قصيدة ضحكة العمر

قصيدة ضحكة العمر

للشاعر الدكتور / صالح السعدون[5]ضحكة العمــر

يا ضحكة العمر السعيد
وشمعة العيد ..
المجيد
هيــا تعــالي.. أقبلي
غنِّي لأيــامي ..
السعيدة في وجودك ..
لحــن دنيــانا الجديد..
وانزلي ..
في قصر يعمره ..
أريجك
يا طفلة يهفو..
لها القلب العنيد
يا طفلة تخضع لها ..
كل الجياد..
بلا عناد
يا ضحكة تسري ..
بأعماق الفؤاد
عليَّ جودي ..
بالغزل
بل وامطريني..
بالحياة .. وبالقُبَل
بل حسسيني ..
في وجودي
** ** **
يا زهرة العمر الجميل ..
إليَّ عودي ..
وأقبـــلي ..
إني إلى لثم الخدودِ..
وضم هاتيك النهودِ ..
سأحــترق ..
فتحمَّلي..
نزق اللقاء
وأجمــلي .
تحمَّلي برقي رعودي..
وأقبِلي ..
كأمـــيرة تمشي ..
بكل الكبرياء
وتحـــاطُ هالتك ..
الكريمة بالضياء
* * *
هيــا اخلعي قلبي ..
بنظرتك الفريدة
هيا سُـريني ..
بابتسامتك الودودة
بل واعزفي ..
في طرفك المختال ..
ألحان الخلود
ودعي الوجود .
مغرِّداً..
في لحــن لهفتنا الجديد
** ** **
يا زهرة العمر السعيد
يا وردة الجوري .. النَّديْ
يا من أسرتي ..
كل لبِّي والفؤاد
يا من سرقتي ..
بابتسامتكِ غَدِي ..
وحاضري المهزوم ..
من أثر السهاد ..
أصبحتُ كالطين الطَّرِي
وطيــنتي ..
طوع اليد ..
فَشكِّلِيها حيث شئتِ ..
حبيبتي .. وتودَّدِي
ثم قومي وأنشدي
لحـــن الخـــلود..
وغرِّدي
في صوتك الغنَّاء
غنِّي وردِّدِي
أنغام عمري ..
ووجودي
سأذوب وداً ..
بابتسام الشفتين
سأذوب حتمــــاً ..
في اهتزاز الناهدين
سأذوب حباً ..
باحمرار الوجنتين
سأثور في وجه..
الجمود
ســأحرر العادات ..
من أفنٍ يلازمها ..
على مــر العهود
ولسوف أرقص معك ..
رقصاً هادئــاً ..
كتمايل أغصان ..
الورود
ونعيش ليلاً صاخباً ..
حتى يخالطه غدي
وسنجعل التاريخ ..
يبدأ ..
منذ ذاك الموعد
ولسوف أجعل ..
من هوانا قصة ..
يبقى صداها ..
سرمدي
ولسوف أعمل كي ..
تنامي في فراش..
كله من عسجد ..
فيه الفراشات تحلق ..
والبلابل صادحة ..
أحلى النشيدي
* * ** **
د.صالح السعدون[/
color]
[/size]

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة