قصة حب مجنونة/ شعر الدكتور: صالح السعدون

قصة حب مجنونة:

للشاعر الدكتور صالح السعدون:

لقد ذهب الأضحى ومن قبله الفطرُ            صبرتُ وصبري ملَّ من اسمه الصبر

وعدتي وموعدنا قد فات حينه                      ولم أر شمسُ الحبِّ منك ولا بدر

وكنت وعدتِّي أن تكوني رفيقتي                      بأسفارنا عبر البسيطة والبحر

رسمنا معاً لوحات حبٍّ بهيجةٍ                          وضعنا الخرائط والتوفير والهدر

وحين التقينا في عشاءٍ وخلوة                   اخذنا معين الحب والشهد والخمر

فكان كما ماء السحابة ريقها                           يموج مع العاج المحيط به زهر

وما ذقتُ من بنت السلافة والطلا                ولكن خمري من مُشَعْشِعَة الثغر

لقد ذهلت؛ ما كان دار بخلدها                              بأني سألثمها بالثغر والنحر

وعدت بأني لن أقبل ثغرها                          إذا ما التقينا في لقاء مع السحر

محوت وعودي حينما طلَّ وجهها            محوت وعودي في شفاه لها حمر

وكيف يكون الوعد حقاً لعاشقٍ              سيمحوه محو الموبقات عن السطر

قد احمر خديها ولم تبد غضبة                                كما لو ارادت ان أكُرَّ بلا قدر

كررْت على فاها مراراً بلذةٍ                             وحالة سكرٍ من شفاه كما الجمر

فطاب لها التقبيل كان بودِّها                      أُصِرُّ على فعلي ومنها لي الشكر

لقد غاب عنها الوعي والفطنة التي            عهدت بها وعياً تفوق بها الصقر

كررت على ثغرٍ به الملح والطلا                   شفيت به نفسي بلا خوف او ذعر

خلونا ليال ليتها طال عهدها                             فودعتها بالحب والود والشعر

ظننا يقينا أن تحققت المـُنى                           فما راعني إلا وقد هاجها عذر

ولم التقيها منذ قالت بأنني   ”                       يواجهني” حظ عثور مع الدهر

وأنَّ مناها أنْ تواكب دربنا                             إلى ما يهل هلال أو يطالعنا بدر

فيا لوحة الأقدار .. يا ليت سطَّرت                       بقربي واياها فلا بعد او هجر

د. صالح السعدون (ابن سعدون) جدة/1408

الكاتب د.صالح السعدون

د.صالح السعدون

د.صالح السعدون مؤرخ وشاعر وأكاديمي / لدينا مدرسة للتحليل السياسي غير مألوفة..

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “قصة حب مجنونة/ شعر الدكتور: صالح السعدون”

  1. هذا الشعر يخرج فقط من الدواوين القديمة..
    هذا الشعر لا يوجد على خارطة الأدب الحديثة
    هذا الشعر أتى من هناك..
    من البعيد الذي لا يحضر عنوة…

التعليقات مغلقة