سنلتقي .. قصيدة شعرية

سنلتقي .. قصيدة شعرية

سنلتقي ذات مساء
سأنتظر لقاؤك الجميل ..
حتى وإن تأخر اللقاء
سأنتظر ..
حتى وإن لم يأت صاحبي ..
إلى اللقاء
سأنتظر حتى يفاجئني الحبيب ..
في مساء

سنلتقي


سنلتقي ذات مساء
سأنتظر لقاؤك الجميل ..
حتى وإن تأخر اللقاء
سأنتظر ..
حتى وإن لم يأت صاحبي ..
إلى اللقاء
سأنتظر حتى يفاجئني الحبيب ..
في مساء
لتحتويني في ذراعيها ..
بساعات المساء
سأنحني لها بكل لطف ..
إن دنت .. وشعَّ ..
وجهها كما الضياء
أقبل الكف اليمين .. بعدما
أضمه .. أشمه
بعطره .. الذي أشمه
مع الرسائل ..
بعطره الذي يأتي مع النسائم
يأتي إلي دائماً مع المساء ..
تحمله الرياح .. والحمائم
وبي كبير من رجاء
أن ننزوي .. في دفئنا
في كل حب وصفاء
لو ساعة
نبقى بلا رياء
لعلنا نلهو معاً
ونلقي الأشعار
ونعزف الأوتار ..
وترقصي ..من أجل حبنا
من أجل ليلنا القصير
بلا كسوف أو حياء
رقص جميل هادئ
وفوق صدري ينعس الأثير
نروي به خريف جوعنا
نشم عطر ليلنا ..
نسكر من العبير
عبير عطر مختلط ..
أنفاسها كأنها الإكسير
وعندما يصيح ديك حيِّنا
نعود للسرير
نلقى به الهجير .. والهدير
لا شيء إلا ضوء جداً خافتٍ
قرب المياه والخرير
شلال قرب أطراف السرير
في جو حقاً شاعري
نذوب بالدمقس ..
والحرير
نظل في ربى أجسادنا
بين السفوح نلتهي..
بين التلال والجبال
وبين أطراف السرير
للشاعر الدكتور صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

2 تعليق على “سنلتقي .. قصيدة شعرية”

  1. خليف الغالب

    أن ننزوي .. في دفئنا
    في كل حب وصفاء
    لو ساعة
    نبقى بلا رياء
    لعلنا نلهو معاً
    ونلقي الأشعار
    ونعزف الأوتار ..

    بوح شجي مرهف ..يختزل عبارات المحبة …وكلمات الغرام …و وشوشات الشوق ….وجميل الذكريات …………..

    أيها الحبيب : أسأل الله أن ينيلك ماتريد…..

    كن بخير

  2. د.صالح السعدون

    الكاتب :خليف الغالب
    أن ننزوي .. في دفئنا
    في كل حب وصفاء
    لو ساعة
    نبقى بلا رياء
    لعلنا نلهو معاً
    ونلقي الأشعار
    ونعزف الأوتار ..

    بوح شجي مرهف ..يختزل عبارات المحبة …وكلمات الغرام …و وشوشات الشوق ….وجميل الذكريات …………..

    أيها الحبيب : أسأل الله أن ينيلك ماتريد…..

    كن بخير

    حياك الله أخي خليف
    تحياتي الطيبة لشخصك الكريم
    الشكر موصول لك أيضاً على ذوقك وتذوقك للشعر
    وأسأل الله أن ينيلك ما تريد كل ماتريد
    حفظك الباري
    د.صالح السعدون[/color]

التعليقات مغلقة