مملكة الجبل الأصفر العربية: سنغافورة شرق أفريقيا العربية

مملكة الجبل الأصفر العربية:
*************
كتب د. صالح السعدون
**************
بئر الطويل أو الجبل الأصفر مثلث من الأرض لم تطالب بها أي دولة معترف فيها في العالم، ورغم أنه يحدها مصر والسودان فقط إلا أن تلك البقعة لا تريدها السودان ولا مصر. ولا يسكنها أي سكان دائمين سوى بعض افراد يبحثون عن الذهب أو عصابات من قطاع الطرق. وانحصر الخلاف السوداني المصري على مثلث حلايب الساحلي والذي بقي مصرياً. وبالطبع فما تركت بريطانيا اللئيمة موقعاً في عالمنا دون أن تزرع فيه خلافات التاريخ فوق أرض الجغرافيا لتشكل من خلال ذلك نزاعات سياسية وعسكرية حول العالم ليستمتع الشيطان الإنجليزي بالدم. والسبب في تخلي السودان ومصر عن الجبل الأصفر أو بئر الطويل هو أن من يستولي على هذه الأرض يفقد الحق القانوني في مثلث حلايب أو شيء من هذا ولذلك صار وضع الجبل الأصفر قانونيا هي الأرض التي لا تخضع إلى سلطة أحد ولا يوجد أي بقعة في الأرض تخضع لقانون أرض الجبل الأصفر.
أمس الجمعة 5 سبتمبر 2019 أعلنت في مؤتمر أوديسا بأوكرانيا ومن قبل رئيسة وزراء مملكة الجبل الأسود قيام هذه المملكة التي لم يفصحون عن من هو الملك الذي سيتم اختياره لها ولا حكومتها، سوى رئيسة الوزراء اللبنانية الأصل الدكتورة نادرة عواد ناصيف التي أعلنت في بيانها من أوديسا بأوكرانيا قيام هذه الدولة التي ستستقبل المهاجرين والمهجرين العرب وربما الأفارقة الذي لا وطن لهم وخاصة من ترفضهم أوروبا وتركيا ولا يريدون العودة لسورية والعراق. وبينت رئيسة الوزراء أن وزراءها منتقين من عدة دول عربية وإسلامية بشكل يشبه التكنوقراط لإنجاح هذه التجربة فهل يا ترى ستكون بمثابة سنغافورة وهونج كونج جديدة في المنطقة العربية؟!
الدولة الجديدة لاقت دعماً هائلاً دولياً أوروبياً وعربياً وإسلامياً وأسست مراكز مالية وتجارية فيها وخدماتية لسكانها الجدد. حيث سيستقر المهاجرين العرب في تلك الدولة العربية الإفريقية لحل مشكلة المهاجرين، ولإنجاح هذا المشروع العالمي.
بدو أن الدولة متأثرة بدعم كبير من المملكة العربية السعودية فعلمها هو اللون الأخضر مع اللون الأصفر ليتشابه بالألوان مع جمهورية موريتانيا العربية، وفيه بسم الله الرحمن الرحيم كتشابه مع الشهادتين على علم السعودية وفيه نخلة مما يجعل المراقبين يشيرون إلى أن كل شيء مأخوذ من المملكة العربية السعودية وجعل هؤلاء المراقبين يتساءلون ويلمحون حول مدى ارتباط هذه المملكة وتأسيسها بالمملكة العربية السعودية. وحول ما إذا كان ملكها سيكون له ارتباط في آل سعود، أو من الأسرة المالكة السعودية، ويرون أن للسعودية دور أساسي في الدعوة للقمة في أوكرانيا والتي تبنت أي هذه القمة إعلان هذه المملكة التي رحبت بها كثير من الدول العربية والإسلامية، فضلاً عن الدور الأساسي في انشاء هذه المملكة ولعلها تكون خيار جيد للاجئين السوريين بالسعودية للسفر والعودة إلى بلادهم أو اختيار مواطنة هذه الدولة الجديدة. والتي ستكون سنغافورة افريقيا. وقد تحدثت رئيسة الوزراء لهذه الدولة عن أنها ستتخذ من التعليم أساساً للتنمية المستدامة، وأن شعبها سيكون عربياً من المهاجرين والمهجرين، وأنها دولة سلام مما يعني أنه لا جيش لها سوى إن كان رمزياً أو يكتفى بالأمن الوطني فقط.
الدكتور صالح بن محمود السعدون.

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة