تتجملين ؟
ووقفت .. في دوامة الأوان ملتهب الجبين
الأسود المكشوف من كتفيه
هل ترتدين ؟
لكنه لون حزين
لون كأيامي حزين
ولبسته
وربطت طوق الياسمين
وظننت أنك تعرفين
معنى سوار الياسمين
يأتي به رجل إليك
ظننت أنك تدركين..

هذاالمساء
بحانة صغرى رأيتك ترقصين
تتكسرين على زنود المعجبين
تتكسرين
وتدمدمين
قي أذن فارسك الأمين
لحناً فرنسي الرنين
لحناً كأيامي حزين

*
وبدأت أكتشف اليقين
وعرفت أنك للسوى تتجملين
وله ترشين العطور
وتقلعين
وترتدين
ولمحت طوق الياسمين
في الأرض .. مكتوم الأنين
كالجثة البيضاء
تدفعه جموع الراقصين
ويهم فارسك الجميل بأخذه
فتمانعين
وتقهقهين
” لاشيء يستدعي انحناؤك
ذاك طوق الياسمين.. “

د.صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة