قصتي مع قناة بداية :


قصتي مع قناة بداية :
نحتاج قناة وطنية حقيقية لرجل اعمال وطني يتخذ من محمد بن عبدالله وابي بكر وعمر فكرا دينيا , ومن الملك عبدالعزيز وابنائه وصولا للملك سلمان بن عبدالعزيز فكراً وطنياً يُحتذى ومن الأسس التي قامت عليها الدولة السعودية فكراً يزرع في عقول الأجيال .
قصتي مع قناة بداية :

كتب د.صالح السعدون :
**********
اتصل بي صديق , قال كلفت من برنامج زوايا بقناة بداية أن نستضيفك فيه في حلقة عن الارهاب , توقفت أمام اسم القناة , وتذكرت أن اسم مالكها يعني الكثير .. فقلت ألا ترى أن سياسة القناة تختلف وتتناقض مع توجهاتي ؟ قال كيف , قلت الفكرة السائدة عندنا أنها تمثل تياراً إخوانياً سرورياً , ولا أدري كيف لهم أن يستقبلوني وأنا السلفي الوطني المناقض لفكر القناة , قال : اعتبرها تجربة , قلت إذا انتظر منك العنوان والمحاور قال : لم نجهزه وليتك تساعدنا فلسنا بأفضل منك , جهزت فعلا العنوان والمحاور بناء على طلبهم وأرسلته لهم:
الإرهاب وخططه في الماضي والحاضر ضد السعودية
• ولادة الإرهاب في القرن العشرين ومؤسسيه .: جمال الدين الأفغاني ..! من هو جمال الدين الأفغاني ؟!
• أصول الإرهاب الفكرية والدينية . أهو من الإسلام السني ؟ أهو من الإسلام الشيعي ؟ أم المسيحية والاستعمار؟
• شبكة الإرهاب التي بناها الأفغاني- عبدالرحمن الساعاتي – حسن البنا – أية الله الخميني(الموسوي)- نواب صفوي.
• مما تتكون شبكة الإرهاب :
أ)عبدالله بن سبأ وفرعيه(الخوارج ؛الإخوان المسلمين الماسون)+ الشيعة ولاية الفقيه التابعة لفكر الأفغاني –الخميني,
ب)الإرهاب الصليبي –بلاك ووتر مثال .
ج)تمدد الإخوان الماسون لتركيا وقيادة اليهود الدونمة للإسلام الماسوني .
• المستهدف المملكة العربية السعودية: بلاد الحرمين الشريفين :
أ) إسقاط الدولة حماها الله.
ب)اقتسام الأرض والنفط .
ج)التنافس بين تركيا وإيران
&- إيران : (خطة أم القرى وهدم الكعبة ونقل الحج إلى قم لا قدر الله).
&&-تركيا : استعادة تبوك والحجاز من خلال الربيع العبري.
• دور تنظيم الإخوان في خدمة أجندة الصليب والشيعة والخوارج في بلاد الحرمين .(باختصار وتعميم دون ذكر أسماء ) .القرضاوي وأسامة بن لادن والظواهري كمثال.
• تفريخ الإرهاب الإخوان الماسون ( التنظيم الخاص – القاعدة –داعش-النصرة الجيش الحر-بلاك ووتر –حزب اللات-الفضل بن عباس-الحرس الثوري-الحوثي )

فهمت بعد أن وصل اقتراحي لهم أنهم يريدون دراسة افكاري , ومعرفة توجهاتي , فتحدثوا معي أن الدولة لاتحبذ الحديث عن تنظيم الإخوان وأن هذا من المحاذير قلت ليس صحيحاً ها أنذا أكتب لم يأتيني أي ملاحظة فضلا عن ان تنظيم الإخوان المسلمين لايزال بقرار ملكي أحد مكونات الإرهاب .
تحدث معي صديقي ساعة ونصف وهو يحاول ثنيي عن الحديث عن الإخوان الماسون , لكني بينت له , مؤكداً بأنني أعلم أنني حين أقدم على قوم لن اسبهم في دارهم , ولكن الموضوع عن الارهاب يعني الإخوان الماسون وسيد قطب والبنا والأفغاني والخميني , وداعش والنصرة والقاعدة والتنظيم الخاص , وسواهم .فقلت يستطيعون أن يجدوا غيري للبرنامج وفق هواهم , أما أنا فقد اتفق معكم بأني لن أتحدث عن سلمان العودة ولا عن العريفي او القرني أو أي رموز من رموز الإخوان بالداخل , لكن لن أكذب على المشاهدين , فإما الاعتذار عن اسمي وتقديم بديل واما نتفق على حدود وسط أن لا أتناول الإخوان بالسعودية , واقتصر على خلفية تاريخية لتنظيم الإخوان وابتكاره للارهاب وتأصيل الارهاب تاريخياً , بينما نتجاهل دور الاخوان السعوديين لقناة أخرى أو برامج أخرى .
تصورت أنا وصلنا لحل وسط يخدم الطرفين .
وحين وصلت فوجيء معدو ومقدم البرنامج الأستاذ مساعد الشراري أني مصر على التأصيل التاريخي , ودار نقاش حوالي الساعة , وبينت أنكم تستطيعون الاعتذار عن استقبالي بالبرنامج , لكني لن اتراجع عن رأيي , التأصيل التاريخي مهم وحقيقي فلا يوجد من أوجد الارهاب بالاسلام الا الإخوان الماسون واتباعهم .تحدثت عن المحاور التي ارسلتها لهم , ناقشتهم بأن عنوان الحلقة يعني أنه لابد من التحدث عن تغييرات في التعليم , فوجلوا أشد الوجل , فالتعليم بالنسبة لقناة بداية مقدس بوضعه السابق ولا يريدون تغييره فرفضوا قطعيا ان يتناولوه حتى بالأسئلة , قبلوا على مضض الحد الأدني وكنت أعلم بما سيحدث وكنت مستعداً للانسحاب من البرنامج إذا ما أخلوا بالحدود الدنيا من الشروط .
مازحني الأستاذ مساعد وقال أخشى أنك تقول شيئاً قد يؤدي لإيقاف البرنامج من قبل القناة , قلت سيغنيك الله عنهم , وستشتهر كما اشتهر المبدع علي العلياني حين اوقفته روتانا , وأخيراً عاد وهو أقوى من ذي قبل , قال لا أريد ذلك قلت ذلك لك.
جلسنا على طاولة الحوار , والحقيقة أن الأستاذ مساعد والشيخ محمد السبر كانوا في قمة الأخلاق تعاملا , وبدأ البرنامج وكنت متوقعا ماجرى , اتفقت على عشرة دقائق للتأصيل التاريخي , ولكن كان المقدم يتحفز لمقاطعتي مما اضطرني لاختصار التأصيل التاريخي لنصف الوقت , لكني فوجئت بأن الأسئلة لاتصل إلى أدنى المستويات المنطقية للحوار بما يخدم الوطن وتوعية الناشئة عن الارهاب واكتفينا وكأننا في منبر خطبة جمعة عن الحديث بطريقة اشعرتني بالخجل , كانت الملاحظات الرئيسية على الحلقة وبموضوعية ويستطيع مقدم البرنامج ومسئولي القناة والمشاهدين أن يتأكدوا من ذلك:
1-أن الشيخ محمد أعطاه الأستاذ مساعد مايقارب من ثلاثة ارباع الوقت بينما أعطاني ربع الوقت تقريباً .
2-أعطى للشيخ محمد الأسئلة التي هي من اختصاصي .كي يمنعني من الحديث عن الاخوان الماسون .
3-يعطي الشيخ محمد السبر أحيانا اربعة أسئلة متتالية بينما يقاطعني بالإشارات والتحفز مع نصف وقتي .
4-كان يتشاغل عن الشيخ محمد السبر طوال استلامه الاجابة على السؤال , حتى أن الشيخ ينتهي من اسهاباته المطولة , بينما الأستاذ مساعد متشاغل عنه وكأنه يقول أكمل خلصني من الوقت .
5-حتى أنه في الجزء الأخير اعطى الشيخ السبر السؤال الأخير وقال ماقبل الأخير ثم ضيع الوقت مع الشيخ وفجأة أنهى البرنامج .
وفي الكواليس قال الأستاذ مساعد شكراً ياشيخ محمد , فضحكت وقلت لا شكر واحد لاتكفي , أعتقد أن على الأستاذ مساعد ياشيخ محمد أن يشكرك لشهرين قادمين فقد أنقذته باسهابك بالحديث عن الأسئلة بدلا من افساح المجال لي بما لايسر القناة . نزلنا من الطاولة فجاء المخرج والمعد وسواهم , وسألوني عن انطباعي , قلت اسوأ مما تتصورون , أنا عملت مع روتانا ومع قناة الحرة , ووجدت أن سقف الحرية يصل إلى 150% , ولكن عندكم سقف الحرية لايصل حتى إلى 10% فقالوا حنا بالسعودية , قلت المسموح بالسعودية للاسف غير مسموح في قناة بداية . خرجنا , وعلى الصعيد الشخصي اعتز بكل من تعاملت معهم حتى لو اختلفنا بالرأي , لكن من حيث المهنية , فمن العيب أن تدعوني وتحاول أن تبرمجني لصالح افكارك , ليس لأن هذا محال , وإنما لأنك تتعامل مع نموذج من الرجال لن تستطيع تجييرهم ولا شرائهم .
كان الهدف حين قبلت أن أغزوهم في دارهم وبين جمهورهم لأوعي جمهورهم بخطورة الارهاب الذي يقوم به حزب الإخوان المسلمين بامتداد الأمة العربية وفقا لفكر 1-جمال الدين الأفغاني الشيعي الهندي الذي يُدعى أنه من سلالة الرسول نعوذ بالله وإن صدقوا فأبو لهب من اقارب رسول الله صلى الله عليه وسلم .
2-حسن البنا اليهودي المغربي .
3-سيد قطب الماسوني المصري .
4-آية الله الخميني (الموسوي الهندي الأصل).
5-نواب صفوي الفارسي الحاقد .
6-أسامة بن لادن أب يمني وأم سورية .
7-حزب اللات اللبناني ورئيسه .
8-مليشيات العراق والحوثي وزعمائهم .
9-بلاك ووتر الصليبية الماسونية وزعمائهم .
هولاء التسعة هم تسعة رهط يفسدون ولا يصلحون , وقد اسكتني البرنامج , وقناة بداية عن أن أتحدث عن حماية أطفالنا من الارهاب بأسئلة سخيفة منها الألعاب وافتتاح وزارة للشباب وسواها. واللوم هنا لاينصب ابدا على فريق البرنامج بأي حال فهم يريدون أن يقدموا شيئا وفق الحرية المتاحة لهم , لا لوم على المخرج ولا المعد ولا المقدم الأستاذ مساعد إنما اللوم على إدارة القناة تحديداً فلا يُحمل ما أقول على غير ما أعنيه .
هكذا يقدم الإعلام السعودي مستوى هابطاً ليس لأن الأستاذ مساعد ومساعديه عاجزين عن الابداع بل لأن قناة بداية انحدرت بمستوى الحرية لمستوى 10% تمجيدا وتمنعاً لكل من ينتقدهم ويظهر عيوبهم البغيضة ضد دين الله , وهو مالم يكن في أي دولة ديكتاتورية بالعالم , فكيف لو حكم الإخوان المسلمين الأمة كيف سيكون مستوى الحرية , إن سب أو شتم الثلاثة المفسدون الأوائل اعلاه الأفغاني والبنا وقطب من الجرائم التي لاتغتفر لدى قناة بداية .
شكرا قناة بداية فقد أعطيتنا درساً أن هناك قوما من البشر يجب الا يتم تسليمهم امور الأمة ولا بأي حال من الأحوال , وكم نحتاج لقناة وطنية لا علاقة لها بالإخبارية وغصب واحد وغصب 2 لأن القنوات الرسمية السعودية وبفعل القائمين عليها لاتختلف ابدا عن قناة بداية , نحتاج قناة وطنية حقيقية لرجل اعمال وطني يتخذ من محمد بن عبدالله وابي بكر وعمر فكرا دينيا , ومن الملك عبدالعزيز وابنائه وصولا للملك سلمان بن عبدالعزيز فكراً وطنياً يُحتذى ومن الأسس التي قامت عليها الدولة السعودية فكراً يزرع في عقول الأجيال .
د.صالح السعدون

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة